خيرة جليل

تحت الطلب قالت : ایها الرعد ما أسکتک ایتها السماء .....ما ابکاک ایتها الریح..... لما تزمجرین إلا بین الأطلال والفراغ ؟ أجابها والعهدة علیه: حین تشمین إلا راٸحة السردین النثن وترافقک مومیاءات مکتفة الیدین وتجالسک أجساد محنطة فی زمن لعین اسکبی علی جسدک الساخن ... خمرا حمراء من کوز عفن . تسقط...
اصدرت الناقدة التشكيلية خيرة جليل كتابها النقدي الثاني ” التشكيل بين التأطير والتنظير ” الذي يتناول الوضع التشكيلي بالمغرب والدول العربية ورهانات التنمية الحقيقية بجعل الفن وسيلة لتغير الاوضاع الثقافية للمثقف عامة والاجتماعية والاقتصادية للتشكيلي . واخذت عينة للدراسة والتمحيص وللتأسيس...
دُفع الباب وانتشر دخان كثيف بالغرفة ورائحة عطر قوي. قامة طويلة تتقدم نحوي بخطى واثقة . -من يتقدم ؟ ماذا تريد ؟ توقف وإلا... - وإلا ماذا؟ ستستدعي الشرطة، لماذا ؟ أم انك ستطلق الرصاص علي؟ أنا ميت منذ زمن طويل .... والله لا أعرف هل أنا ميت أم ميتة .... أنت من سيقرر ألان من أكون. تقدم نحوي كائن...
دأب الشيخ مسعود على تناول غَلْيونه والشاي المنعنع تحت شجرة التوت الوارفة ، وهو ممدد فوق فراشه الوثير ، و ينظر إلى العجل الصغير الذي يداعب البقرة الحلوب أمامه . وبين الحين والآخر يبتسم وعلامة الرضا تعلو ملامحه. ودأبت زوجته نجمة ان تجلس بجانبه وتحدثه عن أحوال الأبناء والحفدة. لكن دأبت أن...
انا امراة کان قدري ان اکون الانثی ام الذکر . وزوجة ورفیقة الذکر المثیمة. وکان القدر ان یکون ولي امري من احشاٸي . وانا الحبیبة العشیقة العاشقة الزهرة السابحة بالمجرات القاصر زلة القمر . کان قدري ان اکون من وأم القواریر ، تری أالتقیتم یوما بقواریر دربکم؟ الحزن وضع حقاٸبه.... لترحل امنیة زهرة...
كانت تبحث عن صدفة تحتضن حروفها كانت تبحث عن خرزة تزين عنقها كانت تكتب تعويذة تحمي خلجاتها هناك بشاطئ الأحلام . اليوم زمجر رعد الحروف؛ رحل مشعوذ القرية بعد أن نفخ بمزمار الخراب؛ يتبعه صمت، يحمل تلابيب جلبابه الأبيض فقيه مسجد صلى بالمؤمنين وهو نجس.. الكل يهرول. عاصفة تلوح بالأفق؛ تركب ريحها امراة...
مهد بين الغمام يحمله النسيمُ بقلوب العاشقينَ . وضريح بين رموشِ الساهرين للذين رحلوا قبل بشائر الصباح. مهد لصبي العشق يداعب خمائل الروح بين هذا الحضور الغائب وذاك الغياب الحاضر، يتهجى حروفا متمردة على قوافي تجر سلاسل جسد صلب على عتبة العذل . ضريح لروح هاجرت مع قوافل الشعر هاربة من طواحين الكلام...
أؤكد دائما في كتاباتي أن التشكيل بجميع أشكاله ومدارسه ابداع وخلق وابتكار لتلبية ذائقة مؤطرة لمفهوم الجمال بتعددت مرجعيته الفلسفية والفنية في تفكيرنا المعاصر ، فإن مع ما بعد الحداثة وصل الوضع الى تغييب أية مرجعية فكرية وفلسفية للفن وتحريره من أي رابط كيفما كان; و الساحة التشكيلية المغربية لا...
ايها المدی خذني الى ابعد من المدی بين خذ ورد وندی وقل : قلبي فدی ما سكن الحشى بزهرة نبتت بين صدغي جلمود وكبد الضنى قائلة : يا عاذلي لا تعذل فيما لا تعدل فانك بين العذل والعدل كبين الحابل والنابل. ما كان بالقلب قد جفا من كثر الشد والجذب واللظى. خيرة جليل .
كما سبقت الاشارۃ في العديد من مقالاتي السابقة فالتشكيل بجميع اشكاله ومدارسه ابداع وخلق وابتكار لتلبية ذائقة مؤطرة لمفهوم الجمال الذي يختلف في مرجعيته الفلسفية حسب العديد من المتغيرات كالقارات والدول والحضارات ، وبذلك تعددت مرجعيته الفلسفية والفنية في تفكيرنا المعاصر ، و في اطار هذا التعدد وصل...
التشكيل بجميع اشكاله ومدارسه ابداع وخلق وابتكار لتلبية ذائقة مؤطرة لمفهوم الجمال الذي يختلف في مرجعيته الفلسفية حسب العديد من المتغيرات كالقارات والدول والحضارات ، وبذلك تعددت مرجعيته الفلسفية والفنية في تفكيرنا المعاصر ، و في اطار هذا التعدد وصل الوضع حاليا الى تغييب اية مرجعية فكرية...
راوية الكتومة الخجولة تتمنى أن تحترف الكتابة الأدبية يوما ما . هي تعلم جيدا أن حِرفة الكتابة هي الحرفة التي توفر لها قليلاً من القراء ولا شيء من المال. و لماذا المال يا ترى؟ إن مهنتها توفر لها العيش الكريم، والفن يوفر ليها الأسفار العالمية ، والكتابة النقدية توفر لها لقاء أصدقاء يشاطرونها نفس...
توصلت بديوان الشاعرة فاطمة قيسر وانا على اهبة السفر الى امريكا، كنت اظن اني غير قادرة على قراءته لضيق الوقت والتزاماتي الكثيرة. لكن ما ان قرات القصيدة الاولى حتى وجدت نفسي امام اخر كلمة من ديوانها ، ليس سهلا على شاعر ان يحمل قارىء ديوانه على اجنحة الراحة والمتعة ، لكن شاعرتنا استطاعت ان تكسر...
يرسم مؤرخ الفن دانيال آراس حدودا بين ما يسميه ( موضوع اللوحة ) و( الموضوع في اللوحة ) ... كما يصنف اللوحة إلى ثلاث مراحل ( ميلاد سيرورة وصيرورة ) أي اللوحة الأولى هي اللوحة حديثة التنفيذ، ثم تتحول إلى لوحة ثانية مع مرور الزمن وتأثرها به، وأخيرا اللوحة الثالثة التي طالها الترميم ماذا قد يعني...
لا تكوني يوما فارسة بني عوف، ولا عروسة بني قيس ، ولا مقبرة غزاة نائمين : كوني مرثية زمن النسيان … نبهتها الحياة يوما : تعبثي باوراقك في مهب رياح الغضب" انك من ذاكرة موشومة بحبر الالم والندم. صنعت من النيازك ازرار معطف روحك. قليل من يعلم ان ماردا يسكنك وكثيرون منهم لا يهتمون ، شأنهم شأن المؤمنين...

هذا الملف

نصوص
50
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى