محمد بشكار

المَوْقِف أن يكون لك مع الرأي الجرأة لقوله علانيةً، وليس الموقف أن تستعير أكثر من لسان لِتطْلَعَ على الناس في كل يومٍ بكلامٍ لا يشبه الذي سَبَقَهُ أو الذي سيليه، عسى وأنت تتقلَّبُ ظَهراً على بطْنٍ في المواقف بالخفَّة التي تجعلك تتقلَّبُ في المناصب، أنْ تحظى بالثَّبات في الشهادة ! ما من أحدٍ إلا...
الحاجة لِأشياءٍ نفتقدها في واقعنا المعيش، وراء كل ما نبْتدِعه تحت غطاء رسمي يُعطيه الشرعية، لذلك ابْتدعنا أياماً سُمِّيت تغليطاً بالعالمية دون أن تشمل هذه العالمية قرية مطمورة بسكانها بين جبال الثلج في تخوم الأطلس، وهاهي السعادة التي جعلتها الأمم المتحدة لا تتجاوز يوما بتاريخ 20 مارس من كل سنة،...
بعض الفلاسفة الأكثر عقلانية في تاريخ الفكر الإنساني انتهوا للجنون، وبعض الكوميديين الذين سخَّروا كل قُدُراتهم التَّمثيلية لإضحاك الناس، جعلوا الضحك ينْقلِبُ بكاءً حين انتحروا، ولم يكن المُفكِّر يبحث عن فهْمٍ آخر للعالم أبعد من العقل، إنما اكتشف أنه يسبح بعقلانيته التي لا يريدها أحدٌ ضد التيار،...
يَعْبُر العُمْرُ لَا يَعْبُرُ الجِسْرُ: هَلْ قَدَرِي يَا حَيَاهْ الجَرْيُ أَسْفَلَ جِسْرِكِ مِنْ حَجَرِ كَالمِيَاهْ؟ يَعْبُرُ العِطْرُ لَيْتَكِ إذْ تَتْرُكِينَهُ خَلْفَكِ لَا تَعْبُرِينْ.. مَا السَّبِيلُ لِرُؤْياكِ عَيْنِي تُخَاصِمُنِي لَيْسَ يُقْنِعُهَا الوَرْدُ يَنْبُتُ فِي بَصَرِي أوْ...
1 الأقنعة ليست للوجوه فقط، ولكن ثمة من يستعملها ليعيش بشرف وهذا ما نُسمِّيه البطالة المُقنَّعة، أو بدون شرف ومنها الدعارة المُقنَّعة، وقد بثَّني صاحبي المُتوعِّك دائما شكْواه، قال إنه لا يستطيع مقاومة إغراء بعض الإشهارات في فيسبوك، خصوصا تلك التي تُعلن عن افتتاح أحد صالونات التَّدليك هنا أو...
اليوم وأنا أسْتلم كتابِيَهْ بيميني رغم أنِّي ألَّفتهُ من المحبرة التي تنْبُض دافقةً في يساري، أشعُر أنِّي تخلَّصتُ من عِبْءٍ أثقل طويلا كاهلي، ألَسْنا نرجوا من كل كتابةٍ ندْفعها لتُلاقي نشُورها، سوى تلكم الخِفَّة في الروح والجسد، وهي أشبه بخفَّة من صار ذنبه مغفورا، فلا أحد ينصرف من الوجود دون أن...
نحن شعبٌ ولا أستثني نفسي من العُشب الذي على هشاشته يكْلأ المتنفِّذون، نُحقِّق حضورنا الذاتي في الغياب، ولستُ أعْني ذلكم الغياب المُسْتَحب الذي يفيد التواضع، وإلا مَنْ تراه في زمننا يملك القدرة على اختيار الإقامة في الظل متنازلا لغيره عن حصَّة من الضوء عساه يتمتع بفرصة للعيش، إنما أقصد الغياب...
1 الإشهار خطابٌ، وأفظعه ذاك الذي يكْتنف في عُمقه تحرُّشاً يُدغدغ الغرائز، ويسْتَدْرِج بعبارات وصور لزِجة بعض الفتيات إلى دُهون وعقارات ووصفات عُشبية سامَّة تدَّعي تكبيرالأرداف، والحقيقة أن الصُّور الإغرائية التي تُدعِّم العقار وتَفُوق بأنصافها النسائية كل تصوُّر، أصبحت تَشْغُل مساحة شاسعة في...
سنةُ تفصلنا عن الانتخابات لنقرِّر هل سنكرر النموذج.. أو نبتكر نموذجاً آخر بكيان حكومي جديد ينقذ البلد من النَّكسة التي طالت بغمَّتها، أمَّا عني فأحبُّ أن أكون حاكما بأمر الآه، أليس العشق سلطانا ويمتلك كل السُّلط التنفيذية والتشريعية بما فيها الشِّعرية على آهاتنا، لذا لا أنصحكم أن تُنصِّبوني...
مُذْ فَقَدْتُ مُقَامِيَ فِي جَنَّةٍ وَسَقَطْتُ مُكِبّاً عَلَى عَرْشِ سَاقَيْكِ مِنْ كُوَّةٍ فِي السَّمَاءِ، كَرِهْتُ الفَوَاكِهَ إلَّا الَّتِي أَنْبَتَتْهَا الفُصُولُ عَلَى حَقْلِ جِسْمِك مِنْ دَونِ تُفَّاحْ مُذْ فَقَدْتُ مُقَامِيَ فِي جَنَّةٍ وَسَقَطْتُ مُكِبّاً عَلَى شَفَتَيْكِ، تَذَكَّرْتُ...
(كتاب الرسائل من خناثة بنونة) تعوَّدتُ أن أكتب رسائل الكفران، وفي مَتْنِها غير الديني أُورد كما في مُوجز الأخبار، خواطر وتأمُّلات تجعلني أقف بين الشَّذْرة والشَّفرة التي قدْ تحلق لبعضهم دون ماء في حالة توفُّرهم على وجوه، ولا أحتاج لمغارات كي أسْتوحي هذه التأملات من الأخيار والأشرار، كما لا...
1 صديقي المُناضل لِصَالح الطبقة العاملة، انتهى به نِضاله بعد أن خذله من يُدافع للرَّفْع من أجورهم تحقيقا لعيش كريم، إلى المُطالبة بإصلاح المراحيض في مقرَّات العمل، لقد أدرك متأخرا وهو على شفا التقاعد، أنَّ من يُعرقل كل المطالب النِّضالية هم أنفسهم الذين يعرقلون المجاري في دورات المياه بعد أن...
1 كنتُ أرْفض تحْريم الدِّين الإسلامي للصورة التي أصبحتْ في صُلْب معاملاتنا الإدارية بدءاً من البطاقة الوطنية وانتهاءً بإعلانات التعازي والبحث عن متغيِّب، لكنني أصبحتُ مُضْطرّاً ودون أنْ أرسل اللحية إلى جانب الدين في تحريمها مع قوم يُفضِّلون التقاط صور ضحايا الكوارث الغرقى أو الحرْقى بَدل أن...
1 تتغيَّر الكلمات وتبقى الأحرُف ثابتة في تَحوُّل الكلمات، كذلك ملامح وجهي تبقى محفورة بسيمائها إلا أنه مع تصرم الزمن أصبح في كثير من صوري لا أشبهني، ولا أجد حرجاً في القول كلما طلب أحد الزملاء أن أُرْفِق مع مقال يريد نشره صورتي الشخصية: هذه صورتي فإذا لم تُعجبك اسْتبدِلها بغيري..! 2 يكتبُ...
- 1 أحد أسباب عُقمنا الوصاية أو بعبارة أخرى وضْعُ اليد، وما أغلظها يدٌ على كاهلٍ ينوء بحمل متاعب الحياة وتزيدك ثقلا، حتى أننا تعودنا القول لأحدهم يضع يده على كتفك زَجْراً: (قِنطارْ ولا يدُ بشرْ)، وهي أشبه بالمقولة التي تعتبر شعرةً سقطت في العين أثقل من جبل..! وحين نمعن التأمل باحثين عن أسباب...

هذا الملف

نصوص
38
آخر تحديث
أعلى