محمد بشكار

(إلى الرُّوح الطَّليقة لــ "جورج فلويد" الذي كتمتْ أنفاسه ركبة العنصرية الغاشمة) أقْلِبُ الصَّفْحَةَ الكلِمَاتُ تُرَافِقُنِي حَيْثُما انْقَلَبَتْ صَفَحَاتِيَ جَوْعَى تُرافِقُنِي تِلْوَ أُخْرَى لِاُطْعِمَهَا مِنْ فُؤَادِيَ نَاراً، أُرِيدُ الذَّهَابَ لِأبْعَدَ مِنْ كَلِمَاتِي لِأخْلُو لِنَفْسِيَ...
من فرط التركيز على الحجْر المنزلي، اختلطتْ بُؤر الوباء على أذهاننا حتى ضاق أفقها، ولم يعد ينقص هذه الأذهان إلا العكاكيز لتُكمل مشلولةً مسيرة التفكير، وكلما اكتشفتْ الجهات المسؤولة عن صحتنا بؤرة جديدة، إلا وتسرَّبتْ من تحت عباءتها بؤرة تتفشى بالوباء في غفلة من الجميع على امتداد عشرة مُخالطين، فلا...
1 خُلق الإنسان مُهَيْكَلاً، لذلك لا خوْف على قِطاعاته التي تؤدِّي وظيفتها البيولوجية بأمان، فالقلْب يحْميه القفص الصدري، والدماغ يفكِّر بحرية تحت الجمجمة وهلُمَّ هياكل عظامية تستند في تمفْصُلاتها إلى عمود فقري يشُدُّ الجسم من الأعلى إلى سُلاميات أصابع القدمين، فما أحْوج القِطاعات الاقتصادية غير...
لِأكون صريحاً مع الجميع ومع نفسي وحتى لا يُضيِّع أحدٌ وهو يقرأ كلمتي وقته الضَّائع أساساً في حجْره المنزلي، أعترف أن ما أكتبه الآن دون فائدة، فقط أحاول أن أفتح بالكتابة نافذة تُطل على الجيران، عساني بالبوح أتخلص ممَّا يكتم على صدري، ومن أين لأيِّ إنسان أن يكون مفيداً وهو لا يُكرِّر في أقواله...
في الوقت الذي انهمر فيه الجميع مُتدفِّقاً بكل ما يخْتزنه من أدمعٍ وراء عواطفه الجياشة التي تُغلِّب مبدأ الحب، وفي الوقت الذي انزوى فيه الجميع لاجئاً لمشاعره الدفينة يحاول أن يجعلها تتكلم بصراحة غير معهودة في التعبير عن هذا.. الحب تجاه الأقارب والغرباء والبلد، عسى بالبوح يخفِّف نفسياً من وطْأة...
سنبقى عائدين إلى نقطة الصفر في عوْد بدئي، ما دُمنا نعيش في فراغ قانوني يشجع بعض المتلاعبين بالعقول، ليس فقط على الخرق السافر للدستور، ولكن أيضا استعباد الحريات الفردية في إبداء الرأي وحرية التعبير، مما يرتد بكل المكتسبات المتعلقة بحقوق الإنسان نكوصا إلى زمن الرصاص! فمنْ خلف هذه الهوائية أو...
أصدقائي الذين يُنجزون استطلاعات الرأي لبعض المنابر الثقافية العربية، يسَّاءلون ما سيرة حياتي في الحجْر المنزلي، ولأنني أجبتُ عن السؤال بيني وبين نفسي في أكثر من ورقة كتبتها منذ اسْتِشْراء الجائحة، فقد أحْجمتُ عن الإدْلاء برأيي خشية أن أُكرِّر أقوالي، ولكن يُمكن أن أزيد لتكْتمل عناصر الوثيقة...
لِنَكُنْ صُرحاء رغم ما قد تشُوبُ صراحتنا من سخرية هي في ضحكها الأسود كالبكاء، لقد أظهر الحجْر المنزلي تفاوتاً طَبَقيّاً صارخاً ليس بين طوابق البيوت وشرفاتها طبعاً، ولكن بين أبناء الوطن الواحد، ورغم انشراح قلبي للانخراط المُكثَّف الذي ابْدتْهُ بوطنية صادقة مُخْتلف شرائح المجتمع في طبقتها الدنيا...
تجترح القصيدة المغربية منذ منتصف الستينيات هويتها الشعرية، من خلال التضايف العميق مع كل الشعريات العربية والغربية، ما حتّم على الشاعر المغربي نَحْتَ صوته الإبداعي على مستوى النص الشعري، إذ بدأت التجارب الشعرية المغربية تنفرد بخصوصية إبداعية مغايرة للموجود في الشعرية العربية، ولعلَّ في هذا دعوة...
لِكُلٍّ مِنَّا رغائبُهُ التي تدعوه بنداءاتها للخروج من الحجْر المنزلي ولو تشابهتْ أحياناً، فما أقسى الغياب وأنت في كامل حضورك تتمتَّع بحيويةٍ قمينة بِهدِّ الجبال، ما أقسى أن تكون منفياً دون حُكْمٍ، ليس فقط في وطنك بل أضيقَ في بيتك حفاظاً على حياة الجميع، أعْترف أننا لا نكتشف تطرُّفَ بعض...
بَعْد أن صار العالم الافتراضي واقعاً نعيشهُ مُرْغمين في خِضَمِّ هذه الجائحة، وغدَاْ التَّواصُل عن بُعد وسيلتنا الناجعة للاستمرار ليس فقط في العمل بل أيضا في العيش، لُوحِظ أن شرائح شاسعة في القطاع التلاميذي تحْديداً لا تستفيد حرْفاً من التعليم في البيت، وما ذلك إلا لأنَّ أغلب الأسر المُعْوزة في...
لا أعْرفُ هل ما يَحصُل معي وأنا محاصرٌ في بيتي امتِثالاً للحَجْر الصحي، يحدث أيضا مع غيري ممن يعيشون نفس وضعيتي، أشعر أن التقييد الذي قلَّص من حركة جسدي في حيِّز المنزل، جعلني أبتكر لتجوالي الداخلي شوارع من صخب آخر، وأحرِّر أفكاري المُصْطَرِعة لتتجاوز الجدار، الجميع يُفكِّر الآن في ما يحدث...
1 أحدهم يُديرُ بِجُنونٍ تصوير فيلم عالمي رديء، ونظرا للواقعية غير السحرية التي يتحلَّى بتقريريَّتها الجافَّة هذا الفيلم، فهو لا يخلو من ضحايا يُعدُّون بالآلاف، كما أنه جعل كل سكان العالم يلعبون دور المُمثِّلين والمشاهدين في نفس القاعة مَحْجورين على شفا الشارع، أما هو فَدورُهُ كمخرج للفيلم يُمْلي...
كما حُوصِر الإنسان في بيته بين الجدران لتطويق الوباء ومنْعِه من التَّفشِّي، حُوصر أيضاً عقله في فكرةٍ واحدة هي فيروس كورونا، لكنني لن أستسلم لهذا المأزق المؤرِّق الذي أخْلى الشوارع منا وجعلنا عالما بدون بشر، لن أدع السنة تستثني من الفصول أجملها، وتححب عن بصري شقائق النعمان المشرئبَّة بأعناقها...
لا يمُرُّ عنوانٌ في تلفازٍ أو صحيفة إلكترونية وورقية أصابه ما أصاب البشر من فيروس كورونا، دون عبارة (الحَجْر الصحي)، وما أشبه تكرارها بضربات الفأس على الرأس، خصوصا إذا كان يحفر قبرا مؤجلا على مقاس ميت مازال يحتضر في الفراش، بل إن عبارة (الحَجْر الصحي) التي قد تفيد أحيانا الإكراه البدني، تجعلنا...

هذا الملف

نصوص
86
آخر تحديث
أعلى