نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

أحمد عبد القادر الصاوي

  1. تعريف

    هو عالم الآثار المصري القدير وشيخ علماء المصريات
    .تاريخ الميلاد / 12 مايو 1932م.
    وتخرج الدكتور الصاوي في قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآداب في جامعة القاهرة
    محل الميلاد / وراق الحضر ـ مركز إمبابة ـ محافظة الجيزة .
    ـ ليســانس الآثــار المصــرية ـ كلية الآداب ـ جامعة عين شمس 1957م .
    ـ دكتوراه في الآثــار المصــرية من جامعة كارل ببراغ ـ جمهورية تشيكوسلوفاكيا عام 1978م .
    . والتحق بالعمل بمصلحة الآثار المصرية فور تخرجه. وكان من بين أهم الآثاريين العاملين بها. وحصل على درجة الدكتوراه في الآثار المصرية القديمة من جامعة تشارلز في مدينة براج في تشيكسلوفاكيا عام ١٩٧٨. ومن خلال العمل الجاد والشاق، أصبح رئيسًا لقطاع الآثار المصرية واليونانية-الرومانية بهيئة الآثار المصرية. وكان عضوًا بارزًا وفاعلاً للغاية باللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية - الرومانية بالآثار.
    وشارك الدكتور الصاوي في العديد من الحفائر الأثرية المهمة في عدد كبير من مواقع الآثار المصرية. وكان من بين أهمها عمله في منطقة كوم أبوبللو (الطرانة، حوالي 70 كم شمال مدينة القاهرة) في غرب الدلتا والذي عمل فيه مع عالم الآثار المعروف الدكتور زاهي حواس واستخرجا منها عددًا من الاكتشافات الأثرية المهمة. وعمل الدكتور الصاوي في موقع تل بسطة المعروف في شرق الدلتا المصرية. ونشر الدكتور الصاوي أبحاثه واكتشافاته عن هذا الموقع الأثري المهم، فكانت من أفضل الأعمال الأثرية الميدانية في هذا السياق. وعمل كذلك في معبدالملك سيتى الأول في أبيدوس في سوهاج في صعيد مصر وكشف الكثير من أسراره. ونشر العديد من الأبحاث العلمية عبر حياته الميدانية والعلمية الحافلة.
    وفي قمة مجده وتألقه، اختار الدكتور أحمد الصاوي مجالاً آخر غير العمل الميداني ليذهب كي يعمل أستاذًا للآثار المصرية في كلية الآداب في سوهاج التابعة لجامعة أسيوط (التي صارت كلية للآثار الآن)، مؤسسًا لقسم الآثار بها والذي صار أستاذًا به ورئيسًا له. وأصبح عميدًالكلية الآداب بجامعة سوهاج. وانتدب للعمل عميدًا للمعهد العالي للسياحة والفنادق بالمقطم. وقام الدكتور الصاوي بالتدريس لمرحلة الليسانس ومرحلة الدراسات العليا والإشراف على الكثير من رسائل الماجستير والدكتوراه في العديد من الجامعات المصرية.
    ومن خلال عمله بالجامعة، ساهم الدكتور أحمد الصاوي في تأسيس مدرسته في علم الآثار والتي تمزج بين الخبرة الميدانية والدراسة النظرية بنجاح. وتخرج في مدرسته العديد من الأسماء المهمة من الآثاريين وأساتذة الآثار الذين صاروا رموزًا للعمل الأثري في مصر. ولذا تم تكريمه بجامعة سوهاج بإطلاق اسمه على إحدى قاعات المحاضرات بها.
    وتم تكريم الدكتور أحمد الصاوي من قبل الدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار الأسبق في أحد أعياد الآثاريين وتم إصدار عدد تذكاري من حوليات المجلس الأعلى للآثار يحمل اسم الدكتور الصاوي.
    وعلى المستوى الشخصي، كان الدكتور أحمد الصاوي ذا شخصية قوية ومحبوبًا من الجميع ومعاونًا للجميع ومديراً ناجحاً. وشرفت بلقائه مرات عديدة وكان فيها دائمًا مبتسمًا ومرحبًا ومتواضعًا وصديقًا للجميع .
    وسوف يبقى تراث عالم الآثار القدير الدكتور أحمد الصاوي حيًا من خلاله أعماله المهمة في خدمة مصر

    الأعمال التي قام بها
    ـ مفــتــــشــاً للآثــــار ـ كبيراً لمفتشي الحفـــائر ـ مديراً للمكتب الفني ـ مديراً للأرشيف العلمي ـ مديراً لإدارة الحفائر ـ مديراً لإدارة التفاتيش والحفائر ـ وكيلاً لقطاع الآثار المصرية ـ رئيساً للإدارة المركزية للآثار المصرية .
    ـ وقد قام من خلال هذه الوظائف بأعمال الحفائر وتسجيل وتوصيف الآثار والإشراف على بعثات الحفائر المصرية والأجنبية والقيام بعمل التقارير العلمية الخاصة بالنشاطات المختلفة بالهيئة من خلال الإدارة المذكورة ، كما أشرف على إنقاذ آثار بلاد النوبة وإعادة بناء معبدي أبو سمبل ،إلى جانب جرد وتسجيل وتوصيف معظم الآثار الموجودة بالمتاحف والمخازن بالمناطق المختلفة .

    * بالجــامــعــة

    ـ انتقل ســيادته للعمل مدرســاً بكلية الآداب بســوهاج ـ قسم الآثار عام 1979م.
    ـ رُقي إلى درجة الأســتاذ المســاعد للآثار المصرية عام 1983م.
    ـ كُلف بالإشراف على قسم الآثــار المصرية بالكلية عام 1983م .
    ـ رُقي إلى درجة الأســتاذ للآثـــار المصــــرية عام 1988م .
    ـ عُين رئيســاً لقسم الآثــــار المصـــرية عام 1989م .
    ـ عُين عميداً لكلية الآداب بســـوهاج عام 1990م.
    ـ أُحيل للمعاش في مايو عام 1992م .
    ـ عُين أستاذاً متفرغاً للآثار وريساً لقسم الآثار عام 1992م .
    ـ أُعير سيادته عميداً لمعهد الألسن العالي للسياحة والفنادق عام 1992/1993م.
    ـ عاد إلى عمله أستاذاً متفرغاً ورئيساً لقسم الآثار بكلية الآداب عام 1993م .
    انُتدب عميداً لمعهد القاهرة العالي للسياحة والفنادق بالمقطم عام 1995م.
    ـ عاد إلى عمله أستاذاً متفرغاً وريساً لقسم الآثار المصرية بكلية الآداب بسوهاج عام 1998م .
    ـ عُين أستاذاً غير متفرغاً للآثار المصرية بكلية الآداب بسوهاج في مايو عام 2002م .
    ـ أضواء جديدة على موقع أبوللو الأثري ، مجلة الآثاريين العرب ، العدد الأو عام 2000، 7 ـ 32.
    ـ أشــرف وناقش ما يربو عن(120) مائة وعشرون رسالة ما بين الماجستير والدكتوراه في موضوعات متنوعة ومختلفة في مجال تاريخ وحضارة وآثار مصر والشرق الأدنى القديم .

    * القيام والاشتراك بالمهام العلمية والمؤتمرات التالية :ـ

    ـ مرافقة معرض (توت ـ عنخ ـ آمون) في شيكاغو ـ الولايات المتحدة الأمريكية عام 1977م.
    ـ المؤتمر العالمي للآثار المصرية بالقاهرة عام 1988م .
    ـ مؤتمر المصريات بأكسفورد ـ إنجلترا عام 1989م .
    ـ مهمة علمية بجامعة متشجان ـ الولايات المتحدة الأمريكية عام 1990م.
    ــ مهمة علمية بجامعة أزمير ـ تركيا عام 1992م.
    ـ مهمة علمية بجامعة هامبورج ـ ألمانيا عام 1993م .
    ـ كما قام بإلقاء محاضرات متخصصة في العديد من المعاهد العلمية والمتاحف الأثرية المتخصصة مثل:ـ

    ـ معهد الآثار التشيكي.
    ـ معهد الآثار الشرقية بشيكاغو.
    ـ متحف التاريخ الطبيعي بشيكاغو.
    ـ متحف الفن بواشنطن.
    ـ معهد الفن في ميناسوتا.
    ـ معهد الفنون بنيوأورليانز.
    ـ كلية وتنهام ـ جامعة أكسفورد .
    ـ متحف لندن.
    ـ معهد الآثار ببرلين.
    ـ جامعة همبورج بألمانيا .

    الاشتراك في عضوية اللجان ومجالس الإدارات :

    ـ عضو اللجنة العلمية للترقية إلى درجة الأستاذ والأستاذ المساعد تخصص تاريخ وآثار مصر والشرق الأدنى القديم .
    ـ عضو اللجنة الدائمة للآثار المصرية .
    ـ عضو المجلس الأعلى للثقافة.
    ـ عضو المجالس القومية المتخصصة شعبة التراث.
    ـ عضو مجلس إدارة المتحف المصري .
    ـ عضو مجلس إدارة المعارض الخارجية.
    ـ عضو مجلس إدارة اتحاد الآثاريين العرب .
    - أســــــــتاذ الآثــــــار المصـــــرية الغير متفـــرغ بكلــية الآداب بســوهاج ـ جـامعة جنوب الوادي
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..