سيد الوكيل

كنت في مستشفى عين شمس التخصصي اليوم لإجراء بعض التحاليل لقياس الدهون الثلاثية والكلسترول بالدم. صالة العيادات كانت مكتظة عن آخرها. قليل من المرضي يضعون كمامات على أفواهم وأنوفهم. ربما هذا مشهد معتاد في مكان يعج بالمرضى، ولكنه حفز في ذهني صورة مرضى الكورونا، التي أراها على قنوات التلفزيون...
كان يتقدمها على الدرج المعتم، ممسكا بشمعة غافية الضوء، نبهها إلى صوت الحذاء ذي الكعب المعدني العالي، انثنت تخلصه من قدميها في صمت، فانسدل شعرها برفق. همست.. هم نائمون؟ فتح الباب بحرص، انساب إلى الداخل برفق. بنفس الحرص أغلق الباب. على المنضدة ثبتَ الشمعة في طبق بلوري صغير. تماوج ظلاهما على...
اعتاد فى العشاء أن يأكل الزبادى فقط، بكسرة أو كسرتين من الخبز، ومن فوق سريره يلقي مثلث الجبن المطبوخ، فيقع على بعد خطوة من سريري، وفي كل مرة أعاني وأنا أنزلق فوق مشمع المرتبة الإسفنجية، فيغوص جسمي فيها، وتتماوج اليايات المرتخية تحتي. وأنا التقط مثلث الجبن من فوق بلاط مشبع بالمطهرات، أسمعه يقول...
( العودة من نفس الطريق ، لم تعد ممكنة ) حين أعطانى صديقى الشاعر عبده الزراع كتاب صديقى المبدع سيد الوكيل كى أقرأه . قال لى : كتابة مدهشة . فأزداد شغفى واخذت منه الكتاب ووضعته فى شنطتى ، ولهفتى لقراءته . كنا فى يوم الأربعاء الساعة الخامسة عصرا ، عندما ذهبت إلى البيت كنت مرهقة جدا ، فقررت...
لفارق السن بيننا، كنت أنظر إلى الروائي السويسي الموطن محمد الراوي بوصفه الروائي الكبير الذي يجب أن أتعلم منه، واقتدي به، ولكني فؤجئت أنه يتلهف إلى رؤيتي والكلام معي والقراءة لي، وكأن هو الذي يتعلم مني. وقتها فهمت الأمر على أنه نوع من التواضع الجميل. الآن أفهم أن قيمة التفاعل عنده كانت أهم من...
النقطة التي ينطلق منها ” محمد سناجلة ” في كتابه رواية الواقعية الرقمية ، هي أننا نعيش الآن لحظة تحول عظيم تعادل لحظة اكتشاف الكتابة ، فاكتشاف الكتابة هو اكتشاف لطاقة العقل البشري بعد أن عاش الإنسان قرونا علي عضلاته شأن كل حيوانات البرية أما الذى ستفعله التكنولوجيا ، أنها سوف تضاعف طاقات العقل...
الكذب يربض وراءه دائمًا جيش من المخاوف والعجز، فأنا أكذب عندما أخاف من العقاب، أكذب عندما لا أستطيع احتمال الحقيقة، لكن الحقيقة نفسها يمكن أن تكون مجرد تصورنا لما نظنه الحقيقة، فالحقيقة ليست مطلقة، لهذا فالأدق أن نقول: نكذب عندما نخشى فقدان ما نعرفه، حتى وإن كان ما نعرفه هو تصوراتنا عن...
عندما قال لي أنه أيضًا طبيب، جاءني صوته غائرًا ممطوطًا كالآتي من عالم آخر. كان لا يزال محدقًا في الحجر، والجمرات المتوهجة عليه، تلك التي يقلّبها بماشة نحاسية صفراء، مشرشرة من الأمام، ومشغولة على رسم امرأة عارية من الخلف. يمص أنفاس المعسل فيتوهج الفحم، ويشع ضوءًا يصبغ وجهه بحمرة النار، والمعسل...
يرى كانط : ( إن الزمان هو الصورة المميزة لخبرتنا ) . ويعنى هذا إن الزمن لاينفصل عن الذات ، باعتبار أن الخبرة مكون أساسى من مكونات الذات ،فالنمو العقلى والنفسى والحسى للإنسان يقع عبر الزمن ، وهذا النمو هو المظهر الوحيد الذى يعرفه الإنسان للزمن ،لأن الزمن فى الواقع ضائع ومفقود ، ولايبقى دليل على...
تعودت فى طفولتي أن اقرأ خرائط القمر ،ربما أحدثكم يوماً عن ذلك ، مازال فى جعبتي الكثير مما سوف يدهشكم، فطوبى لأولئك الذين تؤرقهم الحكايات. هذا الرجل سيظل معطياً ظهره للبئر، حاملاً دلوين مليئين، ويمضي في اتجاه الجبل. والله أنت تتخيل أشياء بلا معنى، والخياليون مثلك يزعجون النساء. حتى اللاتي كن...
جعل نجيب محفوظ بطل روايته ( اللص والكلاب) ضحية للثقافة المسطحة والمعارف المغلوطة، إنه شاب أمي فقير، يعمل مع أبيه في بيت للطلاب. أقنعه طالب متثاقف بمعادلة مغلوطة: مادام للفقراء حق في أموال الأغنياء، فيجب الحصول عليه بأي طريقة، لأن الغاية تبرر الوسيلة. هكذا تحول بطل الرواية إلى لص. أراد نجيب محفوظ...
بدت خطواته على البلاط قلقة، قدماه تزحفان ببطء، وتردد، وثمة حركات من اليدين، تكشف عن هواجس كامنة. كان يستدير وينظر لامرأته الجالسة على الدكة الرمادية الداكنة، واجمة كانت، وتحدق في فراغ ثقيل. عاد ينظر إلى الضابط الذي كان منكبًا على الأوراق، رآه منهمكا، ويهز ساقيه بعصبية، فيهتز نصفه العلوي من وراء...
كما أن ثم اعتقاد الآن، أن سطوع تكنولوجيا الصورة الممثلة في الحواسب الشخصية، ستقضي على الكتاب الورقي، كان هناك اعتقاد أن ظهور التلفزيون، سوف يقضي على الإذاعة. غير أن مثل هذه التصورات، تتجاهل الطبيعة الإنسانية، فالإنسان هو الكائن الوحيد على وجه الأرض، الذي يستطيع أن يوظف حواسه كافة، للحفاظ على...
طوال القرن العشرين، خضعت التناولات النقدية إلى نظريات الأدب ومناهجه. غير أن حالة ما بعد الحداثة منذ (ليوتار) أظهرت رغبة قوية في تقويض المقولات اليقينية التي تستند إلى هياكل متماسكة قادرة على إنتاج خطابات تتمركز حول فرضيات مسبقة. وهكذا أصبح النقد في مأزق وبدا متهما بالجمود والعزلة عن انحرافات...
أن يكون لك حرم، لا تسمح للآخرين باقتحامة، ليس فقط ضرورة أمنية، تحمي بها نفسك من تعديات الآخرين، ولكنه أيضا سلوك غريزي. نعم.. سلوك غريزي مازال مقيما في نفوسنا. نحن نرث كل السلوكيات الناشئة عن الغرائز من أجدادنا الأوائل، من إنسان الهوموسبينس، أول كائن قرر أن يقف على قدمين، ليستفيد من يديه، وهكذا...

هذا الملف

نصوص
32
آخر تحديث
أعلى