أحمد القطيب

تاءَ المُؤَنّثِ قالوا أنْتِ ســــــــاكِنَةٌ = ولا مَحَلَّ مِنَ الْإعْرابِ يُؤْويــكِ لكِنْ أقولُ بأنّ التّاءَ مُعْربَــــــــــــةٌ = نَصَبْتِ نَبْعَ حياةٍ مِنْ أيــــــاديكِ يا تاءَنا حُزْتِ فينا كُلَّ مَكْرُمَــــــــةٍ = عَلَيْكِ تاجٌ؛ وَتاجُ الْحُسْنِ يَكْفيكِ والتّبْرُ واللُّؤْلُؤُ...
إن قصدنا من تناول أغراض الشعر العربي،لا يرمي إلى البحث عن المقاييس التي وضعها النقاد القدامى، ليتمثلها الشعراء في كل باب من أبواب الشعر، وإنما قصدنا هو وضع اليدعلى تصورهم لمفهوم الغرض الشعري نوعا وعددا، ولعل الفيصل في هذا المرمى هو استقراء النصوص النقدية، منتهجين تراتبية معكوسة تبسُط الآراء،...

هذا الملف

نصوص
2
آخر تحديث
أعلى