سميح القاسم

أيها السادةُ من كل مكانْ ربطاتُ العنق في عزّ الظهيرةْ والنقاشات المثيرةْ ما الذي تجديه في هذا الزمانْ؟ أيها السادة من كل مكانْ. نبت الطحلبُ في قلبي وغطّى كل جدران الزجاجْ واللقاءاتُ الكثيرةْ والخطاباتُ الغزيرةْ والجواسيسُ، وأقوالُ البغايا، واللجاجْ ما الذي...
نحن في عز الظهيرةْ نصفُ قرص الشمس يبكي في الزقاقْ والدجاجاتُ يولولن على وقع البساطير الكبيرةْ وأبي يحشو رصاصات غبيةْ بين إلحاح نداءات الرفاقْ: "راحت "البروة" (12) يا ويلي على تلك الشقيةْ وعلى "الليات" (13) يشتدُّ الخناقْ!" * * * كنتُ طفلاً آنذاكْ كنتُ أمتصُّ...
بلاد الرعب أوطاني = من القاصي إلى الداني ومن جهلٍ إلى فقرٍ = ومن سجنٍ ألى ثــــــان فلا شيءٌ يوحّدنــا = وفكر القتـــل شتّتنــــا ودين الحقّ كفّرنــا = بإكــراهٍ وإذعــــــــــان لنا همجيّةٌ سلفت = سنوقظها وإن هجعت وفي أفكارنا زُرعت = من الماضي إلى الآن فمن شرقٍ إلى غربِ = عواميــدٌ من اللهــبِ...
سميح القاسم - ربما أفقد ماشئت- معاشي ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي ربما أعمل حجاراً.. وعتالاً.. وكناس شوارع ربما أبحث، في روث المواشي، عن حبوب ربما أخمد.. عريانا.. وجائع يا عدو الشمس.. لكن.. لن أساوم وإلى آخر نبض في عروقي.. سأقاوم ربما تسلبني آخر شبر من ترابي ربما تطعم للسجن شبابي ربما تسطو على...
1- تهليلة لأجمل الجياد أرهقنى الرقص .. وعرس الموت يمتد أعواماً على أعوام ، خوفى ، يمر الوقت ولم أعانق سيدى الآتى من الاحلام دمرتنى يا موت جددتنى يا موت أرهقتنى . أرهقتنى يا موت فما الذى تأمرنى يا أجمل الجياد وأجود الجياد أنا الذى رددت دينك القديم كله رددت ، أنا الذى مملكتى أغلقت الدموع أبوابها...
هنا يَفسُدُ الملحُ. يأسنُ ماءُ الينابيعِ. يؤذي النسيمُ. ويُعدي الغمامُ هنا تثلجُ الشمسُ. مبخرةُ الثلجِ تُشعلُ شعرَ الحواجبِ والأنفِ. تدنو الأفاعي. وينأى الحمامُ هنا يسهرُ الموتُ في اليومِ دهراً. وروحُ الحياةِ تنامُ نهاراً ودهراً تنامُ بكاءُ الرجالِ هنا. وبكاءُ النساءِ. ليضحكَ ملءَ البكاءِ لئامٌ...
عيناك!!.. و ارتعش الضياء بسحر أجمل مقلتينْ و تلفّتَ الدربُ السعيد، مُخدّراً من سكرتين و تبرّجَ الأُفُقُ الوضيء لعيد مولد نجمتين و الطير أسكتها الذهول، و قد صدحتِ بخطوتين و الوردُ مال على الطريق يودّ تقبيل اليدين و فراشةٌ تاهت إلى خديكِ.. أحلى وردتين ثم انثنيت للنور في عينين.. لا.. في كوكبينْ و...
سيد الكون أبانا ألف آمنّا ، وبعد : من حقول البؤس هذي الكلمات من سفوح جوّعت ، من قممٍ نسرها أهوى على الشمروخ في يأس … ومات من بحار لم تعد فيها جزيرة لم يعد فيها سوى اشرعة الذكرى المريرة من جنين كبّلت فيه الحياة كل ما تحمل هذه الكلمات يا أباناا ، يا أباً أيتامه ملّوا الصلاة يا أبانا ، نحن ما...

هذا الملف

نصوص
8
آخر تحديث
أعلى