أمل الكردفاني

  • مثبت
تستعد مجلة إسخيلوس الأدبية لإصدارتها السادسة.. وتستقبل الأعمال الأدبية إلى جانب النقد الأدبي والفلسفة على البريد الالكتروني مع سيرة مقتضبة للكاتب على صيغة word مراجعة ومصححة لغويا. البريد الالكتروني: [email protected]
لما كنت شاعر (5) السِّـرْ مدني بالكــأسِ واشكر لها المننْ ‏ ‏ رخصت حياة المرء في باهظ الثمنْ ‏ فــما أبخــسها إذِ العمر لحظة ‏ ‏ وهــل بالقـبر أغـلى من الكفنْ ومــا أبهـظها ونحـن نعـيشها ‏ ونرى هلاك النفسِ في رحى الزمنْ فلا تـسَـلْ عن سر خلق مؤقـت ‏ أكـان له معـنىً أم أنـه ســدىً فـإن جـوابا...
عندما التقيت بسوبر مان كريستوفر ريف . . هناك عدة اتوبيسات كان بإمكاني ركوبها من ميدان الجيزة.. أولها واحد شرطة وتقريبا هذا يذهب الى ميدان لبنان..واتوبيس تسعة ستة ستة وهذا يدور العاصمة ويصل إلى مطار القاهرة القديم.. أتذكر الوجهة بشكل غامض لكنني اخترت أحد الاتوبيسات وركبته ووجدت مقعدا على الجانب...
خاطرة من أكباد الطرقُ الباردة . . واللا شيء يعبر أتربة الروح وينسالُ عَرَقُ الطينِ من نوافذِ محجريكَ المهجورين أيها المنحوت من غفلة العصافير في سموات الغروب.. من لحن(ةٍ) مؤنثة وخفة الغمام الرمادي هاك خاطرةً من أكباد الطرق الباردة.. كُلْها... بنهم الحزن المحتقِن وارتعش.. كحمامة تحت المطر...
✍ *_ في تلك المدينة شبه القروية التي تتوسط الصحراء.. تزوج الرجل الضخم المدعو بالأعسر.. صانع الأزيار والقلل الفخارية.. لم يشاهد الفتاة لأن أباها لم يمهله كثيراً ، فحينما انتهى من الصلاة عرض على الأعسر الزواج بابنته التي لم تبلغ العشرين بعد ، وإثر موافقة خجلى انتهز الأب الفرصة وتم عقد القران على...
كثيرون قليلون.. قليلون كثيرون - مسرحية قصيرة ✍ أمل الكردفاني (المنظر الأول) المسرح مكتب طولي واسع...في الزاوية اليسرى طاولة مكتب بنية وثيرة يجلس أمامها رجل في حوالى الستين من عمره...وخلفه على الحائط صورة كبيرة له معلقة باتزان دقيق. طنافس ووسائد على الطراز الحديث...وأمامه على طاولته علامة...
✍ *_ ليست سيئة دائما اضطرابات النوم.. فهي تدفع لملء كآبة الصمت الليلي بالقراءة أو الاستماع إلى الآداب التي غمرها الزمن ، وغمرها الإعلام الدعائي المزيف... في عصر هاري بوتر لابد أن تضيع الأعمال الخالدة ، وتختفي الأسماء.. بل لا غرو أن تبحث عن هانز برانر حتى في الويكيبيديا بالانجليزية فلا تجد عنه...
هل انا ضد الحب؟ لا بالتأكيد... لكن خبرتي بالحياة التي لا بأس بها جعلتني في مواجهة مذعورة من خبايا الحب.. الحب ما معناه؟ كسؤال يطرح للحصول على إجابة عقلانية ولكنها مرفوضة من الجميع..اولئك الباحثين عن المثالية.. مع ذلك فهذه الإجابة اللا عقلانية هي التي بإمكانها وحدها أن تمنح الانسان درعه الواقي من...
رجل تزوج نفسه-مسرحية قصيرة ✍ *_أمل الكردفاني_* المنظر: غرفة نوم ... على الأرض أمام السرير حقيبتا سفر واحدة صغيرة فوق واحدة متوسطة الحجم.. وتحت السرير قارورة ماء..علب واعقاب سجائر وزجاجات جعة خضراء وبعض الكتب والأوراق وفردتا حذاء إحداهما قرب دولاب على اليسار والأخرى في مواجهة الجمهور وهي...
✍ *_أمل الكردفاني_* تبدو المسلسلات التركية ساذجة جدا..حيث انها تبنى على فكرة سوء الفهم بحيث ينمو سوء الفهم وتنمو معه القصة...وفي النهاية تنحل العقدة بانحلال سوء الفهم... مع ذلك الأمر ليس ساذجا كل السذاجة..فخلال تفاعلاتنا الانسانية نعتمد بشكل اساسي على التوقع والتوقع يعتمد على الفهم والفهم يعتمد...
مررت بأب مصري يقول لإبنه الشاب بعنف: - اللي باعك بيعو...اللي باعك بيعو.. والود يعيط بحرقة... ... كدت أن اعطيه بالشلوت وأقول له: - قوم يا عجل... قوم اوقف وانت بتكلمني قوم اوقف بص لي وفهمني... ... والمصريون شعب فيه رومانسية وفظاظة .. فهو يجمع النقيضين وانت تظن كل الظن أن لا تلاقيا... ... ولو كنا...
لا تتوقف غرائب وعجائب الحياة وقصصها...إنني أفتقد للاعتقادات بالماورائيات لكنني رغم ذلك ألتقي بمن تحدث لهم تلك العجائب كثيرا. ولا أعرف كيفية تفسير هذه الغرائب. فمثلا صديقي عاد قبل أيام من المدينة إلى الرياض ثم اكتشف أنه أضاع إقامته وإقامات أولاده وزوجته.. أعرفه منذ أيام المدرسة وهو من الدراويش...
- أفحر هنا.. أشار الشرطي لخفير المقبرة فنهره الضابط: - إنها أحفر وليس أفحر... ارتبك الشرطي ورفت ابتسامة ساخرة على وجه الخفير ، قال الشرطي: - هكذا نقولها في البلد.. قال الضابط ساخطا: - عشت في العاصمة جل حياتك ولا زال لسانك أغلفا ... كاد الشرطي أن يبكي ولكنه كظم سخطه وانتهى الأمر بإخراج الجثة. وفي...
زوج صامت . . أخذ يفكر هل يكذب مختلقا قصة وهمية ليتحدث اليها.. لقد مضت سبع سنوات منذ زواجهما ، وحياتهما صارت رتيبة ، حتى مواعيد ايامهما الحميمة صارت او صارا يتجاهلانها ..وربما يفضل كلاهما الا يذكر الاخر بها عبر مغازلة طفيفة ، جلست هي بدورها تفكر في حياة كئيبة ومملة ، زوجها لا يفكر فيها ، صامت...
🎭 المسرح: زنزانة مظلمة حيث كوة عالية بسياج حديدي ينفذ من خلالها ضوء باهت وعلى يسار المسرح باب حديدي السجين- (مقرفص في ركن الزنزانة)..خمسة عشر سنة..اليوم كما أخبرني الحارس هو آخر ليلة لي هنا.. مائتان وخمسة وعشرون شهرا مضوا..السنة هنا سنة حكومية..تسعة أشهر فقط..الحكومة تسرق كل شيء حتى شهور...
  • مميز
صدر صباح اليوم العدد الثامن من صحيفة إسخيلوس الأدبية مع نخبة من الكتاب والأعمال الأدبية وتسعد أسرة التحرير بتلقي الأعمال الأدبية للعدد التاسع في الوقت الذي يتم تحديده لاحقاً...

هذا الملف

نصوص
260
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى