عبد الجليل لعميري

تتأسس المجموعة القصصية على مسافة سردية تمتد لسنوات، ارتأى من خلالها الكاتب إشراك المتلقي ضمن ترابط وثيق بين ماهو واقعي وما هو متخيل، بل وجعل الواقعي متخيلا بطريقته الإبداعية في إعادة بناء نصوصه القصصية في قالب فني رائع، يظهر براعة الكاتب في تناوله لقضايا مختلفة ومتعددة، رغم (( رداءة الكائن))...
فتح عينيه، وهو صغير، في مكتبة خاله، كان مدرسا للغة العربية وعاشقا للقراءة... مكتبته عامرة بدواوين الشعر و الروايات والقصص وكتب الفكر والفلسفة والتاريخ و حتى الشطرنج و الطبخ والموسيقى .. كانت الكتب مرقمة حسب تاريخ شرائها.. قال خاله أنها تجاوزت الألف منذ شهرين .. وخاطبه : إنها مكتبتك لأنك الوحيد...
في مواجهة القطار كان يضع جسده النحيل حاجزا ، بملامحه القمحية ولحيته الخفيفة ،ورطنته لكلمة الله .. انتبه اليه المسافرون الذين تعج بهم محطة القطار... السحنات الشقراء بدى عليها الذعر ... في حين لم يعرف ركاب القطار سبب تأخره عن الانطلاق من محطة روما المشهود لها بدقة مواعيد قطاراتها .. وراج الكلام...
كان الكابران يوقف دابته الصهباء بالجناح المخصص للدواب بالسوق الأسبوعي ( مربط البهائم)، ولحظة إزالته للبردعة على ظهر البهيمة ،ذوى أزيز قوي في سماء السوق، مغطيا كل أصوات الهرج والمرج المنبعثة من الارض.. انقبضت نفس الكابران ... انه يعرف هذا الصوت جيدا.. صوت طائرة ... ألقى بجسده الرياضي المترهل...
يحلم دائما بالسفر الى " بلاد الجن و الملائكة" منذ ان قرأ هذه العبارة عند طه حسين،و اطلع على سيرته... هو الان موظف محترم ، ومولع بالكتابة ، نشر عدة درسات ونصوص بالجرائد والمجلات، وديوان شعر . خبت فكرة السفر الى باريس مع الانغماس في اجواء العمل و الالتزامات الاسرية . لكن خلال الفترة الاخيرة وضع...

هذا الملف

نصوص
5
آخر تحديث
أعلى