نضال الصالح

والدكتور فهد يتحدّث كانت ثمة ابتسامة تورق بين شفتي الأسدي، وعلى ضوء القمر الذي كان يضحك من عليائه في السماء، رأيت عينيه وهما تشعّان بفرح رحْبٍ، فرح طفل وهو يأخذ صدر أمه بمطلق فمه كأنّه قادم للتوّ من بلاد الجوع كما يقولون، ثمّ وهو يعابث لحيته الباذخة البياض براحة يمناه، ثمّ يقول: - وبعد يا بني؟...

هذا الملف

نصوص
1
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى