صالح رحيم

معتزلاً العالم كله في عراء الدنيا، لم أكن أعرف عن الخيط الرفيع الأسود الذي يفصل بين ظلامين شيئاً، سوى أنه حياتي، تفجرت عيون، وينابيع، وآبار، ولم أرتوِ بعد، في الشارع تراقبني عيون الذين آمنوا، وفي المنزل عيونهم أيضاً، بردٌ لاذعٌ لا مناص منه في الشارع وفي البيت، يتقمص أعدائي كلهم، بردُ الشتاء هو،...
إلى أعماق الصحراء ساقتنا الرغبة، وقد كان الله في جميع الجهات ومع الجميع، إلايَ، كان الشيطان معي، برفقتهِ حطمت أغصان الشجيراتِ اليابسة وبرفقتهِ دفئتُ أضلاعي.. * للنارِ في الصحراء قوة نباتاتها البرية بالنار وحدها هزمنا ليل كانون * يا ليل كانون، يا ليل كانون، لقد كنتَ ملاذاً للحشرة الهاربة من...
للطفل الخائف في أقصى المقهى أقول : لا تخف من أخيك، لا تخف من أيّ أحد؛ الدخان في كل مكان في رئة المريض وفي رئة المعافى الدخان هو مجرد أن تبقى على قيد الحياة * وللدخان فوائد جمة منها أن تفهم من خلاله براءة السيجار فهو غير مسؤول عن الدخان تماما مثل أباك غير المسؤول عنك الدخان هو أنت غيرُ المسؤول عن...
صادفتُ البارحةَ السيابَ اثناء صعودي على سور الصين العظيم، رأيت في يده اليمنى المعبد الغريق وفي يده اليسرى عكازاً.. ما زلتَ شاباً أبا غيلان قلتُ له، فقال بنفس متقطع : كبرتُ يا اخي، وتلهث ايضاً ؟ قلتُ له، سكتْ، فقلتُ: عنك العكاز ابا غيلان، وضعت المعبدَ في جيبي وحملتُه على ظهري وصعدتْ، فجأة قال...
١ لستِ اكثرَ من حبيبة ولستُ بأكثر من حبيب قلبي تعمره اخطاؤك وروحي يستفزها جمالك وحياتي جدول صغير فارغ كانت غايته الماء فصرتِ انتِ له ماءً حبكُ يزدهر في روحي مثل العافية يا شريط البراسيتول خاصتي يا سيارة فاخرة يا هاتفاً ذكياً يخصني وحدي دون غيري يا نهراً يعمر تربة الروح يا دواءً يشافي كل امراضي...
إلى علي خليفة.. بعد ان استفزتني جملة محبة صادقة من علي يقول لي فيها: أنا أحبك يا صالح، فأنت مثل ميسان... أنا ميسان الجنوب تركض في أحشائي الأسماك والمواويل وعلي خليفة والطور المحمداوي، الأهوار في الروح أرواحٌ ومسامير والقصب على سكة القلب قطارات غناء، أنا ميسان البدايات البنت البكر لعائلة القمح...
هذه ليست حياتي وهذه ليست المرة الأولى التي أعيشها بحياة ليست لي، أتذكر إنني عشت في كل العصور بشخصية مغفل لا يفقه شيئاً من الحياة.. خضت حروباً مع جنكيز خان كجندي منطوٍ على نفسه عاش ومات كثيراً قبل ان يموت وجايلت العديد من الأنبياء ولست نادماً لأنها ليست المرة الأخيرة أنا الآن أعيش بحيوات مستعارة...
ردمنا النهر بالصخور والتراب لكي نتجنب الطوفان، هذه فكرة من كتابٍ ألفه جدي ونسيه على الجرف الذي ردمناه فأخذته موجة: وتبدد في أعماق المياه! * كان الكتاب شعراً خالصاً ذاب في النهر مثل السكّر حتى صار سببا في عذوبة المياه فقد كان الفرات يغصُّ بملوحته النخيل، ويتفطر جلد الإنسان.. * يقول جدي: إذا أراد...
ولدتُ في العاشر من مايو في السنة الرابعة والتسعين من القرن العشرين وقد كان والدي في السجن فتجرعتُ المرَّ في المهدِ حتى صار طعمه حلواً، وتغنيتُ وحدي في حظيرة الأصدقاء والأحبة، كان جدي رحمه الله مغرماً بالنبيِّ صالح وبناقته التي عُقِرتْ فسمَّاني تيمناً بإسمه، ولما كبُرتُ رأيت الناس يعقرون كل شيء...
هذا جسدي وأقصد هذه أرضي، لم يعد بإمكاني إدارتهما أو الإهتمام بهما، الأرض تعني وطن والجسد يعني أرض والفكرة واحدة تعني أنني أضيع ! * إيضاح: النبات الذي لا يعرف إلى أية شعبة ينتمي، هو نبات كسول.. * أين تغني الزهور ومتى تفصح عن رحيقها المغتصب ؟ * معنيان عميقان للوطن: الأول هو الإنسان والثاني هو...
تعرفت في ليلة ماطرة على جلجامش في اوروك، كنت في حالة خوف ورهبة من ما اراه من برق ورعد في السماء السوداء، لمحني من نافذته فناداني بأعلى صوته، لم اعره انتباهي، فخرج بنفسه، حملني بيديه الكبيرتين وادخلني الى القصر، عانقني بقوة في الداخل، لم ننم طوال الليل، بقينا نتحدث عن المصير وأهوال ما بعد الموت،...
نحن أبناء القرى نطالب بالانبياء، وبالمزيد من الحجج والبراهين، لسنا مع مؤيديك يا رب ولا مع منكريك، إنما في المنتصف، أنا تحديداً أتبع شرارة العقل التي بدأت تأكل الأخضر في جسدي، نريد ان نؤمن مثل ما آمن السفهاء أو غيرهم، فحدة عنادنا وشدة نباهتنا لا تنطوي عليها الكتب بعد الآن، الكتبُ بدأتْ لا تعني...
لستُ كبيراً بالحجم الذي ترغبه ولستُ صغيراً بالحجم الذي تأباه أمرٌ بين أمرين: لدي من الصدق ما يدحض الملائكة ولدي من الجمالِ ما يدحض الإنسان، أخبئ الريش في جيبي كي لا تمضغه ريحٌ عابرة ووحدي أشيع جنازة العصفور وفي مآتم العزاء أبحثُ عن النمل الذي يضل الطريق كي أخلصه من منفاه، والحمامُ كل الحمام...
أسكب النوم في آنية الضحى وأتركُ أقراط الثورة عند آذان صاغية، وأروي حكاية الأعداء على مسامع القتلى، أعرف أن الغصن الذي يتدلى أمام عصفور وحيد هو غصن وحيد أيضاً، وأن الطفل الذي أضاع الطريق أضلته الحلوى، وأعرف تماماً كيف أكون واضحاً مثل فراشة تسبح في الضوء وكيف أكون مبهماً مثل ظل يراقب نفسه الظلام،...
لم يعد هناك مكانٌ لأرواحنا في السماء لم يعد هناك مكانٌ لأجسادنا في الأرض ذنبٌ قبيحٌ في تاريخِ القتلة أنت أيها الوطن ولعنةٌ أبديةٌ تقتاتُ على فضلاتِ الأسلاف، لقد خلفت خيولاً تركضُ في حناجرنا كمعركة يحسمها السعال، الدموعُ تخالطُ جثةَ الأبِ البعيد فيما أطفاله يحاولون الهرب من الألبوم، لقد ختم الله...

هذا الملف

نصوص
28
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى