قصائد لها قصة

هو أبو القاسم البصري، نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون، المشهور بـ "الخبز رزي أو الخبز أرُزِّيّ " لأنه كان يصنع خبز الأرز بالبصرة، ويشاع انه كان شبه أمي، واشعاره غير ذات قيمة كما يصنفها الذين تناولوا سيرته وأدبه، اذ تتميز بالبساطة والعفوية وروح المرح والهزل والاسفاف في القول، وكلها في الغزل خاصة...
يفد علي بن الجهم الذي عاش بمنتصف القرن الثالث الهجري - وكان بدويًّا فظا أو بدويا جافا قاسيا أثرت فيه البادية كثيرا كما يورد ابن عربي - على الخليفة المتوكل فينشد بين يديه قصيدة جاء فيها : انت كالكلب في حفظك للود = وكالتيس في قراع الخطوبِ انت كالدلو، لا عدمناك دلواً = من كبار الدلا، كبيرَ...
صاحب هذه الابيات الطريفة هو صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم، السنبسي الطائي. ولد ونشأ في الحلة، بين الكوفة وبغداد سنة 675 - 750هـ / 1276 - 1349م، اشتغل بالتجارة فكان يرحل إلى الشام ومصر وغيرها من البلدان، وقد أغرق الشعر في الصنعة وألوان البديع. وله العديد من...
عروة ابن حزام من متيمي بني عذرة الذين صرعهم عشقهم، عاش في حوالي القرن الاول الهجري، وقد تربى بعد وفاة والده في بيت واحد مع ابنة عم له يقال لها عفراء، وتعلق بها تعلقا شديدا، ولما كبر خطبها من ابيها، فطلبت أمها مهراً لا قدرة له عليه، ويقول في هذا الشان يطالبني عمّي ثمانينَ ناقة = وما لي يا عفراءُ...
خمرية سلطان العاشقين الشيخ شرف الدين عمر ابن الفارض "شربنا على ذكرِ الحبيبِ مدامة" لا ترتبط بحكاية أو حدث معين، لكن شهرتها تتأتي من امتلائها بالاشارات الربانية، والرموز والمصطلحات الصوفية، والورع والزهد، والانسلاخ من كل ملذات الحياة الدنيا، والتماهي بين المجون ووصف الخمر، والتجرد الروحي، مما...
هذه القصيدة للشاعر إبراهيم بن بطرس بن كرامه الحلبي، المولود في مدينة حمص سنة 1774، والمتوفى في الآستانة سنة 1851، له ديوان " سجع الحمامة "، وقد سميت بالخالية لن ناظمها التزم فيها بإيراد كلمة "الخال" في ختام كل بيت من ابياتها الخمس والعشرين بمعاني ومرادفات مختلفة : الشامة - السحاب - البرق -...
تنسب هذه الأبيات للسلكة، أم السُلَيك بن عمير بن يثربي بن سنان السعدي التميمي، احد أشهر الشعراء الصعاليك بالعصر الجاهلي، ويلقب بالرئبال، ضرب يه المثل في سرعة العدو، فقيل: أعدى من السليك، وسبب قولها كما جاء في كتب الذين تعرضوا لسيرته من المؤرخين، أن السُلَيك بن السلكة خرج في احدى غاراته، ومر...
ميسون البحدلية، هي ميسون بنت بحدل الكلبية النجدية، تزوجها معاوية ابن أبي سفيان، واسكنها فى القصر الخليفى، ووفر لها كل ما تحتاج اليه، ووضع في خدمتها كل ما توفره عيشة السلاطين، من رخاء عيش، وأنعم لباس، وازهى مقام، لكن نفسها ضاقت من العيش في كنف بني امية، واشتاقت لحياة البساطة في بادية نجد، وانشدت...
أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي دفق من السحر والجمال والرقة لا يستطيع اي قارئ مهما اوتي من مناعة وفصاحة مجاراتها او الافلات من سلطان سحرها، وروعة هذه الاشعار تكمن في اصالتها وابتكارها واحيائها لمجد اللغة العربية الذي عرف اندحارا وسباتا عميقا منذ القرن الرابع الهجري. عرف أحمد شوقي الحياة الهنيئة كما...
أصيب المتنبي بالحمى، وهو يستعد للرحيل عن مصر، في ذي الحجة من سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة (348 هـ) وعمره خمسة وأربعون عاما، اي قبل وفاته بست سنوات، وهي المرحلة التي ارخت لبداية نهاية اختلافه مع كافور الاخشيدي بعد ان مل كل الوعود المؤملة الكاذبة، واستنفذ كل أمل له في الحصول على ولاية او امارة تقع...
ابو الفضل العباس بن الاحنف من ارق شعراء الغزل، نظما واصالة وعفافا، جمع الى رقة القلب شدة العشق والتوله والوجد والصدق في المشاعر والمقاصد، ولم يسجل له اي شعر آخر في غير غرض التشبب والتغزل، ويلحقه الدارسون بكوكبة الشعراء العذريين الذين سبقوه، وقد جاء ذكر اسم " فوز " في كل قصائده، ويحكى ان فوز هي "...
شاعرنا هو عبد الله ابن المعتز بالله بن المتوكل، وكنيته أبو العباس، من شعراء العصر العباسي الثاني، ولد عام (247 هـ، 861م)، في بغداد، وآلت اليه الخلافة، وما لبث ان هجم عليه غلمان المقتدر بالله المماليك وقتلوه في عام (296 هـ،909م)، في فترة اتسمت بضعف النفوذ العربي، وسمى بخليفة يوم وليلة، وكان أديبا...
يعتبر الشاعر بشار بن برد من مخضرمي الحقبتين الاموية والعباسية، ولد في البصرة ومات ببغداد وقيل انه مات مقتولا في خلافة المهدي بتهمة الزندقة ، ولجرأته واستخفافه بالاعراف والتقاليد، ويعد بحق من ابرز شعراء المرحلة، وبرزخا بين جزالة الشعر القديم ورقة الجديد، وبصوره الشعرية الحسية الصادقة والمبتكرة،...
هذه قصيدة للشاعر اللبناني الكبير عباس بيضون، كتبها اثناء مرحلة من مراحل انخراطه في العمل السياسي، ونشرت بمجلة مواقف عدد 27، لشهر يناير من سنة 1974، تحت عنوان ( قصيدة حب لشعب مهان) ، ويصنفها بعض النقاد على انها من أجمل وأروع ما كتب من شعر، وهي في تمجيد الشهيد " علي شعيب" الذي استشهد في العام...
مالك بن الريب التميمي من الشعراء المقلين، كان لصا من قطاع الطرق، اشتهر بفضل هذه المرثية الذاتية التي تعتبر من اجود واشهر المراثي في التراث الشعري العربي، وهي ثمانية وخمسون بيتا كلها اسى ووداعا واستذكارا ، قالها وهو يسلم الروح ويصف لحظات الاحتضار الى اخر رمق اثناء مشاركته في حملة سعيد بن عثمان...

هذا الملف

نصوص
38
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى