موسى نجيب

أسير في طريق طويل .... طويل أرضيّته خضراء طبيعية، ومحاط بسياج من الذهب الخالص، وبه أعمدة إنارة من المرمر، منتهية بلمبات من الماس النقي، تضاء وتنطفئ في وميض خاطف متكرر ... ومحاط من حوله في جميع الجهات مساحات كبيرة مكسوة بالأزرق السماوي ... أحاول أن ألقي ببصري لأستطلع نهاية الطريق، أو أستطلع...
استيقظت المملكة على أصوات وضجيج في كل مكان فقد مات الملك “ شهريار” و لا يعرف أحدا سبباً لموته المفاجئ وقد ذهبت التفسيرات والأقاويل إلى أن وراء الأمر مؤامرة قد تكون “ شهرزاد” هي التي دبرتها له حيث انه في اليوم السابق لموته أعلن في البلاد كلها عن البحث عن عروسة جديدة “لشهريار” لان “ شهرزاد” انتهت...
يخلع معظم الكتاب أدوار البطولة في سردياتهم على الإنسان بكل تجلياته، ذكرا كان، أو أنثى، وهذا لا يمنع أن بعض الروايات كانت البطولة فيها للمكان… وغالبا ما يظهر المكان ذا تأثير شديد على البطل، سواء بطبيعته، أو بعاداته ومعتقداته وتقاليده… ورغم أن رواية شهدالغواية – للدكتور/موسى نجيب موسى، الصادرة...
- لحم البنات مُر. هكذا قالت له بعد أن اقترب منها أكثر وأكثر وأراد أن يتذوق لحمها الشهي. قاطعها بشدة : - ليس كل البنات. - على الأقل أنا. سبح في زرقة عينيها حتى وصل إلى شاطئ النن، تمدد تحت أشجار رمشها الظليلة بعدها سحب روحه وافترشها أسفل قدميه، حدد القبلة عن طريق موقع الشمس فى فضاء وجودها، حاول أن...
إن العالم الحقيقى هو ذلك الشخص الذى لا يتعامل مع ظاهر الأشياء ويمر مرور الكرام على الظواهر المختلفة التى يراها او حتى لايدقق ويتفحص ما يطالعه ويقرأه من علوم ومعارف ... إن الوقوف عند حدود الظاهر والمكشوف والواضح لاينتج علما ولا معرفة ولا يساعد على ممارسة كل عمليات المنطق التى تؤدى الى نتائج...
اختزل قاموس تعاملات حياته الأبدية – راضيا أو مغصوباً- في كلمة واحدة فقط هي الطاعة حيث أن لم تعد مفرداته اليومية تحتمل أكثر من كلمة حاضر كلما أرسل له العلي القدير روحاً جديدة تم القبض عليها فى التو والحال وتم انتشالها من مستنقع الأرض ومحنة الحياة فيها ويقوم بتدوين اسم هذه الروح في السفر النوارني...
غسلت روحها ليس كالمعتاد بدموعها بل غسلتها بدمها المقدس ....... من هنا كانت تسير المقدسة بقدمها المباركة وجسدها النقى.... كانت البركات تحل على كل من يحف بها كلما سارت... فالمريض ينال الشفاء... والأعمى يكاد يبصر ببصيص من نور سرعان ما يتحول الى إبصار كامل... المفلوج تتنمل قدميه وما أن تتجاوزه حتى...
في لحظة ما.. في مكان ما.. في لقاء ما.. بينه وبينها.. ولد بعد لحظات مخاض عصيبة وبعملية قيصرية جاء إلى الحياة.. من رحم الغيب أطل بوجهه الصبوح على الدنيا.. من جوف العتمة أشرق بالنور.. أبوه فقيراً لا يمتلك شيئاً في زمن لا يعترف بذلك.. أمه ترفل الحياة على أطراف أناملها.. تتمرغ على وسائد طرية.. تركت...
لأول مرة يحدث معي هذا فقد تمردت علىّ القصة الجديدة التي أحاول أن أكتبها و لم تكتف بذلك بل حرضت بطلها على عصياني وعدم طاعتي فهددتها بعدم كتابتها وحتى لو كتبتها لن اجعلها ترى النور؛فأنا لن أرسلها إلى أي مجلة أو صحيفة أو حتى أضمها لكتابي الجديد الذي سيصدر قريباً عن إحدى دور النشر الكبيرة في القاهرة...
وحيدًا هو.. لا يؤنس وحدته سوى تلك التماثيل التى يصنعها بمهارة وموهبة.. لم يتزوج بعدُ ولم يختر هو ذلك؛ لأنه لم يجد بعدُ تلك الأنثى التى تشبه تمامًا ذلك التمثال الذى صنعه بروحه فى ليالٍ طويلة مضت.. كلما قابل إحداهن يقفز إلى عقله دون إرادته المقارنة بين من تقف أمامه نبضًا ولحمًا ودمًا وبين ذلك...

هذا الملف

نصوص
10
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى