عبدالله الودان

ياك جمعتونا في الزنقة و خطبتو علينا فلحلقة و قلتو ختارو هاد لورقة لي علقتوها بالصقة قلتوا تعيش قلتوا تبقى وحلفتي بحلوفك لكبير حتى تنادي بحق الفقير وتكون خوة وتكون قريب وتكون صاحب وتكون حبيب و شحال هدرتي كتيرة لهدرة باش حنا ناخدو لعبرة نتيقو بيك نديروك رقيب مولانا ومولاك هوى لحسيب فوق منا عالم...
( واحلف ما هواني لكلام الزين = ولا فاتني موالو الكلمة بغاتني نغني للعار = وانا بغيت نغني للنار ) القليل من ابناء هذا الجيل من يعرف او سمع بالزجال والشاعر عبد الله الودان الذي اقترن اسمه بالحركة الطلابية والقصيدة الملتزمة المغربية في سنوات السبعينات وبداية الثمانينات حيث عرفت الحركة الفنية طفرة...

هذا الملف

نصوص
2
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى