بويعلاوي عبد الرحمان

يا أصدقائي الكرام عذرا إذا خاطبتكم قائلا : الليل في بلادي وحش كبير لا قلب له يعلو ولا يعلى عليه يمشي على الجثث المقطوعة الرؤوس أنيابه المعقوفة كشص تدمي الحجر قبل الشجر إن جاع باع أمه في متجر النخاسة بفلس لكن متى يختفي ياأصدقائي الكرام هذا الظلام . 09 - 11 - 2019 بروكسيل
دائما في منامي أرى عنكبوتا على مكتبي غالبا تحمل المكنسة تكنس الكلمات بها من نصوص محرمة أقسمت أن تقول كفى للرقيب . 7 - 11 - 2019 بروكسيل
هَجَروا مُدُناً وَقُرًى رَفَعوا عَلَماً كَدَمي حَمَلوا وَطَناً وَمُدًى وَمَضوْا قُدُماً كَرِجالْ .
أَمْشي عَلى رِمالِ الْبَحْرِ الْبارِدَةْ خَلْفي خُطًى تُخْفي دَمي فَوْقي تَنوحُ النَّوارِسْ وَغَيْماتٌ لاتَبْكي وَمَوْجاتٌ أَمامي تَلْطِمُ الْجُثْمانَ الْغَريبْ وَالْحُزْنُ لايَخْتَفي قَطّْ مِنْ بِلادي .
.يارِفاقي أَعْذِروني إِذاقَدَّمْتُ رَأْسي بِنَفْسي لِلْمِقْصَلَةْ قُرْبانأً لِلْوَطَنْ وَالْأَحِبَّةْ يارِفاقي عَلى قَبْري لاتَنْثُروا ماءَ الْعِنَبْ وَانْثُروا عَناقيدَ الْغَضَبْ .
تَقْتَفي عُيونُ الْمُخْبِرينَ ظِلِّي في قُعودي وَتِرْحالي في يَقْظَتي وَنَوْمي رُبَّما لَمّا أَخْتَفي ذاتَ يَوْمٍ تَحْتَ الثَّرى أَوْ خَلْفَ جُدْرانِ سِجْنٍ أَوْ وَراءَ بَحْرٍ يَخْتَفي الْمُخْبِرونْ .
رَحَلْنا بَعيداً بَعيداً كَأَطْيارْ بَنَيْنا قُصوراً مِنَ الرَّمْلْ تَرَكْنا الْوَطَنا لِريحِ السٌّمومِ الْغَريبَةْ جَرَيْنا وَراءَ السَّرابِ الْمُخادِعْ وَلَمّا رَجَعْنا بُعَيْدَ سِنينٍ بِخُفَّيْ حُنَيْنٍ وَجَدْنا الشُّجَيْراتْ عَقيمَةْ عَلى حافَةِ النَّهْرْ وَجَدْنا الْوَطَنا حَزيناً عَلى...
هذا أَبو ذَرٍّ يَصيحْ في يَثْرِبَ يَتْلو الْكِتابْ في حَضْرَةِ الْخَليفَةْ ماراً عَلى حاراتِها ماراً على أَسْواقِها ماراً على باراتِها يَدْعوكَ أَنْ تَسْتَفيقْ يا رَفيقْ قائِلاً : لا تَنْتَظِرْ في بَيْتِكَ اُخْرُجْ إِلى أَعْدائِكَ مُسْتَشْهِداً حَرْبٌ هِيَ حَتَّى بُزوغِ الصَّباحْ...
يا أَبي هأَنا أَرْتَحِلْ لَمْ يَعُدْ لي مَقامْ سائِرٌ في الْبِلادْ رُفْقَةَ الْعاصِفَةْ عَبْرَ هذا الطَّريقْ مِنْ هُنا مَرَّ عَبْدُ الْكَريمْ مِنْ هُنا مَرَّ أَغْلى الرِّفاقْ يا أَبي إِنَّنا نَحْمِلُ الرّايَةَ الرّافِضَةْ زادُنا كِسْرَةٌ وَالْكِتابْ يا أَبي اِنْتَظِرْني عَلى الأَرْصِفَةْ بَيْنَ...
قالَتْ وَدَمْعُ الْحُزْنِ مِنْ عَيْنَيْها قَدْ جَرى ماذا جَرى يا وَلَدي ؟ إِنّي أَرى يا حَسْرَتي غَيْماً عَلى تِلْكَ الرُّبى وَالسَّيْلُ بَلَغَ الزُّبى قُلْتُ لَها : اَلْبَحْرُ يا أُمّي طَغى وَالْمَوْجُ اجْتازَ الْمَدى وَالْقَيْدُ في رِجْلَيَّ أَضْحى كَالْمُدى وَالصَّبْرُ في صَدْري نَفَدْ قالَتْ...
بيعَتِ الْمُدُنُ الثّائِرَةْ في الْمَزادْ قُدْسُنا لَمْ تَعُدْ قُدْسَنا ريفُنا لَمْ يَعُدْ ريفَنا وَالزَّغاريدُ تَنَكَّرَتْ لِلْجِراحْ وَالصَّباحْ آهٍ يا وَطَني دَمُنا أَصْبَحَ بارِداً كَالْجَليدْ يا رفيقَ دَرْبي ماأَنا غَيْرَ رَقْمٍ عَلى وَرَقٍ مُحْتَرِقْ قَدْ أَموتْ في مَكانٍ وَراءَ الْبِحارْ...
رَسَمْنا جِداراً سَميكاً وَبُرْجاً وَأَسْلاكاً رَسَمْنا جُنوداً قُساةً عَلى أَكْتافِهِمْ بَنادِقْ وَفي ساحَةِ السِّجْنْ رَسَمْنا حُرّاساً أَشِدّاءْ وَكِلاباً وَجَلاّداً وَخَلْفَ الْعَنابِرْ رَسَمْنا قُبوراً قَديمَةْ لِزَرْوالْ لِرَحّالْ ............ ............ ............ وَأُخْرى لِبوبْكَرْ...
يَمُرُّ الْمَوْكِبُ الأَخْضَرْ هَذا الْمَساءْ في شارعِ الْخِيانَةْ يَرُشُّ الطِّينَ وَالدَّمْ عَلى الأَشْجارِ الرّاكِعَةْ وَالْوُرودِ الذّابلةْ وَيَخْتفي سَريعاً كَلِصٍّ في الظَّلامْ .
تَمُرُّ السَّحاباتُ حَبْلى بِماءِ الْبَحْرِ عَلى حَيِّنا كُلَّ فَجْرٍ فَلا تَقْرَعُ الْأّبْوابْ كَما كانَتْ قَديما لِتُصْحي أُناساً نِياما أَراها ، تَراني أُحَيِّيها دائما فَلا نَرْفَعُ الْكَفَّ لي بالسَّلاما
في سَمائي الْكَئيبَةْ تَحومُ الطّائِراتُ الْعَسْكَرِيَّةْ كَغِرْبانْ فَتَهْوي نُجَيْماتٌ سُداسِيَّةْ عَلى أُمِّ رَاْسي فَتَبْكي الشُّجَيْراتُ الشَّهيدَةْ وَالْحَماماتُ الْأَسيرَةْ لِمَوْتي .

هذا الملف

نصوص
21
آخر تحديث
أعلى