عذري مازغ

أثارني موضوع مؤخرا حول ترجمة كتاب "الفجر" لكاتبه الألماني نيتشه، كان التقديم فيه شيء لا يربطه بموضوع الكتاب إلا مفهوم التربية بقلم المترجم محمد الناجي، وإذ كنا لا ننكر للأستاذ محمد الناجي أعماله الأخرى في نقل المعارف الإنسانية إلينا ومن بينها ترجمات أخرى له لنفس الفيلسوف إلا أننا نقف مندهشين...
تلقى ذات يوم مكالمة هاتفية ــ ألو! ــ ألو!، من معي؟ ــ محند ابن فاضمة من اقاربك، أحب ان أخبرك بشيء يستحق المساعدة الإنسانية..!، لدينا قريبة تعاني من مرض عضال يتطلب عملية جراحية عاجلة وتفتقد إلى تسديد ثمنها وهي كما تعلم من أسرة فقيرة! ــ من هي؟، كيف أعلم وانت حتى الآن لم تخبرني من هي ــ...
أحيانا أنشر نصوصا لي من مشروع روايتي "دائرة المشردين" قصد الإطلاع على بعض الأراء التي ربما تغنيني في إكمالها، أروم فقط إلى تصحيح منهجي في الرواية التي أعتمد فيها مقاطع عن شخصيات مختلفة، لكل فيها عالمه، لكن في الاخير تتوحد في وضع اجتماعي خاص هو ما يمثل وحدة موضوع الرواية وهو الإنسان المشرد سواء...
"عرفة": أشجار الأطلس ليست كأشجار "لاندوشين" ليس هناك شخصية عبثية بامتياز كشخصية "عرفة"، يستمد اسمه من ولادته المصادفة لشعائر الحج بجبل عرافات، أمضى كل طفولته وجزء من شبابه في الرعي والغناء، عازف على الناي القصبي ملهمه زمن الرعي، وملهم أيضا برقصات أحيدوس التي كان يقيمها شباب زمنه في كل ليلة...
في خضم هذا الأسبوع ظهرت تدوينات تطالب بمقاطعة منتوجات الصين على خلفية معاملة الصين لإقليم شينجيانغ المسلم، في المغرب جاء ذلك مباشرة بعد دعوة مثيلة لمقاطعة منتوجات تركيا، كان رد فعل تركيا هو تصريح يساوم في قضية الصحراء بينما رد فعل الصين كان هو: زوروا مقاطعة شينجيانغ لتطلعوا بأعينكم على الواقع...
أحيانا أعجب لوزير لف في لقاء حملته الانتخابية عشرات المهاجرين، الكثير منهم يبدو أنه تحزم بربطة عنق كأنما يتعوذ برب الفلق من شر الغربة والأرق: "سأحضر لقاء يترأسه "وزيررر... (طول بها فمك) وعلي بمقام يليق به أن أضع له ربطة عنق، مشنقة بمعنى ما، شنقا لتلك الظروف القديمة"، تصور هذه القفزة العارمة: من...
تنبيه عام: عندما أضع " إزلي أقذيم" بيت شعري لكلاسيكيات الأغنية الأمازيغية أضع تحته " بيت شعري امازيغي مأثور" وأقصد ذلك درءا للخطأ الذي يسقط فيه والذي يعتبرون بعض الأداء أو طريقة عزف بعض فنانينا لذلك الشعر بصمة لهم، إنه شعر مأثور بقي في الوجدان بسبب عمقه وقوته التعبيرية وإيقاعه الموسيقي وغير...
كان خفيف الحركة، يتنقل من هنا إلى هناك كانه مهموم ، حتى عندما يتجول في المدينة يكون قد زار كل قماماتها المنتشرة في الشارع، وعندما يعتزم احدنا الذهاب إلى التبضع من اسواق المدينة ويكون هو يريد مصاحبته، كان يجب أن ننبهه: "معي دع القمامة، ياصديقي شوهت سمعتنا" ، وكان هو دائما يجيب بالطاعة مصحوبة...

هذا الملف

نصوص
8
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى