أحمد عبد الحميد

مثلي بفعل نواياك كأن الريح تحتي / أعلنت حبي وسأعلن فيه نفاد الصبر / على أثرك الشمس في سمتها مثل ملاك الهلاك ، وأنا مثل الحصى ، أصغي لنبرة الماء منحدر ، يقاوم نزع شعاع غامض ، هامس، ومتسلل وسط الحفيف النقي للصمت . / نصف الغبشة ، نصف الضوء الصباحي ، نصف الحلم ونصف اليقظة ، بعيدا ، فيما بعد...
قد يكون لدي عقل مبتذل لكن قلبي طيب ؛ وإن لم اكن لم يكن لأحد أن يعرف انك هنا . ففي حضره مايجب ، جميعنا يصبح أكثر مما يكره ويخاف . أنا لا أخشى الموت ؛ _ لأنه ما نحتاج إليه بشدة _ ! لكنني أخشى الجنة اخشي انها ستبدو كخيبة امل . - #احمد_عبد_الحميد/مصر
كل يوم نترفق بما لايجب لننجو بانهيار وديع ..... وقال لى .. إذا كان الكلام من فضة ، فالسكوت من ذهب . "* لهذا ، ربما كنا فى الجانب الخاطىء ؛ مايحدث دائما ، الحياة ... حقيقة لايمكن تبسيطها .. سأشترى يوما دراجة نارية سأسافر الى بلاد بعيدة سوف أقع فى الحب سوف أنجب أطفالا ، وأحظى بحياة جديدة تابع...
رِيَاحٌ وَلَا رِيَاحًا كشعاعِ شمسٍ وحيدِ الأفولِ يَسْقُطُ عَلَى البَيْضِ فَيَحِيضُ إِذَا كَانَ كَلَامِي يَعْنِي شَيْئاً آسِفٌ عَلَى كُلِّ شَئٍ لَقَدْ قَاسَيْنَا وَمَازِلْنَا نُقَاسِي.... كَالنهرِ الذي يَجْرِي كَالبرد الذي يَهُبُّ صَابِريْنَ مُرَابِطِينَ دُونَمَا هَدَفٍ أَوْ قَصْدٍ - يمضي ولا...
رِيَاحٌ وَلَا رِيَاحًا كشعاعِ شمسٍ وحيدِ الأفولِ يَسْقُطُ عَلَى البَيْضِ فَيَحِيضُ إِذَا كَانَ كَلَامِي يَعْنِي شَيْئاً آسِفٌ عَلَى كُلِّ شَئٍ لَقَدْ قَاسَيْنَا وَمَازِلْنَا نُقَاسِي.... كَالنهرِ الذي يَجْرِي كَالبرد الذي يَهُبُّ صَابِريْنَ مُرَابِطِينَ دُونَمَا هَدَفٍ أَوْ قَصْدٍ - يمضي ولا...
وهذا أنا رجل وحيد وحيد و بلا أحد على نحو صامت ومعذب عند مفترق الطريق تنتزع مني أيامي السعيدة وتترك لي الليالي الموحشة نعم ؛ رجل وحيد جد وحيد ؛ويعلم أنه يجب تجنب الخيال لأنه يثير الغثيان كذلك الكتب لأنها - غالبا- كاذبة بينما لم يكن الطريق قديما أو موحشا أي منا يعرف نفسه أي منا نظر الى قلب أخيه...
ساحرة في بنطال المحبة الصغيرة النحيلة مثل بنصر في الكف مثل زفرة صحراء ليس لها اسم ملتاعة تركض عبر السكون ويستقبلها السكون _فى عينيه المطبقتين _ مثل نهر .. ينحدر من الجبل ... وينتهى فى عمق الصمت . / ... لم يعد ثمة حكايا لم يعد ثمة كلام لا حلم فى أمل لا أمل فى حلم ل ا ا شئ ، فقط هو كل شئ . .... *...
حيثُ تنتهى الخرائطُ قوسٌ من ماءٍ ورملٍ وضوءٍ حشدٌ من الأطفالِ يركضُ أمامَ الصبحِ شيخٌ ما هناكَ يمتلئُ بأحلامٍ جميلةٍ مزهواً بانتصاراتهِ فى زَمَنٍ مضى يهم برغبتك هكذا في نهارٍ كاملٍ محزون لأنه كلما أتاك عليه أن يرجعَ وحيدا كذلك، وحيداً دائماً. – لا يستطِيع التوقفَ، عليه أن يستمرَ في الحياةِ، حيث...
لا ترفعْ عينيكَ . ليس ثمَّةَ من تنظرُ إليهِ . مغلقةٌ هي الأبوابُ . أما الرياحُ؛ بطيئةٌ، لجوجةٌ تمرُّ فحسب . لا ترفعْ عينيكَ . ليس ثمَّةَ من تنظرُ إليهِ. أنتَ تعرفُهُم . من داخلهم أخرجوكَ. من بينهم أتيتَ. وحيدًا. وحيدًا. حيثُ تنطوي الحياةُ حبلى بسرٍ ما حَبِلَ بهِ السرُ. لا ترفعْ عينيكَ. ليس...
لا خفف الرحمن عنى اننى ارتعت ظنى فى رياض الباطل "ابى تمام " شَهْوَةٌ تَفْتَضُّ دَمى... تُحاذِى أيَّامى ... وتركُضُ .. تركُضُ صَوْبَ الشَّهيق الأخيرْ : هُلَامٌ ... : هَرِيرٌ ... : آلهةٌ ... ـ أَإلىَ شَجْوِ المَجَرَّةِ انْتَهىَ حُلْمُنا أَمْ إلى زَقَوْ زَنْبَقَةٍ ... سَرْمَدِ صَبْوَةٍ ...
رِيَاحٌ وَلَا رِيَاحًا كشعاعِ شمسٍ وحيدِ الأفولِ يَسْقُطُ عَلَى البَيْضِ فَيَحِيضُ إِذَا كَانَ كَلَامِي يَعْنِي شَيْئاً آسِفٌ عَلَى كُلِّ شَئٍ لَقَدْ قَاسَيْنَا وَمَازِلْنَا نُقَاسِي.... كَالنهرِ الذي يَجْرِي كَالبرد الذي يَهُبُّ...
أكتبُ إليكَ وقدْ صَحوتُ من نومي ـ حلمت .. : ولقد كنتِ أنتِ :ـ سخيَّةَ القدِّ ، نَاحِلةَ... الخُطوطِ، رهِيفةَ .. الاستِداراتِ واضِحةً مُحنَّكةً كامرأةٍ اختارت حياةً ... بدونِ رجلٍ يراقبُ البحرَ الذي لا يعرفُ ماذا يُريدُ ؛؛ وفيما أخذتِ يدي فى يدكِ لتقولي : كنْ أنتَ.. ولاتجفلْ مثل طفلٍ صغيرٍ...
خمس وخمسون، تأتلق بالبياض بين النيل ، وبين الصحراء ، بين طيش الرصاص ، وبين البشر الكلاب الكلاب البشر كسالي ، مستعجلون ، مهتمون ، أو غير مبالين . خمس وخمسون لم تتذكر كيف كان شكلها قبل وقت ليس بالبعيد ومن ثم تشمر عن ساعد الشعر مثل نهر يملأ السهل برودة أو دفئا حيث كان العالم ملتبسا بعض الشئ هم...
لِكَيْ تَكُونَ مَحْبُوباً يَجِبُ أَنْ تَكُونَ مَجْنُوناً يَجِبُ أَنْ تَكُونَ خَفِيفاً مِثْلَ الهَوَاءِ البَارِدِ والمَشْيِ الطَّوِيلِ لَا يُرِيدُ فِعْلاً ولَا شَيْئاً . فَقَطْ ، أَنْفَاسُهُ عَلَى وَجْهِىَ نَدْبَةُ إِيمَانٍ واِقْرَارُ قَلَقٍ مُوجِعٌ ومُكْتَفٍ بِذَاتِهِ قَوِيٌّ بِمَا هُوَ...
كَانَ ذَلِكَ في يَنَايِرَ وَكَانَتْ تُمْطِرُ كَانَ مَا يتَسَاقَطُ مَطَراً حِينَ يَصِلُ إِلَى الأَرْضِ يَصِيرُ دَماً . / لَمْ يَعُدْ لَدَيْنَا أَجْسَادٌ . أَصْبَحَ الجَمِيعُ مِثْلَ غَيْمَةٍ أَبَدِيَّةٍ لَا حَدَّ لَهَا . نَتَشَارَك اللُّغَةَ والمَكان نَتَشَارَك الوهم والإدعاءات لَكِنَّنَا -...

هذا الملف

نصوص
21
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى