أحمد عبد الحميد

كَانَ ذَلِكَ في يَنَايِرَ وَكَانَتْ تُمْطِرُ كَانَ مَا يتَسَاقَطُ مَطَراً حِينَ يَصِلُ إِلَى الأَرْضِ يَصِيرُ دَماً . / لَمْ يَعُدْ لَدَيْنَا أَجْسَادٌ . أَصْبَحَ الجَمِيعُ مِثْلَ غَيْمَةٍ أَبَدِيَّةٍ لَا حَدَّ لَهَا . نَتَشَارَك اللُّغَةَ والمَكان نَتَشَارَك الوهم والإدعاءات لَكِنَّنَا -...
وقالت لي لدينا حياة ألا يحمل هذا معني كافيا . ؟ في عمري هذا لا أستطيع الإختباء ؛ وحين رأيتك .. لاحظت أنك لست وسيما .. أو مرغوبا .. تبدو وكأنك شجرة ضخمة .. الشعر أسود .. العينان معذبتان .. الشفتان شهيتان وواعدتان .. ولو لم أتأذى لوددت النزول على ركبتي .. هل هي مخيلتي أم أن الوقت قد تأخر...
حيثُ تنتهى الخرائطُ قوسٌ من ماءٍ ورملٍ وضوءٍ حشدٌ من الأطفالِ يركضُ أمامَ الصبحِ شيخٌ ما هناكَ يمتلئُ بأحلامٍ جميلةٍ مزهواً بانتصاراتهِ فى زَمَنٍ مضى يهم برغبتك هكذا في نهارٍ كاملٍ محزون لانه كلما أتاك عليه أن يرجعَ وحيدا كذلك ، وحيداً دائماً . - لا يستطِيع التوقفَ ، عليه أن يستمرَ في الحياةِ...
حيث منتهى البحر تحت قوس نظرتي إلى ذاتي يبتسم قمر وصمت أشجار .. وغزلان .. وسكون يشع رقيقا كأنه حلم بلا حسرات . ذلك الشخص الذي كنت أحلم أنني هو ولم أكنه قط ذلك الشخص الذي كنت أحلم أنني هو ولم أكنه ذلك الشخص الذي كنت أحلم أنني هو ذلك الشخص الذي كنت أحلم ذلك الشخص الذي كنت ذلك الشخص الذي ذلك...
ثمةَ امرأةٌ في قلبي أستخلصُها لنفسي تعيشُ بداخلِ حلمٍ عندما تستيقظُ سأكونُ قد سبقتها بحياة *** حالُ إمكانِ أن تنسى الكلماتُِ معناها . إذن ، ماهو مصيرُ الموتِ والحياة ؟ *** الموتُ ليس مزحةً ، لكنه يضحكنا بعضَ الأحيان .! كان صديقي .. ومات . *** لو أن لي- : مسّاحةً ومنشفةً وغطاءَ مائدةٍ ...
صباح يوم ما ... فيما تأكد سخط امرأتك ... فيما لم تنته ـ بعد ـ من قهوتك ... وفيما أنت منتظر ـ منذعام ـ مكا فأة المجلة ... عساك تستطيع شراء موظف الأسكان أو الوقوف على ملكوت " حسن حنفى " ستفترض بداهة مايسمى ب.."الطيش الشعرى " ليس فذلكة بالطبع انما اليقين.. :ان أمك الأكثر وحشة من الله ؛ ليست تنام...
كلما ضاقت النفس بالنفس ، أتيت اليه.. كان ضوء النوافذ القريبة يذوب فيه ، وتذوب فى الضوء شواغله .. . كان مقهــى وحيدا . تمور موائده بالرغـبة الصابئة ؛ وأوقاته ظل.. وبارقة .. متسعا للبهجة ال.. ، ولأيامى .. ملــكا .. ومملــكة . . كان مقهـــى وحيدا . يأتى اليه الخارجون .. ويخاف منه...

هذا الملف

نصوص
7
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى