نضال البيابي

لكل حقبة أوهامها، ولكل مؤدلج هلوساته وهذياناته وأحلامه، والواقع ليس معطى أزلياً ولكنه نتاج "بنى الهيمنة"، والواقعي ليس عقلياً بالضرورة كما أن "الحياة الواقعية" قد تكون نقيضاً للعقل، لكن هذا لا ينفي صحتها سيكولوجياً، وإذا استدعينا مقولة هيجل الشهيرة عن "ما هو معقول هو واقعي حقيقة، وما هو واقعي...
في مقالتيه "فولتير: الخرافة أفضل من الإلحاد" و "جون لوك: لا تسامح مع الإلحاد" يرى الشيخ زكي الميلاد أن فولتير الذي "عُرف بنقده الشديد والصارم للخرافات... يرى أن الخُرافة أفضل من الإلحاد" وفي مقاله الآخر عن جون لوك وعدم تسامحه مع الإلحاد يقول الشيخ " أما في نظر لوك فإن من ينكر وجود الله فإنه لا...
يمكن للمعرفة أن تكون أداة تحرر ولكنها في الوقت نفسه يمكن أن تكون أداة سيطرة، خاصة عندما تصبح مرتبطة بالغايات والأهداف السياسية والاجتماعية القمعية التي تتوخى الهيمنة. عقل التنوير لم يعد تنويرياً، الذي كان هدفه تحرير الإنسان من الأساطير، أصبح هو نفسه أسطورة تخفي الهيمنة ودوافع المهيمنين. هذا ما...
التاريخ عند القديس أوغسطين (354-450م) ليس إلا حدثاً دينياً أو جزءاً من الخطة الإلهية. سقوط آدم هو المفتاح للدراما الدينية حسبما يرى أوغسطين أو لنقل بداية التاريخ والتي تنتهي بيوم "الدينونة". ويسوع هو قلب التاريخ ومحركه. فالتاريخ يدور حول المؤقت والأبدي، فـ"الله أبدي وهو خالق الزمن. ولا يجوز فهم...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى