خالد الدامون

١ في النأي أراني أقرب لي، إقامتي عزلة تطل بظلالي على سؤال يخفق في دمي، لماذا الروح تتخلى عنا في النهاية؟ ٢ أنا الذي لم أخن يوما جرحي، كيف اطعن جسدي في النفق الأخير من العمر، وأنهي المسافة ترابا ينزف بين أصابع السراب؟ ٣ أسئلتي أقواس لا أغلقها أشرعها على الطيور، لكي تأتيني الأشجار في شموخ...
١ في أحضان الأدغال المظلمة يحدث أن تنام مراياك وتظل انت وحدك مستيقظا حتى ساعة متأخرة من الأرق ملامحك الصريحة والحادة ترفض أن تغفو وحدها تنبهك أنك الورطة التي لم تنتبه إليها فتجرب ان تخطو إليك فإذا بك كلما دنوت منك تبتعد تكتشف بحسرة أن طريق الغابة موحش أنك تائه عنك ... وأن الشبح الذي امتشق هيأتك...
١ لا أنتظر شيئا ، منشغل بحماية أحاسيسي الصغيرة من التلف، الزمن سيد القسوة ، لا تنبض في سيرورة مجراه أشياء جميلة مثل الألفة، أنأى بي بعيدا ، لا انتظر شيئا، تلك طريقتي في أن تنبثق من صدر الزمن عاشقة مستحيلة، وتنتظرني..!! ٢ أجلد الإنتظار بالتجاهل، أتوهم أني أحتال هكذا على الزمن الذي يجلد...
١ مثل طفل يجرب ان يلعب الغميضة اول مرة، أظل نهارا خلف الباب الموارب، ليلا أحتمي من تهور العالم، أفتش عني، لا اجدني، ربما قد اكون هناك نائما تحت السرير!؟ ٢ مثل طفل يجرب ان يرسم بالألوان اول مرة، أعد الواني وأعيد العد ، أسال: اللون الأبيض مثلي دون أثر ، لماذا لم يهيئوا له ورقة سوداء؟...
يمكن القول ان سنة 2020 كانت في جزء كبير منها مجالا زمنيا للعزلة، فقد فتحت أبوابها بسبب الحجر الصحي المفروض وقاية من وباء فيروس كورونا المستجد ليدخلها الناس في أكبر تجربة جماعية للعزلة في التاريخ المعاصر، لقد استعادت كلمة عزلة راهنيتها وأصبحت ملاذا للناس/ الذوات. إن تجربة العزلة تختلف من...
كان في الأيام الأخيرة يبدو على غيرعادته، اكثر ميلا للشرود وكثير من الحزن، حتى ذوقه الموسيقي تغير هذه الأيام، فمن أغاني " الروك" الصاخبة إلى معزوفات " سبستيان باخ" الهادئة بحزنها الإنساني الشفيف، المدهش والبديع، قد يكون سبب حزنه الأساسي هو ضيق نفسه مع أجواء الحجر الصحي وما يثيره من أشجان الحنين...
ليس المكان ضاجا بنا كما كان، مرفولوجية الحذر في النفس البشرية تتجلى اليوم أكثر في اكتساب عادات جديدة واندثار اخرى مؤقتا او الى الأبد!؟ فيروس كوفيد19 وهو يرسم خريطة تداعياته على الوجود الإنساني في العالم يعيد تشكيل ملامح وجوهنا من جديد على مقاس كمامة صحية، ويعيد ترتيب خطواتنا في الامكنة...
برغم شرفة منزله الضيقة، والتي بالكاد تتسع لكرسي واحد، كان " ريكاردو" ذو الخمسين ربيعا يلتجئ إليها كل يوم، يجلس على الكرسي، مرة يجلس ظهره مسنودا إلى الوسادة الصغيرة، مادا رجليه بشكل متشابك، ومرة منتصب الظهر واضعا رجلا على رجل، وفي كلتا الحالتين يكون مرفوقا بمنظار رؤية عن بعد من النوع الرفيع،...
- مابين العيد عن بعد .. وأحزان العيد في تجارب بعض الشعراء. في زمن الوباء / كورونا سنة 2020 ، توقفت شعائر الأديان السماوية في المساجد والمعابد والاماكن المخصصة لها في العالم عموما، نظرا للإجراءات المطبقة التي تروم مواجهة هذا الوباء والإنتصار عليه، وفي...
أصبحت الكمامة من عناصر حياتنا المعاصرة، وبالضبط في هذه الأوقات الصعبة من سنة 2020 ,( بداية الألفية الثالثة،) حيث لا مناص من استعمالها ليتمكن الإنسان من وقاية نفسه من عدوى فيروس كورونا، وليحمي نفسه كلما اقتضت الضرورة منه الخروج لتلبية حاجة من احتياجاته، وهي كانت تستعمل قبل اليوم ، فقد استعملها...
في العزلة نعود إلى سؤال الذات في زخم ما تمنحه الفلسفة من إمكانيات للتفكير الحر الذي غالبا ما ينحو منحى عميقا في الطرح والتطارح ، وقذ يذهب حد طرح أسئلة صادمة من قبيل هل الطبيعة باتت مستعدة للتخلي عنا؟ الطبيعة عبر العصور لها تاريخ في التجاوز، ومن لم يعد أصلح بها قد لا يستحق البقاء ، فهل نحن أصلح...
لا شك أن للسينما دور كبير في حياة الإنسان المعاصر، لها من خلال ما تقدمه من قصص سينمائية وأفلام تلك الرسالة الثقافية الفلسفية والفنية الجمالية التي وفي الأفلام الناجحة تاتي بأبعاد ودلالات واضحة ومرموزة، وهنا على المتلقي أن لا يكون سلبيا لما يعرض عليه فيحاول وهو بشاهد الفيلم ان يخرج بملاحظاته...
ارتبطت السينما منذ نشأتها بالثقافة والعلم ، بالواقع والخيال، بالمحيط الإجتماعي والإقتصادي والسياسي للأنسان، هي اليوم حزينة وكئيبة وقد أغلق فيروس كورونا المستجد أبواب قاعاتها، شأنها في ذلك شان المسرح وباقي دور العروض الفنية في العالم. إن انخراط السينما في الإدلاء بوجهة نظرها في كثير من قضايا...
قراءة تأملية عاشقة ل " إنها القيامة" لإليزابيت ميتشيل و" ماذا سأعطي؟"لرافييل كامبو. ------------------------------------------------------------------ مرحلة صعبة تعيشها البشرية على مستوى وجودها الإنساني مع فيروس كورونا، مرحلة أرخت بأحزانها وهمومها على النفوس..مرحلة الصدمة..إذ فجأة فتح...
من خلال نموذجين من الأدب الروائي الغربي: رواية " الطا عون" لألبير كامو و رواية " الطاعون القرمزي " ل جاك لندن. يعيش العالم اليوم على إيقاعات الحيرة والرعب من فيروس كوفيد19 والذي بات يعرف في العالم بأسره بفيروس كورونا المستجد، وهو الفيروس الذي انتقل من يوهان الصينية وانتشر بين سكان المعمور...

هذا الملف

نصوص
17
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى