محمد علوان جبر

تعويذة رقمية ، قيل أنها تشبه الارقام التي تكتب في تعاويذ السحرة والمشعوذين ، وقيل أنها ليست ثمانيات اربعة بل طلسم من طلاسم الزمن والعمر والحياة والتفاصيل.. لكن الجندي الايراني في ظهيرة ذلك اليوم ، وقد كمن في زاويته التي يجلس فيها يوميا هو ومجموعة من القناصين الإيرانيين أمثاله ، يكمنون بلا حراك ،...
في “ رانية” عسكر لوائنا بعد أن خرج من معارك “مهران” الرهيبة وجسده مثخن بجراح كثيرة، بدأنا بالتدريج بالمسح على الجراح ، ولملمة البقية الباقية من الجنود وتقرر أن يعاد تنظيمه في مكان قريب من الشارع العام حيث وضع أحماله وهو ينفض بقايا بارود المعركة الشرسة التي أصابته في القلب حيث سال دم كثير، ولم...
( ان الحديد وان اصبح احمر اللون، فليست الحمرة لونه ، وماشعاعه الا من نار تصليه) – نص قديم – سألتها وانا احاول ان ادعي اللامبالاة متفحصا الفضاء حولنا ، متجنبا النظر الى عينيها مباشرة ….. – مالذي تتذكرينه من تلك الليلة …؟ ازاء نظراتها الحادةالمصوبة نحوي لم استطع ان اكمل السؤال …… لكنها اجابت...
فيما كانت الالوان والاصوات تتصاعد من شاشة التلفزيون، لم يكن يحدق في شيء محدد، جلس في زاوية الغرفة والدخان يتصاعد من خصلات شعره الرصاصية التي طالت قمة رأسة بتكورات غطت جزءا من جبهته العريضة، ربما رأيت دخانا يخرج من عينيه وهو يبكي، لم يجرؤ احد على مقاطعة بكائه، كان جسده يهتز وهو يطلق اشياء تتكوم...
الى عبد العزيز جاسم .... - الدببة المتوحشة الفاتنة المولودة يوم الحرب بالذات ... تنطق بامنيات بريئة - رسالة نسبت لاحد ابناء مدينتنا الذي مات في ظروف غامضة قيل انه •- رسالة اسرار ومفارقات !....... او كان سقوطها في احد مكاتب بريد مدينتنا صدفة ... حيث لم يستطع سعاة البريد من...
* الى قاسم الساجت ... وفاء ضوء خجول يخترق الافق الرصاصي ، وتغمر الشاطىء المقفر وحشة رطبة تلامس دبق الهواء ، كان البحر يحفر علامات على الصخور، الحفرة الصغيرة امامها وفي المدى المختنق برائحة البحر لمحت طيورا بيضا تقترب ، كانت مجموعة نوارس شكلت نقاطا بيضا على سجادة الرمل الفسيحة ، اصابعها في...
كان الوقت عصرا ، حينما اقتربت سيارات اللاندروفر العسكرية من البيت ، يوسف لم يعر السيارات انتباهه ، لانه كان يلعب البوكر بالصور ، اللعبة التي يحبها ويجيدها كثيرا ، حيث تتقافز امامه صور الممثلين والممثلات اللذين يحبهم ، وشاهدهم في سينما السوق التي تتوسط الشارع الضاج دائما ، الصور تستدعي في...
الدفتر الذي قدمه ” فخري ” وهو يطلب مني أن أترجمه له ، دفتراَ بلا لون ممزقا في بعض الصفحات ومتربا ، مما أحال بعض صفحاته الى لون أخر ، لون مغبر “بفعل القذائف والقصف ” هكذا فسر الامر شقيقي الصغير فخري ” القصف الذي استمر ليوم كامل ، لم يبق على شيء ” تمعنت في الكلمات وجدت بعض الحروف زالت تماما وبعض...

هذا الملف

نصوص
8
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى