معاوية محمد الحسن

_1_ في قديمِ الآحزان ، ذاتَ بلادٍ جهنميةٍ ، أحشاؤها أسمنتية و تضاريسٍها بكماء ، حدثَ أنيً كنت أقرأُ طالعَ المدينة و أتدبرُ مسائِلَ آرثر شوبنهاور و فرآنتز كافكا ، متاملاً مصير الإنسان المعاصر و مزدرداً علقم الحياة ، و كانت حروب العيش ما تزال تستعرُ...
في تلك الساعة من الظهيرةِ التي تفرق دمُها بين عفاريتِ الوحشة والمعاناة ، باغتنا ثمةَ إحساسٌ مفاجيْ أخذ يتحولُ لاحقاً إلي ما يشبهُ اليقينَ ، بأن الحياة قد أوشكتَ علي الزوال، وأنه لم يكد يتبق من عمرِ الزمانِ كلهِ سوي بضع ساعات ليتلاشي كل شيء . كانت ذراتُ الرماد العالقةِ في...

هذا الملف

نصوص
2
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى