حسني الإتلاتي

لو كان لي حرية الاختيار سأختار أبي أبي بجلبابه المصري.. بتراث قديم من الشقاء وعريق من الصبر أوقن كلما رأيته أنه من شيد الأهرامات بذراعيه المفتولتين وبطنه المشدود موقن بأن النيل كان يجري خصيصا لقدميه الحافيتين فكلما مشي انبجست صخرة وأنبتت سبع سنابل أبي ذلك الحكاء الماهر وجهه أيقونة الطيبين وضحكته...
إتلاتُ يا مدينهً من الدّموعِ يا سفينةً بلا رجوعْ ووردةً من التعبْ .............. عندما كنتُ صغيرًا لم أتم الخامسةْ كان لي أم حنون وأب أسمرُ يعشق أرضَهُ ودارَه ُ وأخٌ مثلى صغيرٌ لجّ بابَ السادسةْ ...... قبل أن يسبقَ عمري يتخطي السادسةْ صنعت أمّيَ لي بعضَ كيسِ الأسمدةْ جعبةً وعبّأتها : قلما من...
إننا قادمونْ بأغصاننا قادمونْ بأحلامنا.. قادمونْ من دماء روت أرضنا من جماجمَ قد فُصِلت هاهنا من هاهنا.. : من بيوت خربها الغاصبون :من ضحكة باهتةْ على وجه طفلٍ من رقصة ميتة على قلب طفلة وشيخ كظيمْ و أمٍّ تنام على حزنها وطفل يتيمْ أبشّرهم يا أبى بالخراب العظيمْ أبشْرهم بالجحيمِ.. أو يرحلون إنهم...
في اللقاء الأخير الذي جمعنا بمحافظة قنا في حفل توزيع جوائز مسابقة الراحل عبد الناصر علام، قدم حسني الإتلاتي الحفل، وذكر جملة لم تغب عن ذاكرتي وحُفرت بضياء في روحي،ولأنها خرجت صادقة من قلب كبير وصادق، كان لها تأثير كبير بداخلي، جملة صغيرة ولكنها رسالة للعالم الذي يعج بالكذب والنفاق والخداع من أجل...
صديقي العزيز فيروس سي: لم تكن بلادنا جميلة لهذا الحد كي تقنع بإقامة دائمة! اعلم.. نحن شعب طيب لا نعطى سوى اللصوص ثقتنا وكارنيهات الزعامة فلا تفرح بهذه الثقة أيها الصديق و أكبادنا ليست مرعى خصيبا إلى هذا الحد كي تلقي فيها بعصا الترحال فنحن منذ سبعة آلاف سخرة.. ومليون صبر والكهان المدلسون...
كان أبي يحب عبدالناصر وأنا أحب أبي نحن أبناء الفقراء كانت لنا عشرون قيراطا من الكرامة شجرة صفصاف ومحراث يعرف قلب الأرض يدخله برفق ويخرج دون إساءة! بقرتنا الحمراء كانت تكب اللبن على الطريق حسدتها الجارة السيئة فماتت من الليل قال الطبيب البيطريّ : لا يوجد سبب مقنع للوفاة! ماتت فمات شيء ما...

هذا الملف

نصوص
6
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى