بشير خلف

قراءة السيرة الذاتية تثير بعض الأسئلة، ولعل طبيعتها الذاتية تفسر شيئا من ذلك، ويمكن أن يكون اختيار بعض المفكرين والكُتاب، السيرة الفكرية تجنبا لمثل ذلك الطائف من السؤال، الذي يراود ذهن القارئ، فلا يمكن إغفال التساؤل حول المغزى من الكتابة السيرذاتية، هل يريد الكاتب أن يقول ها أنذا؟ هل يحاول أن...
كان المرحوم الدكتور بلقاسم سعد الله في عقْد الثمانينات أستاذا بجامعة الجزائر، ومقيمًا بالعاصمة، وكنتُ مقيمًا بقمار، في تلك الفترة بدأت قصصي القصيرة تُنشر في مجلّة" الثقافة"، ولم نلْتق قبْلُ، كان يسمع بي، وأسمع به؛ فكانت لقاءاتنا شهرية في المجلّة، حيث كانت تُنشر له مقالاته، فأرسل إليّ حينها نسخة...
للذي يطمح أن يستمر كاتبا، وأن يكون له اسمٌ بجانب الكُتّاب، والمبدعين عليه ألّا يطمع في الاسترزاق من الكتابة. عليه أن يتمسّك بمهنته، أو وظيفته التي يعيش منها حتى لو كانت مهنة بسيطة، وتأتي بعائد بسيط، إنها في النهاية هي الحقوق التي سيحصل عليها آخر كل شهر. إنها النصف الممتلئ من الكوب المنظور، وهو...
(..✍ تسميتها مشتقّة من كلمة "غيث"، والغيث في اللغة العربية يعْني "المطر الصيفي الخفيف" الذي يغيث البشر من قساوة الجفاف، وشُحِّ نزول الماء؛ يُقال صدرت هذه التسمية من شيخ طاعن في السنِّ، أعياه السفر، وأرهقته الرحلة حتى كاد يُهلكُ إلى أن تراءت له واحةٌ وفيرة الظِّلِّ، كثيرة الماء، وجد فيها ملاذًا...
لا أملَ في مثقفين يستجدون السُّلط من أجل مساعدتهم ماليا، أو طبْع أعمالهم. في دولة عربية شقيقة مثقفوها ومبدعوها تجاوزوا التسوّل، وقرّروا التعاون فيما بينهم بطبْع عملٍ أدبي، أو ثقافي في حدود 300 نسخة لهذا المثقف، أو ذاك من جيوبهم مساهمين، وتُباع النسخ في المعارض، والندوات، والملتقيات، لمّا تنفد...
الجمال من مظاهر الحياة وخصائصها ، فكلّ شيء جميل في هذا الوجود لأن الله سبحانه وتعالى خالق هذا الوجود جميل يحبّ الجمال ، فتكوين المخلوقات يخضع لمقاييس خاصة دقيقة ، وكلّ شيء فيها بمقدار . ومن نعم الله على الإنسان أن وهبه الله شعورا فيّاضا ، ورهافة حسٍّ تنزع به نحْو الجمال ، والسعْي إليه...
الصحراء ذلك السحر الأسطوري الكامن في الـمخيال الجمعي للإنسانية عامة، وفي الذاكرة العربية بشكل خاص، حيث تبرز الصحراء في الوعي، والمُخيّلة مَـجْمَعًا للنقائض، منسجمة مع طبيعتها المتقلِّبة، فهي لا تسكن حينًا حتَّى تثور، ولا ترضى لحظة حتَّى تغضب، تفرح فيتحوَّل الكون إلى مسرح شعريّ رائع، وتغضب،...
كان للرحالة، والمستكشفين دورٌ كبيرٌ في توطيد دعائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، حيث كلفتهم السلطة الفرنسية، ومؤسساتها المدنية والعسكرية باستكشاف، وقد ساعدوا السلطات الفرنسية في التوغل إلى أعماق الصحراء الجزائرية عن طريق التقارير التي كان يرسلونها، أو ينشرونها مدونين فيها مشاهداتهم الهامة عن...
من قديمٍ الحكي، والقصُّ وسيلتان لتفريغِ دواخلِ النفسِ، والتعبيرِ عن مكنونِ الصدورِ، وما يـَخْتلِجُ بـها من آلامٍ ومسرَّاتٍ، وساعاتِ عُسْرٍ، ولحظاتِ نشْوى.. فالقصة القصيرة حالةٌ من الحكي الماتعِ ..أخذتِ القصةُ القصيرةُ من القصيدةِ شعريتَها، وموسيقاها، وتكثيفَها، وأخذتْ من الروايةِ الحدثَ...
إنّ الشعرَ فكرةٌ وعاطفةٌ وموسيقى..بغير الموسيقى لا يكون الشعرُ، ولولا الأذن ما كان الكلام، وما يتولّدُ من ارتباط المعاني، وما يندمج من ألوان الصّور، وما يتآلف من رنّات اللّفظ ..ليس إلاّ هذا الكائن الفنّي المتناغم الذي نسمّيه شعْرا، وكيف لا يكون الشعر موسيقى وهي التي تجلو الإحساس، وترفع من مستوى...
عند بابِ الـمطعمِ إثْــــر الـمأدبةِ الخامسة لـهما بالمطاعم، وهما يغادرانه بعد أن دفع ثــُـلُثَ مرتّبه الشهري، ودّعها. مضى في الاتجاه الآخر. هـمس في سرّه: ـــ هذه آخر مرّة ألتقي بـها. عليّ أن أُنـهِي هذه العلاقة. أخشى أن تتطوّر إلى ما هو أكثر. بعد بضع خطوات قطعها، رنّ هاتـفُه. كانت...
اشتــهر في مـجالسه بنقده السلبي لكلّ إبداع أدبي .. الحطّ من كلِّ إبداعٍ نسويٍّ. وظّف قاموسًا ثريَّ الألفاظِ الـمُحبطة. يـحسُّ براحةٍ عجيبة وهو يقدح في هذا الشاعر.. أو يـحطّ من مكانة هذا السّارد. لا تسلمُ الـمبدعاتَ من وسمهنّ بالعُــهرِ.. الـمُتــاجرة بأجسادهن في هذا الملتقى.. تلك الندوة...
كلما وقع المجتمع في مأزق، أو ألمَّ به خطْبٌ ما، أو واجه معضلة تاريخية تساءل أفراده عن الـمثــقف، أين هو؟.لـماذا هو صامت ؟. ويُسهَــبُ في الحديث عن وظيفته، وأي دور يـمكن أن يؤديَه ؟. وأحْسب، بدءًا، أننا نُحمِّل المثقف ما لا طاقة له به، ونفترض أنه يمتلك عصا سحرية، بها يستطيع أن يغير من اتجاه ما...

هذا الملف

نصوص
13
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى