د. نعيمة عبد الجواد

يتباهى الإنسان دوماً بعقله، وبكل فخر يكرر «العقل زينة». ولما كان الإنسان في حاجة ملحة لتطوير فكره، وزيادة نسبة ذكائه، استحدث آلات لتعينه أن يكمِّل نواقصه كإنسان، لكنه، في الوقت نفسه، يتباهى بكونه مخترع الآلات، وأن بإمكانه صنع أخرى أفضل منها، أو حتى يدمرها حينما شاء. تلك النظرة المبجلة لشأن العقل...
أكمل زينته في المرآة، ثم مرر يديه في خصلات شعره الأسود اللماع، وكأنه يضع اللمسات الأخيرة على تحفة فنية. وبحركة لا إرادية، مرر يده على ذقنه، وظهرت على قسماته إمارات حبور غير مفهوم لمجرد أن ذقنه حليقة، وناعمة كالحرير. توجه لخزانة ملابسه الصغيرة، التي أظهر عليها الزمن علاماته من تشققات، وسقوط بضع...
من عادة البشر شيطنة الأحداث، وإيجاد وسيلة لتحقيق أهداف تخدم مصالحهم الشخصية من خلال افتعال - أو تسليط بؤرة الضوء على - مواقف وأحداث سوف تسخدم على المدى القريب والبعيد – على حد سواء – لإضعاف أطراف، أو إيقاعهم تحت وطأة ضغوط؛ والهدف هو الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الحدث. فهل يختلف موقف الحكومات عن...
وقف أمام المرآة ليمشط شعر رأسه الناعم المنسدل، وأخذ ينظر لانعكاس صورته بالمرآة، فبرزت على شفتيه ابتسامة رضا شديد عما حباه الله به من جمال. فهو دوماً، ذاك الشاب ذو الطلعة البهية، والجمال الأرستقراطي الذي يعود لحقبة الخمسينات. أقصى أحلامه، أن يحظى بأقصى قدر من الإعجاب، والتقدير من الجميع...
عندما يواتيك الحظ بصورة عفوية، وتحظى بشهرة غير مسبوقة على شيء لربما لم تقصده، أو حتى قصدته، فإنك حينئذ تتجرع حلاوة الرأي العام. وذلك بالفعل ما حدث مع العالم الفرنسي بلاز باسكال Blaise Pascal (1623-1662) الذي حالفه الحظ، على عكس كثيرين غيره من العلماء، بسبب إجماع الجمهور على عبقريته، واعترافهم...
صفقت الباب خلفها بكل عنف، وهي لا تزال تحاول جاهدة أن تزحزح بصعوبة حقيبة سفر كبيرة الحجم ثقيلة، لم يقدم لها أحد يد العون حتى بداخل المنزل، بالرغم من تواجد رجل فتي قوي البنية بالداخل. تركها لتفعل كل شيء بنفسها، وكأنها تحمل خطاياها على ظهرها. وعندما ضغطت زر المصعد، لم يرتسم على وجهها إلا أمارات من...
إذا حدث وتنبهت لضربات عقارب الساعة، لسوف تشعر وكأنها قلب نابض، لكنه بدلاً من أن يضخ دماً، يصير مؤشراً للعد التنازلي لتواجدك على وجه الأرض. والعاقل هو من يعلم قيمة كل ثانية تضيع منه. لكن هناك أيضاً من يعمدون إلى إضاعة الوقت فيما يضر ولا ينفع، وهذا وارد. أما عندما يتم استخدام وسائل إهدار الوقت في...
بكل قسوة، نهر أخاه الصغير، وأخذ يصرخ فيه بعنف دون أن يبالي بمحاولات أخيه التي تستجدي إياه أن يكف عن الصراخ، وتقييد حريته. عمر يعتقد أن أخاه الكبير عماد يقسو عليه بشدة. فكونه الأخ الأكبر لا يعطيه الحق في أن يرسم خطوط مستقبله؛ فهو على مشارف الانتهاء من المرحلة الجامعية، وبعد شهرين ونصف لسوف ينهي...
الراحة وتوافر أوقات فراغ لقضائها في الاستمتاع والاسترخاء هي الهدف الأسمى للإنسان بعد عناء يوم طويل منذ عصور ما قبل التاريخ. وسعياً وراء ذاك الهدف، يحاول الإنسان على مر العصور أن يختصر أوقات عمله بابتكار وسائل بسيطة تسهل عليه مهامه. وبنجاح تلك الابتكارات مرة تلو الأخرى، صار لدى الإنسان حافز متأجج...
"هناك دوماً أمل" عبارة يتكرر سماعها طوال الوقت، وبالرغم من عدم تصديقنا لها في أغلب الأحيان، لكن هناك دوماً بداخلنا ينبئنا أن الحياة يمكن أن تعطينا فرصة ثانية لرأب الصدع الذي حدث بها من جراء أحداث قد يكون لنا دخلاً فيها، أو قد تكون جزء مما هو مقدر لنا. ومن أكثر الحوادث إيلاماً هي فقدان الرؤية، أو...
استقلت المصعد وهي تتثاءب، وتتذكر جميع تفاصيل أحداث الأمس. ندت على شفتيها شبح ابتسامة وهي تسترجع لحظات تحضير العشاء في المطبخ، وتتفنن في تزيين الطعام في الأطباق بكل حب، أملاً في أن تنال نظرة إعجاب وابتسامة رضا فور تقديمه. لكن لم يعكر صفو ذكرى ليلتها الرائعة بالأمس إلا تأخرها على موعد العمل اليوم؛...

هذا الملف

نصوص
11
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى