د. شاكر محمد المدهون

في شطآن عينينك... ربيع يزهر.. وفي قسمات وجهك.. ليل مقمر.. ولجيدك...يصوغ المجد.. سلاسل الدر.. في لحظ عينينك.. بريق الكبر..وهل للكبر..غير الحسن.. مكان فيه يستتر؟؟! اريج عطرك.. صاغ الورد والزهر.. من غير عطرك يعطي الكون رونقه؟؟ اعبير مسك؟؟ ام رحيق شهد؟؟ اكسب ريقك مطعمه؟؟ لولا بحور الهوى.. ومنابع...
ارحل منك إليك اهرب مني إليك أرحل إلى عينيك لمنارات تغيظ الظلام إلى أشرعة تخيف الرياح غلى موج في عينيك بلون الصباح إلى تغريدة طير إلى صوامع تحمي النخيل الى قول "لا" للمستحيل أرحل من ضلال الطريق إلى أفق يفيق أرحل قبل إنصراف المساء نحوإندحار الليل عند صوت الأذان أرحل كي تبقي تعيدين الضوء لفراغات...
وهنا تغير المشهد: عويل وصراخ وعويل... اشباح تشبه مجزرة وقنافذ في ذات الشوك وقلم يغازل محبرة ورسائل يتسلمها عنوان المرسل ونواح ورقص في مقبرة وشيخ يسند فتى في ريعانه وامرأة تغزل ثوبا لقنبرة وبغل امتطى فرسا..مااجبره وسيف مسند على تاج وتاج موضوع على مؤخرة وورد يصيح بلاعويل وارض تقاس بالمسطرة اشلاء...
عرس هناك كلمات تتدلى من سقف الحلق وأكف مزقها الضرب وبيوت تصرخ في صمت جثث تنظر الكفن وعيون باسمة تحلم بكسرة خبز وعري ينظر متر قماش أعلام الغي المنتشرة اوراق تحمل أسماء ووليد ينتظر مضغة ماء العز تأكله سلاطين طوابير نحافة وعظام مزقها الرحم وشريد ينتظر شريد في غيمة حزن أو دمعة وعلى ناصية الإجرام...
عند نقطة الضياع تتكاثر بؤر اللا معقول صنم يتربع في دائرة الضوء نهر خلق ليسقي أمما يتكاثر حوله مساقات الجوع أطماع القزم المتأرجح بين غياب التاريخ ومنصات اللجوء هذا القزم الذي إشترى ملامح الظهور بما تبقى له من سد الإنشقاق عند حاف الصراع توغل جيوش السكر هذا المنحني ليلتقط أنفاسه وهذا المتغول حد...
لا شيء جديد في الأفق غير تلك الشمس المائلة تتلمس طريقها للنهوض وغيوم تسابق طلع شمس عابرة أسماء تلمع لتتلاشى وعود عرقوب القديمة ترتدي لون الفجر مساقات الغفلة تتوزع بين شياطين الكلام عبور نحو ضوء كاذب ملسل الخداع يتجدد بالأمس كان الحق باهتا تتلقفه ألسنة السوء تعيه أذن غابت عن مسارات التاريخ أكوام...
تورق في شلال الدم النازف أشجارالغفلة تمحو آثار الوعي العالق في ذاك الثوب البالي تتمزق أنسجة وخيوط بالجسم تعيد بناء تفاصيل أكثر دقة تجعل منه مطية أوهام سبقت تتفحص أعضاء نبتت في ذلة هذا الجسد\ المحتل يسبق هذا الفجر ظلام دامس تتبلور جينات يتشكّل مقبض رمح من ذالك الكف القابض داخله لاشي ينمو حسرة قد...
هذه شبابيك الليل ---وهذه عتمة الفجر- وهذا القمر المتدلى على مقصلة الليل- وهذه النجوم المهملة بدون ترتيب- تتدلى حينا وترتفع حينا- وهذا الوليد الملقى عند عتمة الليل- وهذا الشيخ المثخن بالآهات النازفة من عينين غائرتين على صفحة وجهه وتلك العائدة مع عتمة الصبح تترنح عند حافة الوادي وهذه الظباء...
في يوم الأرض إنت الرد إنت المجد عظامك تيجان السلاطين ودمك زهر البساتين شامخا كجبل أحد صادق العزم وعند الجد يكون ردك الحازم ليست تخاريف عودتك حق وزيف بقائهم طال تطالبك مسوخ الأرض أن تصمت فقد صمت آذان الخوف صريخ قلبك الدامي كن نوح تطيل الصبر ولن تيأس من الغد كن أيوب في صبرك واترك اهل الكهف في...
في أرض لأهرامات سلاحف عمياء تسير نحو طنين ذباب يأخذها إلى كومة عظام نخرة وضفادع تطلب ماء بجوار ماكان بحيرة وفي الأفق تسطع صحراء يمتد البصرإليها مسجونة في ظل جراد يكفي وجبة للفقراء ومساكن لشباب هرم يعشق أرضاا دون سماء أرض شهدت عصا موسى حين إنفلق البحر ومعجزات أخرى إطعام في سنين الجوع إعداد جيوش...
يحمل رأسه كما تيسر يقرأ الفنجان كل صباح لا تعنيه الجرائد والإذاعة مفرطفي حب التصفيق يحسب أن قوائم المشانق سلم لمنابر الضياء يحلم بفرس جميلة عنده في خزائن الذاكرة صور لتخاريف البقاء يؤمن أن مالا يمسه ظل لا خوف منه يحمل أذنيه ليس كما يجب تلتقط همسات الرعية لاتصل كلمات التحذير إلى رأسه يعشق النوم...
عند سلم الحياة يقبع قفص العصافير يحاصره موج البحر ومستنقع يأس وعند نهاية السلم قصر الامير يتوضأ من موج البحر ويأتيه البحر برزق وفير تغرق اجنحة الطير ياكل سمك القرش حواصلها يبتسم الامير خضنا حروبنا مع الفرنجة وتحقق النصر المبين ما أعجلك ياعصفور؟ قال إخوتي قادمة تطير كيف يعيش سجين الذل؟ سلم لنا...
خلف اسوار الصمت شمس تتدحرج غافلة يهجرنا النور لتبقى حارقة خلف أسوار الصمت قبائل تتحدث عن قبلة تائهة ينسلخ الليل ولكن القلوب واجفة تتحصن خلف أبواق لاهية تتمزق فلول الأحزاب وتبقى الأمواج عاتية ربان يسرق خطوات السهم خلف أسوار الصمت قناديل باهتة الصمت مل مرقده منذ عصور والساعات واقفة تلعن رجفات...
لم يحن الوقت لمساءات العتاب جزء آخر من تصفية الحسابات الجارية موت على رصيف السفن وموت في محطات القطار وموتفي ميدان العرا لم تكتمل خارطة الموت الأزلي كانت بدايات الصراع قوية وكان الإختناق من سقوط الرايات عند بزوغ الشمس المتحرر تلقي بالضوءفي ساحات الجهاد عواصف هوجاء جاءت تعيدترتيب الأرقام لم يصف...
المصلحون على سدة الحكم وامير المؤمنين يتفقد سباياه والمدينة تستعد لعهد جديد وهذا النتفخ يساوي كرشه وعباءة الوزير تحتضنها أميرة لا وقت لإصلاح ذات البين الخيام منصوبة تستقبل وفودا اخرى وقوافل السمن تسافر نحو الغرب جاء أبرهة يطلب بعض الحق مسكين جاء يسأل المسلمين وعلى العرش كتاب من سليمان لبلقيس هل...

هذا الملف

نصوص
108
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى