كنانة عيسى

أحدق جيدًا... العينان عسليتان، الشعر بني غزير ومنسدل ببساطة، البشرة قمحية، نقية وعاكسة لجمال قديم، متوسطة الطول في امتلاء خفيف، عفوية، مرحة،ضحكتها تشبه أجراس الكنائس المنسية، لا تحبذ مساحيق التجميل دائمًا، جسدها الرقيق و الخالي من الانحناءات يشبه الدمى، ترتدي حذاء رياضيًا خفيفًا (هذا عيب يمكن...
القراءة في نص مدهش كنص (الفنار) تبرز الكاتبة عناصر السرد القصصي بقوة رهيبة، متمازجة في لوحة مذهلة في مشاهد ثلاثة، فيخرج المتن واضح المعالم. محدد الرؤية القوطيةِ، بهيئة سلسَة سوداوية ولغة حسية أتقنت خلق البيئةالزمكانية فأعطتها روحًا جامحة ستحتل عقول القراء وخيالهم وتجبرهم على التواطئ مع حيثياته...
لطالما كانت قصص الكاتب المتقنه لا تخلو من عنصر الإبهار والتشويق، إلا أن هذا النص قد اختلف وتمايز بعناصر سرده و فواصله الزمنية وفلسفته الوجودية فأدهشنا. يتحدث النص عما يمكننا تسميته، علاقة إنسانية ما، حبًا ربما، و الذي غدا تعودًا ،روتينا مملا يتغذى على مالا يفهم من شريك الحياة ، يتكل على ذلك...
هناك شيء منك يضيء، فتنجذب له كل الفراشات المحترقة ، وتلوذ به كل بتلات الورد الهشة، والمتساقطة عن أمسية غريبةٍ، حتى الخيالات الأنثوية المجهولة. التي لا جسد لها. أهي تلك الشامة المنضوية في خدك الأيسر؟ أم عروق يديك الناحلتين المتصببتين عشقًا لكل ما يخفق بروحٍ؟ أهو صوتك العنيد الذي يبزغ في أوقات...
الأستاذة صديقة تزيح ستارة مجهولة اللون والزمان عن مسرح حقيقى ينطق بلغة مدهشة، نشم فيه رائحة الدم بلا جريمة واضحة المعالم،ونقرأ خلف كواليسه طقسا مشهديًا يشد الأنفاس، ويخلق حضورًا كاملا لشخصيتين متناوبتين وظل غائب للأم التي ستختفي في استهلال السرد بخفة. المحور الشيق هو الضحية ومن الضحية يشع الحدث...

هذا الملف

نصوص
5
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى