أمل عمر أبرهيم

الليلةَ .... جئتُك مُتَجردة.. من كلِّ أشياءَ الأُنوثة الظاهرية .. أُزَلتُ عن وجهي المساحيق الكُحلَ و حُمرة الشفاه طلاء أظافري وأساوري حتي... سلسالي الشهير نزَعتُه لا أدري أين رميته؟ وهاتفي أغلقتُه خبّأتُه أعلي الخِزانة نسيتُه و جئتُ وَحدي مشتاقةً و.. واضحة نقيةً...من غيرِ سوء.. من غيرِ...
يا سيدي الحبيب!! أنتَ تعرَفُ جيدا ً و بمُنتهي البراعة كيف تجعلُ إمرأةً عنيدة إمرأةً مغرورةً تجعلها تأتي إليك.!! إمرأةً يقتفي إيقاع كعبها العالى الجميع .. النحلُ والحمامُ و الغزلان و الرجال.. و حين تتحدث ، يُتابِع العالمُ تهويمةَ عينيها في عاجلِ الأخبار .. إمرأةً يمكنها أن تُشعِلَ الربيعَ في...
مهلاً لا تصفقوا.. هي ليست قصيدة بل شرخٌ في قلبي كلما آلمني ملأتُه بالكلام *** منذُ زمان بعيد وأنا أنتحِلُ شخصيةً أخري.. إمرأةً اخري.. أرتدي حذاءَها ثيابها المزركشة خلخالها الثقيل قرطها الغجري وصوتها المثقوب أجلس قرب النافذة و أبكي *** في الأُمسيات بناقِص الإرادة و كامل الخيبات أوقدُ جهنماً...
حين قبلتني بالأمس.. نسيتَ علي شفتيّ جَوقةَ موسيقى!! نجوماً و قمرْ .. نَسيتَ حقلا من زهرِ الياسَمين و أطفالاً يَتَغَنون بالنشيدِ الوطني لقَلبي و قلبك.. نَسيتَ عصافيرَ في موسم تزاوجها الأول .. و إمرأةً مذهولة ... _______________ أحشائي مكتظة باطفالٍ كثيرين .. يشبهونَكْ يَنتظِرون منك إذن...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى