نقد أدبي

ترجمة: صالح علماني في العام 1967 دعي خورخي لويس بورخيس الى الولايات المتحدة لإلقاء سلسلة محاضرات في جامعة هارفرد. المحاضرات الست التي ألقاها هناك بقيت منسية الى أن أزاح الغبار عنها أحد أساتذة الجامعة فأعاد تحقيقها لتصدر في كتيب بعنوان "فن الشعر". في العدد الماضي نشرنا في "نوافذ" إحدى المحاضرات...
النص التالي هو محاضرة من سلسلة محاضرات حول «صنعة الشعر»، ألقاها بورخيس كمحاضر زائر في جامعة هارفرد، في السنة الدراسية 1967-1968. وقد ظلت هذه المحاضرات منسية على أشرطة تسجيل، في أحد مستودعات مكتبة هارفرد، طوال أكثر من ثلاثين عاماً، إلى أن نفض الغبار عنها أخيراً وصدرت في كتاب باللغتين الإنجليزية...
يتكون السطر من عدد لامتناه من النقاط، والصفحة من عدد لامتناه من السطور، والكتاب من عدد لا متناه من الصفحات، والسفر من عدد لامتناه من الكتب، لا، ليست هذه هي الطريقة الجيدة للشروع في كتابة قصتي، فالزعم بأن قصة غريبة ما هي قصة حقيقية أصبح عادة اليوم، لكن قصتي أنا حقيقية. أعيش بمفردي، في مسكن يقع...
كان د. جونسُن قد بلغ الخمسين بالفعل، وأصدر قاموسه الذي نال عنه ألفا وخمسمائة جنيه استرليني، أصبحت ألفا وستمائة عندما قرر الناشرون أن ينفحوه مائة إضافية لدى انتهائه منه. ثم أصدر طبعته من أعمال شكسبير التي لم ينته منها إلا لأن ناشريه كانوا قد حصَّلوا أموالا من المشتركين فتحتم الانتهاء منها. وفيما...
اتُّبِعت أساليب الإعلان التجاري وأدب البوابين في حكم الجمهورية طوال سنوات من العار والحماقة. وهكذا كان ثمة تاريخان: الإجراميّ، المؤلَّف من الاعتقالات وعمليات التعذيب والحرق والدعارة وسفك الدماء؛ والمسرحيّ، وهو قصص وحكايات تُلفَّق ليستهلكها الحمقى. إن غاية هذه الورقة هي استقصاء تمهيدي للتاريخ...
خلال مجرى العديد من المحاضرات ـ الكثيرة جدا ـ التي ألقيتها، لاحظت أن الناس يميلون إلى تفضيل الشخصي على العام، المجسّد على المجرّد. لهذا سأبدأ بالحديث عن عماي الخاص المتواضع، وهو متواضع لأنه عمى كلي في عين بينما هو جزئي في الأخرى. فأنا ما زلت قادرا على أن أميز بعض الألوان؛ أستطيع، حتى الآن، رؤية...
في مقال الغرض منه نفي عبادة فلوبير في إنكلترا أو التشكيك بها ، يعتبر جون ميدلتن موري J.Middleton Murry أن هناك فلوربيرين ، أحدهما رجل كبير الحجم خشن العظام ولين العريكة أو بالأحرى طيب السريرة ذو مظهر و إبتسامة إنسان من الأقاليم قضى حياة مليئة بالعذاب والصعاب وينظر الى خزانة فيها نصف دزينة من كتب...
المقال التالي هو واحد من النصوص المدهشة التي كتبها بورخيس في سعيه الدائم الى مزاوجة الفلسفة بالآدب. ومع أنه مقال أدبي في نهاية الأمر لكنه مكرس للفلسفة وبشكل يكاد أن يكون نادرا بين أعمال الكاتب الأخرى. يلجأ بورخيس عادة الى نوع من الأليغورية الفلسفية ولكنه في هذا المقال يلج الجدل الفلسفي دون قناع...
أميل للعودة أبديا إلى العود الأبدي. في السطور التالية سأحاول، بمساعدة بضعة من الشواهد التاريخية التعريف بصيغه الأساسية الثلاث. تُنسب الصيغة الأولى إلى أفلاطون، الذي يزعم في الفقرة التاسعة والثلاثين من محاورة تيماوس أنه ما أن تحقق السُرَع المختلفة للكواكب السبعة توازنا، تعود إلى نقطة...
حسم هيوم Hume نهائيا مسألة أن حجج بيركيلي Berkeley لاتسمح بأقل نقد ولاتقود الى أيّ إقناع. ولتفنيد براهين كروتشه Croce أرغب الإعلان عن حكم هو أيضا منوَّر و ُمفحِم. وأنا لا أقدرعلى الأخذ بقول هيوم. فنظرية كروتشه تملك هبة الإقناع ولو أنها ميزتها الوحيدة. إن عيبها في عدم صلاحها مما يتيح غلق النقاش...
كان السجن الحجري عميقاً، على هيئة نصف كرة أرضية متكاملة تقريباً، كذلك باحته (وهي مرصوفة أيضاً بالأحجار) قد أتخذت - قليلاً- شكل نصف دائرة هائلة - مثيرة في الحقيقة، بطريقة أو بأخرى، لهول أتساعها، شعوراً تعسفياً بقدر من الأضطهاد - يقطعها الحائط المقسم عند مركزها، هذا الحائط الذي رغم أرتفاعه الشديد...
يتصل السهو بعلاقة السارد بفعل سرده، وبقوّة ذاكرته، وبوعده بحكي حكاية أو حدث يُؤجِّلهما، أو يعطي معلومات غير متطابقة مع ما سبق سرده. والسهو السرديّ غفلة عن شيء معلوم لدى السارد، لا عدم قدرته على تذكّره. ولا تخلو الليالي من أن يعرض السهو للسارد، خاصّة في صدد حكاية «أمامة وعاتكة» التي ذُكرت نصّا في...
غلب على الظنّ النقديّ أنّ شهرزاد توسّلت بالحكي وسيلة مُثلى من أجل أن تتفادى الموت الذي يتهدّدها من قِبَل شهريار. وقد فُسِّر هذا الأمر على أوجه مُتعدِّدة، منها أنّ وسيلتها هذه تندرج في نطاق استعمال الحيلة بوصفها استطاعة فعل يستخدم المعرفة، أو أنّها تُعَدُّ شكلا ما للقوّة بديلا عن القوة...
تشكّل الأسطورة الشعبية و التراثية التاريخية حيّزاً زمانياً و مكانياً مهماً في تاريخ الحضارات الإنسانية المتعاقبة و المتزامنة، و بالتالي في تاريخ الفكر البشري منذ تشكّلاته الأولى حتى الوقت الراهن، فما من شعبٍ من الشعوب أو أمة من الأمم إلاّ و لها أساطيرها و خرافاتها الخاصة بها، و من الملاحظ أنّ...
يرى بعض النقاد أن الأدب العربي ما يزال، منذ الشعر الجاهلي إلى اليوم، يبخس حقّ المرأة ويختزل حضورها في حضور جسدها حضوراً إيروتيكيّاً، فيقرن ظهوره بالليالي الحمراء وغرف النوم والحفلات الماجنة واللحظات الساخنة ودور الدعارة وبائعات الهوى، من دون أن يكون لذلك الحضور أي توظيف رمزيّ أو دلالي، بل هو في...
أعلى