مقالة

لقد غدا تدريس مساق اللغة العربية في الجامعة يسيء إلى اللغة العربية وينفر الطلاب منها أكثر مما يحببهم فيها ويخدمها ويحسن أداء الطلاب فيها ؛ كتابة ونطقا وقراءة . فالطلاب لا يقرؤون في المحاضرة ، لأن عددهم في المدرج ١٧٠ طالبا وفي الشعبة ٦٠ وأكثر ، ثم إنهم لا يكتبون بضع فقرات في البيت ليقرأها لهم...
عقب نشرة السادسة صباحاً (بتوقيت الخرطوم) بتاريخ اليوم الأثنين 17 فبراير 2020م حاورت الإذاعة السودانية ( هنا أمدرمان) وكيل وزارة الطاقة والتعدين في حكومتنا الإنتقالية د. حامد سليمان حامد. وهذه بعض الأجوبة المهمة على أسئلة القسم الإخباري بالإذاعة القومية - أكد السيد وكيل الوزارة على قرار عمل...
الأدب والفن نوع من الاكتشاف الفكري. خذ مثلا ديوان" شلح هدومك يازمن" الذي نشرته مؤخرا شاعرة شابة وتقول فيه: " شلح هدومك يا زمن.. واجري بعيد.. ليا لسان وودان وعين.. وليا إيد"! ولولا الفن ما كنت لأتخيل أن للشاعرة يدا ولسانا بل وودنا وعينا كمان! فهل هذا قليل؟ ولما كان الشعر يكتفي بالايحاء فإن...
الحافظ جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي المتوفى سنة ٥٩٧ هـ/١٢٠٠م.، أخبار الحمقى والمغفّلين من الفقهاء والمفسّرين والرواة والمحدِّثين والشعراء والمتأدّبين والكتّاب والمعلّمين والتجّار والمتسبّبين وطوائف تتصل للغفلة بسبب متين. وضع حواشيه محمد عبد الكريم النمري، بيروت: منشورات محمد علي...
لقد عرفت مجتمعاتنا في فترة ليست ببعيدة لحظات حساسة في موضوع الزواج، حيث تم المساس بأولويات المعنيين بالأمر، وذلك من حيث الخضوع للشيء عنوة قبل التفكير العميق في الموضوع، والأخذ بالآراء كرها دون الرضى التام بما تم استقباله، وعليه فإن ما أراه أو ما كنت قد رأيته من مظاهر مجسدة لموضوعنا المتناول، هو...
الغباء العالِم يعم في زمن التكنولوجيا المعقدة، يعوم على يابسة شبكات التواصل الاجتماعي المتعددة، كل شيء في انحدار، القيم الإنسانية الكبرى تتهاوى بصورة جنونية، مفاهيم الجمال والفكر والتنوير والصداقة والحب والجرأة واللغة وحتى الدين، كل شيء معرض للانتهاك، للاغتصاب الفعلي أو الرمزي على المباشر. الدين...
كيف تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية السيطرة على العفريت الذي أطلقته بيدها من القُمقُم؟ الإنترنت.. كانت بداية الإنترنت مُخصصة لأهداف عسكرية وأمنية، ثم قررت أمريكا إطلاق سراحه، أيضاً لأغراض عسكرية وأمنية. اليوم وعند طلب تأشيرة للولايات المتحدة الأمريكية تفرض عليك الحكومة الأمريكية منحها حساباتك...
أنا والكلام قصة غريبة عجيبة ، لا تنتهي ،إنه يرافقني باستمرار ،سواء كنت وحدي أو صحبة غيري من الناس. يؤثث عالمي بأفكار في أي موقع كنت ، في المكان والزمان ، ويعيد علي بعض ما حدث وما كان، شبيه بظلي، كأني به توأمي دون أن يكون لا هذا ولا ذاك، مشتت ومتغير يرفض الهدوء والسكون ويقاوم الفراغ والسكون . أنا...
الملاحظ أن الاهتمام في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات يتجه في الغالب نحو الجانب المالي منها، فنجد أن جل الدارسين والناشطين في هذا الميدان يعتبرون أن الأداء الجيد للمسؤولية الاجتماعية يكون عن طريق تقديم مساعدات مادية تتمثل في إعانات وتبرعات واقتطاعات مالية تقوم بها الشركات المؤمنة بهذا المبدأ...
لفارق السن بيننا، كنت أنظر إلى الروائي السويسي الموطن محمد الراوي بوصفه الروائي الكبير الذي يجب أن أتعلم منه، واقتدي به، ولكني فؤجئت أنه يتلهف إلى رؤيتي والكلام معي والقراءة لي، وكأن هو الذي يتعلم مني. وقتها فهمت الأمر على أنه نوع من التواضع الجميل. الآن أفهم أن قيمة التفاعل عنده كانت أهم من...
// غدا في العرب // قراءات نقدية في القصة القصيرة عربيا وعالميا “في محبة القصة القصيرة”، تمثل هذه الجملة المسيرة الإبداعية للكاتب المصري منير عتيبة، فهو المحب للقصة القصيرة كاتبا وناقدا، حيث أصدر فيها عشر مجموعات قصصية. كما كتب في النقد الأدبي منجزين جاء الأول تحت عنوان “في السرد التطبيقي”...
عندنا تمتزج الثقافة بالسياسة تواجد الحنكة لدى أي شخص حسب علماء النفس يفسرها منحيان الأول هو أنها هبة ربانية يبعثها فيمن يشاء والثاني هي أنها مكتسبة أي تُتكون وتتبلور مع مرور السنين وتراكم التجارب,حتى تُنعت فيما بعد بالخبرة الجليلة ,والأكيد أن الصفة الثانية هي الأقرب لوضع شخصية كالمرحوم عبد...
في الحلقة السابقة من سلسلة هذه المقالات التي تستعرض كتاب ( مجزرة الشجرة ) لمؤلفه الاستاذ حسن الطاهر زروق استعرضت محاكمة الشخصية الثالثة في الكتاب وهو ضابط الجيش: المقدم/ عثمان حاج حسين، الملقب بأبي شيبة لكثرة الشيب في شعر رأسه. ثم انتقلنا مع المؤلف الذي حدثنا – نحن القراء – عن اعتقال ضابط الجيش...
تميل الخطابات السياسية على وجه الخصوص إلى دالة التنوع؛ في صيغ -اراها مبتذلةقليلاً- لاستقطاب مفهوم قيَمي، داخل خطاب حماسي شعبوي وكلاسيكي. اورد الدكتور وائل الكردي في قروبنا إسخيلوس الثقافي على الواتس خطاب للسيد فرنسيس دينق ينطلق من تلك المركزية الأخلاقية، بدلاً عن التجريد الذي تؤسس له مفردة...
المَوْقِف أن يكون لك مع الرأي الجرأة لقوله علانيةً، وليس الموقف أن تستعير أكثر من لسان لِتطْلَعَ على الناس في كل يومٍ بكلامٍ لا يشبه الذي سَبَقَهُ أو الذي سيليه، عسى وأنت تتقلَّبُ ظَهراً على بطْنٍ في المواقف بالخفَّة التي تجعلك تتقلَّبُ في المناصب، أنْ تحظى بالثَّبات في الشهادة ! ما من أحدٍ إلا...
أعلى