مقالة

انتكست الأردن وانقلبت أوضاعها رأسا على قدم ، فمن دولة وصلت إلى مرحلة الصفر في عدد الإصابات إلى دولة تحتل تقريبا رأس الهرم . الحديث عن اللقاح واقتراب تعميمه وبيعه كان له حضور في الشارع الأردني ، فالدولة التي يكثر فيها فرض الضرائب أشعلت مخيلة بعض أبنائها بخصوص سعر اللقاح. ابن خالتي Muneer Quqa...
ربما سنحتاج لاستحضار تجربة الاعتقال المادي والملموس داخل زنزانة ما، وبين جدران وأبواب موصدة، وخلال مدة زمنية مفروضة. ربما سنسأل صاحب التجربة عن تجربته في الحصار وفي السجن وقضاء مدة وجزء من حياته محروما من الحرية، من الحياة العامة التي فيها تواصل وتبادل المشاعر وتقاسم لحظات العيش وحرية الانطلاق...
ربما لا يكون أسلوب طرق الأبواب مباشرة للدخول إلى فناء البيت الفلسطيني لمعاينته ، متاحا وسهلا أو مأمون العواقب .كما أن محاولة اقتحام ذلك البيت عنوة للبحث في أسباب ذلك التداعي المتواصل للأسقف والجدران فيه، لا بد وأن تجد في طريقها تلالا من الممنوعات التي لا تقل في سماكتها ومناعتها، وعنجهيتها ،عن...
الحياة عبارة عن بوتقة من لظى ملتهب، نوضع فيها قسرياً؛ لنقاسي الأمرين، لسبب ما نجهله تماماً. وفي الأخير، المتوقع منا تحقيق نجاحات غير مسبوقة. لكن، في خضم ذلك العراك الأزلي الذي يقع فيه الإنسان فريسة بين متطلبات الحياة، والتجارب المريرة، والاختبارات القاسية، وما ينجم عن ذلك من ذكريات، يترسب في نفس...
لا شك أنّ قارئ رواية (رياح القدر) للكاتب الجزائري البريطاني مولود بن زادي سيلامس من خلال المنحى الرومنطيقي الكئيب شيئا من الأحزان في مناجاته للطبيعة وهي سمة يتقاسمها كاتبنا المهجري مع كل قدماء كتّاب المهجر "جبران خليل جبران ونعيمة وأبو القاسم الشابي وغيرهم" الذين تداخل لديهم الشعور بالغربة...
"الشاكوش" يقطع حامد الهيتي كل يوم " عكد اليهود" أو " دربونة اليهود "أو " حارة اليهود" لك أن تختار من هذه التسميات ما يعجبك، يقطعه الى نهايته ، وقبل أن يدخل " سوق الدجاج "يستدير يمينا ، وقبل أن يصل الى باب " الكنيس" اليهودي ، بأمتار قليلة، يتوقف عند فرن الكعك ، ليتبادل الحديث مع صديقه شاكر،...
نحن نصف أي شيء رديء بأنه " أسود"، فنقول : ليلة سوداء، وقلبه أسود، و حظ أسود، والجمعة السوداء حين تتدهور الأسعار، أما الأشياء الجيدة فكلها بيضاء، الملائكة ، والقلوب، والنوايا، وحتى عندما نصف شخصا كريما فإننا نقول إن " له أيادي بيضاء". وهذه التركة اللغوية العنصرية جزء مما تركه التفوق الأوروبي...
سهل على الكاتب الذي يمتلك أدواته أن يسطر ما يرضي به الغالبية العظمى من الناس، ويسير على الكاتب أن يدغدغ مشاعر العوام، فالطريق معروفة ليس في حاجة إلى دليل، فبمجرد أن تذكر سطرين يظن العوام أن فيهم دفاعا عن الدين، فإذا بهم يضعونك في مصاف المجاهدين المقاتلين في سبيل الحق والدين. ولكن هذا ليس سبيل...
سألت صديقا في الهاتف عن حاله مع كورونا ، فأجاب بفرح طفولي : أنا (دزت) ، الحمد لله . أي أنه أصيب بالوباء ، واستعاد عافيته ، وفرح بنجاته ، وكأنه عاد لتوه من حافة العالم السفلي . ذكرني الجواب بحادث طريف وقع منذ زمن بعيد لطفل صغير من العائلة . اكترت الأسرة طابقا سفليا لفيلا بشاطئ سيدي بوزيد في نهاية...
" مجنونان " التقينا أخيرا في مقهى " الجندول " ، محطتنا التي نأنس اليها قديما ، كنا مسرورين ، لقاء واحد مسح فراق دام اكثر من ربع قرن من جذوره . صديقي الشاعر موفق محمد . قمنا معا لنعبر الجسر القريب الى الضفة الأخرى ، قابلنا الكاتب محمد هادي حاملا معه صحائف ضمها في ملف، فأوقفنا و التقط لنا أكثر...
أعادني النظر في تسع ترجمات لقصة ( كافكا ) " التحول " إلى خريف ١٩٨٧ وشتاء ١٩٨٨ وتعلمي الألمانية في حينه ، وإلى تجربتي المريرة في الامتحان النهائي ، حيث لم أوفق في اجتيازه واضطررت إلى إعادته بعد شهر. أنفقت ستة أشهر في تعلم الألمانية ، وهي فترة غير كافية للتمكن من قراءة نصوص أدبية ، فالإلمام...
من عادة البشر شيطنة الأحداث، وإيجاد وسيلة لتحقيق أهداف تخدم مصالحهم الشخصية من خلال افتعال - أو تسليط بؤرة الضوء على - مواقف وأحداث سوف تسخدم على المدى القريب والبعيد – على حد سواء – لإضعاف أطراف، أو إيقاعهم تحت وطأة ضغوط؛ والهدف هو الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الحدث. فهل يختلف موقف الحكومات عن...
التواصل Communication تبدو الميم المزدوجة (mm) كأنها رابط يعبر عن التواصل بين شيئين مختلفين يشتركان في ذلك الحرف. لا يفهم الكثير من الناس، أن لعبة النجاح لا تعتمد على الشهادات العلمية، ولا السلطة ولا المال، بل على التواصل، إن فقد مهارة التواصل تفضي إلى عدم فائدة العلم، وإلى فقدان المال والسلطة...
وداعا " أبو الكلبجه " أيام الحملة الوطنية لمحو الأمية، عقد السبعينات، دخل المعلم عصرا على طلابه الذين يسكنون مثله محلة أو حارة "الهيتاويين" ، و هؤلاء فات بعضهم قطار الالتحاق بالمدرسة ربما أكثر منذ عشرين أو ثلاثين و بعضهم اربعين عاما . كان قد علمهم قبل اليوم كيف يكتبون ( من دقّ بابنا ) ، اليوم...
" المزمار السحري " دقّت ساعة البلدية تسع دقات ، بينما كنت أتناقش مع حامد الهيتي في موضوع "النفاق " و قد صار خصلة عند الكثير من الناس، كلام برّاق مناف للحقيقة، كله ثناء كاذب و إشادة ما جاءت لوجه الله بل ، إما : طمعا في مكسب أو في كسب ودّ مسؤول أو صاحب شأن ، أو خوفا من غضبه . كنا جالسين على...
أعلى