مقالة

يظهر من خلال النزاعات القومية على مر العصور أنها خصومات ذات طابع عرقي لا تتعدى المواجهات بين مجموعة من الأفراد ذات نفس النوع البشري مع غيرها من النوع المختلف نصرة للإنتماءات القومية التي يتحكم في تمييزها أسس بيولوجية وراثية... لكن في واقع الأمر فإن جوهر الصراع هو ديني عقائدي خالص، و شرط...
من هنا الدخول: ماالذي خسرَه الشاعر الراحل محمود درويش وهو في " حضرة الغياب " الأبدي، وماالذي ربحه سليم بركات وهو بين الضحك والنسيان: الضحك حياة، والنسيان: رحيل الأحبة والأصدقاء ؟ وما الذي ربحه الآخرون من وراء تقابلهما ضدياً راهناً، سوى خسارة الأدب ؟ أكان درويش بحاجة إلى من " يفشي " عنه سراً من...
أخي عثمان، إنها سنة أخرى بدونك. كنّا دائما قريبين من التّـراب و في كلّ لقاء حتّى أننا نكاد نفترش الأرض الرّحيمة، كنت كثيرا ما تبادرني، من عزلتك الشريفة"، بالسّؤال عمّن تحبّ تسميتهم بـ "الأصدقاء"، تسألني حتى عن الذين "نسوك" و "اذوك": "كيف هم" و ماذا يحدث في المشهد؟ و تختم بتلك العبارة/ العبرة ...
أخي عثمان، إنها سنة أخرى بدونك. كنّا دائما قريبين من التّـراب و في كلّ لقاء حتّى أننا نكاد نفترش الأرض الرّحيمة، كنت كثيرا ما تبادرني، من عزلتك الشريفة"، بالسّؤال عمّن تحبّ تسميتهم بـ "الأصدقاء"، تسألني حتى عن الذين "نسوك" و "اذوك": "كيف هم" و ماذا يحدث في المشهد؟ و تختم بتلك العبارة/ العبرة ...
في الصباح عرفت من رسالة ، عبر الماسنجر ، أنه لم يسمح لفلسطينيي المناطق المحتلة في العام ١٩٤٨ من الدخول إلى نابلس بسبب اكتشاف إصابات جديدة ، في المدينة ، بالكورونا ، وفلسطينيو تلك المناطق يحبون نابلس وسكانها وأسواقها وينعشون بقدومهم اقتصادها ، والطريف هو أن بعض سكان نابلس يحبون التسوق من "...
أحن إلى زمني الأول في الفيس بوك ، كان معي مجموعة قليلة من الأصدقاء ، كنت أدرس وقتها في معهد الطبخ وكنت أحلم وأخطط لفتح مطعمي الخاص يدفعني شغفي بفن الطعام والحلويات ، كان معظم أصدقائي شيفات وبعض من أفراد عائلتي ، يجمجمون لأطباقي التي أنزل صورها وهم يتذوقونها إلكترونيا يكتبون لي تعاليق من نوع...
ان من شب على شئ شاب عليه. وان من تربى بشئ لابد له من ان يرجع له. وان الطبع يغلب التطبع. وان حقيقة الانسان تكمن في قناعاته الداخلية وما كسبه من تجارب الحياة. وان الثقافات الاوروبية والحضاراة القديمة في الشرق الاوسط والعالم باسره, قد تعودت اشياء لا زلنا نراها مجسمة تحكي لنا معتقداة من عاش قبلنا...
رغم اتفاق القراء والنقاد على اعتبار قصة (تراتيل العكاز القديم) من أقرب قصص الحرب لخصائص الكاتب الفردية وأسلوبه القصصي اللمّاح، إلا أن وعي محمد علوان الباطن (مقياسَه الاستفاضي) يكاد ينغمر بمياه موزَّعة على قنوات مجموعاته القصصية الخمس بمستويات متقاربة، إضافة إلى روايتيه الاثنتين. فقد حفرت الحربُ...
- لؤلؤ منثور 1- اللؤلؤة : عن النيل .. وما أدراك !! " حظي النيل، والتأريخ له، ولفيضانه وتحاريقه، باهتمام كُتاب القرن التاسع عشر، فها هو المهندس محمود باشا الفلكي ، أستاذ علي مبارك ، وأمين سامي، والذي نُشرت أبحاثه في المجلات العلمية الأوروبية، والتي مزج فيها بين الدراسات التاريخية، والدراسات...
سألني أبي ذاتَ يوم ( هل الشاعر يحبُ الحياةَ أم يكرهها ؟) كان في حينها سؤالاً مبطّنا بالتذمر بعد أنْ إكتشف أنّ ابنه الطالبَ في المرحلة الإعدادية يكتبُ قصائد ويصطحبُ للبيت كتباً لاعلاقةَ لها بدراسته ، فقد كانَ رحمه الله لايُحبّ الشعرَ ولا الغناء بجميع أنواعهما ، لم يحتفظْ بسوى بيتين لشاعرين ،...
قيل الكثير في الخصاء castration وحوله وباسمه كذلك، وانتقل الأثر ورمزه من كونه تحويراً في مسار قوة الرجل الذكرية. ليصبح الرجل دون قضيب فاعل. يصبح القضيب في وضعية عطالة مع استمرار الخصاء. إذ ما أن يعلَن عن الخصاء ، حتى يدخل القضيب في وضعية حِدَاد مؤبدة. هنا يحال الرجل على النسَب الخصيوي. والنسب...
ان .اقترابكم منها.والمساس بخدماتهاسيخلق فيناينابيع .للابداع ومن الذات .سنقذف حمما.وبراكين لتصهركل. زيف كل افتراءبايديكم نسجتموه . ان سبق. الاصراروالترصدالذي حشدتموه للاضراربمصالح الاتصالات. اليمنية وماخلفته .تلك الهجمات. الصاروخية من تدميروتخريب يشكل صورة اخرى للوحشية المقيتة التي مارسها...
الابواب القديمة في القاع وباب اليمن تكادتكون مسودة لمرورالزمن الطويل عليهابمزاليجها الموشكةعلى التاكل البيوت القديمةوالتي تعطيك انطباعاللوحدةانهامتلاصقةبحيث تعطيك شعورااستثنائياخاصةلمن يمعن النظرفي المشاهدةبتبين لك شئ مانفسياكان اواجتماعي ان مشاهداكهذه توحي لك ان ساكني هذه الدوروالذين شيدوهاعلى...
لطالما فكرتُ في الكتاب الذي يرتقي إلى مقام " الهدية " وهو يحمل توقيعاً من كاتبه، وفيه اسمه، وبضع كلمات، تطول أو تقصر، لشخص، يحمل اسمه هو الآخر، تتقدمه بضع كلمات تعلي شأنه، حيث يستباح سريعاً. لنكون إزاء علاقة مركَّبة سيئة إلى أبعد حد، لا تعود فيها الهدية هدية، ولا الكاتب كاتباً فعلياً، ولا المهدى...
لا جديد تقريبا في الحياة اليومية . هلع وقلق وخوف وشكوى من أوضاع اقتصادية سيئة تفتق الذهن عن سلوكات عجيبة غريبة ، قد يكون الاحتيال واحدا منها. في يومية سابقة توقفت أمام شريط فيديو يري شابا يتظاهر أنه يبيع الكمامات يوقف جيبا فيه رجلان تبدو النعمة عليهما ، ويعرض الشاب عليهما الكمامات ، وتكون...
أعلى