ترجمات

كل ليلة أملأ بيتي بشواهد القبور اختلسها من مقبرة مجاورة.. لأبيعها إلى نحات مهووس ينحت تماثيل مدهشة لأموات شرفاء.. لاحقا أشتري بثمنها سجائر وخمورا جيدة.. أعتلي تلة صغيرة.. أشرب أنا وحصاني الذي مزقته الحروب والعاهات نتسلى بمشية العالم العرجاء.. وضباب الميتافيزق.. أخر الليل ننام مثل صديقين ابديين...
*** الزمان والمكان يتقاسمان رغيفا واحدا مبقعا بطعم اللامعنى واللاجدوى.كل يستوحي هشاشه جوهره من صلب الأخر : القمر شبه كفيف تحمله الغيوم كأسير حرب داخل عربات قاتمة سوداوية. الليل باسط ذراعيه داخل المنزل المتداعي. كرسي متحرك نكلت بأطرافه طبقات من الصدأ الصفيق .هذا مكانها الأثير حيث يعشش الفراغ...
سأفجرك يا بن الكلب بقنينة مولوتوف وأتخلص من أشباحك المتربصة بحديقة رأسي.. حاضرك البائس جدا .. صلواتك الملطخة ببراز الكهان.. صوتك الضيق مثل حنجرة تمثال.. كنا صديقين حميمين ثم إفترقنا.. كنت رشيقا مثل فهد في السافانا.. تجر ضحاياك إلى أعلى شجرة الوقت الكثيفة.. تقضقض عظام الساعات الهرمة.. تقفز من...
تود هذه الدراسة أن تسهم في تحليل وضعية كتابات رولان بارت. ولقد اتسمت مقالاته بفرضية مزدوجة: البناء المعرفي، اللغة النقدية الشارحة، ونشاط الكتابة. وهذا يؤدي الى توليفة من المواقف المحتملة بالنسبة للقارئ: من جانب الثقة، الاستعادة الجادة للغة الشارحة، أو التأمل المحاكي للكتابة في كثير من الأحيان...
كان برنارد بنستوك خبيرًا أميركيًّا ضليعًا فيما يتعلق بجيمس غويس. بعد موته المبكر، منحت زوجته مجموعة كتب غويس التي تخصه إلى المدرسة العليا للتأويل والترجمة في فورلي [بإيطاليا]. كما جرى التبرع هذا العام بمجموعة أخرى له، وهي قرابة سبع مئة كتاب من روايات وقصص الجريمة. في الأسبوع الماضي، بينما كنا...
تقديم: هذه قصّة للكاتب الإيطاليّ المعروف إيتالو كالفينو ـ Italo Calvino ـ (1923-1985)، وهي مستقاة من كتابه “كوسميكوميكس” (أي: “كونيّات هزليّة”)، الذي يتألّف من اثنتي عشرة قصّة مترابطة، متكاملة، تنتمي إلى عالم الفانتاستيك، وتُشَكّل، على طريقتها، رواية يلتقي فيها الفانتاستيك مع الخيال العلمي...
وهو يجرب لغة الطير.. تقليد أصوات الوحوش في العتمة.. مناداة الذئب الساهر في حديقة النوم.. قص أظافر الأشجار المهملة.. تأويل منامات البستان على ضوء قبعة (يونغ).. هكذا طلقة طلقتان أصيب بوابل من رصاص الخبل اليومي.. تقمصته روح تمساح أمريكي... صار يكركر ذيلا راعفا بالشتيمة.. مزدانا بتاج من الذهب...
راغباً في تشجيعها، ومن دون اي سوء نية، قال ناقد لفتاة من شتوتغارت، ترسم لوحات جميلة، في أول معارضها: "ان ما تقومين به موهوب ولافت للنظر، لكن عندك القليل جداً من العمق". لم تفهم الفتاة ما يعنيه الناقد، وفي الحال نسيت ملاحظته. لكن بعد يومين، نشرت الجريدة لقاء مع الناقد نفسه جاء فيه: "تملك الفنانة...
زهرة السيمياء الأليفة لم يأت لا هو ولا ظله.. لا حصانه الذي سقط في شرك البرابرة.. لا صوته المليء بالتجاعيد.. بإيقاع البوذيين فوق شجرات الوقت.. لم تلمع عيناه الصوفيتان وراء زجاج نظاراته .. لم يمطر صوته الناعم منذ زفرتين ونيف.. لم تقفز قطته البائسة من عموده الفقري.. لتلتهم كعادتها صيصان الهواجس...
في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن الأكبر، يوسف بن أبي الحسن الحفتاوي (بن أب حسده، ١٩١٩-١٩٩٨، كاهن أكبر ١٩٨٧-١٩٩٨، معلّم الكثيرين) بالعربية على مسامع بنياميم صدقة (١٩٤٤- )، الذي نقلها بدوره إلى العبرية، نقّحها ونشرها في الدورية السامرية أ. ب.- أخبار السامرة، عدد١٢٣٢-١٢٣٣، ١...
1 في الغابة 森(もり)の中(なか)では قايضت رأسي برأس ذئب 私は自分の頭 を狼(おおかみ) の頭物々交換(あたまぶつぶつこうかん)した صرت أعوي وأقلق المارة النائمين 遠吠えをする人になってしまって、 眠っている歩行者には迷惑だった。 ......... 2 أعدو سريعا مثل صحن طائر 空飛ぶ円盤のように速く走っている。 راصدا حركات النجوم في الأسطح الهادئة 静(しず)かな表面(ひょうめん)では星(ほし)の動(うご)きを観察(かんさつ)する ... 3 افترست...
قصائد: 1- أين أنت ؟ أين أنتَ يا صوتيَ البعيد أنت الذي تتكلّم كما روحي مطمور تحت ضوء النهار والضّوضاء تحت الذّهب والفصول تحت تشكّيات الشارع وتململ المدن في قبر هواجسي وضحكي الأشقر بأيّ عُرْيٍ يجب أن أَلُفَّ جسدي ليجيء الصّوت الذي يتكلّم مثلما روحي؟ 2- الآبار وضعتُ حبّة البَخور تحت...
في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن خضر (فينحاس) بن إبراهيم بن خضر (فينحاس) الحفتاوي، ( ١٩٢٣- ١٩٩٢، ناظم للشعر الديني، مرنّم في كنيس جبل جريزيم وفي كنيس حولون، كاهن في حولون بعد ١٩٦٧، مترجم من العربية للعبرية) بالعربية على مسامع الأمين (بنياميم) صدقة، الذي بدوره ترجمها إلى...
حدث أعتيادي يؤدي الى التباس يومي. يطمح A أن يعقد صفقة مهمة مع B المقيم في H. وبهدف إجراء المفاوضات الأولية يقطع A الطريق الى H ذهابا وإيابا خلال عشرين دقيقة. وعند وصوله الى البيت يشعر بالفخر لقطعه هذه المسافة في وقت قصير بعد أن أتفق مع B على أن يعود في اليوم التالي لغرض التوقيع النهائي على...
في برلين, في صباح يوم الأحد و في شهر حزيران, كان الجو كدرا و خانقا. يتقلب الإنسان على فراشه من شدة الحر, يتصبب عرقا. لكنه لم يكن متهيئا ليقوم من فراشه. دخان المعامل يمتزج مع ضباب الغابات , كانت ذراته تدخل الغرفة عابرة الشباك , كأنها كانت تريد ان تزعج روح و جسد الإنسان أكثر فأكثر. كنت في ذلك...
أعلى