رواية

لأن لك رصيدا هائلا في العدم . أطفالا موجودين بالقوة في الطابق السفلي من عمودك الفقري. ينتظرون حروبا قذرة . طائرات تغني بعذوبة في الجو. جنودا يمنحون القتلى مفاتيح شقق فاخرة. لأن بهلوانا يروض مفاصل نثرك اليومي بآلة غريبة.. لأنك الوحيد الذي بكى في جنازة غريغور سامسا. وأهدى رصاصة طائشة لملك الموت...
ج1. حين خرجت من نفسي لأبحث عنها، وجدت نفسي متورطا في حياة لا علاقة لي بها . ببساطة شاءت الظروف ان اكون في محيط خارج البال . طبعا بعد مسيرة طويلة، مرفقة باحلام متعددة. وجدت متاهاتي تجرني الى عالم كله غرابة . كانت الباكالوريا زمنا دراسيا فاصلا لانتقل الى عالم جديد، مغاير في كل شيء، منفصل كليا عن...
راوية الكتومة الخجولة تتمنى أن تحترف الكتابة الأدبية يوما ما . هي تعلم جيدا أن حِرفة الكتابة هي الحرفة التي توفر لها قليلاً من القراء ولا شيء من المال. و لماذا المال يا ترى؟ إن مهنتها توفر لها العيش الكريم، والفن يوفر ليها الأسفار العالمية ، والكتابة النقدية توفر لها لقاء أصدقاء يشاطرونها نفس...
كم بكَتْ مآقينا رحيل أحباب ضاعوا منّا في الزحام و اشتاقت قلوبنا لقاء أصحاب صاروا سراباً وأوهام! فغداً تُبكينا مدامع وتشتاقنا أفئدة و نحنا بين الجنادل نيام -1- اضطجعَ على عتبات الحلمٍ تجرفه سيول الحنين، بعد أن هتفَ طويلاً لسلطان الكرى ليكون ملاذه الأخير من حرائق يقظةٍ تنشب في روحه، وبعد أن...
ليل الليلة جلست راوية امام حاسوبها، لا شيء يغري بالكتابة ، لكن الرياح المزمجرة تحمل مع سكون الليل صوت سعال جارها الثالث على يمين بيتها، منذ سنوات فقد زوجته بتوقف قلبها فجاة على النبض ذات فجر شتاء بارد بعد ان فجر صمامتيه حزنها على فقدان ابنتها العروس بنفس السيناريو المرضي المتوارث بين افراد...
"وطن الوجع وللوجع مواطن، تدب الحياة في براعم الشجر وشجرة البراعم تهم بالانتحار على عتبة الموت البطيء. كل ما تحمله الذاكرة المتعبة اثقل كاهل الجسد المتخن بجراح سهام الخيانة. وهذا الجسد المفرغ من روحه كلما اناخ راحلته ليستريح قليلا ، هبت رياح المساوامات الرخيصة لتحمله الى موجات الشهوة...
أوّ لا لا، وعليَ أ أنتظر ناظم عندما أقيم حفل توقيعها وأدعو المدعوين من لًًّ أهل الذّكر والأصدقاء.سأكتوي وحدي بنار غيابه كما أكتوي بها يوميًّا، وكما اكتويتُ بها سنينًا. لكن إن حضر يوم توقيع الرّواية سيعلم الجميع أنّ الموتى لا يموتون، ولا يغيّبون. وأنّ ال رت رتاب الذي يغطّيهم، مجرّد لحاف شفّاف...
أوّ لا لا، وعليَ أ أنتظر ناظم عندما أقيم حفل توقيعها وأدعو المدعوين من لًًّ أهل الذّكر والأصدقاء. سأكتوي وحدي بنار غيابه كما أكتوي بها يوميًّا، وكما اكتويتُ بها سنينًا. لكن إن حضر يوم توقيع الرّواية سيعلم الجميع أنّ الموتى لا يموتون، ولا يغيّبون. وأنّ ال رت رتاب الذي يغطّيهم، مجرّد لحاف شفّاف...
23 بعد هذه الدّرر أصاب مرآتي العمى، ولم يعد باستطاعتي رؤية وجهي. شددتُ بإصبعَي الإبهام والشّهادة على ذقني بتأسّف. بصوت عالٍ وأمام المرآةصرختُ في الفضاء المطبق حولي: -صبريانا متى تخرجين من هذا المونولوج العقيم؟ دعيني أعش واقعي ولا أعترف إ بالملموس. بل أقول كما قال الشّيخ ناصيف اليازجي: ل "سيفتح...
النّوافذ نهمة في أكلها لحم المارّة. نورٌ خفيف ينبعث من جهاز شاشة صغيرة معلّقة على حائط غرفة نوم أحد ساكني البناية المقابلة. الأبواب موصدة. بيتها بارد وحزين. المنضدة الرّخامية على يسارها بقاعة الجلوس تئنُّ من تكدّس الكتب وفناجين القهوة التي عليها. واقفة أمام النّافذة ترصد حركة الشّارع في الأسفل،...
والدكتور فهد يتحدّث كانت ثمة ابتسامة تورق بين شفتي الأسدي، وعلى ضوء القمر الذي كان يضحك من عليائه في السماء، رأيت عينيه وهما تشعّان بفرح رحْبٍ، فرح طفل وهو يأخذ صدر أمه بمطلق فمه كأنّه قادم للتوّ من بلاد الجوع كما يقولون، ثمّ وهو يعابث لحيته الباذخة البياض براحة يمناه، ثمّ يقول: - وبعد يا بني؟...
و الدكتور فهد يتحدّث كانت ثمة ابتسامة تورق بين شفتي الأسدي، و على ضوء القمر الذي كان يضحك من عليائه في السماء، رأيت عينيه و هما تشعّان بفرح رحْبٍ، فرح طفل و هو يأخذ صدر أمه بمطلق فمه كأنّه قادم للتوّ من بلاد الجوع كما يقولون، ثمّ وهو يعابث لحيته الباذخة البياض براحة يمناه، ثمّ يقول: - و بعد يا...
تشكل العلامة في النص الشعري إعادة إنتاج المعنى من خلال تداخل (الدال والمدلول) , فالعلامة يعاد إنتاجها من التداخل الآنف, وهذا ما لمسناه جليا في مجموعة الشاعر ماجد الحسن (خيول مشاكسة)* من خلال تسليط الضوء على بنيتي (الزمان والمكان) المتمركزتين في ثيمة (الصباح/الشمس الزمان ) من جهة وثيمة (العتمة...
مؤلم أن تكون في أقسى درجات الحزن والموت والانهيار والعزلة والتعب الجسدي والروحي ومجروحا وفقيرا بحيث لاتستطيع شراء ربطة خبز او ربطة عنق لترتيب فوضى الجسد ولا تستطيع البكاء " البكاء عار " ووحيدا تماما تمشي مهزوما في شوارع الذاكرة . واعلى درجات الحب ولا تستطيع الاعتراف بحبك لتلك المرأة التي...
القلق يأكل كبده. كل الأجوبة التي بررت له غياب سعيد، لم تقنعه. صدّق على مدار عامين كاملين رواية حادث السيارة، وتلاسنه مع ضابط كبير في الجيش، وأن الأمر أدى إلى السجن! الحكاية ينقصها الكثير، ولا يعرف أحدٌ في أي سجن هو..ألحّ في السؤال على أمه ذات مرّة، وهو يقول لها ان قلبه مشغول عليه، فترد أنه بخير،...
أعلى