غير مجنس

نصوص اختار المحرر، أو كتابها عدم إدراجها في تصنيف محدد
138 - صلاة. . .! في (معجم الأدباء): قال حسان بن علوان البيستي: كنت أنا وجماعة من بني عمي في مسجد بيست ننتظر الصلاة فدخل أعرابي وتوجه إلى القبلة، وكبر ثم قال: (قل هو الله احد، قاعد على الرصد مثل الأسد، لا يفوته أحد، الله اكبر!) وركع وسجد، ثم قام فقال مثل مقالته الأولى وسلم. فقلت يا أخا العرب...
118- المرأة والكتب في (عيون الأنباء في طبقات الأطباء) لابن أبي أصيبعة: حدثني الشيخ شديد الدين المنطقي بمصر قال: كان الأمير ابن فاتك محبا لتحصيل العلوم، وكانت له خزائن كتب، فكان في أكثر أوقاته إذا نزل من الركوب لا يفارقها، وليس له داب إلا المطالعة والكتابة. وكانت له زوجة كبيرة القدر من أرباب...
102 - فيه غيره. . . ابن الشبل البغدادي: وكأنما الإنسان فيه غيره ... متكوناً والحسن فيه معار متصرف وله القضاء مصرف ... ومكلف وكأنه مختار طوراً تصوّبه الحظوظ وتارة ... خطأ تحيل صوابه الأقدار تعمى بصيرته ويبصر بعد ما ... لا يسترد الفائت استبصار فتراه يؤخذ قلبه من صدره ... ويزد فيه وقد جرى...
90 - من اكتتب ضمنا بعثه الله ضمنا في (الفائق) للزمخشري: قال عمر (رضى الله عنه): من اكتتب ضمناً بعثه الله ضمناً. وهو الرجل يضرب عليه بالبعث فيتعالَّ ويتمارض ولا مرض به. ويحكى أن أعرابياً جاء إلى صاحب العرض فقال: إن تكتبوا الضمني فإني لضمن ... من داخل القلب وداء مستكن 91 - منذ ثلاثين سنة أنتظر...
71 - فما يبلغ السيف المهند درهماً في (نقد الشعر) لقدامة: قد أومأ السمط بن مروان بن أبي حفصة في مدحه شرحبيل بن معن بن زائدة إيماء موجزاً ظريفاً أتى على كثير من المدح باختصار وإشارة بديعة فقال: رأيت ابن معن أفتن الناس جوده ... فكلف قول الشعر من كان مفحما وأرخص بالعدل السلاح بأرضنا ... فما يبلغ...
61 - عجيبة. . . في (طبقات الشافعية الكبرى) للسبكي: عجيبة هي مغنية كانت بمصر على السلطان الملك الكامل بن أيوب، ويذكر أن الكامل كان مع تصميمه بالنسبة إلى أبناء جنسه تحضر إليه ليلاً، وتغنيه بالجنك على الدف في مجلس بحضرة ابن شيخ الشيوخ وغيره، وأولع الكامل بها جداً، ثم اتفقت قضية شهد فيها الكامل عند...
38 - فمن لها بزياد أو بحجاج الأبيوردي الأموي: دهر تذأب من أبنائه نقد ... وأوطئت عرب أعقاب أعلاج وأينع الهام لكن نام قاطفها ... فمن لها بزياد أو بحجاج وكم أهبنا إليها بالملوك فلم ... نظفر بأروع، للغماء فراج! 39 - أفضل المناديل في (الكامل): قال عبد الملك بن مروان يوماً لجلسائه (وكان يجتنب غير...
13 - في النيل في (حلبة الكميت): ركب الأمير تميم في النيل متنزهاً فمرَّ ببعض الطاقات المشرفة فسمع جارية تنشد شعراً: نبهتُ نَدماني بدجلة مَوْهناً ... والنجم في أفق السماء معلق والبدر يضحك وجهه في وجهها ... والماء يرقص حولها ويصفق فأستحسنهما تميم وشرب عليهما، وما زال يستعيدهما ويشرب حتى انصرف...
ديباجة الكتاب أهديت إلى الأديب الكبير الأستاذ (خليل مردم بك) مائة نقلة من (نقل الأديب) فأعطاني - وهو السخي السري - هذه اللؤلؤة العمانية أو الكلمة المردمية كالْروض مؤتلقاً بحمرة نوره ... وبياض زهرته، وخضرة عشبه وكأنها - والسمع معقود بها -=شخص الحبيب بدا لعين محبه بل هي فوق القول البحتري ووصفه...
قارئة هاتفتْني. قالت لي: قرأت ما كتبتَ. جميل جداً. أخذتني غُصّة من بعض النصوص حتى أنني بكيت. تحاورنا قليلاً، ما إذا كان بعضها حقيقياً أم من ابتداع الخيال. ثم أنهينا المهاتفة وأنا أتساءل: أيّ نصوص تجعلُ الجميلةَ تبكي؟ نساء بلا صفات أمهاتنا حينما وعينا حسبناهن أخوات آبائنا لكنهن لم يكن يشاكسْن...
عشقتُ البحر وسرت مع الرمال عمرًا، ولهوْتُ على الشطّ والنوارس فكانت (جَدّة ). قضيت مع الشريكة الآفلة شهرا من رحيق ، وزيارات تالية لا تنسى فكانت (جُدّة). فقدتُ ما فقدتُ ، وها إنني أزور قبرَ أمّي ، وأنكأ ذكريات الشهر البعيييد، فأدركت أنها لا تكون إلا (جِدّة)...
1- نكرة + نكرة = نعت مفرد : - هند طالبة مجتهدة. 2- معرفة + معرفة = نعت مفرد: - يحترم الاستاذ الطالب المتفوق. 3- نكرة + معرفة = مضاف اليه : - لن يفر المذنب من قبضة القانون. 4- معرفة + نكرة = حال مفردة: - جاء أحمد راكباً. 5- اسم اشارة + معرف بأل غير متصرف: بدل مطابق - شاهدت هذا الرجل. 6- اسم اشارة...
تتناثر صفحات كتاب «يا زمان الخليج» للكاتب والمؤرخ خالد البسام، على روزنامة منطقة الخليج العربي؛ لتروي حكايات مشوّقة غير مألوفة تكشف فيها براءة الناس وهموم البشر وخدع الساسة وقبّعات الاستعماريين ومشاهدات الرحالة وبواكير التقدم. ويواصل البسّام، الذي سبق أن نشر مجموعة من الكتب عن تاريخ المنطقة...
استوقفتني‮ ‬خلال مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في‮ ‬بعضها، على الأقلّ‮، ‬من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن‮. ‬إذ أننا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة وتقديمَ كلّ‮ ‬جديد ومفيد وممتع،...
ونحن أيضا لاندري من أين جاء هؤلاء؟ من أين أقبلوا.. وكيف وصلوا لرأس الرأس في أوطاننا؟ لم يعد وطنك الأكبر مساحةً بعد اليوم.. لم يعد وارف الظلال كما تركته منتصف الثمانينات.. لم تعد به شلاليخ الخالات ولا ابتسامات الحجاج المرتاحين أمام بيوتهم عصريات الخرطوم وأم درمان. الضرائب تصلك حتى في قبرك...
أعلى