شعر

هذا الصباح الهواء مالح يليق بسفر كبير . هذا الصباح انتظرت القطارات كي تمر فوق حلمي فأنتصر لجرح قديم . ما زلت أرنو للخطو الأنثوي تحت نافذتي حين الياسمين ينمو في كف غجرية من عهود رعشة تطفو نرجسا فوق جرحي . الهواء مالح والصور ترقص فوق غمامي و تستكين في كف طفل حديث العهد بالدمع و غبار الشوارع ...
لنفترض أننا لم نلتق يوماً و صدفةً جمَعَنا مقعدان متجاوران على متن طائرةٍ متجهةٍ إلى جزر المالديف أنا ذاهبٌ لقضاء رحلةٍ مدتها أسبوع لأنني فزتُ بمسابقةٍ أعدتها مجلةٌ عالميةٌ مشهورة ها أنا بجانبكِ الآن لكنكِ لم تلفتي انتباهي البتة لأنكِ مجرد رقمٍ في قائمةٍ غير منتهيةٍ من النساء اللاتي صادفتُهنَّ في...
مرّ يومان ولم تخطر ببالي أتصدق... إنني أنساك في غَمْرِ انشغالي كيف ينسى الغصنُ ميقات الربيع ؟ لا تسلْ... ينساه في جمْر الصقيعْ كنت مغروراً تظنّ الكون يمشي عندما تمشي وإذْ أبطأتَ فالكونُ صريعْ. يا صديقي... آه أخطأتُ النداء أنت من كنت حبيبي أيُّ اسم صار من دنيا بعيدةْ أظننتَ الحبَّ صباراً سينمو...
في شطآن عينينك... ربيع يزهر.. وفي قسمات وجهك.. ليل مقمر.. ولجيدك...يصوغ المجد.. سلاسل الدر.. في لحظ عينينك.. بريق الكبر..وهل للكبر..غير الحسن.. مكان فيه يستتر؟؟! اريج عطرك.. صاغ الورد والزهر.. من غير عطرك يعطي الكون رونقه؟؟ اعبير مسك؟؟ ام رحيق شهد؟؟ اكسب ريقك مطعمه؟؟ لولا بحور الهوى.. ومنابع...
( 1 ) شعر / عصري فياض مرشحٌ يلبسُ أجملَ بزة يشد الرحال لغــــــــزة يعرض بضاعتـــــــــه.. يسوق قائمتــــــــــــــــه ينادي..يا أهل العــــــزة من بين أصابعي يخرج ماؤكم من فوق جبيني تمطر سماؤكم أنا من سيخرج لكــــــــــــــــم من البحر كِنْـــــــــــــــــــــزَةْ أنا الذي أصنع لكم الاحلام...
مسرحٌ هائلٌ في ذلكَ الوطنِ المُزنّرِ بملايِّيْنِ الكومبارسِ المنذورينَ إلى أدوارِ الجوعِ والتفـرجِ الحارِّ كأنَّ هذهِ جَيْبٌ لانهائيٌّ ثريٌّ يُوزِّعُ بهجاتِهِ على الفقراءِ ويملأُ بطونَهم بأرغفةِ الْغِبطةِوالمحبّةِ اللانهائيَّيْنِ أخْيِلةٌ تُخلخلُ أرصفةَ الواقعِ الضاجَّةِ بأجسادِ المُشردّينَ...
صلاح عبد العزيز - ديوان : ● أسقط وكتابها معى ● ( تقارير تفرض نفسها كنص ) صلاح عبد العزيز-مصر 🇪🇬🇪🇬🇪🇬 ديسمبر 2020 ابريل 2021 * المحتوى : 1● موت بلا جلبة يفسد المذاق. 2 ● فضاء / نص . 3● التجول فى الوحدة 4 ● المفارقون وحدهم هم السعداء يا ذاكرة السمكة . 5 ● صل ملكى باتجاه العتمة...
"ما الحياة إلّا وداعٌ طويل" هاروكي موراكامي خيطانٌِ أو هكذا خُيِّل لي، برزخان التقيا لحظة إبصارٌ واحدة بؤبؤان تلاقحا، الدمعُ طَلْعُ نضيد.. لاتسأل أحداً عن أحدٍ هنا، الصمت يُجيب، النحيب لا يحتاج لساناً كالمعتاد ممرٌّ باردٌ وطويل، اسطوانات (O2) منزوعة الرؤوس، رؤوس بلا فروات،...
كيفَ سَتبنِي في الأرضِ جدارَك َ ؟! كيف وأنتِ تَسـيرُ بظـلِّ حـوائـطِهم ؟! *** اخرجْ من دائرة ِ الظلِّ وادخلْ بوتقـة َ الأشياء ْ دع رأسَك َ يجري فوق الماءِ ودع ْ قدميك محلقتينِ برحـب...
رُبَّمَا سَآخُذُّ تِلْك النَّظْرَة مِنْ عَيْنَيْكَ ﺃُﺧبئها فِي الْقَلْبِ نَبْضَةُ عِشْق تَضُخُّ الْحَيَاة فِي شَرايينِ الْمُحَال تَرْوِي عَطَش الْجِرَاح بِالشَّوْق وَاِحتِواء الرِّيَاح الغَادِرة بالشَّهِيق وَفَقْر الْحَال تَغَذِّي الْجَمَال الْمُتَسَاقِط قُبَلٌ ثَمَرَات نَاضِجَةٌ بالذِكْرَيات...
هنالك.. في تلك المسافة من العلو الشاهق.. حيث الثلوج تكلل قمم القلب.. و تزهر الأصداء التي تناديه.. تنهيدات طويلة يطلقها.. هناك كان مضطجعا قلبي.. يتأمل نوار الشمس..يكلل الشرفات.. و بياض السماوات في لوحة الحقيقة.. كل يسير في تحولاته.. و هذه السحب تشكل فضاء تحولات السماء.. و هذا الجرح وحده يبقى...
وطن و الدماء تسيح على أبواب المدينة تبكي النساء و تدنو من جثتي سر في الغيم كي لا يراك الحمام و لا تعبر ساحل حزني فوحدي أنا أشعل الماء في عتمة الضوء كي لا يعم الظلام سأبسط كفي للعشب كي يكبر الرمل في عينيك نبيذا أفتش في نبضي كي آخد صاروخا ثم أرمي العبيد لكي تنهض و كأن العبيد دم و مرايا تخاف من...
لم أعد اتفاجئ حين أصعد على متن القطار فى طريقي إليكِ لأجدني فى نهاية الرحلة فى المحطة ذاتها حين يحدث هذا كل يوم لمدة عشر سنوات يكون من الغباء أن تتوقع الوصول أجر حقيبتي مندهشا من أولئك الذين ينزلون و يعانقون ذويهم أريد أن ألفت انتباههم..أن أخبرهم أن الأشخاص الذين ودعوهم في الصباح هم الذين...
أنا مجرد نملة الحرب طويلة وأنا لا أصدّق الرواة أتأمل ولا أستطيع تشكيل الهواء أراني في كهف لا يزهر فيه الوقت ولا طير ولا سنبلة أراني عائدا من الأشعار الأولى من غابة يحرسها خمبابا سؤالَ إنسان يشطح على ألواح الموت أسمع فحيح الأفعى وأشتهي خبز الأسلاف فسموني ما شئتم ! أنا مجرد نملة تستظل بورقة خضراء...
ماذا لوْ أنّ صخر الجبل يُعانق قلب دماءِ البحر الصاخب فيتفجّر ملحا لا ينتظر الغرق نثَرَ نبيذ حُشاشتهِ زبَدا ألقمني رحيق حَصاة الشغف سكبَ رعشات ضياء في جيد اللهف حتّى آخر شهقات وَجيب النبض تتنهّد غابات الزيتون الولهى تهتزّ خفقات أنين الجوع...
أعلى