شعر

بلادي… ما بينَ نَكبَةٍ ونَكسَةٍ تَتَجَرَّعُ الآلام تَتَأَرجَحُ بينَ آهٍ وتَمام وما بينَ قِصَّةِ اهتمام وفي صَمتي عنها كلام فيها لا فَرقَ بين النّورِ والظَّلام ولا فَرقَ إنْ فَتَحْتَ عيْنَيْكَ أو أَغْمَضْتَّ فالنتيجَةُ واحدةٌ في عصرِ الخيام تماماً كما يَجرَحُكَ أحَدُهُم فلا فَرْقَ إن اعتَذَرَ أم...
تَقولينَ سامِحْني.!... وَتَرْحَلين وَيَنْهارُ بَعْضي عَلى بَعْضي وَيَخْذُلُ كُلّي كُلّي وَأَتَساقَطُ . أَتَساقَطُ .. فَلا أَحَدٌ يَبْقى أَمامَ الْمَوْتِ مَرْفوعَ الْجَبينِ وَتَرْحَلين.. تَغْمِضينَ عَيْنَيْكِ بِهُدوءٍ وَالْحُزْنُ يَأْكُلُ قَلْبي وَالْخَوْفُ يَقْرِضُ أَطْرافَ أَمْني وَأَصْرخُ بِكِ...
رئةُ لي في التبغ والأخرى يذبحها جَسَدُكِ لسانُ واحد يأكل الفراولة؛ هو نفسه الذي يقضم الشفاه يسبحُ باسمكِ ويرفعُ التراتيل. ثم ماذا؟ أنفُ ليشم عِطركُ. قلب وحيد، حيث تسكنينْ. قدمان، مشاويرنا المسائية. نومُ مهجسُ؛ بعين مفتوحة، لتبصركِ. والأخرى مغمضةُ لتحلم بكِ. هكذا خلقتِني كاملًا، غير منقوص هكذا...
للـمـرايـا عـلــى خـــدود( الـمُـعَـلا) = بـعــضُ وجـــدٍ مُـدَلَّــهٍ.. لـيــس إلا هـل تراهـا ستبسـط البـحـرَ زهــواً = يــوم تلـقـى حبيبـهـا قـــد تـجـلـى! يا صبايا( الغدير) يـا لحـن روحـي = إنـه الـوجـد فــي القـلـوب استـقـلا فـي عيونـي وفـي تعـاريـش قلـبـي = يــا ذوات الجَـمـالِ أهـــلاً...
كأس الشاي تئنّ من بردٍ مفاجئٍ في الشفتين العينان ثابتتان الرقبة مائلة والقلب طافح والأحاديث القديمة تجري في المكان لم يكن ميتاً كان حياً يتدرب على الموت كزهرة المائدة المائلة وراء النافذة أصوات الحرب تعلو والغيوم تتساقط في بحر الندم...
التقاويم كاذبة لا إحساس لها و لا ضمير . كل اربع و عشرين ساعة تعلن انتهاء يوم و بدء يوم جديد فتزيد من عمر الجميع يوما . تساوي بين اليوم الذي يمضيه الجلاد و بين اليوم الذي تمضيه الضحية . تساوي بين يوم القاتل و يوم المقتول . بين يوم الغني و يوم الفقير . بين يوم الجائع و يوم المتخم . بين يوم ام...
** أعرف ناسا كثرا في مدن بعيدة.. ينامون في الهواء معلقين مثل نجوم ثاقبة وفي النهار يتبخرون.. أزورهم في النوم بمنطاد خارق.. أصطحب تمثالا خسر يده بعضة تمساح.. متصوفا يطبخ رموزا واشارات في اناء هلامي.. حصانا ضحوكا أهديه الى أرملة تنتظرني في أرجوحة سماوية.. نتبادل كتبا وهدايا فاخرة.. لا نهبط الأرض...
في أعلى السطح تشير الراية إلى الريح وفيما عامل يشير إلى نفسه وينهقُ من شدة الحر مع انه ليس حماراً هو عامل لا أكثر إلا أن شمس آب اللعينة تمزق ألياف الروح الانسانية تمزق الجوهر تبدد وقت الحكاية المنساب من الفجر إلى الظهيرة عبثاً ولكي لا يخفى على أحد: الحمار هو الحمار والعامل هو العامل بمعزل عن...
الماء ُ.. يختصرُ إتضاحَكَ كي يكونَك ْ يحكي امتدادَك قِرْبَة ً.... كالطفلِ يستسقي....عيونَكْ يا أخضر َ العطش ِ المخضب ِبالفرات. نَمَتْ بكفكَ ألفَ سنبلة ٍ.... ودونَكْ وتناسلتك َ...... لُغات ُ صبرك َ فكرة ً قذفَتْك في...
سأكتبك سيدتي قصيدة دون عنوان دون قافية أو وزن قصيدة حافية القدمين تمشي على أشواك اللهفة وسط الزحام قصيدة ضريرة المشاعر تخشى وضح النهار وشمس الظهيرة تخرج ليلا كالخفافيش تبحث عن دماء جديدة تتسكع كالسكارى المنبوذين تشرب من الفم للفم قنينات الخمر الرديء وتتقيأ ملء الأمعاء على تفاهة العالم .. ...
أفكر بإمكانية الوقوع في الحب دون أن أجرح الآخر و أدعه يلتهب خارجاً يمشي ببطء أو يلتف مثل وردة في المساء المعتم . أفكر بإمكانية الوقوع في الحب دون أن أترك الآخر غريباً يتعقب صداي أو يصنع لي شبحاً حتى أنني إذا زرتُ مدناً بعيدة لم تدفعني الأغنية نحو بيتي . أفكر بالوقوع في الحب دون أن أجرح نفسي تلك...
لم أشعر بالرهبة من خطوتك الاولى نحو غابات هواجسي لكن رياح سطوتك امحت من ذاكرتي هربت من صخب الزمان نحو واحة الامان كي اجد في عشقك راحة البال لا السنة نار تضرم أوصالي سئمت من متاهات الدهر و أنين الفراق تبحر في...
ليس للحب علاقة بالملصقات الساكنة في الجسد كالعين والقلب وبراعم النهد وشبكة التفاعلات الشائكة بين الشفاه وتقلصات الرحم، للحب تأثير زهرة اللوتس؛ كل شيء يكمن في الخفة في صميمك لا تجعل أي شيء يفسد وهج روحك ونظافة مساحتك الشخصية؛ ألق بذورك في الوحل وكن على ثقة أنها تعرف طريقها إلى النور وإليك كصخرة...
( الاشجارُ نساءُ الطبيعة ) الاشجارُ اللواتي في الغاباتِ والحقولِ والشوارعِ : نساءٌ ، نساءٌ دائماً مفتوحات السيقانِ والاذرعِ والقلوبِ ، قلوبُهنَّ خضراءٌ في الربيع، وصفراءٌ في الخريف أَعْني خريفَ العمر ، وبيضاءٌ في الصيف ، والنساءُ الاشجارُ : مشاعرُهنَّ ورغباتُهنَّ هُنَّ فواكههنَّ الناضجة ،...
عثرت ولم تدرك الباب حتما ولا ظفرت يدك بالرتاج ولم تدرك الورد فجرا ولا غنم الطرف منك بصخر السياج ولم تستدر في المكان الصحيح لكي تسلك الدرب صوبا وتظفر من درب ذاك الزمان بلحن وريح وتشرب إما ظمئت من المزن قطرا وترقد أما تعبت ببستان روحي عثرت لأن الطريق الي عصيب وان الدروب التي قد سلكت غشاها المغيب...
أعلى