بلا تصنيف

قد نتّفهمُ كل الحروب السياسية وبسطِ النفوذ، من الصراع الدبلوماسيِّ والإقتصاديِّ، وتوظيفِ الأبواق الإعلامية وما إلى ذلك، وصولاً حتى للمواجهة العسكرية.. لكن أن يتّم تجيِّيشُ منابر الجمعة لأغراضٍ سياسيةٍ خارجيةٍ، ومهاجمة مواقفِ بلدٍ آخر وتشويه صورته أمام جموع المصلين وهم يُنصتون!؛ فهذا والله يدعو...
هناك محطة ينتظرها الانسان بخليط من الافكار والعواطف فهناك خوف وفزع وترقب وقلق وانتظار سعادة وتوجس من مسئولية تصاحبها نشوة الى التغيير في الحياة مع حيرة وخوف من المستقبل .. هذه المحطةهي الزواج الذي يرى البعض انه السعادة الدائمة والفردوس المفقود فيما يرى البعض الاخر انه الانقياد الى حيث السقوط...
مُعلم يقول : - وأنا في غرفة المعلمين صَببت كأس شاي لأشربه ، فضرب الجرس. مدير المدرسة شديد جداًَ، يُحب أن يتوجّه المُدرّسون للصف عند قرع الجرس، فوراً والشّاي حارٌّ جداً، رأيت فرّاشًا ( فلبيني ) ابتسمت في وجهه وأعطيته الكأس، في اليوم التّالي جاءني الفرّاش وقال لي أنّه مُتفاجئ، أوّل مرّة يرى...
من تعز وانت ؟؟ من عدن وانت؟ هو من صنعاء وهي من الحديدة حوار الداخل فينا اعمق من الكلام تفضحه العيون التي تفضح شعورنا الوطني والقومي .. لا فرق بين يمني هنااوهناك ..تصل عدن فتشاهد الصهاريج ودار سعد والميناء ومطعم تعز وجامع النور نترك قناديل البحر لبحرها ونرقب المدينة الكاملة فنرى منطقة العلم حيث...
انتقلت لرحمة الله الحاجة (عيب) المرحومة (عيب)؛ كانت قائدة ورائدة في زمن الابآء والأجداد . حكمت العلاقات بالذوق ووضعت حجر الأساس لأصول التربية السليمة تحياتي لتلك الكلمة التي عرفناها من أفواه الأمهات والابآء . تقبلناها بحب وتعلمنا أنها ما قيلت إلا لتعديل سلوكنا فاعتبرناها مدرسة مختزلة في أحرف ...
ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ.. ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻳﺮﺗﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ ﻛﻮﻥ ﻓﺮﺍﺷﺎﺕ ﻭﺗﻔﻴﺾ ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ﺑﺠﺰﻳﻞ ﺍﻟﻨﺤﻞ، ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺗﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻭﺟﻊ ﻣﺪﻳﻨﺔٍ ﻭﺗﺨﺒﺰ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﻟﻠﺠﻨﻮﺩ ﺗﻜﺘﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻷﻏﺎﻧﻲ ﻭﺗﻘﺮﺃ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻗﺼﺎﺋﺪ ﺍﻟﻴﺎﺳﻤﻴﻦ، ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ.. ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺗﺮﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻒ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ _ ﺍﻟﻤﺤﻤﻮﻡ ﺑﺎﻟﺒﺎﺭﻭﺩ _ ﺑﺎﻟﻌﻄﺮ ﻭﺗﻌﺼﺮ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﺴﻤﺎﺕ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﺘﺎﻣﻰ، ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻟﻤﺎ ﻧﻈﺮﺕ...
سبب التنقل من مدرسة إلى أخرى . بعض زملائي يتعجبون من انتقالي من مدرسة إلى أخرى كل بضعة سنوات ولا أستقر مثلهم في مدرسة واحدة طول العمر ، وأقول لهم : أن هناك مدارس ذهبت إليها بمحض إرادتي بكل حب وحبور وأريحية ، وهناك مدارس أخرى نفذت قرار النقل دون رغبتي ، لكن أعود للإجابة عن سؤال زملائي والذي...
ما رأت العين بعدك سوى ضرٍّ لا عدلِك قد كنت تزهو بوِدٍك والسماء تغيث أرضك حتى أصررت الرحيل وانقلب نهري على خدِك لا يموت الشوق فيني فيا ليته إعتذر بسعدك كل القطرات أسقيتني وقد أنست وعدَك بستان الذاكرون بحمده يدعونه هم من أحبوك في بلدك... يااااا ما عاد ينبت صدرك لا بأس فأنا قلتها يومًا إن لم تكن...
عندما تكون إيجابيا محفزًا لذاتك وللآخرين لايعني ذلك بأنك منفصل عن واقعك إن كان سيئا، أو أنك مُترف لا يضرك شيء! ، إن كان الواقع سيئاً يكفي سوئه؛ لايحتاج منك التعزيز، المطلوب مكافحته بكافة الطرق، بالطرق الإيمانية الروحية، الفكرية، العملية، بالتحفيز والإرشاد، وليتبادر لذهنك أن البشر لم يعودوا...
كان لي صديقٌ نجيب إلى قلبي قريب قال لي : ذات يوم والشمس تجنح للغروب وفي كلامه شيء مريب وكنت أسمعه , ولا أجيب قال لي : صديقي الحبيب إن مت قبلي زرني أما أنا إن متُ قبلكَ سآتي لك في المنام وأزوركَ يا صديقي الحبيب وسأخبرك بما سأجده وبما ألاقيه هناك في عالم الغيب وتعاهدنا...
النفس حبيسة الجسد تواقة إلي الأبد والروح مستوحشة الأركان لكنها نحو السماء مشدودة بألف ألفِ سبب * أتيت إلى الحياة إلى الحياة أتيت وسأرحل كما جئت بلا اختيار شئت هذا أم أبيت وما بين هذا وذاك علي أن أختار * كيف عشتُ لا أدري يا كم ضحكتُ , ويا كم بكيتُ وكم أحببتُ وكم كرهتُ وكم لعبت وكم...
وَ إِنَّهَا الصُّبْحُ حينَ تَنَفَّسَ، وَ إِنَّهَا الخَيْرُ لَمَّا تَكَدَّسَ ، وَ إِنَّهَا الزُّؤَامُ لِمَنْ يَعْصَى .. وَ إِنَّهَا إِستِكْمالُ التَّحرِيرِ، وَ إِنَّهَا وَحْدَةُ المَصِيرِ، وَ إِنَّهَا العُربُون لِمَنْ يَتَعَصَّى .. وَ إِنَّهَا المُرادُ كَيْفَ تَجَلَّى، عِنْدَهَا الرَّدِيءُ لِمَ...
السيرة الذاتية للقاص الاسم / احمد دسوقى مرسى معلم اولا ثم قاص ثانيا ، مصري الجنسية لمع وميضه مثل برق خاطف فى عالم الادب سنة 1995 بصدور اول باكورة له مجموعته القصصية تائهان و تضم عدد 13 قصة قصيرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عدد 167 – سلسلة اشراقات ادبية من مواليد مدينة بنها محافظة...
اعلم ان الانسان يتغير بحسب الظروف وتقدم العمر او بالتجارب واعلم ان الانسان صاحب قرار ويبقى مخيرا لأي اتجاه يجرفه لا اعلم الغيب ابدا والله هو العالم ولا اسيء الظن لطالما كل غائب عذره معه، ولكن نحن بزمن مختلف وكل شيء نريده نستطيع الوصول اليه، وجميع العالم يتفق على انه من اراد القرب اقترب ومن...
مثل زمنٍ أدار ظهره للصدى سقطت ورقة في غابة حاصرتها الرياح سمع الموتى صراخا في قلب الهواء ولم يفطنوا إلى أن حلما يختنق تلك الورقة التي ماتت علاقتها بالشجرة ستعيش لنفسها من الآن بعد أن أرهقتها العلاقة المعلّقة وامتصت حلمها بالحرية تلك الورقة التي انتهت صلاحية حلمها سقطت لتنهي عمرا من خوف السقوط لن...
أعلى