بلا تصنيف

اعلم ان الانسان يتغير بحسب الظروف وتقدم العمر او بالتجارب واعلم ان الانسان صاحب قرار ويبقى مخيرا لأي اتجاه يجرفه لا اعلم الغيب ابدا والله هو العالم ولا اسيء الظن لطالما كل غائب عذره معه، ولكن نحن بزمن مختلف وكل شيء نريده نستطيع الوصول اليه، وجميع العالم يتفق على انه من اراد القرب اقترب ومن...
رغم شيخوخة التاريخ في جسدي أمشي بجِلْدي كأنني أمشي بكفني ، أمشي خارج الكلمات ولا أعبأ بالمجاز . وأقفز على مربعات الكلمات المتقاطعة. الذكريات صارت زمناً رماديا بين مسافتين إحداهما الموت. ألعب وحدي دور نفسي مكررا وكل الضمائر مستترة في حزنها ولا قلب لليل في هذا الفراغ الغبي. أكل الألم كلَّ كلمات...
الأمكنةُ ... تسافر وتنتقل ... تتجولُ في خفة الفراش ... تنسلخ من حالة الجماد وتحيا بارواحنا ... تتماهى في وجدان كل منا فلا انفصال ابدا ... (جُغرافيّاً هي نقاط على الخرائط عند تقاطع خطوط الطول والعرض) ... تنتظرنا ... ربما عبرناها آلاف المرات ولم ننتبه ... فقط عندما تخطوها القلوب وتغمرها...
رائحة العطر حسن غريب سقطت مني زجاجة عطر فانكسرت وتناثرت على الأرض حزنت عليها كثيرا .. لكن طوال اليوم وكلما دخلت إلى غرفتي كانت رائحة العطر الجميلة تعبق بكثافة .. هذا العطر لم يكن يعبق في أرجاء الغرفة هكذا حين كان داخل الزجاجة .. أدركت حينها بأنه كان لا بد لها أن تسقط وتنكسر حتى تفوح رائحتها...
ربما لم يسبق وأن تكلمت الأم عن إبنتها، أو ربما لم يسبق وأن مدحت الأم إبنتها ، لكن في هذه الأسطر الام نسرين تمدح إبنتها الوحيدة بلقيس . تقول نسرين : إن بلقيس هي هدية من الله إلي ، لكي تواسيني في حياتي في عملي في دراستي ، في كل شئ إنها مصباح البيت. فترد بلقيس : لا يا أمي نسرين أنت أغلي شئ في هذه...
احببتك هكذا بلا سبب بلا عقل بلا موعد احببتك و كفى رغما عني دون إذني احببتك ولم اكن ادري ان يتغير نبضي و ان اصبح خليلة القمر كل ليلة سهر مع طيفك و الوجع احببتك احببتك هكذا احببتك و كفى بلا تفسير بلا فهم بلا منطق صرت نبض القلب وحديث الروح، صرت انت الروح احببتك..دون ان ادري انك الهواء فلا تبتعد...
صَباحُ الخَيْرِ يَا هُومِيرُوسْ وَ كَفَى بِربّكَ شَهِيدًا . أَنَا تِلْمِيذُكَ مُومِيرُوسْ تَأَمَّلْتُ وَ أَعِيشُ سَعِيدًا. حَضَرَ المُعَلِّمُ الثَّانِي ، لَحِقَ بِهِمَا المُعَلِّمُ الأَوَّلُ، جَاءَ الحَكِيمُ كُونْفُشْيُوس مُمْسِكًا بِيَدِ بُوذَا، إبْنُ مَالِكَ الأخْطَلُ يُسَبِّحُ وَحِيدًا. على...
الكاتبة جميلة شحادة ترثي مربي صفها في المرحلة الابتدائية بحضور كل من: رئيس القائمة المشتركة، عضو الكنيست السيد أيمن عودة، ورئيس لجنة المتابعة السيد محمد بركة، وعضو الكنيست يوسف جبارين وغيرهم من أعضاء كنيست ورجال دين وتربية ومجتمع، وأيضا بوجود أسرة المربي الراحل خليل عليمي؛ وقفت الكاتبة، جميلة...
اليمن تتميز بامكانات كبيرة جغرافية متنوعة وثرية شريط ساحلي كبير وثروة سمكية هائلة.. النفط الزراعة المستقبل إن عاجلا او اجلا سيكون ممتاز الانستطيع ان نقارن اليمن بدول الخليج مثلا .. فمجرد نفاد البترول من دول الخليج ستتاثر تلك الدول كثيرا فهم لم يستفيدوا بشكل حيوي في استثمار ثروات البترول...
نحنُ في زمن الثوْرَة الصناعية الرَّابِعة! .. أيُّها المُتَفَلْسِفُون : الصمتُ حِكْمَة ، أيُّها المُتَفيْقِهُون : الجهل نقمة، إعادة تدوير الأحقَاد ! مَالِيَ أسْمعُكم تَتَنابزُون ؟. سَأُعِيد تركيبَ التَّاريخ! أينَ المُحرِّك البُخاري؟ أين دُخان طاقَة الاحتِراق؟ ماذَا فعلَت الأُوتُومَاتِيزْمَات...
مِرحاضٌ واحدٌ ! قَبْوٌ و بَهْوٌ، مَطبخٌ و غُرفَتَان .. أنا و القلمُ ، ثلاثُ نِسْوَة و رجُلان .. سبعةٌ نحنُ نَحيَا تحتَ الحَجْرِ الصحي، قَدْ مَرَّ أُسْبوعَان .. قال الشَّيخُ: لديَّ قنينةُ غازٍ، و من الدقيقِ لديَّ كيسان .. قالت زوْجتُه : لديَّ شايٌّ و نعناعٌ و صابون، و من زيتِ الزيتون لديَّ...
انت ... حضورٌ لا يعرف الغياب.. هل لك ان تتخيل حجم المعاناة ... ... ذنبك أم ذنبي ... استشعرك في كل لحظاتي ... تسابق نظراتي ...الاحقك ... تغازل النور في وجنتيَّ ... فتحمرُ وردتي على حافة النافذه ... وتضج كل الأمكنه حولي بالأريج .... اجري معك حديثا وانا امشط شعري امام المرآة لا أرى وجهي ...
اراني روحا تتوق الى التيه ... واشتهي ذاك المدى واللاحدود ... روح عارية ... محررة.. تأخذ من قدسية الرب السمو وسر الوجود... نعم... انا روح ... وسر الله على وجه البسيطة ... حياتي عليها وآخرتي الى جواره العظيم ... اراني احلق في كل شبر...في كل رعشة قلب محب ...ودمعة مذنب ... ورغبة عاشق ... وسطوة ظالم...
على كفي يرقد السرد المخضرم وأملك مجازا يخولني أن أكون حدة سيف آخر شجعان النهاوند على جبهتي يرقد بقايا الراحلين يضوعون كرائحة الجنان في الأدعية المأثورة كانوا يجيدون صنع المزاج من أول رشفة وسرعان ما ظفرت بهم طلائع المنافي وحشود التيه المصطفة حول الثغور الباسمة شعائر الحب واللقاءات المجبولة...
إلى أخي... وصديقي د. أحمد شبيب دياب تعقيباً على العهر الأدبي وهوية الشاعر لا تسلنا.. كيفَ يَغْنى الحبُّ فينا والرّجاءْ يا هوانا نحنُ أهلُ الحبِّ نَسْمو بالوفاءْ أرضُنا ما بَخِلتْ يوماً علينا بالعَطاءْ وسمانا أبداً تزرعُ فينا الكبرياءْ عبد الكريم شمس الدين ذات مساء تواصلت لساعة...
أعلى