ملفات خاصة

ذاك الصباحُ حيّرني كان الرئيسُ يحدثُ النساء عن أملٍ في الطريقْ و حين تمشى الصباحُ قليلاً ، صاح رجلٌ ؛ الولدُ الذي مر من هنا ، و كان يتقافزُ مع الغنم بتر لغمٌ قدمه. ذنبه,إنه كان يُقضي طفولته في البلاد الخطأ و خريفكِ يا ملكالْ . ذاك الولد سيستيقظُ من نومه ويسألُ أخوانه من سرق قدمه و سوف يحاولُ...
(إلى ليبيا أم العز المسماري) ليبيا بدوية شرسةْ تحب حين تحب من تشاءْ وتكره حين تكره من تشاءْ تسقي العابرين القاحلين، بدلوٍ من أجاجٍ وغناءْ وتستسلم لمن يطوقها بالقوافي وينفذ إلى قلبها على صهوة الخيالْ . ليبيا فرس جامحة لا يمتطيها إلا من يركب الريح، بلا سرج ولا لجامْ . ليبيا نخلة سامقة لا تمنح...
أنا المُغترب والمهاجر والغريب والمُتطفل وغير المؤهل والمختلف والدخيل والمنفصم وغير المرغوب فيه والمُتكبّر والمُتملّق والمرفوض والتائه بين الهُويات، أنا كلهم وكلهم أنا إلى الأبد. تختلف ظروف الرحيل عن الوطن وتجمعنا نتيجة واحدة: أنّنا رحلنا، تركنا كل شيء خلفنا ورحلنا. برغبة أو بدون، بهدف أو بدون...
كان لبعث شركات الفسفاط بجهة قفصة في بدايات القرن الماضي تأثيرا واضحا على مستوى التركيبة الإجتماعية و السكانية للحوض المنجمي ، حيث إنفتحت المنطقة على عديد الأعراق و الأجناس و الثقافات بحكم توافد عديد الأعراق و الأجناس و الثقافات بحكم توافد عديد العمال من عديد البلدان العربية و الإفريقية و...
مقهى فى أعلى الجبل العالى.. منفردٌ بمواجعهِ وفريدٌ لانادلَ يصرخُ فى مرحٍ آتٍ بعصيرِ الليمونِ الطازجٍ... لا نردَ ولاقهوةَ ستفورٌ على الموقدِ لا روادَ أتوا من قاع الرملٍ ولا ماءَ يزغردُ فى الجرة لابعض رفاقٍ سُمرٍ كرنيم الشمس أطلوا ينتظرون حبيباتٍ ساعاتٍ لاطيفَ مراهقةٍ خجلى جلست وانتبذت مقعدها...
“ليست الأشياء هي ما يخيف الناس، ولكن وجهات النظر عن الأشياء: في الموت لا شيء يخيف! المخيف هو وجهات النظر التي ترى في الموت مصيراً مخيفاً”. (إبكتيت) الوصية القائلة بأن أكثر الأشياء التي لا تـُغتفر، في عرف الناس، هي الإختلاف في وجهات النظر، يمكن أن تصدق على العلاقات بين الأفراد، ولكنـّها...
عرفت سي مسعود في سوق الترك منذ امد بعيد، وكنت امر عليه وهو يجلس على الرصيف في مدخل السوق كان يفترش شوالا فارغا ويضع امامه السندان والصندوق الخشبي الصغير الذي يحتوي على الادوات اللازمة التي يعتمد عليها في القيام بحرفته وجردل الماء الصغير الذي يكون عادة مملوءا بالماء الاسود وقلما يكون بدون فردة...
إلى رشدي العامل (من قصائد 1998) في قاع المدينة سوق للعتيق، لأشياء يتيمة، لتاريخ يسف تراباً، لأعمار معفرة بالوجد، مبعثرة للعزلة، مطعمة بالعقيق... في سوق العتيق، عثرت على بوصلة ل "ابن ماجد"، ومسلة لأول شرطي في التاريخ، محفور عليها "حمو رابي"، عثرت على ورقة من "حديقة علي". آه، كم أنت نائية عن...
السي محمد فكري - عن معتقل درب مولاي الشريف – 1 – يوميات درب مولاي الشريف ليلة الاثنين الثلاثاء 4 نوفمبر 1974 أول ما ولجت هذا المكان المخيف، الذي كنت سمعت القليل عنه وعن أمثاله كدار المقري مثلا الذي مر منه المعتقلون الاتحاديون في يوليوز من سنة 1963 وما بعدها، لا أقول خفت أو أصبت بالهلع،...
منتديات العيون تحاور > س1/كيف بدأتم بالكتابه القصصيه وكم كان عمركم آنذاك؟ >> كان لدي مخزون قرائي هائل منذ سنوات الطفولة الأولى تكون من النهل من المكتبه المدرسية ومن القراءات المفتوحة فيما يتاح لي من كتب وما يسقط بين يدي من الصحف اليومية فكانت قوالب الكتابة متوفرة إلى أن حان عام 1990م حرضني...
أصدر القاص والروائي السعودي ناصر سالم الجاسم إضمامة قصصية جديدة بعنوان : بكاء الأجساد" ، عن نادي حائل الأدبي بالتعاون مع دار المفردات للنشر
رواية " أنا وحاييم " الصادرة عام 2018 عن دار ميم-الجزائر، ومسكيلياني للنشر والتوزيع-تونس، الطبعة الأولى والمتوجة مؤخرا بجائزة كاتارا للرواية العربية، تنقلنا إلى جزائر منتصف القرن العشرين، وما عرفته من أحداث صنعت تاريخنا المعاصر، من التحضير للثورة التحريرية إلى التخبط/الانحراف الذي ميز السنوات...
اذا قدر لك زيارة مدينة ود مدني ، لا تكّن عجولاً في العودة ، تمهل قليلاً وأنت تسلكُ طريق شارع النيل نحو الخروج عند جامع الحكومة إنحرف عن مسار سيل السيارات نحو اليمين قليلاً ، حينها ستسير علي الشريط الموازٍ للنيل العظيم ، الآمر لا يتطلب سيارة خاصة لان الحافلات الهرمة ستقلك ببطٍ محبب ، يتيح...
لكنّها للمرّة الأولى ترى عين الشّمس الخنفساء المقلوبة على ظهرها الآن، وتضحك. * * * حين كان الذّئب عند العتبة، كنت أمشي وحيدة، فتميل الريح. أجرّ خلفي بحارا ومحيطات أجرّ جيوش حيوانات وأسماكا. كنت فراشة تجرّ كركدنًا وتضحك. * * * حين كان الذّئب عند العتبة، كنت في حجْر البحر، أصوّر له كيف يخفي الذّئب...
حين كتب أبو الدراما الحديثة “هنريك إبسن” النرويجي مسرحية “نورا… بيت اللعبة” في القرن التاسع عشر، كان ذلك بمثابة هزّة بل انتفاضة في ضمائر الأوروبيين وعقولهم: كما نُظر إليه على أنه تحريض على خروج المرأة هناك، أخيراً، من حِجرها القسْري، فلقد عبّرت (نورا) عن روح الحداثة التنويرية، حين رفضن الاستكانة...
أعلى