ملفات خاصة

لا تعتبنّ على دهر تساء به فما على الدّهر من عتب ومن عذل واستغن بالله لا يغنيك ما جمعت أيدي الأنام وغير الله لا تسل والحرّ يستفّ ترب الأرض محتملا وليس للمنّ من كعب بمحتمل وإن سئمت أو استوخمت منزلة فعالج النّفس بالتّرحال والنّقل فالسّلسل العذب في الأنهار مطّرد وراكد الماء لا يخلو من الدّخل واصبر...
كانت تمشي إلى الجبَّانةِ كلَّ يومٍ تسرقُ زهرتين من قبرِ الأمِ والشقيق تغرسهما على شاهدِ الأبِّ الذي ليس تنمو عليه زهرة وتعودُ إليَّ بأكياسِ الخبزِ والبطاطا لتحرِّقَ أصابعَها في المطبخِ من جديد. تكسِرُني و... مثل جَوْزةٍ تحملُ مِجسّاتِها ونبضَها وبللَ أجزائِها وتتهيأُ للحياة. ترفعُني مثل توتةٍ...
لن تفهم جثتي قبل أن ألقاك في قبر ما. فلتكن القضية بهذا الشكل، حتى يمكننا الخروج من الحرب بهزيمة عادلة، تمتنع أن تكون انتصاراً في مكان آخر. #عبدالقادر_رمضان
أنا ما تشاء : أنا الحقير. صبَّاغ أحذية الغزاة ، وبائع الدم والضمير للظالمين . أنا الغراب يقتات من جثث الفراخ . أنا الدمار ، أنا الخراب ‍‍‍! شفة البفيّ أعفّ من قلبي ، وأجنحة الذباب أنقى وأدفأ من يديّ . كما تشاء ... أنا الحقير ‍! لكنَّ لي من مقلتيّ – إذا تتبَّعتا خطاك...
قل للمليحة فيالخمار المشمشي .= كم ذا الدلال عدمت كل محرّش يامن غدا قلبي كنرجــس طرفها = في الحب لاصاح ولاهو منتشي هذا الربيع بصحن خــدك قد بدا = لمقبل ومعضض ومخـمش فمتى ابيت معـــانقا لبـهاره = ولورده المستأنس المستوحش يتبع .../...
قل للمليحة في الخمار الأسود = ماذا فعلت بناسك متعبد قد كان شمر للصلاة ثيابه = حتى وقفت له بباب المسجد يا داعيا لله مرفوع اليد = متوسلا متضرعا للمنجد يا طالبا منه الشفاعة في غد = قل للمليحة في الخمار الأسود فسلبت منه دينه ويقينه = وتركته في حيرة لا يهتدي ردي عليه صلاته وصيامه لا تقتليه بحق دين...
بانَت سُعادُ فَقَلبي اليَومَ مَتبولُ = مُتَيَّمٌ إِثرَها لَم يُفدَ مَكبولُ وَما سُعادُ غَداةَ البَينِ إِذ رَحَلوا = إِلّا أَغَنُّ غَضيضُ الطَرفِ مَكحولُ هَيفاءُ مُقبِلَةً عَجزاءُ مُدبِرَةً = لا يُشتَكى قِصَرٌ مِنها وَلا طولُ تَجلو عَوارِضَ ذي ظَلمٍ إِذا اِبتَسَمَت = كَأَنَّهُ مُنهَلٌ بِالراحِ...
رحم الله الدارمى تنسك وترك الشعر واللهو واعتكف في المسجد وفي احد الايام جاء تاجر ومعه (خمر) بضم الخاء والميم (عبايات) فباعها كلها ما عدا الاسود فشكى هذا التاجر للدارمي فقام الدارمي وقال بيت الشعر المشهور قل للمليحة في الخمار الاسود .......ماذا فعلت بناسك متعبد قد كان شمر للصلاة ردائة...
جاء المسيح من الإله رسولا فأبى أقل العالمين عقولا قوم رأوا بشرا كريما فادعوا من جهلهم بالله فيه حلولا وعصابة ما صدقته وأكثرت بالإك والبهتان فيه القيلا لم يأت فيه مُفرط بالحق تجريحا ولا تعديلا فكأنما جاء المسيح إليهم ليكذبوا التوراة والإنجيلا فاعجب لأمته التى قد صيرت تنزيهها لإلهها : التنكيلا...
  • مميز
ننبه كافة أعضاء الموقع، و مجموع الكتاب المتفاعلين مع الأنطولوجيا، إلى وجود شخص مجهول يصر على انتحال هوية الموقع في مشاريع شبه ثقافية لا علاقة لنا بها من قريب أو بعيد. المدعو محمد الشموتي، أقدم منذ حوالي شهر تقريبا على اصطناع موقع يصر على تسميته مرة أنطولوجي و مرة الأنطولوجيا، في استفزاز واضح و...
جيفارا مات.. جيفارا مات آخر خبر في الراديوهات وفي الكنايس والجوامع وفي الحواري والشوارع وع القهاوي وع البارات جيفارا مات.. جيفارا مات واتمدّ حبل الدردشة والتعليقات مات المناضل المثال يا ميت خسارة ع الرجال مات الجدع فوق مدفعه جوّا الغابات جسّد نضاله بمصرعه ومن سكات لا طبالين يفرقعوا ولا إعلانات...
ضمي قناعك يا سعاد او ارفعي هذي المحاسنُ ما خلقن لِبُرقُع الضاحياتُ، الضاحكاتُ، ودونَها ستر الجلالِ ، وبُعدُ شأو الملطع يا دُمْيَة ً لا يُستزاد جمالُها زيديه حُسْنَ المُحْسِن المتبرِّع ماذا على سلطانِه من وقفة للضَّارعين، وعَطْفة ٍ للخُشَّع؟ بل ما يضركِ لو سمحت...
إعتزلْ ذِكرَ الأغاني والغَزَلْ وقُلِ الفَصْلَ وجانبْ مَـنْ هَزَلْ ودَعِ الـذِّكـرَ لأيـامِ الصِّبا فـلأيـامِ الصِّبـا نَـجمٌ أفَـلْ إنْ أهنا عيـشةٍ قـضيتُهـا ذهـبتْ لذَّاتُهـا والإثْـمُ حَـلّ واتـرُكِ الغادَةَ لا تحفلْ بها تُـمْسِ فـي عِزٍّ رفيعٍ وتُجَلّ وافتكرْ في منتهى حُسنِ الذي أنـتَ...
آنذاك في المقاهي الظليلةِ أو في الكهوف لم اكن عابئاً آنذاك بانحدار المعاطفِ في مثلِ لونِ الليالكِ مهملة ً فوق أيدي الملاح لم أكن أترقب في مكمني غيرَ كأسِ الصباح لم أكن عابثاً باندفاعتِها نحو طاولتي وتريّثِها في انتظار اللفافةِ والنارِ والدعوة البكرِ في مثل هذي الكهوف! لم أكن عا بئاً ببقايا...
أعلى