فلسفة

تاريخ الفلسفة وأهميته الراهنة : "إن تاريخ الفلسفة لا يمكن أن يكون، تاريخاً مجرداً للافكار وللمذاهب، منفصلة عن مقاصد واضعيها وعن المناخ المعنوي والاجتماعي الذي رأت في ظله النور، ومن المتعذر على المرء ان ينكر ان الفلسفة شغلت في ما نستطيع أن نسميه بالنظام الفكري السائد في كل عصر مكانة متباينة...
ما هي الفلسفة ؟ الفلسفة لفظة إغريقيّة ليس لها ما يقابلها في أي لغة أخرى، ولذلك نجد أنها حافظت في كل اللغات على نفسها كلفظة متميّزة، قيل فيها الكثير من التعريفات المختلفه من حيث الرؤية والمضمون والاسلوب، وفق طروحات الفلاسفة واختلافهم منذ الاغريق إلى يومنا هذا، لكنهم جميعاً اتفقوا على أن...
ديباجة زرادشت [5] وبعد أن تكلّم زرادشت بكلماته هذه نظر إلى الشعب مجدّداً وصمت. ((ها هُمْ يقفون هنا))، قال مخاطباً قلبه، ((ها هُم يضحكون: إنهم لا يفهمونني، لستُ الفَمَ الذي يَصلُح لهذه الآذان. أينبغي أن تُقطَع أذنيهم أولاً كي يتعلّموا السماع بأعينهم؟ أينبغي أن يقرقع المرء بمثل دَوِيّ الطبول...
ديباجة زرادشت [4] لكنّ زرادشت ظَلّ ينظر إلى ذلك الشعب ويتعجّب، ثمّ تكلّم هكذا: الإنسانُ حَبلٌ معقودٌ بين الحيوان والإنسان الأعلى – حبلٌ فوق هاوية. خطيرٌ هو العبور إلى الضفّة الأخرى، خطيرٌ مَسلَك الطريق، خطيرٌ النظر إلى الوراء، خطيرٌ هو الارتعاش، والتّوقّف خطير. ما هو عظمٌ في الإنسان إنّما كونه...
ديباجة زرادشت [2] انحدرَ زرادشت من الجبل وحيداً باتجاه السفح، ولم يلتَقِ بأحد في الطريق. لكنّه حالما بلغ الغاب وقف أمامه فجأةً شيخٌ مُسِنٌّ قد غادر للتوّ كهفه المقدّس بحثاً عن عروق الأعشاب. وبهذه الكلمات خاطب الشيخ المُسِنّ زرادشت: _((ليس غريباً عني هذا المسافر، فقد مَرّ قبل سنوات من هنا. زرادشت...
حديثي اليوم عن نشأة الحداثة وتطورها التاريخي يصادف مرور 67 عاماً على اصدار "الاعلان العالمي لحقوق الانسان"، في ظروفنا الفلسطينية والعربية الراهنة المحكومة عبر أنظمتها بكل أدوات ومفاهيم الاستبداد والقهر وقمع الرأي والرأي الآخر بما يتناقض مع كافة معاني ومضامين الاعلان العالمي لحقوق الانسان...
يقول " فيورباخ " : ليس لدينا سوى تناقض الوجود الذي هو الاختلاف ، ولنتذكر أن " فيورباخ" قد ميز بين "العالم المدني " (العالم المدني نتاج الناس) والعالم الطبيعي ، .. في بلادنا لاأحد يميز ،حيث اننا لازلنا نعتقد أن العالم هو الطبيعة أو هو المادة المحكومة بقوانين الميتافيزيقا انطلاقاً من فكرة تكريس...
ديباجة زرادشت
[1] لمّا بلغ زرادشت سنّ الثلاثين غادر موطنه وبحيرة موطنه ومضى إلى الجبل، هناك استطاع أن ينعَمَ بعقله وبوحدته، ولعشر سنوات لن يعرف كَلَلاً. لكنّ قلبه تغيّر فجأةً _ذات صباح نهض ساعة الشروق، ثمّ وقف قُبالة الشمس وخاطبها بهذه الكلمات:
((أّيّةُ سعادةٍ ستكون لك أيها الكوكب العظيم لو لم...
استهلال: " ربما لم نحقق أبدًا الكثير في نمو كياننا التاريخي، كما هو الحال عندما نلمس أنفسنا كعوالم تاريخية غريبة عنا تمامًا" بطريقة ما ، هانز جورج غادامير (ولد في ماربورغ سنة 1900، وتوفي في هايدلبرغ سنة 2002) هو أول فيلسوف استخدم مصطلح "التأويل" بالمعنى الفلسفي الكوني - مستحضرًا مفاهيم...
1844 تكلم الماء في نهر الإنسان قوة شجر الحياة . أنجبت الشمس الساطعة نورا طالما كان العالم في أمس الحاجة إليه . ولدتك دماء الأحرار مزيجا بين تاريخ أعطاب الروح ومستقبل حياة الأجساد المنفية . كانت صرختك الأولى يا فريديريك نيتشه العظيم . يا قاهر قدّاس المغارات وطارق صناع الأوثان البئيسة . صرخة...
" إذا كانت الفلسفة ستصبح علمًا تجريبيًا، فإن نقطة البداية هي بناء مدرسة" تنتمي فلسفة جون ديوي (1859-1952) إلى التيار الذي أعطى بيرس في الأصل اسم البراغماتية لتعيين طريقة ، أكثر من عقيدة ، منتبهة للآثار العملية لأفكارنا ونتائجها الملحوظة. ومع ذلك، فإن الفلسفة الأولى التي يدين لها ديوي بالكثير...
" يشعر الجميع بشكل مرتبك أن العلوم الإنسانية مفيدة ليس فقط للإنسان، ولكن للعالم نفسه" صدر خلال شهر أوت من سنة 2020 العدد الأول من مجلة حكمة في صيغة رقمية تحت عنوان "الفلسفة أم العلوم" ويتضمن جملة من المحاور والملفات تتعلق بالفلسفة الأولى والطب والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا والعلوم التجريبية...
" الأشياء التي يلهث وراءها عامة الناس لا تبخل علينا فقط بالعلاج المفيد لحفظ كياننا، وانما هي تحول دونه، فتكون في الغالب سببا في هلاك من يملكها ، وتكون دائما سببا في هلاك من تملكه" ما طبيعة الحقيقة عند سبينوزا؟ وبماذا عرف حقيقة الطبيعة؟ وماذا يقصد بالحقيقة الطبيعية؟ وهل هناك طبيعة غير حقيقية...
قل لي كيف هي مؤخرتك، أقل لك من أنتَ! قولي لي كيف هي مؤخرتك، أقل لك من أنت ِ! مما قبل أفلاطون، إلى ما بعد رولان بارت، وإلى الآن، وما بعد الآن في الأفق النظور، كان هناك تشغيل للجسد نصّياً، كتابته بمؤثرات تخيلية، ليكون لدينا ما يُسمّيه جنسانياً. للذكر ختمه، وهو يخفي مؤخرته، للأنثى ختمها التالي،...
المقدمة يمرّ الكثيرون، أثناء مسيرتهم الروحية، بمرحلة يفحصون فيها معتقداتهم ليتأكّدوا من مدى صحّتها. ونحن إذ نواجه اليوم، في عالمنا العربي، موجة التشكيك في حقيقة وجود الله ـ والتي من أحد أسبابها الرئيسية: الأفكار الإلحادية الغربية المستوردة ـ كان من المُحتّم تسليط الضوء على هذه الظاهرة،...
أعلى