1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

تصنيف حسب الموضوع

  1. عبد الرزاق بوتمُزّار - خريف الحيّ الشتوي (ليلة مقتل طالب الطب).. قصة قصيرة

    كنتُ مهزوما بجولتين للا شيء وفي طريقي إلى خسرانٍ أكيد في الثالثة. عقلي مشوّش وأفكاري مشتتة منذ واقعة الصباح. يوم الخسارات تظهر علاماته منذ الساعات الأولى. وفألي السيء جاءتني تباشيره على الريق هذا الصّباح... لا أدري كيف رميتُ "الجّوكيرْ"، أنا الذي توعّدتُ خصمي بأن أسُدّ عليه به. هزمني في جولتين متتاليتين وشرع في السرية مني، مكررا أنه سيُكْرمني الليلة أيضاً. توعّدته بأن أُذِلّه بإنهاء اللعبة بإهانته، بحيث تكون ورقة الجوكيرْ هي "السدّادة". كنّا لوحدنا الليلة. باقتراح منه، بدّلنا المكان المعتاد...
  2. مازن كم الماز - لماذا لا أزال أناركيا

    أعتقد أن الأناركية هي ابنة التمرد الإنساني، الجماعي و الفردي.. قد يصح أن الأناركية هي بشكل من الأشكال ابنة الثورات.. تشكل الثورات فرصة نادرة حقا لتجلي الأناركية و تجسدها في العقول و الأفعال، ليس فقط كتيار فكري سياسي من بين تيارات متنافسة، بل كتعبير عن توق البشر إلى الحرية و رغبتهم بأن يصبحوا سادة أنفسهم، أن يحطموا قيودهم ويعيشوا كبشر أحرار و متساوين.. يمكننا فهم ذلك إذا أدركنا الثورات كحراك شعبي عفوي عريض يهدف لتحطيم البنى القائمة و المهيمنة، كلحظات مؤقتة من التاريخ تمتلك فيها الجماهير قوة...
  3. كاهنة عباس - إنه الوجه الدرامي

    الوجه الدراميّ هو الوجه الغريب الذي لا يلوح إلا نادرا بين آلاف الوجوه المغطاة بالمساحيق والقبعات والابتسامات وشتى التعابيرالاخرى ، يعجز أيّ مخرج مسرحيّ أو سينمائي مهما بذل من جهد عن استنساخه، إذ تتجاوز مأساته ما عرف عن المسرح تاريخيا . إنّه الوجه الذي لم يختر الدراما التي تسكنه، تلك التي حددت معالمه بدقة فائقة : الفم، الانف، الخدان والعينان والجبين، إنه دراميّ لعجزه عن إخفاء ما تختلج به النفس ، دراميّ لقدرته على نقل هذا الكمّ الهائل من الاحاسيس والانفعالات دون أن يحاول التخفيف من وطأتها...
  4. عزيز نيسين - آه.. لو لم يكن الذباب!.. قصة قصيرة ساخرة - تر عن التركية جمال دورمش

    عندما كان في العاشرة من عمره، كثيراً ما كان يقول: - آه لو كانت عندي حقيبة!.. ومثل بقية الأطفال لو كانت عندي كتب وألعاب!.. أو حتى روايات عندها ستعرفون كيف أجد وأجتهد، لكن، كيف للمرء أن يعمل في مثل هذه الظروف؟. وعندما بلغ الثالثة عشرة اصبحت لديه كباقي الأطفال ألعاب ودفاتر وحقائب، ومع ذلك لم يجد ولم يجتهد، وكان يبرر موقفه قائلاً: - آه.. لو كانت عندي ملابس جديدة مثل باقي أصدقائي.. تصوروا أننا جميعاً نعيش في غرفة واحدة!.. كيف يمكن للمرء أن يدرس ويعمل في هذا المكان الصغير..؟ آه لو كانت عندي طاولة...
  5. إيزابيل ابرهاردت - لالا إليزابات : حب بذوق طعم العرعار ( تمقاد 1900م)… ت: جمال غلاب

    لقد ترعرت بالقرب من مقبرة .. حيث الخربة المحيطة بها و من آلاف السنين الفارطة ,, و حيث أيضا طفت روحها الغامضة .. وهنا كبرت و عاشت طفولتها بين الأطلال الرومانية ووسط الركام و الغبار وهي لا تعلم شيئا عن عظمة المكان الكئيب فهي رهينة القضاء و القدر.. ؟إ.. غريبة بحزنها بين كل فتيات قبيلتها كونها يسمينة و فقط … أكواخ قريتها منبعثة من الآثار الرومانية ( لتمقاد ) وسط سهل مترامي الأطراف تناثرت به حصى تعود إلى عهد تواجدها … و أنقاض منتشرة هنا و هناك في فضاءات من الأشواك البرية الشائكة ووحدها الأعشاب...
  6. عبد الفتاح القرقني - طـــــــــــــــــــارق

    الإهداء : أهدي هذه القصّة المتواضعة إلى ابني و إلى الشّباب الّذين يعانون من البطالة رغم مساعيهم الحثيثة للظّفر بشغـــــــــل لائق يتلاءم مع مؤهّلاتهم العلميّـــــــــــة و طموحاتهم العريضة .إنّي أنصح هؤلاء جميعا بأن لا يستكينوا و أن لا يحزنـوا و أن لا يستسلموا لعواصف اليأس بل عليهـــــــــــم أن يناضلــــــــــــوا فرادى و جماعات متحلّين بالصّبر و الثّبــــــــــــــات و العزيمـة و الإصرار في سبيل الحصول على عمل يحقّق لهم الحرية و الكرامــة و الأمـــــــــــــن و الاستقرار و يدحر عنهم...
  7. كاهنة عباس - الجنازة.. 3-1

    وصلنا مقبرة" الجلاز" قبيل الظهر. كانت الشمس مشرقة، قد أرسلت أشعتها في كل مكان، كي تخفّف من وطأة شتاء شهرفيفري، خلت الشوارع من حركة المرور، ما عدا بعض السيارات القليلة التي استطاعت اختراق العاصمة للوصول الى باب علوية ثم "الجلاز". تفرقت بعض عربات الجيش متوقفة قريبا من مدخل المقبرة وأغلقت جميع المحلات الواقعة على واجهة الطريق الرئيسية المؤدية الى بن عروس. كنت أتـابع المارة الذين تشكلوا جماعات جماعات نساء ورجالا أطفالا وشيوخا فرقة منها مكثت بمدخل المقبرة وأخرى اتجهت الى" جبل الجلود" ووفود...
  8. كاهنة عباس - الجنازة 2-3

    نعم حدث ذلك في تونس، يوم السادس من شهر فيفري بأن سال دم شكري بلعيد أمام بيته بطلقات رصاص صوبتها يد تونسية لشاب في مقتبل العمر، لقد تأكد لي الخبر عند سماع صوت آخر مرتبك في مكالمة هاتفية وصلتني من زميلتي وهي تخبرني بوفاته وتطلب مني أن ألتحق بها للوقوف أمام مصحة النصر. فمن أية جهة يا ترى ستبرز الجنازة فنرى نعشه؟ من أي جهة يا ترى؟ أمن جهة جبل الجلود؟ أم من جهة لاكانيا؟ أم من خلف مقبرة الجلاز ؟ أيمكن أن يقام للموت جنازة ؟ أيكون الموت هو الذي انهزم في هذا اليوم؟ فكيف بالموت ينهزم فيقام لانهزامه...
  9. كاهنة عباس - الجنازة 3-3

    من قتل شكري بلعيد يا ترى ؟ لا أحد يعلم وحين سألت أحد الحاضرين قال : " أعتقد أنها أيدي خارجية استغلت الظروف الصعبة التي تمربها البلاد لتبث الرعب والفوضى بيننا فأجاب مرافقه :كلا ، بل هي مليشيات النظام الحاكم. لقد كان صوت الشهيد شكري بلعيد يزعجها كثيرا وكانت عاجزة على أن تقارعه بالحجة ، ألا تعلم أن تاريخ الصراع القائم بين الاسلاميين واليساريين يعود الى ثلاثين سنة انقضت؟ إنه صراع قديم قد لا تكون له نهاية ، فلا شيء يجمعهما؛ لا فكريا ولا سياسيا ؛ ولا أمل في أن يتلتقيا ولا في أن يتحاورا ، وما دام...
  10. يعقوب الشاروني - في محبة يوسف الشاروني .. ذكرياتي مع أخي

    الأدب العظيم هو القادرُ، بقوةِ الفنِّ وحدَه - وليس بالهتافاتِ - أن يغيرَ، وأن يحملَ الناسَ على أن يفكروا على نحوٍ مختلفٍ، لكي يتغيروا. شهادة يقدمها: يعقوب الشاروني المبدع الناقد الإنسان أبدأُ بصورةٍ انطبعَتْ فى ذاكرتى لا تمحوها الأيامُ، حدثت في منتصفِ الأربعينياتِ من القرن الماضي: * اقتربَ موعدُ السفرِ، وتَهيَّأ الأخُ الأكبرُ للخروجِ بصحبةِ الصديقَيْنِ أحمد بهاءِ الدينِ وفتحى غانم ليكونا فى وداعِهِ، وهو مسافرٌ إلى السودانِ حيث سيعملُ مدرسًا فى الخرطومِ. لكن المفأجاةَ كانَتْ في انتظارِ...
  11. خطيب بدلة - ملك الملوك

    كان ياما كان، إذا مرة واحدة كان، عشرين مرة ما كان، في غابر الأزمان، في أحد المَضاربْ، اضرب المضروب، وقَبِّلْ يدَ الضاربْ، أطعمْ الشبعانَ ليملأ خاصرتيهِ، ولا تضربِ الجَوعان إلا على أليتيهِ، وكان ثمة بلد، أغلى على أهله من المال والولد، النورجُ يدور كالصحن، والغربالُ دائماً في التبن، أرضُه شاسعة، وشمسُه ساطعة، وناسُه رائعة. وكان لهذا البلد ملك، لا هو بالمحبوب ولا المكروه، والشعب لا يخضع له إلا بما تقتضيه نواميس الخضوع المكتوبة، وإذا مر الملكُ بالناس في ساحة أو شارع أو زقاق، فإنهم يتابعون...
  12. خطيب بدلة - ياره والذئب

    ملأت السيدة "أم ياره" صحناً بالسنبوسك المقلي، وغطته بصفحة جريدة من تلك التي تصدرها أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، وقد ثبت بالدليل القاطع أنها تصلح للصَرّ أكثر بكثير من الجرائد الحكومية، وقالت لها:  خذيه فأوصليه إلى أسرة الحاج محمد الفقيرة. قالت ياره في نفسها وهي تنظر إلى أقراص السنبوسك المنفوخة:  أمي تعمل (كما قال أبي ذات مرة) على طريقة الحكومات العربية تماماً، فحينما تصنع السنبوسك لطعامنا في المنزل فإنها تحشوه باللحم والجوز واللوز والصنوبر والقليل القليل من البصل المفروم، وتقليه بزيت...
  13. عبدو القرقني - من وحي الدّار القبليّة

    ما إن اشتدّ قيظ الهجيرة و امتنعت الأرض على الحافي والمنتعل حتّى سلّم فاتح أمره لله و ولج غرفة قبليّة ورثها عن والدته منى . هذه الغرفة العريقة في القدم تعــــرف ببرودتها صيفـــــا و دفئها شتاء دون أن يكون في ذلك سرّ فكلّ ما في الأمر أنّ قبابها العربيّة التصميم شاهقــة و جدرانها السّميكة من الحجارة الكلسيّة . تمدّد فاتح ذو القامة المديدة والجسم النّحيف على سرير بنيّ من خشب الأبنوس هيّأته له زوجته شيماء بترتيب فائق دون أن يغفل بين الفينــــــــة و الأخرى عن تجفيف جبينه الغرّ الرّاشح عرقا...
  14. فراس حج محمد - أجملُ ما في المرأة ثدياها!*

    ثديا المرأة أجمل ما فيها، وهما العضوان البارزان اللذان لا تستطيع المرأة - مهما حاولت - إخفاءهما، وهما من أكثر أعضائها شهوة وإثارة للرجل، ففيهما مَجْمَع شهوتها وسرّ أنوثتها، وهما أطيبُ ما فيها، وأنظف مناطق جسمها، وألينها، يجتمع فيهما صفاء بشرتها، ولونها ما بين الأبيض أو الأسمر، وما بين تلك الحُمْرة التي تحيط بحلمتي الثدي، وهما أكثر أعضاء المرأة تعرضا للتحرش! وعدا ما فيهما من شهوة للارتواء الجنسي والعاطفي، فإن فيهما أيضا حياة كاملة للطفل الرضيع أولا، ومن خلالهما أيضا قد تتحول العلاقات إلى...
  15. سعيد بلغربي - المرأة والوشم في الشعر الأمازيغي بالريف.. أو حينما يصبح الجسد مجالا للإبداع

    يعتبر الوشم تقليدا طقوسيا عريقا وموغلا في الثقافة الأمازيغية، وغالبا ما يرتبط بالنظام القيمي أو الثقافي لدى المجتمع الأمازيغي الذي مارسه، أو بتقاليده ومعتقداته وديانته، فالإنسان الأمازيغي كان يعيش في عالم من الرموز والعلامات والقوانين التي يقصد بها التأكيد على انتماءه إلى هويته الأمازيغية فهو إذن، أسلوب ذو مضمون ثقافي أو ديني أو إجتماعي له علاقة وثيقة بالتفكير الأسطوري أو الفلكلوري كما يمكن أن يكون ذا مضمون جنسي ـ كما سنرى ـ خاصة عند المرأة الأمازيغية التي تتزين بالوشم في غياب المساحيق...
جاري تحميل الصفحة...