نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة قصيرة

  1. حسن إمامي - تمالوت -3-

    مرت الانتخابات في جو مشحون بين جيل و ثقافة قديمتين ، و جيل و عقلية جديدين أرادتا مواكبة التغيير الذي تريده طموحات الأحزاب الوطنية المناضلة من أجل ديمقراطية حقة ، و التي كافح مناصروها و روادها و مناضلوها من أجل لحظات أشرف في الحياة السياسية ... لذلك ، تجد اللحظة الزمنية التي تواكب و ترافق كل خطاب أو تواصل سياسي أو ثقافي و اجتماعي بين مكونات هذا المجتمع ، محكومة باجترار هذا التاريخ و مؤثرة على المواقف بدرجة الوعي بالماضي السياسي لهذا البلد العزيز ... تلك صورة مكبرة جسدها مجتمع مصغر تمثل في...
  2. زياد بوزيان - المُجندل

    وُلد المُجندل في الشهر الذي قُتل فيه أنور السادات ، لذا أسماه والده باسم قاتل السادات خالد الاسلامبولي ، ووالده هذا هو أحد قدماء حرْكة[1] حرب التحرير الجزائرية الذين يكرهون " النظام" وأجهزة الدولة ومؤسساتها ويحملونها مسئولية تفشي مظاهر "الحقرة" وعدم المساواة وغياب العدالة الاجتماعية وهو بالضرورة يمقت أشد المقت من يُطلق عليهم اسم " ذوي الحقوق" أو "قدماء المجاهدين". فرّ المُجندل من الخدمة الوطنية في الشهر الذي وصل فيه الرئيس للحكم ، وكان أهمل دراسته بسبب إهتمامه الشديد بالارهابيين الذين كانوا...
  3. نيروز مناد - رحلة.. قصة قصيرة

    خلالَ تقديمه هديةَ بلوغي السَّادسة عشر طلبَ مني خالي التَّعري أمامه, ثمَّ ناولَني قصبةً طويلةً حادَّة طالباً مني ضربه بها و التفوه بألفاظِ قذرة و شتائم بشعةِ جداً خلال ضربه بها, في تلك الليلة اغتصبني و أسوأُ ما في الأمر أنَّه قام بتصوير كلِّ ما حدث. توفيت والدتي في يومِ عيدِ ميلادي السَّابع عشر وبينما كنتُ أغتسلُ في منزلِ خالي وصلتني رسالةٌ من خالتي فيها جملةٌ واحدة: " توفيتْ والدتك, أين أنتِ". لم يعدْ التَّفكير بذلكَ الوقت مؤلماً رغمَ أنَّ استدعاء تلكَ الذكريات ليس صعباً أبداً. جلستُ صباحاً...
  4. اللا آحاد في ذرية النبي محمّد - ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (رتسون بن بنيميم بن شلح صدقة الصفري، ١٩٢٢-١٩٩٠) ونُشرت في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، في العددين ١٢٣٠-١٢٣١، ١٥ شباط ٢٠١٧، ص. ٦٩-٧١. هذه الدورية التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من نوعها: إنّها تستعمل أربع لغات بأربعة خطوط أو أربع أبجديات: العبرية أو الآرامية السامرية بالخطّ العبري القديم، المعروف اليوم بالحروف السامرية؛ العبرية الحديثة بالخطّ المربّع/الأشوري، أي...
  5. رشيد سكري - غيثة المكشادية

    1. بعينين مائيتين ودافئتين ، رَنَا الحاج إلى الخارج من النافذة ، وقال : ـ ما الهواء الذي تفضله أن يدخل هتين الرئتين المعطوبتين ؟ أجابه الطبيب ، بعدما أزاح عن عنقه المِجسَّ الأفْعويَّ، قائلا : ـ الهواء النقي ، الهواء الجديد و المتجدد ... المليء بجزيئات الماء ؛ لأن رئتكَ اليمنى قد شارفت على الاجتفاف. الحاج ... من الآن ، يجب أن تبدل اللّوك ؛ بذلة للرياضة في الطبيعة و أخرى للقاعات ، وإلا ... سيداهمُك الخبيثُ في كل لحظة ، وأنتَ في غفلة عنه. امتقع وجه الحاج من الوجل ، واقترب من الطبيب ،...
  6. عثمان يوسف خليل - لحن المساء

    المار بشارع النيل بامدرمان سيشاهد لافتة كبيرة مكتوب عليها (دار اتحاد الفنانين)، والتي تقع بحي الملازمين ذلك الحي الزاهر الذي يحتضن تاريخ وحاضر هذه البقعة. وتعتبر تلك الدار في حقيقة الامر المتنفس الوحيد لأهل الغناء والموسيقيين والبيت الذي يجدون فيه الراحة حتى ان بعضهم يتواجد فيه اكثر من تواجده ببيته، خاصة جاد كريم متعهد الحفلات ذلك الرجل الشهير على مستوى كل امدرمان. وقد اشتهر باسم (فارغات) فبجانب عمله ذلك فقد تخصص في معرفة اخبار الناس حتي ان بعض زوجات المشاهير عقدن معه تحالفاً حتى يخبرهن...
  7. محمد فري - حلــــم غريــــب

    حلمت وأنا مستغرق في نومي ــ إذ هناك من يحلم مستغرقا في يقظته ــ أنني في مكان كأنه قاعة درس، به طاولات مصفوفة، ومكتب يبدو بعيدا بآخر القاعة. كنت أجلس على طاولة وكأنني تلميذ يتابع درسا، ولم يكن بالمكان أحد سواي، ليس هناك مدرس يلقي درسا ما، وليس هناك متمدرسون يتابعون. بعد لحظة، واللحظات في الحلم لا تقاس بالزمن، التفت يسارا، فاكتشفت صديقي المفتش جالسا بدوره على طاولة، وكأنه تلميذ أيضا، لم أستغرب من هذا الوضع الذي أراني داخله، فأنا في حلم لايخضع لمنطق أو قانون، .. وما علي إلا أن أستسلم لما يفرضه...
  8. ميسلون هادي - حلال دم الغزال

    فقدت أخي الأصغر لسبب غريب، ولم أتوقع أن يأتي يوم تصدر فيه المحكمة حكماً يقضي بإحالته إلى دار الأحداث.. قتل أخي عجوزاً طاعناً في السن، وهو لما يبلغ مبلغ الرجال بعد.. إنه ينجذب الى ألوان بعض اللوحات وأشكالها، ولم نستطع توكيل من يدافع عنه سوى محام مغمور سيء الهندام يعاني صعوبات مادية مثلنا، وكان زوجي يمده ببعض المال لتزويد سيارته بالوقود . أخي قال لي في الرسالة التي بعثها لي من دار الأحداث إنه اضطر إلى قتل ذلك الرجل العجوز، لا لكي يتخلص من الشر قبل أن يحدث، ولكن لكي يتخلص من انتظار شيء...
  9. سمير المنزلاوى - النافخ والمنفوخ

    أمسك الشيطان بقطعة قماش مبللة ، ومسح من ذهنها أن بشائر الباذنجان ظهرت . وهكذا نسيت زوجة بسيونى ، أن تقيد يدي ورجلي زوجها إلى قوائم السرير! من ثم سيتسلل كالهر ، ليضرم اللهب في كل ما تصل إليه يداه ! قال الطبيب انه يكون تحت تأثير آلاف الإبر التي تخزه داخل وخارج جسده . أما العلاقة بين النار والباذنجان ، فتكمن في اسمه ذي الأصل الفارسي ( بيض الجان ) ! مر موسمان بلا حوادث . كانت تتجاهل بصرامة صرخاته ليقوم إلى الحمام . وتتحمل أنينه و رائحة صنانه ، والصعود بالفراش إلى السطح ! وجد نفسه...
  10. نيروز مناد - الطَّريق إلى سلمى.. قصة قصيرة

    كانت حرارتهُ المرتفعة هي السبب الوحيد في بقائي بجانبه رغم أنَّني لا أطيل البقاء عادةً مع شخصٍ انتهى مني.. عندما تعافى وفتح عينيه كانَ أولَ ما قاله : ما الذي وضعكِ على هذا الطَّريق! بالعودة لبداية كل شيء فإن الأمر قد بدأ عندما كنت في الثَّالثة و العشرين من عمري, كنت قد أنهيت دراستي الجامعية و بدأت أبحث عن عملٍ يناسب دراستي, في تلك الفترة تعرَّفت بصحافيٍ أربعيني أنشأ جمعيةً تهتم بشؤون المرأة, تعرفتُ عليهِ من خلالِ صديقةٍ مشتركة. قابلته في منزلهِ المكون من غرفتين فقط وهو بشكل عام غير مرتب و...
  11. نقوس المهدي - جئت لأزف إليكم بشرى موتي.. قصة قصيرة

    " حتى على الموت لا أخلو من الحسد " - الوأوأء الدمشقي* الكثيرون يستعجلون مماتي.. حتى وأنا مسجى على الحصير، الحصير البارد للموت الكئيب، لم يكفوا عن الشماتة بي، وانتظار الشهقة الاخيرة... أولادي ليرثوا الصئبان والبق والقمل.. معارفي ليتقوا عفة لساني... الحكومة كي أكف عن وقاحة مهاجمتها والمطالبة بنصيبي من ثروات البلد... الرب ايضا لأسباب لاأستطيع تخمينها.. وملك الموت الذي لم يكن أقل رأفة منهم، ولا أرق قلبا، شويخ من الغابرين، أتذكره جيدا حين جاء لزيارتي غير ما مرة بأزياء تنكرية، كان يمارس لعبته...
  12. حسن قرى - آسف .. ياوطني

    وأنا أتسكع بين حاويات القمامة بتلك المدينة، ألملم أشلاء جراح السنين، وألتهم ما تبقى من رمق الحياة البائسة، وأعبُّ من كؤوس الحرمان آخر رشفة. وجدتُك فجأة أمامي، بكل جلالة قَدْرِك، كُنتَ مطروحا قريبا من حذائي المثقوب. ها أنت الآن بحضرتي، أنا الذي كنت آمل يوما أن أمثل بين يدي حضرتك. يا لِسُخرية القدر، أنا الآن خارج الحاوية، أما أنت فبِجوْفِها. أنظر إليك بتعال، وأنا أستعرض شريط ذكرياتي معك. يوم رمى بي رجالك في صندوق مماثل، وأنا أقف بباب مكتبكم، بعد شغبي وإصراري وقلة أدبي لمقابلة جنابِكم، حول...
  13. خيرة جليل - حب من زمن كان...

    كانت تحت الغطاء الدافئ ممدة على سريرها بدار العجزة وكنت ممسكة بيدها، نظرت إلى وجهها الشاحب وجسمها النحيل ورأيت دمعة ساخنة تنزل من عينها نحو أسفل خدها ويداها ترتجفان بين يدي. سألتها بكل حسرة : حبيبتي ما يبكيك ؟ هل تخافين الموت ؟ ألهذه الدرجة تخافينها رغم كبر سنك وكثرة نكباتك وفواجعك، ألهذه الدرجة تتشبثين بالحياة ؟ مسحت عينيها بكم معطفها كطفلة صغيرة وقالت : أبدا، إنما تذكرت كل ما كان يقوله زوجي لي. كان في لحظات غضبي يردد: كل شيء فيك جميل بما فيه غضبك.... أما في لحظة صفائنا فكان يتأبط ذراعي...
  14. أسماء محمد مصطفى ــ دموع أم

    قرعت الحرب طبولها ، واُستدعيَ شباب القرية للالتحاق بالخدمة العسكرية . ذهبَ مع الملتحقين من نظرائه . في يوم مغادرته عثرت والدته على حمامته ميتة في باحة الدار . لم تكن الحمامة تشكو مرضاً او تعاني شيئا كما كان ظاهراً ، الامر الذي جعل الأم تستغرب موتها ، وتبكي أيضاً ، لأن ابنها ربى الحمامة مذ كانت صغيرة ، وكان متعلقا بها ، حتى أنه أوصى والدته بأن تعتني بها في غيابه . غاب طويلا ، وكانت تحسب الأيام مؤملة النفس أنه غدا سيعود، وفي كل غد يأتي تردد جوارحها ترانيم الامل بعودته في الغد القابل .. شعر أهل...
  15. حيدر سالم - الجرذان - قصة قصيرة

    الأمطار تتزاحم ، تهافتت الغيوم حتى كادت تلقي بنفسها نوبة واحدة ، كانت الشوارع تلفلف نفسها بركاض الناس ، تتصدى البرك الصغيرة الملطخة بشوائب الأحذية ؛ لوقوع الأطفال الذين كانوا يلعبون منذ وهلة ، كانت نهيرات صغيرة تنهمر إلى بالوعات الشوارع الجانبية ، و يزيدها حثيث مياه الصرف الصحي ، كانت المياه مضمخة برائحة عطنة داخل المجاري العمومية ، نزق ذلك اليوم كان أكبر من أن تتحمله تلك المجاري القديمة أو قبور المياه الآسنة ، أخذ ترادم الجرذان يزداد مع زيادة منسوب المياه ، كانت أصوات أقدامهم تعزف سمفونية...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..