نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة قصيرة

  1. محمود البدوي ـ الباب الآخر

    اختارت قطار الساعة الثامنة صباحا الذى لا يقف على المحطات التى فى الطريق .. ويتحرك إلى " الإسكندرية " مباشرة .. كما اختارت مقعدا مفردا فى القطار حتى لا يجلس بجانبها رجل .. كانت تود أن تذهب إلى مدينة الإسكندرية وتعود فى صباح اليوم التالى .. دون أن يشعر بغيابها عن القاهرة إنسان كما اعتادت أن تفعل ذلك فى المرات السابقة .. وفى صالة المحطة الخارجية .. وقفت فى زحمة الركاب .. تتطلع إلى اللوحة المضيئة التى تعين رصيف القطار المسافر .. وكانت ترتدى معطفا كحليا على ثوب من الصوف الغامق محكم النسج ومن...
  2. أحمد إبراهيم الفقيه ـ جمل وحسناء.. ورجل عجوز

    ذكرت نجمة السينما السيدة سلمى الحايك، ان عجوزا مصريا في الثمانين من عمره، اختطفها على جمله في منطقة الهرم خلال زيارة قديمة قامت بها الى القاهرة، ولم ينقذها الا صراخ امها الذي جعل الجمال العجوز يفشل في اختطافها، ومن وحي كلماتها كتبت هذه القصة بعيني ذلك العجوز الذي بلغ ثمانين حولا من عمره، استطيع النظر الى سلمى الحايك وهي تتبدى امامه في الصحراء المجاورة للاهرامات الثلاثة، في اوج مجدها الانثوي، وفي اكثر صورها بهجة وجمالا واثارة، وقد ارتدت ملابس نجمة السينما التي تحرص على ان تلامس شمس الصحراء...
  3. جبران الشداني ـ ليلة سقوط بغداد

    في الحارة الثالثة من متاهات السيدة نهاد يوجد مقهى يحكى أنها تزوره أحيانا لتدعو من تشاء إلى خلوة . قادتني قدماي إلى هناك فعثرت على شبحها وحيدا يسامر الشيشة، فبادرتني بتحية المساء في خجل وسألتني عن اسمي، ثم أشارت إلى سلم يؤدي إلى غرفة مهجورة.. قالت أنه لصاحب المقهى . صعدنا إلى هناك، فرمت معطفها على السرير، ونزعت حليها الفضية، ثم أشعلت الراديو قائلة بان صوت مذيعي الأخبار يخفف من وحشة الصمت خلال ممارسة الحب، وأن بعض الموسيقى قد تخفي حضورنا عن مسامع أخيها الصغير المشاكس. وسألتني إن كنت سأشعر...
  4. احمد ابراهيم الفقيه - الهايك في محاولة اغتصاب سلمى الحايك

    احمد ابراهيم الفقيه الهايك في محاولة اغتصاب سلمى الحايك قصة إيروتيكية: جمل وحسناء.. ورجل عجوز ذكرت نجمة السينما السيدة سلمى الحايك، ان عجوزا مصريا في الثمانين من عمره، اختطفها على جمله في منطقة الهرم خلال زيارة قديمة قامت بها الى القاهرة، ولم ينقذها الا صراخ امها الذي جعل الجمال العجوز يفشل في اختطافها، ومن وحي كلماتها كتبت هذه القصة بعيني ذلك العجوز الذي بلغ ثمانين حولا من عمره، استطيع النظر الى سلمى الحايك وهي تتبدى امامه في الصحراء المجاورة للاهرامات الثلاثة، في اوج مجدها الانثوي،...
  5. أيوب بن حكيم - الحَكَّاكُ

    الحكاك شخص مريض بالاحتكاك بمؤخرات النساء في الأسواق والحافلات وما شابه، هوايته عبارة عن إدمان مقيت، يستيقظ في الصباح الباكر ويغسل ويضع عطرا جميلا وهلم إلى الحافلة أولا ثم السوق ثانيا.. يركب الحافلة حينما تكون مكتظة ولا مجال للجلوس، فهو لم يركب حافلة غير مكتظة منذ أن استهوى الاحتكاك، يحبذ وسط الحافلة، حيث إمكانات الاحتكاك بالمؤخرات كبيرة، يرى فتاة صغيرة، لا يعبأ بها، يبحث بناظريه على امرأة مكتنزة عيناها مثيرتان، لا يجد مبتغاه، فالحافلة حافلة أغلب مستقليها طلاب وطالبات،ينزل من الحافلة مغتاظا...
  6. د. عبداللطيف هسوف ـ المداعبة قبل المواقعة

    أخرجت سعاد كتاب وصفات أكلات أوربية من حقيبتها وتهيأت للطبخ. بعد سويعة أمضتها في المطبخ، كان المكان يعبق برائحة حساء البصل، المحضر على الطريقة الفرنسية، وكذا رائحة اللازانيا بالكفتة والجبن والطماطم. تركت كل ذلك ينضج رويدا رويدا، ثم استأذنت كريم وراحت لتأخذ حماما خفيفا. عادت بعد لحظات ملفوفة في منشفة بيضاء وشعرها السابل يقطر ماء. كانت عارية لم تعد ارتداء ثيابها. حدق كريم في حاجبيها الرفيعين وعينيها الناعستين، ثم قال لها: - حرام أن تجمعي بين غوايتين. لم تفهم قصده. قطبت حاجبيها متسائلة. استأنف:...
  7. مي التلمساني ـ أوهام ايروسية

    أحلم كل ليلة برجل غيرك. لا أحبه. وكل صباح تنتصر عاداتي القديمة على نزوات الليل المخفية. شديدة الولع بالعدالة وببعض القيم التابعة لها كالإخلاص لرجل هو كل رجال العالم. عندما ستموت، سيحل كل رجال العالم محلك، رغم أني أكره التعميم. تمسك بكاحلي عنوة فانقلب نائمة على بطني. وتخور من اللذة، بينما يؤلمني كاحلي وأمور أخرى ثانوية لا تبرح ذهني المشلول. تعودت أن أكرهك في الليل وأحبك في الصباح. تقرأ رجوع الشيخ إلى صباه وكاموسترا، وتشاهد الأفلام الإبروسية، وتستمني في هدأة الليل بجواري فأصحو على إيقاعك...
  8. احمد ابراهيم الفقيه - لوسي في السماء

    احمد ابراهيم الفقيه لوسي في السماء لا اعرف الرجل ولم اتبادل معه كلمة واحدة خلال وجودنا صدفة في مقهى فندق كارولاين في المهندسين حيث اذهب لقراءة الصحف مكتفيا بطلب فنجان القهوة العربية المضبوطه، واراه دائما يجلس، احيانا بمفرده واحيانا صحبة صديق، ويبدي اهتماما بجهاز التليفزيون، القابع في ركن من المقهى، مفتوح دون صوت، لا يهتم احد به الا اثناء اذاعة مباريات كرة القدم، بينما هو يسأل النادل ان يرفع الصوت قليلا اذا تصادف وجود لقاء مع احد الفنانين، او يطلب منه ان ينتقل الى قناة الاخبار ليسمع اخر...
  9. أحمد ابراهيم الفقيه - ثلاثون امرأة عارية في غرفة واحدة

    د. أحمد ابراهيم الفقيه ثلاثون امرأة عارية في غرفة واحدة تنبيه: يتضمن النص عبارات مكشوفة وصور جد طبيعية: كان كثيرون ممن يرون هذه الصداقة التي تربط بيني وبيني نعمان الذهبي، يستغربون ذلك، لانهم لا يستطيعون العثور على أي رابط يربطنا، فانا موظف على وظيفة ملحق ثقافي في سفارة بلادي في لندن، وهو صاحب امبراطورية مالية بحجم معاملات تصل الى مئات الملايين من الدولارات، تدور في فلكها شركات عقارية واخرى تتصل بالاستيراد والتصدير وثالثة للمقاولات ورابعة للاثاث والمواد المنزلية، تنحصر اهتماماته في عالم...
  10. الحريري - المقامة التبريزية

    الحريري المقامة التبريزية أخبرَ الحارثُ بنُ همّامٍ قال: أزْمَعْتُ التّبريزَ منْ تبريزَ. حينَ نبَتْ بالذّليلِ والعَزيزِ. وخلَتْ من المُجيرِ والمُجيزِ. فبَيْنا أنا في إعدادِ الأُهبَةِ. وارْتِيادِ الصُحْبَةِ. ألْفَيتُ بها أبا زيدٍ السَّروجيَّ مُلتَفّاً بكِساءٍ. ومُحْتَفّاً بنِساءٍ. فسألْتُهُ عنْ خطْبِهِ. وإلى أينَ يسْرُبُ مع سِرْبِهِ؟ فأوْمأ إلى امرأةٍ منهُنّ باهِرَةِ السّفورِ. ظاهِرَةِ النّفورِ. وقال: تزوّجْتُ هذهِ لتؤنِسَني في الغُربَةِ. وترْحَضَ عني قشَفَ العُزْبَةِ. فلَقيتُ منها عرَقَ...
  11. أيوب بن حكيم - الحَمَّام

    أيوب بن حكيم الحَمَّام انقضتْ أيام دورتها الشهرية، غريبة هي في باريس،تريد حمَّاما على الطريقة المغربية المعروفة، تخبرها صديقة جزائرية أن هناك حمَّاما مغربيا في قلب باريس، تستقل الترام إليه، في الطريق تشاهد معالم عاصمة الأنوار الجميلة، نظافة ورقي لم تتعود عليه في بلادها، وهذا ما يزيد من غربتها، فالأوساخ و النفايات أصبحت جزءً من ذاكرتها في المغرب، عليها أن ترى في الطريق نفايات و اكتظاظ و فوضى حتى تستأنس بباريس. تصل الحي الذي يقع فيه الحمام، تنزل من الترام،تخطو خطوات في اتجاهه، يعترض سبيلها...
  12. حنان درقاوي - فن توسيع العانة

    حنان درقاوي فن توسيع العانة نحن المغاربة نقول” اللي داخ يشد الارض” كبحا لجماح الجنون. ولكني وياويلي من نفسي لا ارض لي احط عليها حين ادوخ حنان درقاوي قاصة من المغرب مقيمة في جنوب فرنسا ooooooooooooooo فن توسيع العانة هذا رجل ومصلح اجتماعي يتزوج جوهرة دكالة وينغص عليها حياتها في استوديو بقرية معزولة جنوب فرنسا ويحاول قتلها ويتهمها بخيانته والدليل ان احدهم وسع عانتها. تخبرني فاسئلها : ـ كيف حجم شيئه? ـ لااكاد احس به ـ اتركيه فالله ضيقها عليه من كل جانب هذا الرجل يشكك في بنوة ابنته...
  13. مليكة الفاسي - التانجو الأخير في فـاس

    أنا “ماريا شنيدر"، الممثلة التي لا أعرفها. نعم، لا أعرفها، ولم أرها في أي فيلم؛ لكني سمعت بها من حبيبي، لا أكثر، في محادثة عابرة، ونحن نلتقط أنفاسنا بعد أن هبط عني، مشبعًا ومستمتعًا ومكتفيًا، مشبعةً ومستمتعة ومكتفية. وما يزال أمامنا بقية اليوم لما قد يخطر بالبال. عاريين، نجلس متداخلين، بلا نظام، وما تزال شهوتنا المشتركة - التي تفجرت منذ دقيقة أو اثنتين - تسيل هابطةً على فخذي. مد يده إلى علبة سجائره، وأشعل واحدةً يستمتع بأنفاسها المتصاعدة في فضاء الغرفة المنسية. نتحدث في كل شيء وأي شيء، بلا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..