نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة قصيرة

  1. زكية الضيفاوي - خضراء والابن البارّ...

    * هدية خاصة لــ " نقوس المهدي " خضراء منطقة ريفيّة نائية جدا. تتالت عليها سنوات الخصب فطابت بها الحياة، وابتسمت لأبنائها فتزاوجوا وتكاثروا وبأرضها تشبثوا، يعطونها الحب، تعطيهم النسل. ابن وحيد من أبنائها فر منها منذ الصّغر يلاحق حلقات العلم وازدهار الحياة في المدن المتقدمة حتى عاد إليها طبيبا في ريعان شبابه، محملا بأسرار التقدم وبحب لا يوصف لأهلها وبإخلاص مبالغ فيه لعمله. و وجد نفسه طبيبها الوحيد ومعالج أمراضها، لذلك عمل على أن تكون عيادته مفتوحة ليلا نهارا حتى أضحت تعج بمرضى يعالجهم مجانا،...
  2. كمال العيادي - الدّغفوص أبو التآليل.. قصة قصيرة

    * ( الأهداء / إلى الصديق المبدع محمّد فري وهيئة تحرير هذا المطر الملهم ...) الدّغفوص أبو التآليل هوّ أقرب الشّياطين إلى قلبي. ذلك أنّه لا يرشّ الماء البارد ولا يبالغ في إفزاع الزّوّار. ثمّ أنّه جاري الذي يشاركني الرّواق الثالث يمينا ويحتلّ الموقع المقابل لي تماما قرب نافورة الدّم ونسيج سلعوط, الخرتيت العملاق , الذي يعترض عربات الزّوّار ملفوفا في شريط طويل من الكتّان الأبيض بشريط لزق من البلاستيك المخلوط بذرّات الفسفور. رائحة البخور ودخّان خشب الصندل المحروق وهي تعبق وتتصاعد ملتوية بكثافة و...
  3. إبراهيم درغوثي - الشيطان الذي تلاعب بالمدينة؟.. قصة قصيرة

    حدث أبو سعيد الخدري أن رسول الله قام يصلي صلاة الصبح ، وهو خلفه يقرأ . فالتبست عليه الصلاة . فلما فرغ من صلاته قال : لو رأيتموني وإبليس. فهويت بيدي . فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين أصابعي هاتين ، الإبهام والتي تليها . ولولا دعوة أخي سليمان لأصبح مربوطا بسارية من سواري المسجد يتلاعب به صبيان المدينة ابن كثير - البداية والنهاية - باب خلق الجان وقصة الشيطان الشيطان الذي تلاعب بالمدينة ( لمن تقرع الأجراس ) رأيته في ساحة السوق . كان له رأس ثور ، وذيل قصير كذيل المهري يهش به الذباب الذي...
  4. بوراوي عجينة - دم القنفذ

    أرادت أن تبدّل لون بشرتها. أمنيتها في الحياة أن تتحوّل سمرتها إلى بياض. تقف صباح كلّ يوم أمام المرآة وتقلّب وجهها وتلعن حظّها متسائلة: لماذا منح القدر والدتها وبعض إخوتها ذاك اللّون النّاصع وحرمها منه؟ لقد قاربت الثّلاثين وما زال هذا اللّون العنيد يرافقها ملتصقا بها ويكدّر عيشها. تزوّجت أغلب بنات الحي لنصاعة في وجوههنّ وظلّت هي عانسا. هي تكره السّائحات ذوات البشرة الورديّة وصورهنّ في المجلاّت، والممثّلات اللاّتي تراهنّ كل مساء في المسلسلات التّلفزيّة وتمقت ألوانهنّ النّاصعة. وتنفر من...
  5. العربي الرودالي - العجل والأولاد

    ولد العجل و ماتت أمه البقرة .. لم تكن الأم سوى عجلة اشتراها مولاها بثمن شاق وفرته زوجته منذ أن دخلت منزله إلى أن انجبت له سبع ورثة أولادا وبنات ولا زال بطنها منتفخا ..هؤلاء القوم لم يعرفوا قط طعم لبن أو زبدة بقرة تملكها أسرتهم .. تشوقوا طويلا إلى لذة حليب تجذبه أصابع أمهم من الضرع فينساب حلوا.. لقد تكسرالأمل بعد أن كبر مع بقرتهم الغالية وكاد يشبعهم من خيراته... سيستمرون في شرب اللبن الحامض.. سيتوسلون إلى كل من يعرف و من لا يعرف أنهم يريدون أن يسدوا به رمقهم صحبة كسرة يابسة من الخبز الذي يرفض...
  6. بنسامح درويش - هباء خاص

    ليس لي من كينونتي سوى فخاخها. وليس للمر المعتم الطويل في سيرورتي الخاصة سوى دلالة واحدة: غمد الهاوية. -1- إن لم تخنّي جمجمتي هذه، المحشوّة بالتراب ورخويات الأرض، فإنني أجزم أن هتاف الحرية كان آخر ما التقطتِه أذناي وهم يعبرون بي الممرّ المعتم الطويل، وأجزم قاطعا أنني في تلك الفجوات القصيرة التي كانت تتخلل غيبوبتي، أستطعت أن أرتب خلاصاتي في رفوف الذات ترتيبها النهائي، وأن أزين شرفات الروح بما طاب من مفاهيمي التي ربّيْتُها بين جوانح غيْهبي ، احتفالا بالحلول المطلق في العتمة المقدسة. إن لم...
  7. زكية الضيفاوي - المُتشردة والنّمل

    داهمها الجوع ولم يكن لديها غير رغيف خبز لا تذكر كم مر عليه من الزمن.. فكرت فيه بشهيّة، منّت النفس به كثيرا، ولما أقدمت على التهامه اكتشفت أن النمل قد أحاط به من كل جانب حتى أصبح منظره مقرفا جدا، ترددت كثيرا قبل تناوله لكن الجوع استبد بها فبدأت تتصيد الحيل لإقناع نفسها بصلاحيته، تاهت بعض الوقت وتذكرت نصيحة الجدة "النمل لا يقترب أبدا من الأشياء التي قد تكون مسمومة". لم تكن تصدق مثل هذه الخرافات، بل كانت تنتقدها دائما وتستهزئ من الجدة وسذاجة أفكارها: كيف تستطيع التمييز بين الحشرات؟ لماذا تريد...
  8. صابر رشدي - نظرية الورك

    كان يذوى يوما بعد يوم ، يتلاشى متحولا إلى شبح ، كنا نلاحظ ذلك بسهولة ، ربما لانه الوحيد بيننا الذى يملك جسدا عفيا متناسقا ، وعضلات مفتولة ، تبرز بدقة تحت تي شيرتاته الضيقة التى يرتديها متعمدا ، كان الذبول يضرب ملامحه أيضا ، ويطفئ هذا البريق اللامع فى نظرات عينيه ، لم نكن نعرف سببا قويا وراء هذ التحول . من جهتى ، كنت اظن أنه أصيب بفيروس كبدى . أو مرض السكرى ، فليس من المعقول أن يذوب هكذا ، ويصبح هشا، ويسير فوق الارض بلا خيلاء أصحاب الأجسام القوية الذين لايكفون عن التريض ، والتهام كميات كبيرة...
  9. إيتالو كالفينو - بزوغ ضوء النّهار.. ت: مبارك وساط

    في كل مرة، يبدأ الشّيخُ الكلام بتأكيدِ أَنَّ ما وَرَدَ في فقرةِ الاستهلال، ذاتِ الطّابَعِ العِلْمي، صحيحٌ، بناءً على تجربة شخصيّة عاشَها في ماضٍ سحيق، وبعدها يُباشِرُ سَرْدَ ذكرياته عن التّجربة المذكورة. بهذه الصّورة، يُصْبِحُ النّص القصصي في “كوسميكوميكس” مجالاً تلتقي فيه الكوسمولوجيا – باعتبار أنّ ذكريات صاحبنا هي عن بدايات تشكّل الكون والتّحوّلات الكُبْرى التي طَرَأَتْ عليه…- بالسّرد القصصيّ المنفتح على الغرائبيّة وعلى الخُرافة… مِنْ أَجْلِ أنْ نُوَضِّحَ نَهْجَ كالفينو في هذه القصص،...
  10. عبد الرحيم التوراني - رائحة علك في الأفواه

    داخل مخدع التصويت نسي الناخب اسم المرشح الذي كان ينوي أن يمنحه صوته، ونسي اسم الحزب الذي ينتمي له ذلك المرشح، كما نسي الرمز الذي يرمز له ذلك الحزب. انتبه المشرفون على مكتب التصويت إلى تأخر الناخب داخل المخدع. نادوا عليه للخروج لأداء واجبه الوطني. لما لم يتلقوا منه جوابا، قاموا بإخراجه بالقوة من المخدع ودفعوه أمام الصندوق. لكنه عاد إلى المخدع من جديد. لم يكن مكتب التصويت يتوفرعلى أكثر من مخدعين، وهو اختار هذه المرة المخدع الآخرعلى اليمين، قال في سره لعل وعسى تغيير المخدع يكون فيه خير وبركة...
  11. بنسامح درويش - الاحتفـــال

    -1- .. وبالرغم من كل ما حدث سأحتفل هذا المساء . سأشعل ما تبقى في طويتي من يمام ، وأهز أغصان الذات لأتفقد عصافيري التي أحسست أنها تناقصت بشكل ملحوظ منذ أن حصل ما حصل. سأتعرى وأترك للسليقة تفصح عما تكلس – بفعل ما حدث – في خلجات الروح من فرح ومسرة : أصفق وأرقص وحيدا مثل إله مخبول زاهد عن نصيبه في الخلود .. مثل يعسوب مدلل. نعم . سأحتفل الليلة وليس غدا، فقد كنت مصمما على ذلك حتى قبل أن يقع ما وقع، فالطبيب نفسه قد اعترف لي أن أمي هي " نجمة " وليس غيرها، كما أكدت لي الممرضة ببذلتها البيضاء أن...
  12. بنسامح درويش - ظلي العزيز

    لا ظل فوق الرصيف القاحل إلا ظلي. تركته وانصرفت مومئا إليه بترك عينه على الأمتعة، فهو قد أصبح يفهم تصرفاتي جيدا، خاصة بعد أن قررت أن أشركه في حيرتي وشؤوني، فور نزولي بهذه المحطة القاحلة، مما حمله على الظن بأنني هنت وضعفت أمام غربتي ووساوسي واضطررت اضطرارا أن أتخذ منه وليا ونصيرا، فهز رأسه كالمنتصر وحدق عميقا في عينيّ الحمراوين من السهاد، ثم حدق في الشمس كأنما ليضعني أمام ذلك الاحتمال القاسي الذي يقتضي مني أ ن أصير – ولو لفترة – ظلا ويصير هو الأصل.ففهمت من نظراته أنه ليس واثقا تماما من إقدامي...
  13. بنسامح درويش - مكعبات الفراغ

    -1- كأن قدميّ لا تبلغان الأرض. كأنني أهرول في مرج الفراغ. مخطوفا أسير في الاتجاه الذي يمليه علي هتفان الروح. كأنّ قارورة خبل قد تكسرت في سريرتي بفعل هبوب فكرة هوجاء، فخفّتْ كينونتي ، وبدتْ مشاعري وخواطري وأفكاري ممسوسة بحبور مبهم، وأنا أنتقل مثل ريح مخبولة من محل إلى آخر، أقتني مستلزمات مشروعي من ألواح خشبية مصقولة، ومسامير متباينة الأحجام ، ومواد كهربائية ، وأظلاف الكاغد المقوى ، وأقمشة وزجاج ... وكل ما يلزم لجعل "إكليشيهاتي" الطبية في إطارات مضاءة من الداخل، مبتكرة وجذابة. -2- لم أتوان في...
  14. عبدالواحد الزفري - ذبابة

    مائة ألف نوع من الذباب، ولا واحدة منها تشبه هذه الذبابة المسخ؛ تصوروا أنها قبل صياح الديك قرب طبلة أذني طنت وعلى خدي حطت تلك اللئيمة، ما أفزعها هشي ولا أرهبها نشي، سحبت الغطاء فوق رأسي، وعدت لإتمام حلمي اللذيذ، لكنها بدأت تتزحلق وتعيث ميكروباتها بين ثنايا أصابعي كفي بانتشاء؛ دون أن تكترث لما قد يسببه ذلك من إقلاق لراحتي وإضرارا بصحتي في ذات الوقت. لعنت الشيطان، وأدخلت يداي معا تحت اللحاف، بحثت عن الرابط في "سيناريو" حلمي، فتذكرت أني كنت سأهوي أنا ومن كانت معي في الحلم على الفراش - يا ناس -،...
  15. محمد زفزاف - جيمس جويس

    يفتح زجاجة النبيذ الأحمر. يتذكر قولة جيمس جويس" النبيذ الأبيض يحرك الأرجل أما الأحمر فيحرك الرؤوس". كان يعبه باستمرار مع نينو فرانك و مع صام بكيت و مع جيلي و مع الآخرين . و لكنه مع ذلك استطاع أن يكتب كتابين لا غير . الباقي زيادات. قال جويس: ـ لم أكتب إلا كتابا واحدا. و لم أكتب إلا عن شخص واحد: ليبولد بلوم، أما أنت فماذا كتبت؟... يصب من زجاجة النبيذ الأحمر، يدلق الكأس الأولى في جوفه. يتأمل السؤال و يديره في رأسه مرات متعددة، يلوك السؤال في فمه. يختلط مع مرارة الخمر و التبغ مجتمعين. يبتلعه، ثم...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..