نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة قصيرة

  1. هشام جلال أبوسعدة - بائعات الهوى

    - نحن نمتلك رخصة يا سيدي. هذا ما سمعه من الشاب داكن اللون، لعله جراء عدم الاستحمام، في واحدة من شركات التسويق، التسويق لماذا؟ لا أحد يعرف، لعله التسويق لكل شيء وأيّ شيء. تلك مهنة دخلت مصر في ثمانينات القرن الفائت، عصر الانفتاح، بدأت بشركات توظيف الأموال وانتهت بشركات الياناصيب وبيع ما لا يمكن بيعه، ما لا يصح بيعه، يبيعون الهواء. شابُ رِبِع، قصير عريض، يرتدي قميص أبيض مائل للصفار، يملأ أثر العرق وجه ولحيته التي قصها مُتأسيًا برجالات الخليج، قابع خلف مكتب خشبي، على وجهه ابتسامة لئيمة، تبدو...
  2. ماهر طلبه - جلب الحبيب

    قال يعقوب ليوسف: أخفِ حُلمَك حتى لا يَقتلك. لكن إخوة يوسف كانوا دائمي التفتيش في ذاكرته ومذكراته وموبايله حتى عثروا بالصدفة أو بلعبة القدر الغادرة والتي يمارسها دائمًا الآلهة على الحُلم الجنين؛ فألقِيَ يوسف في البئر حتى يَغرق حُلمه. *** أَخرجَ السقا يوسفَ من البئر ونسى حُلمَه فيه، وذهبَ به إلى عزيز مصر عارضًا بضاعتَه عليه، فضَمّه عزيز مصر إلى قصره خادمًا أمينًا. *** ما كان يوسف دونَ حُلمِه ليصير خازن مصر، ولا كانت لتطمع فيه زليخة وتُقطَّع الأيدي من أجْله، لذلك كان دائمًا ما يذهب إلى بئره...
  3. عندما تحترق الفراشات – محمد الفاضل

    فراشة رقيقة تطير من زهرة إلى أخرى ، تشبه الحلم ، ضحكاتها أجراس فرح تسحر الألباب و تشيع الفرح أينما حطت ، ناثرة عطرها الفواح في حارات الشام العتيقة ، ترنيمة قلب أمها حيث ترتلها نهار مساء ولسانها الذاكر لايفتر عن الدعاء لها ، سكنت في سويداء قلبها وتربعت على عرشه . قطعة موسيقى باذخة من روح أمها الحالمة وعالمها الأثير ، كلما خرجت تلعب في الحارة ، أحست بأن قلبها خطف منها ولاتطيق فراقها . رسمتها أمنية في خبايا روحها المتعطشة إلى الأمومة فتحقق الحلم بعد طول انتظار ، ولكم تمنت أن تخبئها في حنايا...
  4. الأستاذ

    الأستاذ قصة قصيرة د.محمد عبدالحليم غنيم دائما ما أصل متأخرا - أذهب إلى هناك كل يوم جمعة - عندما يكون خطيب المسجد على وشك الانتهاء من الخطبة الثانية ، وبمجرد من الانتهاء من ركن سيارتى وغلق أبوابها بحرص خوفا من عيث الصغار، يكون الخطيب قد شرع فى إقامة الصلاة . أسير مهرولا نحو المسجد محاولا ألا تفوتنى الركعة الأولى ، ألحق بالكاد الإمام بعد تكبيرة الإحرام، أتخذ مكانا فى الصف الأخير، يحيط بى الصبية والأطفال والمرضى من المصلين فوق المقاعد المتحركة، إنه الصف الأخير، أبدو بينهم فى...
  5. ظبية خميس - تحت سماء أخرى

    * "حتى دودة طولها بوصة، لديها روح طولها نصف بوصة"/ مقولة بوذية هذا هو الربيع. بالتأكيد. الهواء الذي يشبه حالة نشوة خفيفة من بداية السكر. درجة الإضاءة الساطعة دون ما ألم للعينين. تنشق روائح مبهمة تخلط ما بين طمي الأرض، زهور الأوركيد، وأريج الماء. البشرة في تفتحها، والذاكرة كذلك. حملت بين يديها أغصان الخوخ والمشمش الطويلة، ذات الزهيرات الوردية والحبائب الحمراء، بالإضافة إلى بوكيه كبير من الورد الأحمر البلدي، زهور الليلم، عصفور الجنة، عباد الشمس، الزنبق، الجلاديوس، الكارنيشن، وضمة صغيرة من...
  6. يوميات مدير – محمد الفاضل

    وجد صعوبة بالغة في ارتداء بدلته الإيطالية هذه المرة ، في الأونة الأخيرة اكتسب عدة كيلوجرامات من الشحوم نتيجة شراهته المفرطة ، وبعد طول عناء ، نجح في حشر كرشه المتدلي داخل البدلة ، كان يتصبب عرقاً وتقطعت أنفاسه . وضع ساعة الروليكس في معصمه ولم ينس أن يتعطر بأفخر العطور الباريسية ، طالع نفسه في المراَة وشعر بالزهو ، ركب سيارته الفارهة وأشعل سيجاره وبدأ ينفث الدخان بعصبية ظاهرة وهو يتململ في مقعده الخلفي . الزحمة خانقة في الصباح ، نهر سائقه بأن يسرع ، حار السائق المسكين ماذا يرد عليه ، ولكنه...
  7. عبدالله البقالي - السي الخمار و الديمقراطية.. قصة قصيرة

    وقف "السي الخمار"عند منتصف الورشة بين العمال واضعا يديه على خاصريه ،حاميا وجهه بقبعة من الحلفاء . عيناه كانت تنظر الى أبعد نقطة يمكن أن يرصدها بصره . أي شئ كان يشغل باله ؟ ربما كان يسترجع شريط الحرف التي زاولها و غادرها الواحدة تلو الأخرى. و ربما كان يستعيد حلقات المسلسل الطويل الذي انتهى به الى يصبح انسانا جديدا له مرؤوسين والذي ابتدأ بحلول ذلك اليوم. كانت الانتخابات على الأبواب، ومثلما يحدث دوما ، فقد كانت تحول أي شخص مهما كان مغرقا في الهامش الى الواجهة ، و يصبح قبلة للخدمات ، و تقام على...
  8. في ذلك المساء – محمد الفاضل

    بدأت السماء تندف غيمات قطن ناصعة البياض وارتدت الأرض حلتها البيضاء ، تعرت الأشجار وخلعت رداءها الأخضر ، سقطت أوراقها اليانعة بعيد أن تلاعبت بها الريح فطوحت بها بعيدأ ، الأغصان عارية ومثقلة بالثلوج ، تجمدت الجداول والغدران وأصبح سطحها شفافاَ مع هبوب ريح باردة تخترق العظام عميقاً ، تحيل الجسم إلى قالب من الجليد ، سكنت الحيوانات ورقدت في جحورها ، حتى الطيور لزمت أعشاشها . دخان الحطب المشتعل في المداخن برائحته الأخاذة يضفي جواً رومانسياً على القرية الجبلية في أقصى الشمال ، الكون يلفه سكون رهيب ،...
  9. أحمد عمر - داعش يا حبيبتي

    "حكاية غرامي حكاية طويلة"، والغرام غرْم وغرامة ... أنا مثل طائر البطريق، لا أصلح سوى لامرأة واحدة، زوجتي تغار عليّ حتى من مذيعات الأخبار، في التلفزيون، الناس - وقد صارت قصتي على كل لسان- تعتقد أنها نفثت لي النفاثات في العقد ، لكني أعرف السبب، والمشكلة هي في زوجتي. وزوجتي هي الوحيدة التي تعرف كلمة السر الخاصة بمفاتيح ظهري، أقصد حنفية الماء الدافق الذي يخرج بين الصلب والترائب. زوجتي أقوى مني حجة ولحناً في القول، وإن كنت أقوى منها في العضل والعقل والحكمة، وهي ليست جميلة وليست قبيحة. لكن الغلبة...
  10. توفيق بن حنيش - حظّك اليوم

    تناولت الورق الموضوع أمامها وخلطته بحركة تنم عن الحذق والبراعة ثم جعلت تقسمه على الطاولة ثم شرعت تقلب الأوراق الأخيرة ..."هذه ورقة المال ...الأمور مستقرة .وهذه ورقة الصحة ...متاعب من جرّاء الحمية القاسية .وهذه ورقة الحبّ ...علاقة حميمة في الطريق إليك ." أحست بوحع في معدتها فاتجهت مباشرة إلى خزانة الدّواء فتناولت منها حبة من المسكنات وعادت للجلوس إلى الطاولة وأمامها صحن فيه ملعقة من أدم وكسرة خبز لا يتجاوز حجمها الكفّ.أطالت النّظر إلى الوجبة الدّسمة ثمّ تناولت الحبة السحرية بيدها ووضعتها في...
  11. علي حداد - الذي خرج من المولد.. بلا حمّص.. قصة قصيرة

    الكلمة الإهداء العراقيون الذين انتخبوا أشخاصاً غير مؤهلين الى الخائبين حصرياً.. لا يصحّ أن نقول لهم : هم بالنتيجة ..أمسوا " يالخايبين إلكُم الله " خائبين..... -- في 7/7 من تموز الأغبر قررت ان أخوض غمار كتابة القصة .. وهذا الشهر كما راق لي أن أعتقد , هو شهر الحَرّ الشديد والهواء الذي يخرج من جهنم الحمراء ، هو شهر الكوارث والنكبات والحَرّ ، والرطوبة والعّرَق النازف من المسامات مثل نافورة .. ويمكنك ان ترى في هذا الشهر الناس وهم يتشاجرون في الشوارع والأزقة وفي الباصات الحكومية والسيارات...
  12. محمد الفاضل – يوم ماطر

    بدأت قطرات المطر تتساقط تباعاً وهي تعانق أسطح المنازل والشوارع لتمتزج مع التراب مكونة تلك الرائحة المضمخة بأجمل العطور والتي يفهم سرها العشاق فتجعل صباحاتهم ندية بعبق اَخاذ ، حتى العصافير تصطف فوق أسلاك أعمدة الكهرباء والأشجار وهي تنفض ريشها بجذل ، الكون برمته يصيخ السمع لتلك السمفونية التي تأخذك إلى عالم اَخر فتسافر روحك وتحلق مع زخات المطر وأغنية فيروز تصدح في الباص وهي تردد ( شو بعدن ناطر ، عالمفرق ناطر ... ) . جلس في المقعد المجاور للنافذة وهو يتأمل قطرات المطر ترسم أشكالاً متعرجة على...
  13. بهاء السيد - القرد.. قصة

    مدخل في قريتنا البعيدة.. المرمية تحت التل.. الرجال ..مشغولون بنسوة السياح..ونسوة السياح ملونات..ممصوصات كأعواد الذرة الناشفة..والحريم مشغولة بإغراء السياح لشراء(الجعارين)المسروقة..والسياح مشغولون بالفرجةعلى القرد العجوز..يحدقون فيه مبهورين..يطوفون حوله أسرابا..يتمسسحون فيه ويمسحونه في قدسية وتطهر..وهويربض شامخا.. عملاقا..عاريا..فوق القاعدة الأزلية..عجيزته الصلبة..تصد الرياح الشرقية ..تستقبل بحذرأشعة الشمس كل صباح..نظراته المتعالية ..الثاقبة ..تخترق بطون القيور المنزوعة في قلب الجبل من ناحية...
  14. محمد الفاضل – حلم على قارعة الطريق

    بدأت الريح تعوي في الخارج مثل نائحة ثكلى ناشبة أظافرها في صفيح سقوف المنازل والأشجار مقتلعة في طريقها الأغصان مطوحة بها بعيدا ، توارى القمر خلف غلالة رقيقة تلف الكون ، سكن الليل وخيم الظلام فوق المدينة وبدأت المصابيح تتثائب خلف الستائر حيث أوى الجميع إلى فراشهم ، مشهد أغصان الأشجار يشبه عجوز ساحرة تمد مخالبها الطويلة لترسم لوحات مبهمة فوق زجاج النوافذ ، صوت احتكاك الأغصان بالنوافذ يبعث على الخوف والمشهد برمته ينذر بحدوث كارثة . عقارب الساعة اقتربت من الثانية عشرة ليلاً ، خلف تلك الستائر...
  15. الغرفة الموصدة

    في تلك القرية النائية ، وسط مجموعة من الشجيرات والأحراش والصخور ، تتناثر بضعة بيوت تقبع بجانب سفح جبلي مرتفع يبعث على الهيبة وعندما يتوارى قرص الشمس خلف الجبل يصبح المكان موحشاً ، يبعث على القشعريرة. بعيداً عن صخب المدينة وأضوائها يعيش أهالي القرية الذين لايتجاوز تعدادهم المئات ، هاجر معظمهم إلى المدينة طلباً للرزق ، بعيد أن أعياهم الصبر وقرروا أن يرحلوا بدون عودة بسبب القحط الذي حل ضيفاً ثقيلاً على قريتهم المنحوسة .في أول القرية محطة باص يتيمة ولا يمر فيها سوى باص متهالك مرة في الأسبوع...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..