نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة قصيرة

  1. حسن قرى - مقتل السيد "بو "

    عشقْتُ الظلمة والوحدة، لكن لقاءَك يا " بو " بدّد وحدتي، وأنار ظلمتي. بأحد الزوايا المظلمة وجدتك، صحيح كان الأمر صدفة، لكنك كنت تتربص بي بكل تأكيد. كان لديك نية مبيتة لتحرمني من عشقي. أعرف نوعيتك، تصر أن تنتقم من كل محبي الظلام والوحدة. أنانيتك فاقت كل الحدود. أنت لا تحب أن يشاركك أحد الزوايا المظلمة، ولا يصادق غيرك القطط السوداء. تتقصد زرع الرعب، حتى تُبعد كل المتطفلين مثلي. تقززهم من البؤس واليتم حتى تنتقم منهم، لتبعد الجميع عن جنتك. لا، لا، معي لن تفلح... الرعب لا يخيفني، ولدت تحت أنقاضه....
  2. نزار حسين راشد - صداقة

    كان مدمن خمر، ورغم ذلك فقد عاش طويلاً، وحين ذهبت لحضور جنازته، بالكاد كنت أكتم ضحكاتي، وأنا أستحضر المواقف التي جمعتني به، كان يكبرني بجيل أو رُبّما أكثر، ولكنّ مجالس الشُرب والمنتديات الثقافيّة والمساجد،كانت أكثر ما يجمع الناس، ويؤلفهم أو حتّى يفرّقهم، في تلك الحقبة العاصفة من تاريخنا المشحون بالمتناقضات، كانت تمثل مخابئاً أو مهارباً من الأحكام العرفيّة السائدة، والجو السياسي الخانق، وحتّى المقاهي كانت مراقبة، ومزروعة بالعسس والمخبرين! لم أكن من متعاطي الخمر بل كنت من متعاطي المعارضة...
  3. احماد بوتالوحت - الموظف السامي.. قصة قصيرة

    لف حول الطاولة الكبيرة التي تتوسط المكتب بكرسيه المتحرك، اتجه نحو المكتبة، تأمل رفوفها المثقلة بأمهات الكتب ـ كما يقول ـ تناول مجلدا من بين مجموعة لم يقرأ منها غير أغلفتها الخارجية٬ مرر أصابعه اللامعة على الحروف البارزة والمحفورة على الغلاف، خبث في داخله أوحى له “أنت الموظف السامي”، نظر إلى صورة ابنته داخل إطار بني صقيل، ابتسم لها٬ شجعته ابتسامتها المتبادلة، زادته اعتدادا بنفسه٬ حينها تذكر الموظفين اللذين أرسلهما لزرع شتلات الأشجار والأزهار في حديقة بيته المجاور للمؤسسة٬ تضاءلا حتى بديا له...
  4. سعيدة عفيف - قصَصٌ لم تُقرأ بعد..

    "كل بقاء يكون بعده فناء لا يعول عليه، كل فناء لا يعطي بقاء لا يعول عليه" ابن عربي عاد للتو من جولته الصباحية التي يقوم بها كل يوم، ليتفقد ما يؤول إليه تدبير كل شؤون ضيعات ومؤسسات، وجد نفسه يوما مشرفا عليها ومهموما بتسييرها؛ ولا يمكنه في أي من الأحوال أن يتخلف عن أداء مهمته. يضع حقيبته جانبا، ويقرر بسرعة أن يجلس على كرسي من بعض كراس تتوزع هنا وهناك، في الباحة الخلفية التي تنفتح عليها مكتبته الكبيرة، حيث يعنّ له أن يختلي للتأمل طويلا في سير هذا الكون على غير هدىً.. يفكر مليا في رفيقه الدائم:...
  5. هشام ناجح - روح وايل تيري الملونة.. قصة قصيرة

    "عندما كنت طفلا، كنت أرى العالم بألوان مختلفة، فأبحث عن ظلها في ذاكرتي. لكن، سرعان ما يتغير اللون الذي ينسج روحه من ظل دمي". (هـ.ن) لم يكن وايل تيري القادم من لندن، منسجما في أغلب الأحيان مع الخارج إلا بفعل العادات فحسب، في أغلبها عادات بيولوجية تتم عبر الفعل المسلط على المادة؛ كأن تأكل حتى لا تفطس من الجوع، أو تشرب درءا لهذا الإحساس المبهم المسمى: العطش. فهو يعيش حياته في الداخل بالألوان. عندما نتأمل كلمة "الألوان"، نقول؛ إنها سيرورة التفكير في الأحداث من جهة ألوانها لا من جهة أشكالها. إنها...
  6. إيمان أكرم البياتي - مدينة الجدار.. قصة قصيرة

    لكل مدينةٍ حكاية… وحكايةُ مدينة الجدار تبدأ وتنتهي عند الجدار! مدينةٌ صغيرةٌ نائية، لا تظهرُ ملامح أرضها في خرائطِ المحافظة، ليس لها اسمٌ و لربما كان لها فيما مضى قبل أن يتناساه الناس ولتكنى منذ ذلكَ الحين بـ(مدينة الجدار)! يسألكَ أحدٌ ما: من أين أنتَ؟ فتجيب: من مواليد مدينة الجدار. يعرفكَ حينئذٍ سكان المدن والقرى القريبة بما انتسبتَ إليه من نسب المكان، كثيرٌ هم ساكنوها الذين لا يعرفونَ اسم مدينتهم الإداري في سجلاتِ الدولة، من سيُلقي بالاً بما تختارهُ الحكوماتُ من تسميات، تعقدُ...
  7. سعد الجبوري - موت في زحمة الإستقواء.. قصة قصيرة

    يرفض الاب زواجهما، يصر على الرفض، يؤكد في رفضه عدم صلاحية الطلاب الشباب الى الزواج، تتشبث من جانبها بحتمية الزواج، فالحب كفيل بانجاحه عشقا تشبهه بليلى في أساطير الحب وقصص أيام زمان، وعدته في خلوة بريئة ستكون له وحده، حبيب هو الاول وسيكون هو الاخير، وعدها بعرش يقيمه لها وسط الضباب.يعاود الاب رفضه، يضيف الى حججه أخرى تتعلق بعجز العائلة ماليا على معاونة ابنها حامد على فتح بيت واعالة اطفال فيما بعد، يؤكد بصوته الرخيم في تجمع للعائلة على العشاء أن العوز يفشل الزواج والحاجة تقتله بعد حين واقبال لن...
  8. محمد الأحمد - الغافلـــــــــون.. قصة قصيرة

    ا-1- لم يستطع احد على وصف ذلك الوحش الكاسر الذي باغت الأرض فسلبها سكينتها واستقرارها، ودمرما عليها بعصفه العات. اذا طلق صرخة مدوية هزّت الأرض بقوة، كشفت عن ضراوة قوته التدميرية البالغة.وخلف بفعله العاصف هلعاً في قلوب الناس الآمنة، لن ينسى بعد أن هزم ارواحاً بريئة شر هزيمة. كأنما تصير بهيئة دخانية اتخذت شكل غول يصل بطوله الى السماء، حاصداً بحركته السريعة اغلب ارواح الغافلين.. -2- حدث ذلك في تمام الساعة السابعة الا ربعا من مساء يوم الأربعاء. عندمااتصلت الشرطة بمختار المنطقة،...
  9. مزهر جبر الساعدي - تواصل.. قصة قصيرة

    أقود سيارتي على الطريق الممتد أمامي كأفعى، الاستاذة النخلة إلى الجنب مني. لم تفتح فاهها بكلمة. تبز عمقينا أبر تحملها إلينا رياح الصمت الهابة من جوف السيارة، منا على وجه التحديد ألتفت إلى اليمين واليسار الطريق تخفي جانبيه عني ظلمة الأنحاء حولي. حبيبتي أمل، أستاذتي النخلة، تبعدني عنها، رياح الثلج الهابة في عتمة الليل القارس. أتأكد من أحكام النافذتين إلى الجنب منها ومني، أحاول أن استنهض فيها الرغبة في الحوار، تصدني بسكوتها، وحدي مع إنها فيّ بجميع ما هي فيه. يرن هاتفي: – نعم –...
  10. نجم الأميري - حدث في بارليف.. قصة قصيرة

    اعتلت (راشيل) برج المراقبة للمرة الأخيرة، ووضعت المنظار المقرب على أنفها المعقوف وصوبته اتجاه الغرب، ثم نادت بأعلى صوتها : – شالوم.. شالوم، أرى كل شيء هادئ في الضفة، يا حبيبي. ثم هبطت مسرعة واقتربت منه وكان يدير قرص الهاتف ويصغي بانتباه. – آلو.. مامي.. هنا (شالوم) أتمنى لك عيدا سعيدا. – آلو.. العرب.. لا.. لا.. اطمئني، كل شيء هادئ، وسنحتفل هذه (ليلة الغفران).. أرفوار..مامي. فرك يديه ابتهاجا وهو ينظر بنهم صوب زجاجات الويسكي المصفوفة فوق المائدة في الموقع الحصين من (خط بارليف) وفي الوقت...
  11. عيسى عبدالملك - ضفائر طيبة.. قصة قصيرة

    منطقة تكتظ بنخيل البرحي، سيد النخيل في الجنوب. نهر يشطر قرية. هادئ كساكنيها. يهب الحياة فتزهو ولا يَمنّ على أحد. شهد ولادات الشيوخ وأجداد الشيوخ. . وقتٌ مجيء الماء فيه معروف. ببطء كسريان الخمر يسري في القرية. ينعشها. يرتفع مستوى ماء النهر. الأطفال يعرفون وقت ذروة ارتفاع الماء. يركضون. يرمون بأنفسهم فيه. يتصايحون. يتسابقون في الماء. يخفقون بأيديهم كأجنحة طيور. تعرف النساء وقت الذروة. يحملن الجرار وأواني الطبخ وملابس العمل المنقوعة بالعرق وما أعدّ للغسيل في الليل. يعرف الرجال موعد المدّ. ....
  12. حسن إمامي : ذكر الحمام

    لا أدري إن كان ما وقع في حلْمٍ، أم في واقع، أم في حلْم يقظة. كل ما أدريه أن وقعه في وعيي قائم بنسجه بطريقة غريبة. مثل المطلق يصهر الحاضر في الآتي أو في الماضي. استحضر كل هذا و انطلق في حكيِه.ـ داخل دائرة أفق مستدير و محيط من كل الجوانب، كنتُ أحضره و بجانبي زوجتي و نصفي الثاني في الحياة. كان تصويب النظر متداخلا و متباعدا. كل منا يبصر هذا الأفق و يده حاضنة لمرفق الآخر. القِبلة قِبلات. احترت في إيجاد جمع للقِبلة. اعتدت على استعمال قِبلة واحدة. ها أنا الآن أتعامل مع متعدد في آن. احاول التحكم...
  13. ظافر الجبيري - الضوء كيقين واهن

    تحت أضواء المهرجان ومن قلب الضجيج ، يشاهد صغارًا يتراكضون ، يتنادون بأسمائهم وأصواتهم الغّضة ، كبار يحملون بحبّ معاطفَ وأحذيةَ صغارهم..، يتجوّل ذاهلًا عما حوله ، رفع نظره في السماء فشاهد ضوءًا لامعًا ، بدا صغيرًا ربما لأنه بعيد ، تلمّس الأمر باهتمام واهن ، ربما طائرة تحلّق بعيدًا أو نجمة عابرة للعصور . وقبل أن ينهمر قلبه بين يدي اللحظة ، تأكّد أنّ ما شاهده حبيبةٌ رحلتْ ذات يوم عن عاشق وحيد ، حاول التعرّف عليه بين الوجوه والأضواء والضجيج ، فوجده يتأمل حبيبةً أو طائرةً أو نجمةً...
  14. بقت مكواج انقويك - الافريقي المجنون... قصة قصيرة

    فر من بلاده و نجا من الموت باعجوبة كاد ان يقتلوه لانه لم يتحمل النفاق و يمسك فاه من انتقاد نظام ظالم لم يستطع ممارسة النفاق كي يمدح الفاسد و يشكر الجائر و يتملق للمستبد فاستدرجوه في فندق جميل المنظر بالخارج و من داخل يمتليئ كل اركانه بالخوف و الذين يديرون ذلك الفندق اياديهم ملطخة بالدماء و لا تعرف الرحمة طريق الى قلوبهم فنشر الخوف و الرعب فنون تدربوا عليها و صراخ الضحايا بالنسبة اليهم موسيقى يتردد صداها في اذانهم كنغمات بيتهوفن الشهيرة ...عندما نجا من الضيافة و لم ينتقل الى العالم الاخر فر...
  15. فتحي البحيري - أميتازنا.. قصة قصيرة

    - بالحق يا أميرة ، ما أخبار الوافد الشمالي ؟ قالت الوصيفة الشابة لصديقتها الأميرة وهي تصب لنفسها ولها كأسين من نبيذ بينما شمس الصحراء تلسع جسديهما البرونزيين من خلال أغصان النخيل منتصف نهارٍ ما - اجتمع والدي الملك المفدى بسبعة عشر من حكمائنا . وحضر الاجتماع اثنان من التجار وقسيس وأحد رجال الوافد الشمالي سراً كما حضرته والدتك العرافة ليزا يا حبيبتي أميتازنا - أمي ليزا تقول مسرورة أن الملك المفدى وفق للرأي الصائب في أمر الوافد. قالت أن الاجتماع كان صاخباً جدا وكانت هناك أربعة آراء متضاربة ....
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..