1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

قصة قصيرة

  1. سامح الشيخ - متلازمة الكرامة الذائدة السودانية / قصة قصيرة

    وقف صديقي الذي دائماً ما يحادث نفسه بصوت* عالي في الأوقات التي يشعر فيها بتأنيب* الضمير في الوقت* بسبب قسوته الذائدة على نفسه* حينما يعتقد أنه حقق انتصارا زائفا لذاته التي يحب كثيرا أن يتحدث عنها بترفع . فهو متضخم الكرامة شديد حساسية الذات يجرح من نسيم الضحكات اذا مر حواليه* ،يخدش حيائه سلام المرء مع نفسه يكلف نفسه مالا طاقة له بها ، يكبت مشاعره الإنسانية خشية أن يوصم بالضعف او التراجع ، و يحب العزلة وهو بين الناس . يحب بعنف ويكره بنفس الوتيرة دموعه في قلمه ومع هذا نبضات قلبه مازالت في طور...
  2. سيف الدين خواجه - خواجه سنكات .. دين الانسانية !!!.. قصه قصيرة

    اتراه اخذ اسمه من مدينة سنكات الوادعه بين الجبال ام هي التي اخذت اسمها منه ام هو (سن كت) هل لاسمه وعمله دلالات اخري هل هو الفاصل بين العدل والظلم ؟؟؟ هل هو الفاصل بين العطاء والجحود ؟؟؟ هل متطابق لنكران الذات ؟؟؟ هل هو الايمان يمشي علي قدمين؟؟؟ هل هو من زمن الخلافه الراشده عمره اكثر من قرن؟؟؟ هل هو قران يمشي علي قدمين هل هو الدرويش الخفي ام هو لا دين له الا دين الانسانية ومنها استنبط دينه !!! هو حاله غير مالوفه في زمن غير اليف !!! هل هو كائن من عالم اخر هبط المدينة الساحلية ؟؟؟ هل هو قادم...
  3. عبدالحميد البرنس - أكل رأسها

    كان هناك إذن الفتوش، المقبلات، الأطباق الصغيرة، والسمبوسك اللذيذ، على قائمة الطعام، تلك القائمة المجلّدة، بغلاف لونه أحمر مصقول وسميك. و"كنت أنا وهي، هناك". "أما الشيطان، يا رفاق ليل هذا المنفى الطويل، فحتما والقادم يؤكد المزاعم، فكان ثالثنا. الخبيث. قادنا لعنة الله عليه حتى بوابة السرير وهرب. ولم يعد يُسمع بعدها صوت آخر هناك سوى أنينها العذب ولهاثي". كانت هناك، على القائمة نفسها، أقراصٌ من الكبة المقليّة، إلى جانب سلطة البطاطا بالكزبرة الخضراء، فضلا عن ورق عنب محشو، وكذلك باذنجان متبل...
  4. عوض ابراهيم احمد ارباب التكينة - الميت الحى.. قصة قصيرة

    فى اواخر العام 2015 اعلن لنا استاذ علم الاجتماع بالكلية عن نيته فى اصطحابنا فى جولة ميدانية لدراسة حالات عينة من الناس يتمكن خلالها الطلاب من ترسيخ ما درسوه نظريا فى تخصص علم الانسان، او ما يعرف عند علماء الاجتماع اصطلاحا بـ (الانثروبولجيا ). فاجأ الاستاذ الجميع باختياره معسكر كلمة للنازحين بجنوب دارفور ليكون محط الدراسة التى شدد الاستاذ على اهميتها لكل دارس حتى تكون عونا له فى حياته العلمية والعملية.. - ستكون رحلتنا العلمية ذات الطابع البحثى تجربة عملية.. وعليه؛ فقد قررت ان اذهب بكم فى جولة...
  5. حيدر محمد الوائلي - قصة وفاة الحاج جابر

    كان رجلاً بسيطاً ميسور الحال ولكنه ليس بالغني. كان وحيد والديه ولكنه كان كثير الأصدقاء لما عُرِف عنه من طيبة معشر وجمال اخلاق وزكاة نفس وكثرة تواصلٍ مع الناس. لازَمَه المرض عند دخوله الأربعين ضغط دمٍ وداء سكّر بأتعس درجات هذين المَرَضَين. مجبوراً، إحتمى حمية حرمته دسم الطعام وحلوه ومالحه. لا يكاد يُدعى لوليمة حتى يكتفي بقليل الطعام الذي يشابه قلته عدمه. يرى ما تطيب له النفوس ويسيل له اللعاب من طعامٍ وشرابٍ لدى كل خروجٍ له للسوق فيرى ويتحسر ويشتهي دون أن يظفر فأكثره ممنوع وكل ممنوع مرغوب....
  6. جمال الدين علي - قرابين الآلهة.. قصة قصيرة

    ( الآن كل شيء بات معدا كما يجب). قال وهو يفرك كفيه وتراجع ثلاثة خطوات للوراء عن الطاولة; كان قد حسبها من قبل في مرات سابقة وعدته بالمجيء ولم توفي بوعدها; و بحركة مسرحية تدرب عليها كثيرا هي أيضا انحنى مادا يده وباسطا كفه ( تفضلي سيدتي). ابتسم كنادل يدعي الظرف( هذا الورد اخترته بنفسي). ولما لم يظفر بشيء; سحب نفسه بلطف مصطنع; وهو يمضي نحو النافذة هز رأسه فالتصقت صورة شفتاه الممطوتان على زجاج النافذة وهمهم( لا أفهم كل هذه العنجهية والتعالي على ماذا؟). رفع أنفه ( إن كانت تظن نفسها أميرة إقليم...
  7. عبد الرزّاق بوتمزّار - العنوان

    السيارة تسير أبطأَ ممّا توقع. استكان إلى الزجاجةِ اليسرى للناقلة وشرد ذهنه بعيدا، مواصلا بحثه المحموم. الأجواء في البيت لا تُسعفه في التركيز؛ الوقتُ عطلة والأولاد لا يكفّون عن اللعب والنط في كل مكان. لم تَسْلم من فوضاهم حتى تلك "الزاوية"، التي اجتزأها من مساحة البيت الضئيلة واتخذها مكتبا. أمّا أم الأولاد فلم تجيد شيئاً أكثرَ من التشكي من غلاء الخضر والمواد وقلة المصروف؛ لم يكن أمامه غيرُ مغادرة البيت. زادت سرعة السيارة بعد أن استوت عجلاتها في الشارع الكبير. صار الطريق شريطاً ممتدا يتوارى إلى...
  8. مزهر جبر الساعدي - بحث.. قصة قصيرة

    أكثر من ساعتين أخابر، لم يأت الجواب، يرن في أذني الصوت النمطي المقرف، خارج التغطية. أين هي الآن في ليل بغداد، في أي مكان منه، ربما حصل لها مكروه. همس مني أو من عمق الليل، لا فرق، أسمعه لاشيء يستحق القلق، الوقت مبكر جداً، سحبت الكرسي القريب مني : أجلس عليه. أفتح النافذة، يندفع الهواء نحوي، محمل بالغبار أختنق، أتحمل وأنظر إلى العمارات العالية، الكائنة إلى اليسار مني، يحجبها ظلام الليل عني. أفكر في الكون والوجود والزمن والتاريخ والناس والحرب وأشياء أخرى، أحاورني: الناس تصنع التاريخ أم العكس،...
  9. غفران حداد - مذكرات قاصة.. قصة قصيرة

    دهمتني هستريا الاكتئاب والأفكار السود، والأقراص المهدئة بدأت تشتاق الى شفتي لتعانقها مرتين في اليوم بعد ان عصفت بي المشاكل من كل صوب، في زمن تصورت لبرهة من الوقت أنني أعيش بمأمن عن مشاكل من تربطني بهم صلة دم، جسدي يقول أنني على قيد الحياة، يتنفس بصورة طبيعية، يأكل ويشرب، ولكن روحي تشتاق الى الموت في كل لحظة، تشتاق لتلحق بمن فارقوني عن هذه الحياة، عمتي سعدية التي ماتت ظلما، ماتت مشلولة، ماتت جائعة من ظلم وعنف عمي اشتاق اليها كثيرا، اشتاق لحنانها ولسؤالها عني فبعد رحيلها لا يوجد صدر حنون ضمني...
  10. نزار شهيد الفدعم - الصوت الأحلى.. قصة قصيرة

    عندما اطال في مكالمته معها قالت له وهي تلوك اللقيمة في فمها …اطلنا حبيبي في الكلام لنكمل كلامنا على الفيس بوك ..قالت ذلك لأنها في الفترة الاخيرة شعرت بنوع من التقصير نحوه فقد توقفت عن مهاتفته لااسباب قد تكون منظورة وغير منظورة ولم تعد تهاتفه مثل تلك الايام التي كانت فيها جذوة الحب مشتعلة ويبدو أنها اطمئنت اليه ولم تعد بحاجة لشده اكثر فهو مشدود حد الموت اليها ، ومن اجلها يتقبل اعذارها التي تطلقها بين فترة وأخرى مثل الخطوط مشغولة ، أجد صعوبة في الاتصال بك ، بكل رحابة صدر… استمر الحديث...
  11. رياض الدليمي - من طوروس إلى الرشراش... قصة قصيرة

    الاجداد سلعُ معمرةُ خبأ ت من شظايا حروب المياه والنيازك والاغتصاب، الأجداد مفردة معطلة وأفعال ناقصة وحروف مشبهة بالفعل، هم كالثعابين والجرذان والسحالي، وضعت في زجاجات المختبرات والمتاحف تراهم……. ولكن لن تمسك بهم. اللغة هي ليست معجزة الشعوب المتحضرة، بل أية حالة جماع أو تحالف حروف ودول لتشكل مفردات كالناتو، والأطلسي، والحلفاء، أو أية جماعة هربت من قسوة الشمس وارتفاع الرطوبة لتجلس في صالات مكيفة وتخرج بإنشاء مجلس أو كارتل…….. اللغة ناتج تهذيب لأصوات النعيق والخوار والعواء، أو أصوات اللهاث...
  12. نزار حسين راشد - زواج عرفي.. قصّة قصيرة

    لقد قرّر أولئك المعنيّون بتأمين مستقبلي،وضعي بين يدي معلّمة خصوصيّة أجنبيّةّ،أنا المصاب برهاب النّساءوطوفان الرغبة الّتي يشعلها الخيال،كيف لي أن أجلس مع امرأة في خصوصيّة،لساعة أو ساعتين كُلّ يوم،وأجنبيّة أيضاً؟! على أيّة حال،لقد تمّ الأمر،وسيقت الضحيّة إلى المذبح،ولم يستشرني أحد،قالوا إنّ مستقبلي في كفّة الميزان،وأنّه لا مجال للتهاون! جلستُ إلى الطاولة وأنا أفرك يديّ منتظراً حضور المعلّمة،ومحاولاً أن أتخيّل شكلها وسنّها،ومدارياً رغبة خفيّة في أن تكون جميلة وصغيرة،أو على الأقل مقبولة وليس...
  13. عامر سلمان - السلطان الجائر.. قصة قصيرة

    لا يأس مع الحياة ولاحياة مع اليأس، والصبر مفتاح الفرج، والامر مرهون بقضاء الله ولا مكروه الا ما قدر الله سبحانه وتعالى، فقد تضيق الدنيا بالانفس، وفجأة يحدث الفرج بعد الشدة بقضاء الله وتوفيقه، وفي يوم من الايام خرج النجار عدنان من داره قاصدا باب رزقه، وبينما هو يهم بفتح اقفال محله اعترضته ثلة من جنود الملك المستبد بناء على امر منه طالبا احضاره الى البلاط الملكي على وجه السرعة، وفي كل الاحوال حتى لو كان مريضا، رضخ عدنان الى امر الواقع، وهو يرتجف، يحدث نفسه قائلا ما عساي ان افعل وليست لدي...
  14. عبد الرضا اللامي - البلبل والوردة البيضاء.. قصة قصيرة

    قال البلبل : ذات يوم غير مألوف ، غادرت عشي نحو الجنوب ، كنت أروم زيارة أحد معارفي ، يقطن غابة قريبة من وكن إقامتي ، وأنا في الجو أحسست أن الضغط الجوي قد أختل بين جوانحي ، غير أني لم أفقد توازني ..دفعت بنظري إلى أسفل ، شاهدت تحت أقدامي مستنقعاً يضج بأصوات هجينة ، وصراعا غير مسبوق ..فأدركت لماذا ترتفع درجة حرارة المستنقعات ذلك كي تحدث مطبات هوائية ..فيختل التوازن في محيطها ! هبطت أكثر ، فشاهدت تماسيح (يخمط ) بعضها بعضاً ! متحفزة (للغف ) محتويات جيوب القادمين ! كما شاهدت قنافذاً وقوارضاً ولم...
  15. باسم عبد الحميد حمودي - أنكيدو.. آخر المغادرين.. قصة قصيرة

    قال كلكامش لصاحبه أنكيدو وهما يمشيان الهوينى بعد أن خرجا من حانة (ديك الجن) مرتاحين :(هذا هو الجو المنعش الذي ابحث عنه نخيل وهدوء شبه كامل ولا تسمع هنا سوى نقيق الضفادع كسمفونية ريفية ممتعة تختلط بحفيف الشجر المحيط)، كانا يسيران في غابة من النخيل واشجار البرتقال والليمون قرب قصر الملك غازي عند مفرق صدر الدغارة. من هنا يتفرع فرع الفرات الذي يسمى (شط الحلة) الى فرعين، احدهما يتجه جنوبا الى ناحية الدغارة ثم جلعة شخير التي تسمى رسمياناحية سومر ثم الى الزرفية مركز الشيخ صلال الموح (أحد قواد...
جاري تحميل الصفحة...