نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

السودان

  1. أمل الكردفاني - الأنا والآخر عند آدموف.. قراءة قديمة

    في مسرحيته الكل ضد الكل يتناول آدموف مشكلة الأنا والآخر بين المهاجرين والمواطنين ؛ حيث أن بطل المسرحية من المناهضين للمهاجرين وكان قائدا للتحريض على إزهاق أرواح المهاجرين الذين ينافسون المواطنين في سوق العمل ؛ بل أن البطل قاد عمليات قتل بنفسه مؤلبا المواطنين على ما يقوم به الرجال المهاجرون من سرقة قلوب زوجات المواطنين ... وما كل ذلك من البطل إلا رد فعل نفسي تجاه وقائع شخصية استطاع أن يجعلها قاعدة عامة تنسحب على جميع المواطنين كضحايا لهمجية المهاجرين ؛ إلا أن الحكومات تتبدل ويجد البطل نفسه...
  2. أمل الكردفاني - نحو السلام الإنساني.. قصة قصيرة

    قبل أن أبدأ في كتابة هذه القصة الوعظية المملة كروايات بلزاك الارثوذوكسية ، سأصنع كوب شاي باللبن ، ثواني وأعود اليكم ؛ .................. ؛ الغرض الأساسي من كتابتي لهذه التجربة الناجحة والرائعة هو منح الأجيال القادمة مشكاة يتلمسون على ضوئها طريقهم نحو المستقبل لمواصلة مسيرتنا كأسلاف يفتخر بنضالهم من أجل مبادئهم المثلى وايمانهم الذي لا يتزعزع بالانسانية والسلام الانساني. لابد للأجيال القادمة أن تمتلك ماض أخضر وكما يقول المثل من ليس لديه كبير فليشتري له كبيرا. لقد عينت أمينا اعلاميا لمنظمة...
  3. أمل الكردفاني - قصة انتحار صبية..

    ✍ كطبيب كان علي اجراء فحوصات سريعة ، وجهها كان يزداد زرقة كلما مضى الوقت ، رغم ان اعراض كثيرة وجوهرية لم تظهر في جسد الفتاة المغمى عليها . كالاسهال والقيء او حروق بالفم او خلافه لكنها كانت قد شرعت في الانتحار ، فحسب ما أخبرني والدها والهلع يربك قدرته على الكلام أنها ابتلعت اقراصا عديدة من دواء لا يعرف كنهه ، ازرقاق الجلد يشي بانتحار عن طريق استنشاق أبخرة سامة وليس ابتلاع اقراص دوائية ، ومع ذلك قررت اجراء شفط للمعدة ؛ ثم اتخاذ الاجراءات الأخرى على نحو عاجل. الصبية كانت في السابعة عشر ؛ هل...
  4. محمد صالح - لغز

    الشعر مسألة ميتافيزيقية فهو يهُبٌ على خاطر كاتبه من مكان مجهول إن لم يُقرأ لم يكن و إن قُرأ مات و له وعد قديم لا يفي به أبداً تلك هي مسافة الإغراء الشعر أقرب ما يكون إلى الحقيقة و أبعد ما يكون عن الأدب
  5. أمل الكردفاني - الكراخانة.. قصة قصيرة

    ✍ قال محفوظ أن الجبالي شاخ في أولاد حارتنا... شاخ جدا .. ولزم عزلته السرمدية ، لكن هذا لم يمر على حارتنا دون تداعيات...فمنذ ذلك الوقت وأهل الحارة يغادرونها الواحد تلو الآخر. حتى الحرافيش ، الذين كانوا يهبطون اليها ليلا من الجبال الكلسية الصفراء ، هجروا كهوفهم وغادروها بغير رجعة ؛ وغرب الحارة حيث تمتد الأرض الزراعية التي باتت اليوم جرداء حين لم ينزل المطر منذ سنوات ليروي ظمأها ، سترى تلك الشجرة التي كنا نسميها أروكان حتى أروكان انكمشت اغصانها التي كانت سميكة وقوية في شبابها ؛ واصابتها...
  6. قصيدة : مَرْكَبُ المنَاصِير - مصعب الرمادي

    مَرْكَبُ المنَاصِير إلى / ريم عمر سليمان وأخواتها 1 القرية بكامِلها داخل المركب ، "الكنِيسُ" خارج القرية يتكدس بمرائي المركب ، وحده بهم كأن ما كان عليِّه الذي لم يعددها لمآثرِ المفقدين بالذي هو محض ما لن تفتري عليه من لهم من التصاريف لنزهة مُشتهى غفلة الموت . 2 فليهبشه من لا يضرها ، من لا يؤذيهم كمن عليه يكاد مواقعة المتوقع ، بالمصائر ذاتها محكومة بالمكاتيب على جبينها تتملى رضوخها ريثما مندوحة لا تسامح من لا تؤتيها في مقتل . ... .. قد يتوقع المتأمل ثبج المائج كمن يطفو بعد الهنيهة لإعتباط...
  7. أمل الكردفاني - عصر التأليف الشذري..

    ✍ كما انتهى عصر السرديات الكبرى في الفلسفة ؛ وعصر العالم (بكسر اللام) الموسوعي ؛ وسقطنا في التخصص الدقيق وتقسيم العمل وفق الرؤية الرأسمالية التي أشار اليها آدم اسميث في كتابه الشهير ثروة الأمم ، كذلك بلغنا عصر التأليف الشذري. وعصر الأطروحات العلمية الشذرية. ماذا أعني بذلك... لقد انتهى عصر الكم وانتقلنا لعصر الكيف ، فمثلا اذا كانت رسالة الدكتوراه التي انجزتها خلال سنوات تجاوزت الستمائة صفحة بالاعتماد على مئات المراجع ؛ فإن هذا ليس فخرا لي كما قد يتصور البعض ، لقد قرأت رسائل علمية تجاوزت...
  8. محسن خالد - الوجود والوجود الآخر

    أي سيرة حياة ذاتية يخفيها الشخص بداخله تشبه مشيته؛ وربما مشية شخص مثلي ناشزة وتشبه كينونة رجل آخر يسير في الاتجاه المعاكس لوجهتي. ولا بُدَّ أنني الرجل الوحيد في هذه الدنيا الذي فَارِقُ العمر بينه وبين والده يساوي سبع سنوات فقط. هذا لأنَّ أبي كان طفلاً سميناً وشهوانياً فنضج قبل الأوان الطبيعي للفحولة. أما أمي فكانت صبية ساذجة وساقطة النفس حتى الثانية عشرة من عمرها. كانت تقف على ضفة الجدول الأخرى؛ وكان هو يركب على حمار أبيه الذي سرقه حين تَرَجَّل عنه الأب لأداء الصلاة. لوَّح لها بقصبة...
  9. الهادي علي راضي - الطائر المعدني.. ِقصة قصيرة

    خرجنا كالمعتاد ، كل صباح ، نتقافز كالعصافير ، نطارد الفراشات ، وصغار الجراد ، والشمس ترسل أشعتها الذهبية أيذاناً بالشروق، وببداية يوم جديد، حملنا أشراكنا المصنوعة من شعيرات منزوعة من أذيال الخيول والحمير .. كنا نتقن صنعها ونتقن أكثر أصطياد العصافير بها .. دلفنا إلي الدغل المتاخم للقرية، توغلنا الي داخله آملين بصيد وفير .. ولم نكن نعلم أنه آخر عهدنا بالقرية وبأهل القرية . سرنا في خط مستقيم .. يتقدمنا "خليل" فهو أكبرنا سناً، وأكثرنا خبرة بمجاهل الدغل الكثيف، ولأنه كان يحمل فأساً يبتر بها...
  10. زهاء الطاهر - آدم سيد الرايحة.. قصة قصيرة

    محمد ود أحمد الضهراوي خال آدم سيد الرايحة، حلف وأقسم بالذي خلقه، ورمى الطلاق بالتلاتة قدام الرجال المصنقرين في ضل راكوبة البني السرماطي والعوين كانن ورا الراكوبة من الجهة الصبحانية يتصنتن الكلام لكن ساعة وقعت حليفة الطلاق السوميت مرتو جفلت التقول وقع فوقا سوط المطر. - على باليمين الكلام القالوه ليكم كلو خارم بارم، وكلام ساكت الكلام الصحي ترى عندي أنا دا. على الطلاق بالتلاتة من بيتي مافي زولاً تب بعرفوا زي. يا زول النصيحة أدومة ود أختي بتول كان نجيض بلحيل لكن خويويف. وزمان ساعة كان العيال...
  11. أمل الكردفاني - هيام.. قصة قصيرة

    نسي أن يضع عطراً ، بل أو أن يلبس جورباً في رجليه فهو في عجلة من أمره ، وكيف لا وهو ينتظر عودة هيام منذ سنوات ، لقثد سمع أنها لم تتزوج فخفق قلبه بشدة وها هي تعود من كندا ، من حيث الثلوج إلى عمق الاحتراق الأفريقي بنيران الشمس الصيفية ، لا شك أنها ازدادت بياضاً على بياض وجمالاً على جمال ها ، ما أجملها وهي بتنورة زرقاء تلف جسدها بيسر وكأنما هي قبلة من ضوء القمر ، ما أن علم باقتراب عودتها حتى أنفق آخر قرش يملكه على الاتصال بها وتحدث معها فردت عليه باتصال مقابل تحدث فيه إليها بأشواقه واندهش حين...
  12. إبراهيم اسحق - النُّزُول في كَريو..! قصة قصيرة

    ( مهداة للأبنة العزيزة إحسان أحمد خلف الله مليح مع التحية ) كرومة ود شاخوت رجل برقاوي فوق المربوع ، أخشن نزل علينا في الخروبات قبل ثلاث سنين أو أربع .. داخلته فحذّروني .. يا حمدان أوعك مِنّو .. برقاوي وحيداني رطّاني مثل عادات الأسانقور تماماً .. كأن هذه الدنيا سجن له .. يحمل عليها وعلى ناسها وطيرها وحتى جبالها مآخذ عجيبة .. فلا يلبث الأسانقوري ، يقولون ، حتى ينزع عليكم سكينه السخيف الجركول وتصبحون على المجابدة يازول يا نادم عزباي دا والله نتكّمك والله نقدّدك .. لكنني رغم كل شئ ما وَجَدتُ في...
  13. مزمل الباقر - كابتشينو.. قصة قصيرة

    " بسبب .. هواك .. تعذبني الأنسام .. وقلبي تؤلمني .. قبعتي … من .. مني يبتاع .. وشاحي …….. هذا وذاك .. الحزن وصيغ من الكتان .. الأبيض كيما يجعله مناديل " ( ف. غ. لوركا ) في صباح الأربعاء الماضي كنت اضرب في أزقة بيت المال وأبروف متسكعاً دون ما هدف. تخيلتك بسوق الشجرة تبتاعين بعضاً من الخضراوات وشيئاً من السلطة، كنساء أم درمان الرائعات. لم تكوني هناك ، حسبتك خارجة لتوك من إحدى تلكم الأزقة العتيقة لتباغتيني بسؤال قبل التحية: - ( الليلة الجابك بي جاي شنو ؟! )...
  14. أمل الكردفاني - معهد البحوث والدراسات العربية يعلن عن انطلاق جائزة الشباب العربي 2018

    الوطن العربي بين إشكاليات الجوار وإمكانيات الحوار تتعدد المخاطر التي تحيط بالوطن العربي، وتتنوع المشكلات التي تواجهه، والأمر يحتاج إلى رؤية عربية شاملة ونظرة قومية صائبة تؤمن بإيجابية الحوار وضرورة فتح جسور الاتصال مع الجيران، مهما كانت درجة الاختلاف معهم أو الملاحظات عليهم. ويمر الوطن العربي بظروف دولية معقدة وأوضاع إقليمية شديدة الحساسية، وأحوال داخلية غير مسبوقة، وهو ما يعنى ضرورة القيام بدور أكثر ايجابية وأقوى فاعلية، وعلى العرب أن يكونوا طرفاً رئيسًا في الحوار الذي يدور بين دول جوارهم....
  15. دومنيكا امت جوزيف ماركو - صدفة.. قصة قصيرة

    الحياة تجعلنا أحياناً نتقبل أشياء لم نكن نتَعامل معها من قبل. نقبلها جبراً، عنفاً، غصباً. ربما بدافع الحُب أو الإكراه فقط. نجد أننا نقف وجهاً لوجه معها. وانت يا عزيزي خيرُ مثال. فأنا لم أكن أتوقع أن اتورط مع رجل مثلك. فأنا أكره المُغَامَرات المُبهمة وانت رجل غَريب بكل ما تملكه الكلمة من معنى إلى حد يرهقني. فأنا لم أجد لك تصنيفا يناسبك، انا المعتادة على تصنيف الرجال في مستويات حسب أقرب الصفات المحببة الي. لكنك كسرت تلك القاعدة ، فأنت لست مثلهم على الإطلاق، غريب انت إلى الحد الذي يرعبني. أخاف...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..