نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسطين

  1. نزيه أبو عفش - مريم وشبيهاتها ، "لا تقتليه!.."

    يا مريمُ العذراء إحبسي وحيدَكِ في أحشائكْ! دعيهِ يختنقْ في هيولى بطنكِ الآمن وهناءةِ مائِكِ الحنونْ. ولا تُصدّقي أحداً! لا ملاكاً، ولا طائراً، ولا نجمةَ مجوس. صدّقيني أنا. وصدّقي حيرةَ قلبِكْ: إن كان هنالك ربّ فما حاجةُ العالم إلى ربٍّ إضافيّ ؟ ما حاجتُهُ إلى قبرٍ إضافيّ، وندمٍ إضافيّ، وآلامِ قلوبٍ إضافيّةْ؟ أبداً، لا تُصدّقي أحداً! صدّقيني أنا! العالمُ ليس في حاجةٍ إلى ربّ إضافيّْ بل إلى خوفٍ أقلّ... ورحمةٍ أكثرْ. إذنْ، يا مريمُ الغافلةْ، يا مريمُ السعيدةْ: لا تَلِديهْ! .. .. .. .. .. .....
  2. رأفت حمدونة - أدب السجون.. الخصائص والمميزات

    الأدب أحد أشكال التعبير الإنساني عن مجمل عواطف و أفكار و خواطر و هواجس الإنسان بأرقى الأساليب الكتابية التي تتنوع من النثر، إلى النثر المنظوم، إلى الشعر الموزون، لتفتح للإنسان أبواب القدرة للتعبير عما لا يمكن أن يعبر عنه بأسلوب آخر. وأَدب السجون والمعتقلات في فلسطين جزء لا يتجزأ من الأدب العربي، الذي يتطلع للحرية، وهو من أصدق أنواع الكتابة، سواء كان ذلك على مستوى النثر أو على مستوى الشعر، واختلفت التسميات حول النتاج الأدبي في باستيلات العدو، فذهب البعض لتسميته "بأدب الحرية"، أو "بالأدب...
  3. " لكلّ عين مشهد" لكبها - عرض ومراجعة: ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي

    مصطفى كبها، لكل عين مشهد … تسميات الأماكن في القطاع الغربي لقضاء طولكرم الانتدابي: أبعاد لغوية وجغرافية وتاريخية واجتماعية. الناصرة: مجمع اللغة العربية، ٢٠١٧، ٤٦١ ص. تتوزّع صفحات هذا الكتاب على مقدّمة وتمهيد ص. ٧-٢٩؛ خلفية تاريخية: قضاء طولكرم والإطار المكاني للبحث، ص. ٣١-٥٣؛ التعامل مع الأسماء العربية وكيفية نقلها وتسجيلها في الخرائط الإسرائيلية، ص. ٥٥-٦٢؛ جدول التسميات، ص. ٦٣-٤٣٤؛ الملاحق، قائمة مقدسات وأوقاف إسلامية، ٤٣٥-٤٣٧، مناطق سكنى، ٤٣٧-٤٤٠، خرائط، ٤٤١-٤٤٣، ثلاث منها يتعذّر رؤية أيّ...
  4. عاصم الكعبي - حين تسلّل الحبّ إلى زنزانتي

    شهادة أعوامٌ تمرّ، وما زلتُ أحيا بين أسوار السجن ــ ــ ككثيرين مثلي ناضلوا لأجل قضيّتهم، فدفعوا أغلى ما يملكون. تمّر سنواتُ الأسْر، وتعجز محاولاتُ استهداف قيمنا الإنسانيّة عن تمزيقنا، بل هي تجدّد فينا مشاعرَ التمسّك بالحياة والمحبّة. فإذا كانت الإجراءات الصهيونيّة الغاشمة سياسةً "طبيعيّةً" لعدوٍّ يبحث عن هزائمنا، فإننا في المقابل نبحث بكل ثقةٍ عن انتصاراتنا. والنضال من داخل السجون، على تواضعه في الشكل، يحمل قيمةً كبيرة، من صنع إرادة الأسرى: كأن تبتسم في وجه عدوٍّ يتوقّع بكاءك، وأن تتمسّك...
  5. عبد اللطيف عقل - الوصية..

    ذاهب فاطمئني وإن ما سرى فيك سحر المواويل في أمسيات الحصاد الرخيات غني ألْبِسي القامةَ السمهرية ثوبَ الحرير اتركي شعرك القمحَ للريح ارقصي رقص أم الشهيد ارقصي رقصة الأرض لا وقت حتى نبدده في التمني وخلّي شقيقي الصغير يحدث عني وقولي لجدي الذي أخطأته منايا الرصاص وأتعبه الحر والقر وأقعده الخير والشرُّ عابثه المد والجزر أودى بلثة أسنانه الحلو والمر ضيع أحلامه البحر والبر فتَّ بهمته الكرُّ والفر حارب ليثاً هزبراً على قلة في السلاح وأغمد في ظهره خنجر الغدر هِرٌّ وظل بعينيه لمع البروق يصر وفي سمعه...
  6. قبل أن يكون متأخّرا أكثر من اللزوم.. ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    هذه قصّة حقيقية عن والدتي. في كثير من الأحيان، نحن نسمع ونتحدّث عن الحياة والموت، ولكن في أغلب المرّات نقوم بذلك بدون أن ندرك حقًّا كُنه ذلك حتّى يحدُث ذلك لنا. حالة من هذا القبيل حصلت العام الماضي، عندما كانت أمّي حيّة تُرزق، وقدِ ٱجتازت الخمسة والثمانين عاما. عندها كانت تعتمد كليًّا على الآخرين لتلبية حاجات الحياة اليومية. كنت دائمًا أُداعبها وأقول لها إنّي أريد أن تعيش مائة وعشرين سنة لترى أحفادها وحفيداتِها يلتحقون بالكليّة ويتزوّجون. اعتادت على هزّ رأسها والابتسام، وهذا بالضبط ما أردتُ...
  7. رسائل الأدباء نسيب شحادة خالد في القلوب والعقول

    ٥ تشرين ثان ١٩٥١-٢٩ أيلول ٢٠١٨ الشقيق الغالي والصديق الأعزّ، تعجَزُ كلُّ عبارات التعزية والرثاء عن الإعراب كما يُرام، عمّا يختلِجُ في قلوب ذويكَ: زوجتك الأبيّة الأثيلة ميّادة شقحة شحادة، التي لم تترُكْكَ لوحدك ولو هُنيهة حتّى رحيلك عن هذه الفانية، وأيّ جسد يفقِد رأسَه ولا يتوجّع ويتجزّع، بناتك الثلاث كريمات المحْتِد وأهلهنّ، أحفادُك الأعزّاء، أشقاؤك وشقيقاتك، من أسىً وجوىً، من حَسْرة ولوعة، لرحيلك عنّا وعن مُريديك الكُثْر بهذه السنّ المبكّرة. الموت، مفارقة الروح لجسد كلّ كائن حيّ، هو...
  8. محمود درويش - يُعلِّمُني الحُبُّ ألاَّ أحِبَّ، وَأَنْ أفْتَحَ النَّافِذَهْ

    عَلَى ضِفَّة الدَّرْبِ. هَل تَسْتَطيعين أنْ تَخْرُجي مِنْ نداءِ الحَبَقْ وَأَنْ تقسمِيني إلى اثْنَيْن : أَنْتِ، وَمَا يَتَبِقَّى مِنَ الأُغْنِيَهْ ؟ وَحُبٌ هو الحُبُّ. فِي كُلِّ حُبِّ أرى الحُبَّ مَوْتاً لِمَوْتٍ سَبَقْ، وَريحاً تُعَاوِدُ دَفْعَ الخُيُول إلَى أمِّهَا _ الرِّيحِ بَيْنَ السَّحَابَة والأوْدِيَهْ أًلا تَسْتَطِيعينَ أَنْ تَخْرُجِي مِنْ طَنينِ دَمي كَيْ أْهَدْهِدَ هَذَا الشَّبقْ ؟ وكَيْ أُسْحَبَ النَّحْلَ مِنْ وَرَق الوَرْدَةِ المُعْدِيهْ ؟ وَحُبٌ هو الحُبُّ، يَسْأًلُنِي : كَيْفَ...
  9. دنيا بشارات - ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    عودة بشارات، دنيا، رواية. يافة الناصرة: بشارات للنصر. تصميم ”مجد“ للتصميم والفنون، حيفا؛ تدقيق وتحرير د. عصام عساقلة، ط. ١، ٢٠١٥، ٣٥٨ ص. ولد الأديب والصحفي عودة بشارات في معلول عام ١٩٥٨، يسكن في يافة الناصرة، درس في جامعة حيفا، كان ناشطًا في حركات يهودية عربية. كان رئيس تحرير مجلّة ”الغد“؛ في بداية سنوات الـ ٢٠٠٠ شغل منصب سكرتير عام الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة. له رواية زتونيا بالعربية صدرت عام ٢٠٠٧ والترجمة العبرية صدرت عن عام عوڤيد عام ٢٠٠٩، كما ترجمت للفنلندية وصدرت في هلسنكي...
  10. نزار حسين راشد - عالمان على أرضٍ صغيرة.. حكاية من فلسطين

    " سبسطية " تلك البلدة، الّتي أتقاسمها فقط مع صديقي مُحمّد، حيث لا صديق لي غيره، والّتي لا يميّزها شيءٍ، سوى ذلك الموقع الأثري، الّذي تتعاقب عليه أفواج السيّاح، بين الفينة والفينة، والّذين كنّا نتسلّى أنا ومحمّد بالتفرُّج عليهم، والتعليق على تصرُّفاتهم،أو الضّحك عليها أحياناً، قاطعين بذلك ساعات الملل الممتدّة بين المدرسة والألعاب المكرّرة الّتي يلعبها الأولاد، برتابةٍ أبديّة دون تغييرٍ يُذكر! في ذلك اليوم جاء فوجٌ سياحي، وكنت قد سبَقْت محمّداً إلى الموقع،كان بصحبتهم هذه المرّة طفلة شقراء...
  11. نزار حسين راشد - وشائج إنسانية

    عمّتي القرعاء نُهيلة،كانت تزورنا على فتراتٍ متباعدة تتجاوز الشّهور،وأحياناً تصلُ إلى سنة كاملة،كانت تحضر ومعها بعض الأوراق تسلّمها لوالدي ليستكملها لها من الدوائر الرسميّة،ولم تكن تمكث أكثر من ليلة واحدة،إلّا إذا اقتضى استكمال الأوراق ذلك!وكان رحيلها السّريع مبعث سرورٍ لوالدتي الّتي لم تكن تطيقها أبداً!لم يحدث أن حضرت وبيدها هديّة،ولكنّها كانت تنفحنا بعض النقود،لنشتري بها شيئاً من الدُّكان! لم يكن صَلَعها بسبب مرض،ولكنّها كانت تحاول التخفّف من كل شيء ما أمكن،حتّى الشَّعر،وكانت تضع دائماً...
  12. بين المطرقة والسندان Between the Hammer and the Anvil - ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن صدقة بن الكاهن الأكبر إسحق بن الكاهن الأكبر عمران (عمرم) الحفتاوي [١٨٩٤-١٩٧١، زعيم السمرة في نابلس من أربعينات القرن العشرين إلى ستيناته، مثّل طائفته لدى المملكة الهاشمية بالرغم من أنّه لم يكن كاهنًا أكبر؛ قاصّ بارع، شمّاس معروف، وصف بالذكاء والدهاء، كان غنيًا وسلطويا، شقيقه الكاهن الأكبر عمران، أولاده: عبد المعين، يوسف، إبراهيم، إسحق، زهية، تمام؛ كانت له علاقات صداقة مع رئيسي بلدية نابلس، سليمان عبد الرزاق طوقان ١٩٢٥-١٩٥١، طاهر حمدي...
  13. بعض الملاحظات حول ديوان شعر شخصيّ.. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    د. محمد حبيب الله (أبو رامي)، أنا والعمرُ سائران صحابا. ديوان شعر شعبي. عرعرة: دار الأماني للنشر والتوزيع م. ض. ٢٠١٢، ١٠٩ ص. ولد الدكتور محمد حبيب الله في عين ماهل عام ١٩٣٨، تخرّج من دار المعلمين بيافا ١٩٦٠، حصل على الشهادة الأولى والثانية من الجامعة العبرية في التربية واللغة العربية. علّم العربية في دار المعلمين في حيفا. حصل على الدكتوراة من جامعة ولاية ميشيغان خلال سنتين، تقاعد عام ٢٠٠٣. بين السنوات ١٩٩١-٢٠٠١ عمل محاضرًا وبروفسورًا زائرًا في جامعة لافبرا وجامعة انجيليا في انجلترا. كان...
  14. نوح إبراهيم - من سجن عكا طلعت جنازه

    من سجن عكا طلعت جنازه محمد جمجوم وفؤاد حجازي وجازي عليهم يا شعبي جازي المندوب السامي وربعو عموما .. محمد جمجوم ومع عطا الزير فؤاد حجازي عز الذخيره انظر المقدر والتقادير بأحكام الظالم تا يعدمونا .. ويقول محمد انا اولكم خوفي يا عطا اشرب حسرتكم ويقول حجازي انا اولكم ما نهاب الردا ولا المنونا .. امي الحنونه بالصوت تنادي ضاقت عليها كل البلاد نادو فؤادي مهجه فؤادي قبل نتفرق تا يودعونا .. تنده ع عطا من ورا الباب وامي بستنظر...
  15. الرجُل والدبّوس - قصّة أخلاقية حكيمة.. ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    هذه ترجمة عربية لقصّة غير عادية بالإنجبيزية، عن رجُل كان يبحث عن دبّوسه المفقود. بحث عنه بشكل محموم، خرج إلى الشارع للتفتيش عنه. عابر سبيل سأله عمّا يُفتّش. أجاب: دبّوس. أين فقدته؟ سأل عابر السبيل. آه، فقدتُه في البيت، أجاب الرجُل. إذن لماذا تبحث عنه هنا في الخارج، استفسر عابر السبيل. لأنّ البيت معتم جدًّا، بينما الشارع مُضاء جيّدا، أجاب الرجُل. قد تظنّ الآن أنّنا بصدد طُرفة، ولكنّها ليست كذلك. هذه الطرفة تعكس معضلة أيضا. نحن فقدنا شيئًا ما في داخلنا أيضا، إلّا أنّنا نبحث عنه في...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..