نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسطين

  1. عوني شبيطة - ما اجمل بنت السلطان

    الليلُ تزوجَ بنتَ السلطانِ والقمرُ الناعس يهمسُ للأنجم فاغرةِ الفاهِ : سَامسي بعد ليالٍ بدرا وأٌزفُ لسيدةٍ من اهل الارض، حب العمرِ، بنت السلطان والغيم المُتعَب من ركضٍ ازلي بين تخوم الافق، ينضو من جُعبته الامطارَ وينامُ في تخت حبيبته بنت السلطان، اهٍ ما اجمل بنت السلطان سكنَ الريح وصار كالتحف الاثرية فوق رفوف التجار إذ قيلَ له: يا ريحُ سيكونُ قصر السلطان مُلك يمينك وستسكن في حضن ابنته، تُهدهدك وتهدهدها ،اهٍ ما اجمل بنت السلطان والديك الاهوج يعلن من أعلى مزبلة الازلِ على الملأ : زَوجني...
  2. مأمون أحمد مصطفى - أصدقاء وأعداء

    موضوع، شائك، يخض العقل، ويرج القلب، وَيُيَبِس الفؤاد، فيه من ملامح اليسر ما يوحي بالبساطة التي تجري جريان الماء في الأنهار والغدران، وفيه من العسر المضاف الى العسر، ما يقود الى الحذر المُجْدِب في صفحات القلب، ونبضات الروح. كيف لا، وانا أقف على رؤوس دبابيس وإبر مستدقة مسنونة شديدة الصلابة والمتانة، كمن يريد ان يفتح بيديه غيبا مغلقا، وهو متيقن باستحالة إمكاناته وقدراته على ذلك، او يريد أن يسحب الماضي الى مفصل الحاضر والمستقبل، كي يُثبَتْهما معا على محور ينفصل عن قاعدة التبدل والتغير التي تجري...
  3. حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (و) - إعداد أ. .د. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    استوقفتني خلالَ مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في بعضها، على الأقلّ، من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن. إذ أنّنا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة، وتقديمَ كلّ جديد ومفيد وممتع، هما مَهمّة شِبه مقدّسة ملقاة عـلى كاهل كلّ مثقّف ملتزم. كنت قد نشرت نُتفًا من هذه الجُمل في منابرَ مختلفة على الشبكة العنكبوتية، كما أن زُهاء عشرين حلقةً منها كانت قد أُذيعت من مذياع صوت ابن فضلان في...
  4. من فرسان العربية في القرن التاسع عشر - عرض ومراجعة ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    محمّد سَواعي، من فرسان العربية في القرن التاسع عشر، عبد الله النديم وأحمد فارس الشدياق وجورجي زيدان، دراسات في آرائهم اللغوية. بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر. ط.١، ٢٠١٧، ١٨٠ ص. يعالج هذا الكتاب في فصوله الثلاثة غير المتوازنة من حيثُ عددُ الصفحات نواحي لغوية معيّنة لدى كل واحد من: أ) أحمد فارس الشدياق (١٨٠٤-١٨٨٧)، رأيه في بعض المستشرقين، في مشاكل الترجمة، في النحت والمصطلح اللغوي، موقفه من تطوير المعاجم، ١٩-١٠٧. ب) جورجي (أفندي) زيدان (١٨٦١-١٩١٤) وتحديث العربية، ١١١-١٣٦. ت) عبد...
  5. نزار حسين راشد - رحلة حب..

    مرّت السنوات وكأنها طرفة عين، تجدّدت مياه النهر، وبقي النهر على حاله، النّهر هو النهر، يواصل سفره الأبدي، لعله يعانق البحر،في لحظة شوق، أبّدها السفر الطويل، كَسَهمٍ مشدودةٍ إلى قوسها، ويرخي قبضته في نشوة اللقاء، فتنطلق عابرةً أُفُق الخلود وتنداح مسلمةً جسدها لسرير الموج الوثير في نوبة سخاءٍ لا يُقاوم! ظللتُ أسير اللحظة الأولى، حريتي بين جدران سجني، كنذرٍ ينتظر لحظة الوفاء! أرسل قصائدي وحكاياتي لعالم يتسلّى بالحكايات! وهكذا التقينا أخيرأً على بوابة أحد المطارات، ملفوحين بعطش الإنتظار...
  6. فيصل سليم التلاوي - القطار.. قصة قصيرة

    صعد الرجل العجوز درجات سلم القطار بخطوات واثقة , حيث لم تنل السنون من ثبات قدميه واستقامة قامته وحدة بصره . ما لوحت له يد بوداع . جلس في ركن العربة طاويا تحت إبطه صحيفة ومجلة , لا بد أنه قد حرص على اقتنائهما لتزجية الوقت في رحلته الطويلة . لم تنقض سوى دقائق معدودات حتى امتلأت العربة حوله بمجموعة من الشباب في مقتبل أعمارهم , يجمعهم حديث متداخل مشترك حول تصديق الشهادات الجامعية التي نالوها حديثا من بلدان شتى , مختلط بفرح تشي به ملامحهم وتشع به عيونهم واجتهاداتهم المتضاربة : - الخارجية أولا...
  7. عبد الرحمن أقرع - الحرب والمحراب.. قصة قصيرة

    1- كانت شوارع القدس العتيقة مكتظة بالناس على عادتها رغم شدة برد الشتاء القارس ، وكانت البسطات المكتظة بخيرات الأرض تصطف على جانبي الطرقات بهجة للناظرين على امتداد الطريق من باب العمود إلى أبواب الحرم القدسي ، تزخر بخيرات الأرض الطيبة ، والتحف الخشبية والنحاسية ..تعلو أصوات باعتها وتختلط حينا ثم تذوي عندما تقترب من مكتبة الصدقات حيث يعلو ترتيل شجي لقاريء حسن الصوت منبعث من جهاز تسجيل في ركن المكتبة التي تغص بالكتب والمطويات و تعبق أجواؤها بعبير المسك والورد والكافور المنبعث من قارورات...
  8. نبيل عودة - يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائهًا.. قصة قصيرة

    هكذا تمضي الأيام لست ادري بالدافع الذي يشدني لاجلس امام النهر متأملاً اندفاع الماء اللانهائي . كانت تمر علي عشرات الوجوه، تجذبني للحظات وانساها، لأعود أتأمل حركة الماء. وكثيرًا ما يعتريني شعور الوحدة القاتل، ولكني بقيت ملتزمًا لعادتي غير المفهومة.. احيانًا اقتنع باني الضائع الوحيد في هذا العالم؟.. او على الاقل في هذا المكان. وتبعًا لذلك استنتج بثقة اني التائه الوحيد امام هذا النهر.. وانه لا قيمة للزمن في حياة التائهين. جميل ان يرى الانسان الوجوه عبر انعكاساتها في اعماق الماء. بعضها يبدو...
  9. حاتم قاسم - عصافير العودة.. قصة قصيرة

    الصمت يسدل رواقه على كل شيء ، ذكريات الأمس محفورة على مرايا الذاكرة والحلم ينام ملء جفونـه ، كان يدرك أن اللقاء قريب ، والنحل يعرف مرعاه يتوجس صوت العصافير على أشجار الكينا والخروب، يشده صـوت اليرغول أغاني الحصاد ين في مواسم العطاء ونسائم بيارات البرتقال تعطر المشهد بجمالها كانت تمر أمام عينيه كشريط سينمائي ، صور تتزاحم من هنا وهناك تتراكم فــي شغاف القلب تنتظر العودة، حتماً سنعود ، حتماً سنعود قالها بأعلى صوته بينما كانت عيناه تحدقان في الأفق البعيد ، إلى هناك ، إلى هناك يا بني انظر ، كانت...
  10. فاروق مواسي - عبد الحي.. قصة قصيرة

    تقوم من النوم ، تنهض ، تتوثب ، تخرج إلى العمل ، تتحرك – في الحركة بركة - ، تهدأ......... ثم تنام . هكذا كنت كل يوم تبعث الدفء فيما حولك ، تشع ذكاء ورواء ، عينك لا تكل عن متابعة ومملوءة بالحياة ، ترهف السمع كلما سمعت خبرًا ، تتقصى وتفكر في الأبعاد . تتمنى أن تحب كل النساء ، تنسى أن بعض الناس لا يحبونك ، ولا يطيقونك ، يكرهونك ، يطردونك ، لكن حبك أقوى من كراهيتهم . تحلم أن تنتصر عليهم ، تساعدهم ، تشاركهم تتغلب عليهم بعنفوانك . وتخضع لهم ، فالحياة أخذ وعطاء ، ولوج وخروج ، قوة وضعف . تراقب...
  11. حسن حميد - هدهدة.. قصة قصيرة

    رآها للمرة الأولى، في ذلك المساء الفضي، حائمةً مثل حمامة أمام محلات الألبسة المضاءة. تنتقل من محل إلى آخر بتمهل، وحضور، ودهشةٍ. بدتْ كما لو أن زينة المحلات مربوطة بها أو معلقة عليها. أحسَّ، وقد راقبها طويلاً، كما لو أنها تترك نثاراً جميلاً من الرقة واللطف فوق الأرصفة التي راحت تلين وتتلوى بهدوء تحت قدميه، وهو يتعقبها كالمشدوه. أيقن، وبعد أن رآها تبادله النظر، أنها تعنيه تماماً، وأنها ـ بجسدها البديع ـ جديرة بأن تكون موضوع لوحته القادمة. تأكد، في لحظة واحدة، وقد رآها تركز نظرها عليه، أنها...
  12. حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (هـ) - إعداد أ. د. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    استوقفتني خلال مطالعاتي الدؤوبة. حِكم وأقوال وأمثال، وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في بعضها، على الأقلّ، من التسلية ومن روح الدُّعابة ومن حافز لشحذ الذهن. إذ أنّنا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة، وتقديمَ كلّ جديد ومفيد وممتع، هما مَهمّة شِبه مقدّسة ملقاة عـلى كاهل كلّ مثقّف ملتزم. كنت قد نشرت نُتَفًا من هذه الجُمل في منابرَ مختلفة على الشبكة العنكبوتية، كما أن زُهاءَ عشرين حلقةً منها كانت قد أُذيعت عبرَ مذياع صوت ابن...
  13. سامرة ابن البطريق Samaritans in Ibn Al-Batriq History.. ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي

    سعيد بن البطريق (٨٧٦-٩٣٩) الملكي المذهب، طبيب ومؤرّخ مسيحي، ولد في الفسطاط، أصبح بطريركا على الإسكندرية عام ٩٣٣ واتّخذ لنفسه اللقب اوثوشيوس، وهو الذي سمّى السريان باسم اليعاقبة، تابعي يعقوب البرادعي. تاريخه يصل حتّى العام ٩٣٨. أهم آثاره: مختصر في التاريخ العام اسمه “نظم الجوهر في التاريخ”. وله ثلاثة مقالات كتبها لأخيه الطبيب عيسى بن البطريق في الصوم المسيحي والأعياد، وله كتاب بعنوان: الجدل بين المخالف والنصراني وكناش في الطب وكتاب البرهان وعلم وعمل. نسيبه يحيى بن سعيد الأنطاكي أكمل كتابه...
  14. نزار حسين راشد - زلفى

    تحلو بكِ الدنيا ويعذُبُ ريقُها ُويدُبّ في أوصالها الإحساس ٌلولاك لم تبسم لعاشقَ وردة ٌفي كُمّها وتفتّح الإيناس ٍفي ظلّ جفنك ٌتستريحُ يمامة أخنت عليها ٌسكرةٌ ونعاس ٍما ضرّ من أوليتٍ حُبّك لو غدرت به ِكفُّ الملامة أو جفاه الناسُ نزار حسين راشد
  15. نزار حسين راشد - شجى

    لقد أخبرتُ الجميع برسالةٍ واضحة وقفتُ كبرج ساعة في ميدانٍ عام حميتٌ فمي براحتي وأطلقت نفير حبّكِ من فم بوقي الموهوم ولكن أحداً لم ينتبه كان الزحام شديداً والضوضاء عالية آه... ليتني فعلتها في ميدان الحمام حيث تسود السكينة ولكن الميدان في هذا الصباح البارد خالٍ من الخطى وأدركت أنني استيقظت باكراً جدّاً كان عليّ أن أنتظر قليلاً حتى ترتفع الشمس ولكن كيف أهدّيء دقات قلبي الواجفة حتّى ذلك الحين؟ ربما لهذا اخترت برج الساعة... العشاق المنزوون في كلّ زاوية وتحت كل شجرة لديهم ما يشغلهم عني العالم...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..