نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسطين

  1. كتاب جديد عن المرأة الفلسطينية في الدراما والمسرح.. عرض: حسيب شحادة جامعة هلسنكي-

    كرمة زعبي، شخصية المرأة في الدراما والمسرح الفلسطيني في إسرائيل بين السنوات ١٩٦٧-١٩٩٧. الناصرة: مجمع اللغة العربية. ط. ١، ٢٠١٨، ISBN 978 965 - 92518- 7-2، ٣٠١ ص. (أطروحة دكتوراة، قسم المسرح في جامعة تل أبيب بإشراف ثلاثة أساتذة، اثنان يهوديان وواحد عربي). يتكوّن هذا البحث من مقدّمة (ص. ٧-٦٠ وكان من المطلوب ذكر العناوين الفرعية كما هي الحال بالنسبة للأقسام الأخرى)، وثلاثة فصول أساسية: كتّاب مسرحيون ومسرحيات بعد ١٩٦٧ (ص. ٦١- ١١٠)؛ شخصيات نسائية في المسرح الفلسطيني (ص. ١١١-٢٣٨)؛ شخصية المرأة...
  2. شريف محمد جابر - ما الفرق بين "الصوم" و"الصيام"؟

    يقول الله سبحانه في كتابه المبين: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (البقرة: 183). وفي جميع الآيات التي ذكرت الصيام الذي هو "الإمساك عن المفطرات مع النيّة من طلوع الفجر حتى غروب الشمس" جاء التعبير عنه بلفظ "الصيام" لا بلفظ "الصوم"، ولم يرد لفظ الصوم إلا مرّة واحدة في سياق آخر، وكان يعني الصمت، أي: الإمساك عن الكلام، أو الإمساك عن الكلام والطعام كما قال بعض المفسّرين، وهو قوله تعالى: {فَكُلِي...
  3. صاحب الصوت الناعم الجذّاب.. ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (رتسون بن بنيميم بن شلح تسدكه هصفري،١٩٢٢-١٩٩٠. أبرز حكيم في الطائفة السامرية في القرن العشرين، محيي الثقافة والأدب السامري الحديث، متقن لتلاوة التوراة، متمكّن من العبرية الحديثة، العربية، العبرية القديمة والآرامية السامرية، جامع لتقاليد قديمة، مرتّل، شيخ صلاة (זקן תפלה/סלותה)، شمّاس، قاصّ بارع، أديب أصدر قرابة الثلاثين كتابًا، وهي بمثابة مصدر لكتّاب ونسّاخ معاصرين، شاعر نظم حوالي ٨٠٠ قصيدة وأُنشودة (שירים...
  4. خالد شوملي - سَأُلْقي الْقَصيدَةَ.. شعر

    سَأُلْقي الْقَصيدَةَ ـ وَالْقَلْبَ ـ في الْبَحْرِ ثُمَّ أَغيبُ سَأَتْرُكُها تَتَلاشى كَما تَشْتَهي فَلَعَلَّ الْحُروفَ تَذوبُ وَفي الصَّيْفِ قَدْ يَتَبَخَّرُ ماءٌ وَفيهِ فَراشاتُ شِعْري وَفي رَقْصَةِ الْغَيْمِ قَدْ يَتَقابَلُ حَرْفانِ لا شَأْنَ لي بِهِما الْآنَ قَدْ يَرْقُصانِ عَلى نَبْضِ قَلْبٍ مِنَ الصُّبْحِ حَتّى الْمَغيبِ وَقَدْ تَتَساقَطُ حَفْنْةُ ماءٍ عَلى جَبَلٍ وَيَضُمُّ حُروفِيَ شَلّالُ حُبٍّ وَيَقْذِفُها مِنْ عَلٍ وَتَسيلُ عَلى مَهْلِها كَيْ تُعانِقَ نَهْرًا وَيَمْشي الْقَصيدُ عَلى...
  5. إدمون شحادة - رسالة من طفل الجلزون.. شعر

    على حجر من جبال الصمود وقطعة طوب من الشاطي الملتهب كتبت فروض الحساب وفرض القواعد وكل فروضي وأيضاً كتبت نشيداً لأختي الصغيرة " بلادي بلادي" و" يحيا الوطن" ففي موقعي عند إحدى زوايا المخيم ومن خلف بيت عتيق مغطى بسقف صدئ عملت وصحبي بتجميع كل الحجارة من البيت…والدرب…. من كل حقل وكل مغارة وما بين كل هدوء…وكل استراحة كما كان يكتب من زمن بعيد بعيد جدودي الذين استعانوا بطين بلادي ونار القلوب ليعطوا الحضارة للعالمين فليس بقربي دفاتر ليس لدي قلم ولا وقت عندي لأذهب هذا الصباح إلى المدرسة لذا فوق هذي...
  6. إدمون شحادة - منتصب القامة.. شعر

    (مهداة إلى روح الشاعر الكبير سميح القاسم ) "منتصبَ القامة " دوما ً كان "مرفوع الهامة "كالبركان نسرا ً فوق الجبل الحيدرِ يعلو .. ينفث في غضب مضري نيرانا ً تلتهم الأحزان سحبا ً بيضاء كماء الثلج نُقعت بعصير الريحان أو سحبا ً داكنة سوداء تحوي من ألم الشاعر جمرا ً ودخان ليبيد رمال الصحراء ويبيد اللعنات النفطية فوق رؤوس الأقنان ويعيد العزة والنخوة للناس وللأوطان فسميح القاسم إنسان ٌ إنسان كم غرد للحب وللأزهار لصبايا الحي الحسناوات ولكل جميلات العالم لصمود الشعب البطل الثائر أنشدنا للبحر الهائج...
  7. خالد شوملي - بُعْدُ الْكَلام.. شعر

    وَلَوْ أدْرَكَ الْإنْسانُ بُعْدَ كَلامِهِ لَما قالَ شَيْئًا وَاكْتَفى بِسَلامِهِ فَما كُلُّ ما يَأْتيكَ عَذْبٌ وَحِكْمَةٌ وَبَعْضُ كَلامِ النّاسِ مِثْلُ انْعِدامِهِ وَما حاجَتيْ لِلرَّعْدِ بَعْدَ بَريقِهِ فَقَدْ يُقْرَأُ الْمَكْتوبُ قَبْلَ اسْتِلامِهِ وَلا تَخْدَعَنَّ الْمَرْءَ ضِحْكَةُ أرْقَمٍ يُغَلِّفُ أسْنانَ الرَّدى بِابْتِسامِهِ عَجِبْتُ لِمَنْ يَرمي الْحَصاةَ عَلى الْوَرى وَلَمْ يَرَ لَحْمَ الظّبْيِ فَوْقَ سِهامِهِ وَمَنْ يَسْلُب الْألْوانَ مِنْ عَيْنِ طِفْلَةٍ فَدَمْعَتُها لا...
  8. عبد الرحيم محمود - نجم السعود.. شعر

    نجم السعود وفي جبينك مطلعه = أنى توجه ركب عزك يتبعه سهلا وطئت ولو نزلت بمحمل = يوما لأمرع من نزولك بلقعه والقوم قومك يا أمير إذا النوى = فرقه آمــــال العروبة تجمعه مـــــــالوا إليك و كل قلب حبه = يحدو به شوقا إليـــك و يدفعه يا ذا الأمير أمام عينك شــاعر = ضمت على الشكوى المريرة أضلعه المسجد الأقصى أجئتَ تزوره = أم جئت من قبل الضياع تودعه؟ حرم تبـــــــــاح لكل أوكع آبق = ولكل آفـــــاق شريد أربعـــــه والطاعنون وبوركت جنبـــاته = أبنــــــاؤه الضيم بطعن يوجعه وغدا وما أدناه لا يبقي سوى =...
  9. عارف حجاوي - الرأس المتدحرج.. ومفاجأة متأخرة.. قصة

    عزيزي المستمع، كان لي جارٌ له في الحياة طريقة يعرفها ولا يعرف غيرها، كان يعرف للقرش موضعه.. أو بالأحرى "لكلِّ" قرش موضعه. قَلَّما صادفتُه خارجاً من بيته في الصباح، فهو يخرج في السابعة، وأنا كنت أخرج في السابعة والربع. فإذا ما أطللتُ من نافذتي في السابعة وجدته قد بدأ يتدحرج في الشارع. فهو رجل كبيرُ الرأس مكوَّرُه، وليس في رأسه شعرةٌ واحدة، وجسمه نحيف، وقدماه صغيرتان. كان يشبه علامة الاستفهام. وهو إذ يمشي يدفعُ برأسِه إلى الأمام فيَهوي رأسُهُ، فيلحقُ به سائرُ جسمه.. فيتحرك. ويظل رأسه يسقط.....
  10. عارف حجاوي - قصيدة إلى غزة.. شعر

    إلى ربة الشعر العمودي ترتيلُ = "فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيل" أزوركِ إلماماً، ولي فيك مأربٌ = وبي حاجةٌ عجلى، وعفوك مأمولُ نبيذك في رأسي بقية نشعة = وعندي تذكاران عقد ومنديلُ هربت من الشعر الحديث عشية = وفي الصبح لي عود وشرح وتعليلُ ألا تفتحين الباب فالدرب مظلم = وفي ظلمات الليل تمشي الأقاويلُ ولا تسأليني في صدوديَ وافتحي = ففي ساعة اللقيا تموت التفاصيلُ سئمت شعارير العويل وشعرَهم = ورائي وقدامي تخب التهاويلُ نواح مباح والسطور وفيرة = تروح تفاعيل وتأتي تفاعيلُ ألا تفتحين الباب! عندي قصيدة =...
  11. فدوى طوقان - عبر المدى، أود لو أطير.. شعر

    يغرقني في لجّة الحنين وبالحنين والذكر أفزع يا صغيرتي إلى الشّريط ويملأ المكان صوتك الصغير: (خذوني إلى بيسان إلى ضيعتي الشّتائيه ) الله يا بيسان ! كانت لنا أرضٌ هناك ، بيارةٌ ، حقول قمحٍ ترتمي مدّ البصر تعطي أبي خيراتها القمح والثّمر كان أبي يحبّها ، يحبّها ، كان يقول : لن أبيعها حتى ولو أعطيت ملأها ذهب … واغتصبت الأرض التّتر !! ومات جدّك الحزين يا صغيرتي مات أبي من حزنه كانت جذوره تغوص في قرار أرضه هناك ، في بيسان ويستمّر يلعب الشريط يدور كالزّمن حكايةٌ طفليةٌ هنا وزقزقات ضحكٍ هناك ونكتةٌ...
  12. معين بسيسو - إله أورشليم.. شعر

    لتنسني يميني لتنسني عيونْ حَبيبتي لينسني أخي لينسني صديقيَ الوحيدْ لينسني الكَرى على سرير سهادْ مثلما السلاحْ في عنفوانِ المعركهْ ينسى يدَ المحاربْ ومثلما الناطورْ ينسى على كرومِهِ الثعالبْ إذا نسيتْ أنَّ بينَ ثدييْ أرضنا يبيتْ إلهُ أورشليمْ وأنَّ من قطوفْ دَمِنا يَعتصرْ الشهدَ واللّبنْ وخمرةَ السّنينْ لكي يعيشْ ويُفرخَ الوحوشْ وكي أشيدْ من الدموعْ جدارَ مَبكى وكي أُحيلْ خيمتي منديلْ للعويلْ على الذهابْ بلا إيابْ معين بسيسو
  13. خالد شوملي - سُكَّرُ الْكَلِماتِ.. شعر

    يا سُكَّرَ الْكَلِماتِ في فَمِهِ وَأنْتَ تُحَرِّكُ الْمَعنى تَأمّلْني وَأَنْتَ تُشَكِّلُ الْمَجْهولَ مَعْرِفَةً تَذَكَّرْني احْتِمالًا وارِدا فَأنا الْمُغَيَّبُ في حُضورِكَ حاضِرٌ في الْقَلْبِ في لُغَةِ الضَّبابِ أشُدُّ أَوْتاري وَأَوْجاعي فَيَنْزَلِقُ الْحَنينُ عَلى رَصيفِ الذِّكْرَياتِ أَمُدُّ أَضْلاعي فَكُنْ جِسْرَ الْمَحَبَّةِ كُنْ لَها طَيْرًا يُغَرِّدُ عائدًا أَوْ شارِدا في أَوَّلِ الْكَلِماتِ حَيْثُ الْواوُ نازِفَةٌ عَلى الشُّهَداءِ عاطِفةٌ عَلى الْفُقَراءِ عاصِفَةٌ تُزَعْزِعُنا...
  14. نبيل عودة - حكاية نصراوية.. قصة قصيرة

    اعترف أني لا اعلم هل مقولة "لا دخان بلا نار" صحيحة؟ من ناحية علمية حصل تقدما هائلا في العلوم والتكنولوجيا منذ قيل المثل المذكور. ليس سرا مثلا ان هناك قنابل دخانية بلا نار، فهل يعتقد البعض ان الدخان بلا نار هو اعجوبة لم يقم بها حتى الساحر البارع هوديني؟ او انها قنبلة لتفريق التجمهرات غير القانونية بإرعاب المشاركين بصوتها ودخانها؟ هي حقا اعجوبة نصراوية بامتياز، وتعجب بعض السفسطائيين النصراويين (سفسطائي تعني "شخص مموه بالحكمة" – يعني بالعربي الدارج "راس كبير وعقل حمير")، فليس أسهل على من...
  15. انتصار عابد بكري - إطلق زفيركَ..

    غلاية القهوةِ حَضَرت. ومعها سيجارةُ الخمسة وأربعين شهيقًا بلا زفير كانت ترقد في صندوق الذاكرة.. كل تفاصيل جنونه هناك خلف النافذة الزجاجية .. ذقنه غطاه شعرٌ غزير وأصبح الطفل الصغير يتحسسها كي ينام... كيف ينام ؟ من ليس له أب ونحلة تطن فوق رأسه، تتفقده إن تناول الطعام نام.... أو قام.. خمسة وأربعون من الأعوام يسرقون الزفير والخبز من تحت اللسان، والكثير عالقٌ على أبواب الشهيق، وشجر العليق يتسلق جسدي، القهوةُ مشروبة مسكوبة من على خطوط فنجان ... خمسةٌ وأربعون شهيقًا وأمي تحمل على كتفيها شوال قلقٍ...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..