نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسطين

  1. رجب عطا الطيب - يقرأ الفاتحة على نصفه الميت

    مضى وقت طويل على آخر مرة زرت فيها ذلك المكان , الذي عادة ما أزوره في واحدة فقط من حالتين اثنتين , فأما حين أشارك في تشييع جنازة ما , وإما في احد العيدين , حيث أضطر إلى أن اذهب وحدي أو مع أخي وأبناء عمي , حيث نصلي عادة في المسجد الذي يقبع على أطراف المقبرة , قبل أن نتوجه إلى أضرحة أحبائنا الذين مضوا , نقرأ الفاتحة على أرواحهم ونستذكرهم قليلا , قبل أن نعود أدراجنا , تبلل وجناتنا الدموع , ويلفنا الصمت , إلى أن نغادر محيط المقبرة . كل مرة أجيء فيها إلى هذا المكان يهالني ما يكون قد ازداد فيه من...
  2. غسان كنفاني - هذا زمان الموت يا غسان

    هذا زمان الموت يا غسانُ زمن ينوء بعقمه الوجدان أشكو إليك أخا القضية والرؤى ما بالأماكن يفعل الإنسانُ دنس على دنس وشر مطلق والليل أطبق والمدى سيّانُ وعشقت من أرض المكارم طفلة كم يرتجيها متيمٌ ولهانُ ومنحتها قلبي وحنّت صبوتي والموج حضنٌ والهوى شطآنُ لكنها هجرتْ وكفرا بالذي أحسنت كان السوء لا الإحسانُ لا تحسبي حبي دليلَ مذلتي والذل في شرع الهوى يزدانُ أقسمت بالرحمن يسمع صرختي يا سامع الأنّات يا رحمنُ ربي ابتليها بالذي ابتليت به روحي وعلّم فالزمان بيانُ بيّن لها سري وبيّن سر من في القلب يسمق...
  3. حسن العاصي - أغمضت الغابة عشبها

    يتشقّقُ وجهُ الصّباحِ تذوي الشّمسُ السّوداءُ يطفو على الجفافِ جوعُ الصّغارِ يترصّدُ حليب الأمهات ولجت سدرةَ العينِ كي ترضعَني جدّتي مازالتْ أفواهُ القتلى تلاحقُني لا شيءَ في رحيلِ الانتظارِ سوى فراغِ الوقتِ، غبارِ المكانِ، جدرانٍ باردةٍ، ذاكرةِ عابرةٍ للأزمنةِ، مواعيدَ لا نوافذَ لها، معصيةِ الدّروبِ أغمضتِ الغابةُ عشبَها خرجتْ من النهر أقامتْ نذرَها تمدُّ للشّجرِ ما بقي من التّرابِ انقسمتِ الرّؤى مثلَ البيانِ والماءُ يجري حافياً ليرشفَ من دربِ النّهارِ نقطةَ ضوءٍ انتهى الموكبُ غرابُ...
  4. حسن العاصي - وصايا الدرب الأخير

    في الوصايا الأخيرة رمل يكتب ظمأ العشب فوق الأبواب المغلقة سماء تسكب خرير الدمع في الحناجر لحظة اليقظة أحجار المركب تحتضر على الطرقات والبشر تطوي ظلها بما تيسّر من قمح لا يبصرون ريح الكهف مساحة الإيمان تكسر العدم تلعق مناقير الزجاج وتلغي سرّ الامتداد في الدروب يطرق التراب مرايا اللحم فوق النساء يطوف العرّافون حول البلّور الملون يبتلع الليل أجنحة الطواحين حين يتمسّح الصفير بالمنايا ويسكبها ريشاً يمزق الظل الجاف فيتأجّج الرمل غثاء وهشيم أنّى لنا أن نسير حد اليابسة بالماء يصفعنا الوهم دون مس...
  5. حسن العاصي - درب الأراجيح مغلق

    1 لا فطام للغابة الحافية من جنون المطر يغسل خطايا الشجر حين استيقظت عصافير الصباح أغلق الغيم نوافذه ونام 2 كيف للمنكسر على أعتاب الحقول أن يقبض على أحلام موصدة تسقط فوق البيادر أوراق ظمأى تذروها الريح الحزينة 3 يتدحرج صدر الحزن في حكاية الجدة موحش هذا الغياب تتكور الطفلة فوق صورة الأم مازال قلبها صغير جداَ صغير 4 قد بلغ الاحتضار بذرة الحياة يرشح شجر السنديان بخار أصفر قال لها أعينيني على الوَرَعِ قالت كيف نراوغ الطيف المتعرج في نافذة الموت ونحن عراة أخشى أن أفقدك 5 لا شيء يختم سفر...
  6. محمد إسعاف النشاشيبي - مقالة الخوارزمي في الشعراء

    إلى العالم الأديب الكبير الأستاذ الشيخ محمود أبو رية يا سيدي، جواب سؤالكم هو في كتابكم، في الكتاب فصل الخطاب، فعم تسألون؟ وما المسئول بأعلم من شيء من السائل، وهو فضلكم أراد مراده، وفي القاهرة (أدام الله عمرانها بالمسلمين)! وفي مصر مصدر المدنية وموئل العربية في القاهرة وفي مصر ألف مالك. هذا الضعيف لا يعرف للمقالة إلا تلك الرواية في (ثمار القلوب) وقد اطلعتم عليها، وأشرتم في الكتاب إليها. وهي خير رواية، والثعالبي أصدق رواتها، فهو يقيد هنا ما سمع ممن قال لا ما قرأ في الصحف ونقل إليه النقلة....
  7. حسيب شحادة - حول صناعة الكتاب في فنلندا في عصر الإصلاح.. البروف. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    أولى عصر الإصلاح البروتستانتي عندما كانت فنلندا جزءًا من مملكة السويد، قبل ذلك وبعده، اهتمامًا كبيرًا بالكتب، بالقراءة وبنشر الأدب في أوروبا. وفي ذلك العصر تضاعفت المحاولات لنشر العلم والمعرفة حول الديانة المسيحية وتعليم الشعب القراءة. حينها كان الكتاب أمرًا خاصًّا بالحياة الأكاديمية. معظم الكتب في القرون الوسطى كانت ذات طابع ديني. آنذاك نسخ الكتب في ما يسمى بفنلندا حاليًا الإخوةُ الفرنسيسكان والدومينيكان وراهبات بيرجيتا في دير نانتالي. وهذا الدير لعب دورًا هامًّا في انتاج الكتب لأبرشية...
  8. حسن العاصي - دفاتر زينب

    عندما استيقظ دات صباح في شهر آب القائظ , كان جبينه يرشح عرقا , بدأ يتمتم بكلمات مبهمة وهو يتلوى ألما من صداع في منتصف الرأس , بعد أن كان قد قضى ليلته في صراع مع الكوابيس التي داهمت نومه ولم يتذكر منها سوى عبق رائحة السجائر حين امتص آخر سيجارة وألقى برأسه على الوسادة كي ينام. ولم تجدي نفعا مع هذه الكوابيس جميع المحاولات لطردها , وأفراد عائلته اصطفوا واجمين بجانب سريره لايدرون مايفعلون ,بعد ان أيقظتهم صرخته المدوية منتصف الليل , الا ان والدته العجوز أصرت على تلاوة بعض سور القرآن الكريم فوق...
  9. حسن العاصي - منطق بلا منطق

    ماذا يحدث إذا ما انقلبت المقاييس فجأة , فتحررت الحيوانات المسجونة في أقفاصها الباردة لتفسح المجال أمام الإنسان , لتحل الحدائق الخاصة به وبأجناسه محل " حديقة الحيوانات " يأتي المتفرجون إليها ليرموا إلى القاطنين الجدد بحبات الفستق وقشر الموز والأرغفة اليابسة . رؤية سريالية طريفة لمعت في ذهني ذات يوم حين كنت أمثل دور السائح في حديقة الحيوان الضخمة بعاصمة دولة قريبة من مكان إقامتي , فور دخولي إليها تحاصرني أصوات الحيوانات في الأقفاص . لا تستغربوا كثيرا , فعلماء اللغة ويشاطرهم الرأي النفسانيين...
  10. الحاجّ الذي لا يشرب الخمر.. - ترجمة : ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (رتسون بن بنيميم بن شلح صدقة الصفري، ١٩٢٢-١٩٩٠) على ابنه الأمين الذي نقّحها، أعدّها ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، العددين ١٢٣٠-١٢٣١، ١٥ شباط ٢٠١٧، ص. ٧١-٧٣. هذه الدورية التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من نوعها: إنّها تستعمل أربع لغات بأربعة خطوط أو أربع أبجديات: العبرية أو الآرامية السامرية بالخطّ العبري القديم، المعروف اليوم بالحروف السامرية؛ العبرية...
  11. أنوار الأنوار - أنينٌ في ديار الآلهة

    «بالشعرة أنصتُ إلى العالم، لا الأذنُ تسمعه ولا القلبُ يراه. أحاول ما استطعتُ ألا تنقطع» ديونيسوس الذي لم أعرف منه غيرَ الخُدج يغدرني ويسدّ أبوابَ الجرار. كلّما انغرستُ في رحمٍ تنتزعُني الآلهة، كلّما تعلّقتُ بفخذٍ ركلَتني لأسقطَ من جديدٍ تائهة. وجهي عجيناتٌ لا تتشكّل بها الملامح. لا أنا عرفتُ من الحياة معانيَ ولا ذقتُ من عنبٍ نبيذَه. «سنكونُ بخير» يقول صوتيَ الأخرس. سنكون بخيرٍ- تغنّيها عجيناتي التي لم تبلغ النضحَ إلا احتراقًا. وأورفيوسُ الذي كم زارَ حلمي خذلَته القيثارةُ يومَ سار ممنيًا...
  12. أفنان القاسم - فدوى طوقان وعقدة القضيب..

    كلما قرأت قصيدة لفدوى طوقان تداعت في ذهني "عقدة القضيب" تداعي الأفكار، دون أن تكون لها يد في ذلك، فهو شعورها الباطن: فدوى طوقان عانت فظيع الآلام كامرأة تسعى إلى التحرر في مجتمع بطريركي منغلق أكثر ما يكون الانغلاق، فدوى طوقان عاشت فاجعة موت أخيها، إبراهيم طوقان، وكأنه زوجها، فدوى طوقان ارتضت ارتضاء المغلوبة على أمرها بترك حبيبها الإنجليزي تحت تبريرات شتى تعبر عنها في قصيدتها "إلى صديق غريب"، تبريرات كلها قضيبية –كما سنرى- تحت أشكال وطنية، فدوى طوقان لعبت دور الوسيط "كرجل" بين موشيه دايان...
  13. حسن العاصي - الأدب والصحافة.. زواج مقدس قراءة في التجربة الفلسطينية

    مند تأسيسها، ساهمت الصحافة الفلسطينية والصحافيون الفلسطينيون في تطوير الحركة الصحافية العربية وإنضاج تجربتها، كما ساهم الأدب الفلسطيني والأدباء الفلسطينيون كذلك بفعالية في إغناء الحياة الثقافية العربية وجعلها أكثر إبداعاً وجمالاً. وكان لبواكير الأعمال في فن القصة مثل أعمال الأدباء الفلسطينيين غسان كنفاني، وجبرا إبراهيم جبرا، وإميل حبيبي، وأيضاً إبراهيم نصر الله، كان لها دور طليعي في رفد الأدب العربي بأعمال مهمة لعبت دوراً في تبلور وتطور فن القصة العربي، بل إن الأدب الفلسطيني أظهر قدرة على...
  14. حسن العاصي - الماء المتعب من النهر

    1 هذا الليل زفير الوقت بلا أصفاد يتعرى من أسوار الضوء ومن صمته ليل يتشظّى حقلاً من سنديانة ويقطف من صوته وريد النهار بين هذا الليل ومواسم الصبّار فجر يحرق المدى ويصلب صهوة الزمن وبين شوارع المدينة وأسماء الصباح حممٌ تتمدّد فوق قمر مبتور مثل برق لا ينطفئ 2 الماء المتعب من النهر يرتاح قليلاً من عبء الأوراق في عبق الحقول كأنه واحة للشقاء يصحو التراب من غفوته والهديل على العشب قزحي التحليق تُحار به المواسم يركض الصغار مثل الغزلان في مواسم الحزن يكتبون دهشتهم فوق حواف المساكب كأنهم زنابق تنتظر...
  15. توفيق الصايغ - " القصيدة: ك ".. ترجمة إلى الكردية: إبراهيم محمود

    أن نقرأ " القصيدة: ك لتوفيق الصايغ " 1923- 1971 " هو أن نستدعي قضيته ويا لها من قضية عسيرة الهضم، معقَّدة ومثيرة. إنها قضية الصايغ نظيرة " قضية " كافكا، فلا تعود مجرد قصيدة وهي تمتد في الاتجاهات كافة، وهي تجدد روحها أو تتجدد بميكانيزم الروح الذاتية الدفع فيها، متعدية زمكانها، فلا تعود محصورة بتاريخ كتابتها أو نشرها، وبيننا وبين رحيله وهو ملبَّس بتهم شتى أكثر من مسافة عقود زمنية جهة وطأة التجريم. لن أطيل الكلام، إنما أقول: حسبي أن أترجمها إلى الكردي مغامراً في الترجمة، ساعياً ما وسعني الجهد...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..