نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

تونس

  1. علي السعيدي - عباس.. قصة قصيرة

    التّاسعة مساءً… أمر غريب ! لم يعتد العودة في مثل هذا الوقت المبكّر أو قبله، ما أصابه؟ أتراه لا يملك ثمن زجاجة الخمر أم أنّ في رأسه فكرة ما تستدعي الوقت والتركيز؟. بحذر تقدّم على أطراف اصابعه نحو قنديل الإنارة وأناره بهدوء وصمت، للمرّة الأولى يبدو هادئا هكذا ، للمرّة الأولى يحسب حسابا لأهل البيت النائمين، كيف نسمّي عبارته الّتي يردّدها كلّ ليلة حين يعود؟ كفى أيها البهائم. لقد اعتادت شقيقاته أن يصحين على هذا الصّوت المدوّي الّذي تكاد تهتز له أركان البيت الخشبيّ، فيسارعن لتلبية حاجاته، واحدة...
  2. فوزية العلوي - القصائد الجسورة.. شعر

    قصائد آخر الليل مبصرة جدا تتسكع وحدها على الأرصفة تقبل في غفلة من النائمين الفوانيس المضاءة وتلك المعطبة تقرأ في غفلة من البوليس ما تبقى من شعارات الثورة التي محيت بأمر من حكومات ما بعد الثورة بدعوى أنها تلوث جدران المدينة لكن الحروف المشاغبة والمتنطعة والمارقة والجسورة والعبقرية والصفيقة والنافذة كالرصاص تطل من تحت طبقات الكلس يا نظام يا جبان يا عميل الأمريكان خبز حرية كرامة وطنية يا شهيييييد باقي الجملة ممحو باللون الأحمر ف. ع
  3. علي بن مكشر - من مذكرات خوسيه سنة 2050 للميلاد

    إسمي الكامل خوسيه ماريو لوكا، إسباني المولد والجنسية، كنت أدرس بجامعة مدريد، قبيل اندلاع أحداث الشرق بداية العشرية الثانية من القرن الأول من الألفية الثالثة للميلاد. وقد كنت حصلت على منحة جامعية من إدارة البحوث بقسم الحضارة، من أجل استكمال أبحاثي على أرض الواقع، حول الأساطير المؤسسة لحضارة الشرق -العربي خاصة- ومدى بقاء تلك الأساطير على قيد الحياة في ظل العولمة. يخلد الغربي عادة لفكرة نهاية التاريخ ويشعر بأناقة عالية وهو ينظر إلى الحضارات الآفلة، لكنه يشعر في أعماقه، أن قمقما ماردا يتربص به...
  4. علي السعيدي - ريمة.. قصة قصيرة

    كل ذلك الغروب المبقع بالغيوم يبدو إلى حد ما غريبا على شهر مارس كتل من الدخان الأسود وسماء ضجرة مختنقة، ليس معقولا أن يهطل المطر في هذا الربيع المتأخر، لم تكن الساعة جاوزت التاسعة ليلا وأنا مسترخ في فراشي وقد أطفأت مصباح الغرفة ورفعت الستائر، لم يكن ثمة ضوء يخترق الشباك، وكان أمرا صعبا أن أعثر على موقع القمر، لا شيء سوى طبقات تتزاحم من الغيوم. حين أفكر بقدر من الراحة والاسترخاء الحقيقي أدس جسدي داخل الظلمة وكنت أرسل نظري بعيدا لكنني لا أعتقد في هذا الليل المبكر إنني اجتزت أية مسافة وراء...
  5. نورالدين عزيزة - أَلْعَنُ الظَّلامَ وَأَتَسَلَّقُ شَمْعَة.. شعر

    إلى روح الثّائر العربي الليبي، عُمَر المُختار 1 أَيَّتُها الغُرْبَةُ يا جَسَدي.. قَدْ تَخبُو النُّجُومُ الحُمْرُ سَرَاباً.. تَخْرَبُ يَوْمًا خَرَاباَ.. تَخْوَى خَواء.. تَنْطَفِي جَذْوَتُها.. تَخْتَفِي تَفنَى.. فَنَاء… إِنَّما.. إِنَّما لا يَغْرُبُ عُصفُورٌ في صَحارينا هَذِه الخَضْراءِ ولا يَنْحني صَوتُهُ في صَحارينا الخَضْراء هَلْ يغرُبُ صَوْتٌ يَرفَعُ تَوقَ الأَصَابِع رَايَهْ ويُغَنِّي أحْلامَ الخَلاياَ أعلَى غِناء.. يَقُولُ : اِنْتَسِبْ يا وَطَني...
  6. محمد الصالح الغريسي - سلّاك الواحلين.. قصة قصيرة

    اسمه فتحي و لقبه أبو السّرور.. اسم عل مسمّى، حقيقة..كلّ الّذين يعرفونه يشهدون له بخفّة الظلّ، و بتلك الابتسامة الّتي لا تفارق محيّاه. و لكنّه اليوم، على غير عادته، يبدو مهموما كئيبا، كما لو أنّ أمرا جللا حلّ به، و هو المعروف ببشاشته، و طيبته، و دماثة خلقه، و مقابلته للحياة بقلب متفائل لا يعرف الاستسلام. هذه المرّة هو فعلا في ورطة لا يحسد عليها. لقد بلغ الخلاف الّذي بينه و بين صاحب البيت الّذي يسكنه على وجه الإيجار مبلغا عظيما، استنزف كلّ طاقته و وقته و ماله، بين المحاكم و المحامين و...
  7. فوزية العلوي - يوم الزينة.. شعر

    سوف يلقوُن تباعا وستُلقي٠٠٠ وسأنسى كلّ ما ألقَوْا وقالوا وستلقي مرّة أخرى لألقىَ مارمت ْيمناك في ظنّي وإنّي سلمت يمناكَ لا أرنو إلى أرض سواك َ غير أنّي كلّما يمّمت قلبي شطر واديكَ لأرقىَ عصفت ريح وإنّي أستخير الليل والأفلاك علّي أنتهي نوما إليك أولعلّي ألتقي يوما ضحاك٠٠٠َ مادهاك ،إن شققتَ الماء في صدري فإنّي كنت من وجدٍ أغنّي وأحطّ الدرّ أسماطا بطوقي وأحنّي وأخطّ الحرف أفوافا بكفّي وأمنّي طرْف عيني بحرير الهدْب منكَ وأكنّي عن هواك بمواويل المغنّي آه إنّي ، وأصبّ العطر ثجّاجا...
  8. نورالدين عزيزة - فِي رِحَابِ اللَّيْلِ المُزْمِن.. شعر

    أُغْنِيَة شَغَفِـي بِعَيْنَيْـكِ يُغَـنِّي أَتْعابَهُ ويُعـيـدُ: تَرَاكَمْ هُنَا، أَيُّها اللَّيْـلُ، إِنَّ الصَّباحَ بَعِيـدُ كُلُّ مَا فِي جَسَدي البَـارِدِ صَحْـوٌ جَريحٌ تَلْهُو بِهِ رِيحٌ، وَيَرْشَفُ خَفْقَهُ الدَّامِي جَلِيـدُ إِنَّهُ الصَّـدَأُ الخَـلاَّبُ يَحُـطُّ عَلَى صَدْرِهِ يَتَهَامَى، وَتَعْـلُو فَـوقَ السُّـدُودِ السُّـدُودُ بَلَـغَ الدَّاءُ الدَّفِـيـنُ أَجِنَّتَهُ، وَاسْـتَـوَتْ أَنْهَارُهُ وَقِفَارُهُ وَالوَحْلُ وَالأَشْوَاكُ وَالوُرُودُ طَـالَ عَلَى وَطَنِ الخِصْبِ جَفافٌ...
  9. نورالدين عزيزة - المَلِكَة.. شعر

    مَكانُناَ البَيْداءُ يا مَلِكَتي والفَجْرُ والسَّماء لم يتبقَّ هَاهُنا.. في هَذهِ الحَديقَةِ المُسيَّجَة سوَى بَرِيقِ الشِّعرِ وصَوتِ الشُّعَراء وفِتيَةٍ تَوهَّجُوا كالمَاءِ والهَواء فلتَرْفَعي صَوتَكِ عالياً لتَرفَعيهِ عالِيَا فأَنتِ مَنْ أَسَّسَ أشْوَاقي وَعِشْقي وأنْتِ مَنْ هَدَّمَ كُلَّ حائِطٍ بِحَلقي وأنْتِ مَنْ رَصَّعَ بالزَّهرِ والنِّيرانِ تاجَ نُطْقي وأنتِ أنتِ مَنْ أعَادَ بعْدَ الخلْقِ خَلْقي وَأنتِ مَنْ قَدَّرَ عِتْقي في وَجْهِ هَؤُلاَء (فِي رِحَابِ اللَّيْلِ...
  10. فوزية العلوي - سأحتاج اخضرارك.. شعر

    سأحتاج اخضرارك واحتاج هذا المرمر الفضيّ في البسمات وأحتاج انسكاب الضّوء في أعتاب دارك وأحتاج ترنيم الرياح إذا علت والخيل عادية يوشّيها غبارك حاجات هذا القلب ما حاجات هذا القلب؟ حاجات هذا القلب جامحةُ وأجمحها الطّيرالتي رفّت على هدب الهوى كلَفا ورنّاتٌ يبكّيها النّوى شغفا فتدقّ بالأظلاف يغويها انتظارك وأسود ذاك العهد للآفاق شاخصة متوّجة عساها مرّة ترجو انتصارك حاجات ما حاجات هذا القلب إن ذكّروني بها عنب له في موسم الأنخاب شعشعة إمّا ضحكتَ أوْ أومأت للأضواء أن هاتي قرارك مطر يهمي على مرج الهوى...
  11. فوزية العلوي - صمغ في قلم القصب.. شعر

    كل شيءٍ كان مدهشا كضوء الفجر وسريعا كضحكة في حلم العين التي فاض بهاؤها كانت ترتل في غفلة من المسافة ترانيمها النايات التي تصدح كانت تردد ما استعجم عن البلابل من اناشيد الاطفال الذين كانوا يقفزون من بين اناملنا استحالوا تكات مسبحات ونقر اقلام من القصب فوق لوح خططنا فيه ذات ميلاد نون والقلم فوز بن محمود‎ العلوي
  12. نورالدين عزيزة - أَيَّتُهَا القَصِيدَة.. شعر

    أَيَّتُهَا القَصِيدَة أَيَّتُهَا الجَدِيدَةُ القَدِيمَة يَا مَاءُ يَا تُرَابُ يَا هَوَاء يَا ضَبَاب حِينَ تَلُوحِينَ تَرُوعُنِي البِدَايَة وَحِينَ تَبْدَئِينَ لاَ أَخْشَى سِوَى النِّهَايَة فَالبَهْجَةُ التِي إِذْ يَمْتَلِي بِهَا الكِيَانُ عِنْدَهَا امْتِلاَء سَتَنْتَهِي بِنَا إِلَى هَاوِيَةٍ عَظِيمَة هَاوِيَةٍ عَلَيَّ أَنْ...
  13. فوزية العلوي - تساؤل بريء.. شعر

    ويا سيدي مالذي قد وهبت لنا وماذا نثرت لنا في الحقول وماذا زرعت لنا في اعالي الهضاب وماذا حصدت لنا في السهول وماذا تراك وهبت السواقي وأي رحيق أرقت. لنا في الطلول وياسيدي ما وهبت الجياع وماذا منحت الفقير العليل وذاك الصغير الذي قد تلظي بحر ويرعبه القر حين يطول وتلك التي فجعت في فتاها ولم تدر من حزنها ما تقول ؟! ف ع
  14. محمد الصالح الغريسي - مكالمة غير مرغوب فيها.. قصّة قصيرة

    حين رفّت أجنحة الفجر و اعتراها لهيب الشوق إلى الضياء و بدت في الأفق دوائر الضّوء تزحف بطيئا بطيئا على السهول و الهضاب و الجبال تسحب خيوط الظلام خيطا خيطا فإذا الشمس كحسناء بتول ترفع في وقار جبينها ، من السجود إلى ربّ الوجود. حينها دغدغت عينيه أشعّة الشّمس الأولى وقد تسرّبت من زجاج النّافذة.. و أخذت سقسقات العصافير توقّع على أذنيه تباشير لحن البداية لنشيد يوم جديد. كانت موجة من التّفاؤل تغمره، تدحرجه بهدوء، كما يدحرج موج البحر على الشّاطئ الرّمليّ، زجاجة تحمل رسالة عاشق إلى حبيبة مجهولة....
  15. نورالدين عزيزة - أشعاري.. شعر

    أشْعَاري ضارِبَةٌ في القِدَمْ كَالذَّهَبِ، كالمَاسِ، كأَحْلامِ النَّاسِ وأساطيرِ الأُمَمْ كالفَجْرِ يَتفَجَّر كاللّيلِ يُلِمْ كالجُوع كالخُبزِ كالنَّارِ.. بَعِيدةٌ في الماضِي كالأَلَمْ كالذَّائِقَةِ كالبَصَرِ كاللَّمْسِ كالسَّمْع كالشَّمْ قَديمَةٌ أشْعَاري.. ما أَقْدَمَها كالحُلمِ في اليَقَظَة يا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..