1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

تونس

  1. محمد عمار شعابنية - أمْ على جمرة من نحاس أعضّ

    (1) نعمْ، قلتُ تحيى الطفولة ُ . تحيى الفتوّةُ .. تحيى الأبوّة ُ.. تحيى الكهولةُ .. تحيى الرجولةُ .. ما دام في القلب نبضُ وللحلم فيْضُ وللعمْر متّسع من حنينٍ إلى موعد سوف يأتي ولي ذكرياتي ولي حين أعزف لحنًا على وتَر الرّوح أنْ أجعلَ الرّوحَ شفافةً كي تراها سماءٌ وأرضُ . (2) نعمْ قلتُ هذا ، وما زال لي ما أقولُ وما زلتُ أُطبق كفّي على حفنة من شعير سأزرعها حين تُمطر بعد الجفاف الحقولُ ويؤسفني أنَّ لي موعدًا يتقلّب بين التعجّل والانتظارِ كما ريشة بين ريح ونارِ. ولا عِلْم لي ـ...
  2. محمد عمار شعابنية - ما أنتِ إذْ ينفذ الرزق تفنين.. شعر

    * إلى اخوتي وأصدقائي في جرادة المغربية وهم يتحركون لأجل الحياة بعد غلق منجم الفحم الحجري منذ سنوات . عرَقُ أسودُ فوق أرض يكحّل تربتها الفحمُ والفحمُ كالثلج في بردها لم يعدْ يتحمّله الموْقد يا شتاءً يطولْ هل جرادةُ يُحزنها الليلُ أمْ أنها حين تفتح للشمس أعينها تختفي الشمس في لحظة وتزولْ ؟ هي تحلمُ لكنّما الحلم أصبح عبئا ثقيلْ حين تنآى الأماني ولا يقرب الموعدُ ×××× عرقٌ .. والمسافات تنآى وقد أصبح الحزن أدنى إلى الناس من فرح مستحيلْ وصبرٍ جميلْ لآنّ الحياةَ التي أصبحتْ من دخانْ لها لوْثة في...
  3. وليد بن أحمد - خيانة.. قصة قصيرة

    توعّدتني قاضية الأسرة بالويل والثبور، وهي تحيل الكلمة إلى لسان الدفاع علّه يخفّف عني عقوبة الخيانة. جالت ببصرها قلقة في أرجاء المحكمة، وعندما التقت عيناها بعينَي النائب العام أومأ لها بشفقة. أدركت أن لا محامي لدي، وأنني سأتولّى قضيتي كما فعلت دوماً بمفردي. كان علي إخبارها أن الغادة التي ضبطتها زوجتي المصون في أحضاني في ذلك اليوم المشؤوم لم تكن حقيقة بذلك القدر من الجمال. لقيتها أمام محطة القطار شعثاء، قذرة، تتضوّر جوعاً. كم وددت لو تبقى في جيوبي بعض القطع النقدية. هل علي أن أُخبر القاضية...
  4. وائل بنجدو - مُبادرات الحياة

    في إحدى المَمْلكات الصَّغيرة و النَّائية، إنتظر وليُّ العهد بفارغ الصّبر وفاة والده ليرِث عنه المُلك. كان الأمل يحْذُوه، مع كلّ إنبلاجٍ لِفَجر يومٍ جديد، أَن يُفيق من نومه على بُشرى موت أبيه و إستلامه العرش. تَتالت السّنون سنةً تلو سنة و الرّجل يعيش على ذلك الأمل حتّى يئِس من نيل مُراده و الوصول لمُبتغاه بعد أن تجاوز عُمر والده المائة حَولًا. فأشار عليه مُستشاره، الذي يعتبره ذراعه الأيمن و المعروف بخبثه و دهائه الشّديدين، بأنّ الحلّ الوحيد أمامه هو قتل أبيه قبل أن يذهب عمره سدى و يضيع في...
  5. كاهنة عباس - إنه الوجه الدرامي

    الوجه الدراميّ هو الوجه الغريب الذي لا يلوح إلا نادرا بين آلاف الوجوه المغطاة بالمساحيق والقبعات والابتسامات وشتى التعابيرالاخرى ، يعجز أيّ مخرج مسرحيّ أو سينمائي مهما بذل من جهد عن استنساخه، إذ تتجاوز مأساته ما عرف عن المسرح تاريخيا . إنّه الوجه الذي لم يختر الدراما التي تسكنه، تلك التي حددت معالمه بدقة فائقة : الفم، الانف، الخدان والعينان والجبين، إنه دراميّ لعجزه عن إخفاء ما تختلج به النفس ، دراميّ لقدرته على نقل هذا الكمّ الهائل من الاحاسيس والانفعالات دون أن يحاول التخفيف من وطأتها...
  6. محمد عمار شعابنية - سبع بقرات جياع لسبع سنبلات عجاف.. شعر

    أفيضوا على العشب ماءً ودفئا لأن الخرافْْ لها ما يبرّر أحزانها إذ يطول الجفافْ ولي ما يبرّر خوفي على الحقل إذْ يستحيل الربيعْ إلى وردة في سرابٍ ويفنى القطيعْ وقد مرّ سبْعٌ فمزّق أوصال شاةٍ ومرّت من السنوات الثقيلة سبْعٌ فهل صار لي قدَرٌ أن أخافْ على ما سيأتي لأحرسَ حاءَ الحياةِ بما قد تكوّر في الرّوح مُذ فرّ شرْخ الشبابْ وحطّ الذبابْ على عسَل لوّثته السياسهْ ولم يبق لابن الضيافْ (×) دَواة بقصر الرئاسهْ ××××× لـ " ماغون (××)" أنْ يحمل الآن فأسا ويهوي على جذع زيتونة نخِرَهْ قد شاخت الشجرهْ...
  7. كاهنة عباس - غريبان، مواسم الحكي.. الفصل الثالث

    يقول الصوت: من عادات أهل قرية ميناء أن يجتمعوا كل صيف ليلا تحت زيتونة، يتبادلون أطراف الحديث في مواضيع شتى، فيروي كل منهم ما وجد من أخبار وما علم من أحاديث وأن يقص حكايات وأقاويل وقد شاع عن بعض أهل القرية، أن شيوخها كانوا قد خرجوا، إثر غرق عدد كبير من البحارة، منذ عشرين سنة انقضت، ليجتمعوا تحت أقدم شجرة بالقرية، حتى يلتف حولهم الناس، ويستمعوا إلى حكاياتهم وأحاديثهم، فيلهيهم ذلك عن حزنهم، ويدفعهم إلى العمل من جديد، فأصبحت منذ ذلك التاريخ مواسم الحكي عادة من عادات أهل قرية ميناء. وشاع عن شق...
  8. محمد الجابلّي - جسور الفراغ

    قالت دون حرج : - ما أسقطك يا منصف ؟ كانت تناديني "عمي منصف" منذ صغرها ومن قبل أن تكمل نطق الحروف ، لحظة عمى وضياع ذهبت بعّمي، لحظة واحدة حطمت جسورا وبنت أخرى ... هناك أيام ثقال، في يوم ثقيل منها إنحدرتً ، أنا المتدحرج دوما، و صعدت هي فوق غيمة مكدودة ناشفة، عندها انطلقت الجملة العارية . لم أتعود فتح العيادة أيام العطل، لكن ضجرالبيوت طاردني،استقبلني القط الأعرج - على غير عادته- بمواء حزين ملحاح موصول، فتحت المذياع الذي لم يفارقني منذ أيام،أرقب نشرة الظهيرة ، جدي كان لايثق إلا بأخبارلندن،...
  9. نص روائي كامل غريبان - الفصل الثاني : فــي ظــلـمـة الــغــابــات

    الفــصــل الــثــاني فــي ظــلـمـة الــغــابــات النجوم متفرقات، والفضاء رحب شاسع، يبدو أن الزمن في تلك الليلة قد توقف فجأة، أو هكذا خيل للسيد. ستقيه ظلمة تلك الليلة من شر قلقه، تعيد إليه حبه للمغارة وشوقه لملاحقة المدى البعيد. مازال السكون يطارده حيث ما حل، ومازال الفراغ الرهيب يطوقه من كل وجهة وجانب، لم يبق له من ملاذ سوى أن يدخل الغابة، لن يؤذيه أحد وليس له أن يتوجس حدوث خطر بعد أن اعتاد الولوج في أعماق البحر سبق له أن اتخذ ممرا يؤدي إلى وسط الغابة، كان ذلك منذ سنين انقضت سيطوف بمداخل...
  10. نص روائي كامل غريبان - الفصل الأول : ملامح الغربة

    الإهـــــــــــــــداء إلى والدي المرحوم صالح عباس ملامح الغربة المشهد الأول: باب يفتح على ربيع قادم... في سمائه شمس دافئة وفي أفقه بعض الغيوم المتقلبة. الصوت يخبر عن " السيد فيقول ": هذا القلق الساكن فيه منذ أمد، دفعه أن يترك القرية وأن يستقر ببيت مهجور صغير قرب نهر يسمى "نهر النورس " بعد أن أرهقه السهد وأصبح عاجزا عن فهم هذا اللغو الذي يملأ صدره بصدى الأشياء وأنغام الكلمات وصخب الذكريات كل هذا العمر الذي مر في لمح البصر. تراءى له أن يلتجأ إذا إلى النهر كي يروي له ومضات حيرته المتجذرة...
  11. توفيق بن حنيش - هذه جثتي..

    اقتربت من الجمع الذي أحاط بالجثّة الملقاة على قارعة الطّريق وهمست في أذن زعيمهم :”هذه جثّتي ” ولكنّه لم يعرني اهتماما وواصل يرفع الغطاء عنها ويتفحّص الإصابات وهو يتمتم “يا لطيف …الله يرحمه” عاودت الاقتراب منه وهمست له ثانية :” تلك جثّتي …”, أبعدني بيده دون أن ينظر إليّ … كانت الجثة مشوّهة الملامح فالحادث كان مريعا ..كان حادثا بحجم الألم أو أكثر.و كانت الدّماء تغطّي الرّأس والبطن واليدين,,,وكنت أتتبّع حركات شرطيّ المرور الذي كان يجري أبحاثه وقياساته .قلت لعون المرور : ” تلك جثتي .. لكنّه...
  12. عبد الفتاح القرقني - طـــــــــــــــــــارق

    الإهداء : أهدي هذه القصّة المتواضعة إلى ابني و إلى الشّباب الّذين يعانون من البطالة رغم مساعيهم الحثيثة للظّفر بشغـــــــــل لائق يتلاءم مع مؤهّلاتهم العلميّـــــــــــة و طموحاتهم العريضة .إنّي أنصح هؤلاء جميعا بأن لا يستكينوا و أن لا يحزنـوا و أن لا يستسلموا لعواصف اليأس بل عليهـــــــــــم أن يناضلــــــــــــوا فرادى و جماعات متحلّين بالصّبر و الثّبــــــــــــــات و العزيمـة و الإصرار في سبيل الحصول على عمل يحقّق لهم الحرية و الكرامــة و الأمـــــــــــــن و الاستقرار و يدحر عنهم...
  13. حكاية شابّ بطّال

    الإهداء : أهدي هذه القصّة المتواضعة إلى ابني و إلى الشّباب الّذين يعانون من البطالة رغم مساعيهم الحثيثة للظّفر بشغـــــــــل لائق يتلاءم مع مؤهّلاتهم العلميّـــــــة و طموحاتهم العريضة .إنّي أنصح هؤلاء جميعا بأن لا يستكينوا و أن لا يحزنـوا و أن لا يستسلموا لعواصف اليأس بل عليهـــــــــــم أن يناضلــــــــــوا فرادى و جماعات متحلّين بالصّبر و الثّبات و العزيمـة و الإصرار في سبيل الحصول على عمل يحقّق لهم الحرية و الكرامــة و الأمـــــــــــــن و الاستقرار و يدحر عنهم دحرا الفقر و الخصاصــــة...
  14. كاهنة عباس - الحذاء الاسود

    الحذاء الاسود شعر أن رجله اليسرى تخرج بسهولة من حذائه الرياضي ذي اللون الأزرق، بينما كان في طريقه إلى البيت ،ألقى بنظرة عابرة على الحذاء، فتفطن إلى أن الخيط الذي يربط زوجه الأيسرقد أتلف،انزعج، لكنه لم يبال وقد أوشك على الوصول. دخل البيت وتوجه إلى خزانة كبيرة، التصقت بحائط غرفة ضيقة، فتحها و انهمك يبحث بين الأدباش عن خيط أبيض يربط به حذاءه . وبينما كان على تلك الحال، فاجأته أمه بسؤالها : ماذا تفعل ؟ فالتفت إليها ،كانت واقفة وراءه، فأجاب : لا شيء، أبحث عن خيط أبيض سميك أربط به حذائي، بعد أن...
  15. كاهنة عباس - الجنازة.. 3-1

    وصلنا مقبرة" الجلاز" قبيل الظهر. كانت الشمس مشرقة، قد أرسلت أشعتها في كل مكان، كي تخفّف من وطأة شتاء شهرفيفري، خلت الشوارع من حركة المرور، ما عدا بعض السيارات القليلة التي استطاعت اختراق العاصمة للوصول الى باب علوية ثم "الجلاز". تفرقت بعض عربات الجيش متوقفة قريبا من مدخل المقبرة وأغلقت جميع المحلات الواقعة على واجهة الطريق الرئيسية المؤدية الى بن عروس. كنت أتـابع المارة الذين تشكلوا جماعات جماعات نساء ورجالا أطفالا وشيوخا فرقة منها مكثت بمدخل المقبرة وأخرى اتجهت الى" جبل الجلود" ووفود...
جاري تحميل الصفحة...