نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

سوريا

  1. الجنس في الثقافة العربية جورج سلوم - الإيروتيكية بين النقد والنقض

    في كل يوم قصة قصيرة أو بعض كلمات .. يكتبها مع فنجان قهوته الصباحي .. ولم تكن بضع كلمات! بالحقيقة يكتب ما في نفسه و لنفسه .. لأنه اختار الصمت انصياعاً ! أصبح والكتابة الصباحية على موعد .. كبديلٍ عن ثرثرة الصباح العاطفية مع زوجته وهي بالواقع ثرثرة استعطافية لاستغفار هفوات الأمس وزلاته .. ولما لم تعد تستمع لأعذاره ووعوده الصباحية التي تتطاير في زحمة العمل النهاري وتتبخر بالشخير المسائي .. انصرفت لنفسها واستبدلته بأغانٍ فيروزية تهدهد أعصابها كل صباح .. فأصبح صباحهما صامتاً أما صديقنا...
  2. إبراهيم محمود - بيّاعو حكي: المتنبي نموذجاً

    هذا القول هذا الحكي : ربما كان آخر ما يمكن للمرء أن يفكّر فيه، هو كلامه الذي يقوله لهذا أو ذاك، وماذا وراء ما يقوله، رغم أن هناك تركيزاً مستمراً على ضرورة التأني في قول كل كلمة، والتفكير في النتائج المترتبة عليها: هل فكر امرؤ ما فيما قاله، ولماذا قال ذلك وبتلك الطريقة؟ وبشكل أدق: هل خطر على ذهنه، سؤال: من أين آتي بالكلام الذي أقوله، وكيف أتكلم، وفيم أتكلم ؟ هناك الكثير من الكلام، ولكنه يظل مجرد " حكي " . ومفهوم الحكي له معنى آخر، فالحكي من " حكى " ، وفعل " حكى " قد لا يكون دقيقاً وصحيحاً،...
  3. عبد القادر المغربي - وأخيراً النون

    كان بيني وبين بعض الفضلاء نزاع طويل حول كلمة (انسكلوبيدي) اليوانانية الأصل واختيار كلمة عربية تقوم مقامها والانسكلوبيدي لفظ وضعه الإفرنج للدلالة على المعجم الذي يتضمن كل فن ومطلب من مطالب ثقافات الأمم، ومقومات حضارتها: ففيه كل شيء ما عدا اللغة، فان كلماتها تكفل ببيانها معجم آخر يختلف اسمه باختلاف اللغات. ولما وضع العلامة البستاني معجمه العربي الجامع لكل فن ومطلب وضع له اسما عربيا مفردا، ثم بدا فغيره إلى اسم آخر مركب من كلمتين. وتتابعت الأسماء والأوضاع على هذا النمط. (1) الكوثر؛ بطرس...
  4. جورج سلوم - الأفعى المخلصة

    أسعدني كثيراً وزاد في كبر رأسي اعترافها بالرضوان معي .. وكأنه نوعٌ من العرفان بالجميل .. وأيُّ جميل أقدّمه لها .. كانت صديقة قديمة وتزوّجت لرجلٍ آخر منذ سنين .. وعادت مياهنا إلى مجاريها منذ سنة تقريباً .. إثر مطالبتها ببعض المال يفكُّ ضائقتها .. مع بعض الحب من خلف حدود الزوجية كأي عاشقة تمارس الحب تهريباً من ممرات سرية ! وزاد في غروري تصريحها الصّريح بأنها قد تشتاق لي حيناً .. ومن النادر أنّ هذا التصريح يأتي من امرأةٍ لرجل .. طبعاً إلا إذا كانت تقوله للجميع .. عندها سيكون ذلك التصريح...
  5. إبراهيم محمود - عاداتنا السرّية!!؟؟

    " العادية السرّية " عبارة متناقضة، إذ كيف تكون عادة وهي سرّية، لأن التسمية إضاءة المعتم، وهناك تناقض ألد، ويعنيها في أحادية التجنيس: ذكوريتها" جلْد عميرة ". هل المرأة مستثناة؟ ذلك إحكام لطوق سلسلة من العادات فينا، وليس ما توضَّح منذ القديم، ودون إمكان تأريخه، كما لو أننا في تفريد " السرّية " هذه نضفي عليها قيمة ليس في مستطاع المرأة تمثّلها، أو لأن الفتنة الطاغية لذكورتنا تحول بيننا وبين منح المرأة" امرأتنا- أرأيتم الصفة التملكية المريعة هنا؟" مثل هذا الاعتبار وهو موجود ليس لأننا وجدنا أو...
  6. جورج سلوم - شهادة (أم جميل ) الفخرية

    آهٍ يا كاتيا .. ويطلبون منك الكثير يطلبون منكِ أن تكبري وأنت أكبر منهم جميعاً - ما هكذا تجلس المرأة !.. هكذا قلن وقالوا... قبّحكم الله جميعاً.. كاتيا بعفويتها تجلس كيفما تريد .. وجلوسها أجمل وأشرف وأصدق من جلساتكم الكاذبة هي إن فردت ساقيها للريح ببراءة الطفلة .. لا تعرف أنّ عيونكم الشيطانية تخترق تنورتها الحمراء .. وهي إن حكّت ساقها فالسبب أن ساقها تحكّها فقط .. حكّة انفعالية .. حكة طفلية وطفولية قد يكون سببها طفيلي أو ناموسة داعبتها .. هي لا تثير غرائزكم ولا تلقِ بالاً لما يدور في...
  7. عبد القادر المغربي - تصحيح نص عربي قديم.. وفيه شاهد على تطور العقلية العربية بعد الإسلام

    جاء في كتاب (طبقات الشعراء) لأبي عبد الله بن سلام الجُمَحي المتوفى (سنة 222هـ) نص يتعلق بأخبار (عقيل بن عُلَّفة) فيه اضطراب وفيه تلفيق أحببنا تحقيقه في هذا المقال. والنص - عدا ذلك يتضمن فائدة تتعلق بالاجتماع الإسلامي وتصف لنا ناحية من نواحي عقلية العرب وتطورها بعد الإسلام وعقيل بن علَّفة هذا من أتباع (مدرسة المخضرمين) أو (مدرسة الخضرمة) أن سمح لنا بهذا التعبير. وهي المدرسة التي تتلمذ فيها طائفة من الأعراب أسلموا ولم يدخل الإيمان في قلوبهم؛ فكانت معرفتهم بآدابه سطحية. كانوا يراعون تلك...
  8. نيالاو حسن أيول : يا جنوب، الترجمة إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    تحدثت عن الشاعرة العنبرية نيالاو في ترجمة سابقة عنها، ومن خلال إحدى قصائدها المنشورة في موقع " الأنطولوجيا "، هنا أراني إزاء نبض جسد آخر: جسد شعري، إن جاز التعبير، وهو يخفق من الداخل ولمن ولما يستقر في الداخل: الوطن " يا جنوب " كما هو عنوان قصيدتها، كتابها الوجداني، الأدبي، الإبداعي في يمينها. دققت في بنية القصيدة، كانت تتدفق ما بين الأنامل، إنها مائية بأكثر من معنى، ربما لأنها تلبستْ نيلاً بكامله، ربما أبعد في الجوار: الصحراء بحرارتها، إنما بتاريخ متجذر فيها يعنيها، ربما جمهرة كائناتها،...
  9. إبراهيم محمود - كافكا ومدينة الشعارات

    " برج بابل " متداول على أكثر من صعيد، من المرجعية الدينية إلى الدلالية، ومن التفسير إلى التأويل، ومن التاريخ إلى الإيتيمولوجيا...الخ، كما لو أنه متعدي التسميات والمعاني. ولا بد أن كافكا " 1883-1924 " في تناوله له في " شعار المدينة " قد تراءى الاسم من الزاوية التي اجتهد في شق طريقه التخيلي والثقافي إليها: الخلاف أولاً فأخيراً. بدأت البدعة بالعنوان، هو لم يسم قصته بـ" برج بابل " إنما " شعار المدينة "، ولعل الفطن يدرك إلى أي مدى كان الشعار عرّاب التجاذبات والمشاحنات، لأنه يخفي ما دونه. لم يتركز...
  10. حسن الأمين - المرأة في حياة المتنبي وشعره

    (إلى المرأة التي ألهمتني كل حديث عن المرأة) هل كان للمرأة في حياة المتنبي أثر من بعيد أو قريب، وهل كان لها في شعره توجيه خاص، وهل بدت على هذا الشعر صبغة لها مساس أو بعض مساس بها؟ لا بد لنا قبل التوغل في الجواب من أن نفرق في موضوعنا بين المرأة أماً وبينها زوجة أو حبيبة، إذ لكل أثره الخاص وناحيته التي لا تشبه ناحية الآخر. فماذا كان تأثير الأم على المتنبي؟ كل ما عرفناه عن أم المتنبي أنها كانت همدانية صحيحة النسب من صلحاء النساء الكوفيات ومهما أراد الدكتور طه حسين أن يحيط بمولد المتنبي من...
  11. زهرة القاضي : صدر أمي.. ( استدراك) - الترجمة من العربية إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    التقديم: تصويب: في الصباح الباكر طالعت موقع " الأنطولوجيا " الأثير، واستوقفتني كتابة المبدعة زهرة القاضي " صدر أمي " وبدأت بترجمتها فور قراءتها، وقد طالعتها بالصيغة التي تعرضتُ لها، سوى أنني فوجئت لاحقاً، أن النص عبارة عن قصيدة، وهي موزعة في مقاطع، ويكون الموقف مختلفاً، دون أن يغيّر ذلك من جمالية النص بوصفه شعري العلامة قلباً وقالباً، إنه نص يستأثر بمتخيل القارىء، كما رأيت، وكما هو متخيل الكاتبة الشاعرة الجميلة الأثر. وبغية تنوير المستجد، باشرت ترجمة القصيدة " هذه المرة " كما هي في مقاطعها،...
  12. زهرة القاضي - صدر أمي، الترجمة إلى الكردية، مع التقديم: ابراهيم محمود

    ثلاث وستون كلمة، في أربعة أسطر ونيّف، تلك هي كتابة " صدر أمي " لزهرة القاضي، والمنشورة في موقع " الأنطولوجيا " في " 8-7/ 2018 " وقد أحسن الموقع في التعبير بعدم تصنيفها. إنها لا تصنَّف ليس لأنها منزوعة التسمية، إنما كونها تضم إليها الشعر المكثف والنثر العميق الدلالة، فثمة طغيان الماورائي، وثمة الحضور الدنيوي، وثمة الوضوح الدلالي، وثمة الغموض، إنما ثمة جاذبية القول وانفجار المعنى. يلتجىء الكم إلى النوع، أو يلوذ به، حين يمارس لعبته الطفراتية، وهو ما سعت إليه زهرة القاضي، كما لو أن " زهرتها "...
  13. جورج سلوم - رسالة محروقة

    عندما يصل إليك مكتوبي أكون قد سافرت وصرت خارج مدينتك.. وخارج مدارات أفلاكك .. وخارج تغطية شبكاتك الخليوية .. لن تطالني يدك الطولى .. ويدك ما كانت طويلة إلا إليّ ولسانك لا يخرج من فمك .. إلا عليّ وأظافرك ما خرمشت .. إلا بشرتي مكبوتٌ أنت ومكتوم .. محبوسٌ ومنطوٍ على نفسك ..ظلاميٌّ وضلالي .. انفعاليٌّ أحياناً وهجومي .. ترغي وتزبد .. مذلول وذليل تتدلى كحية مشنوقة صغيرة ولا تنتصب كالكوبرا إلا في وجهي .. كالوحش عندها يقذف سمومه وينفثها لذلك عُدْ معي مرغماً إلى أيام البريد المكتوب .. وما أحيلاه...
  14. قسطنطين زريق - المجتمع التقدمي

    تدور على ألسنتنا في هذه الأيام بضعة ألفاظ أساسية نعبر بها عن عقائدنا ومناهجنا العملية، وعما نطمح إلى بلوغه من غايات وأهداف. من هذه الألفاظ: القومية، والديمقراطية، والاتحاد، والتقدمية، والاشتراكية، وأمثالها. ولما كانت المعاني التي نسبغها على الألفاظ لها خطورتها الكبرى فيما نصوغ من فكر وما نبني من منشآت، وجب علينا أن نوضح لأنفسنا حقيقتها، ونستخرج متضمناتها، كي نسير على هدى، ونشيد على أساس صحيح. ولملنا إذا تبينا الجوهر، وكشفنا عن الأصل، لا نضيع ما نضيعه الآن من جهد ووقت في مناقشة الأعراض والبحث...
  15. إبراهيم محمود - فوبيا غير مسبوقة.. قصة

    لعلها المرة الأولى التي يستشعر فيها " الكبير " اضطراباً حقيقياً في " البيت " اللحمي شبه المطاطي " الذي يدنوه، حيث يتساكن عاملاه الأبديان " خصيتاه ". سأسميهما تالياً :" كائن اليمين وكائن اليسار من الآن فصاعداً لضرورة المعنى ". ماذا جرى، ليحدث كل هذا الارتباك الصادم في ذات " الكبير "؟ لم يكن في وسع كائن اليمين أن يتحمل تطفل كائن اليسار وهو ينكمش داخلاً تاركاً عبء القيام بالعمل المضني الشاق له، وقد تكررت معه هذه الحالات مراراً وتكراراً، فنبهه أكثر من مرة إلى لزوم القيام بواجبه وألا يتقاعس، وإلا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..