نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

سوريا

  1. عبدالرزاق دحنون - قضية الجورنالجي الشيخ علي يوسف يوم 25 تموز 1904

    سمعتُ أول مرة بقضية الشيخ علي يوسف من الأستاذ "حافظ إبراهيم" مدرّس مادة العلوم الطبيعية في الصف الثالث الثانوي بمدرسة "المتنبي" في مدينة إدلب في الشمال السوري مطلع ثمانينيات القرن العشرين. كان يتحفنا في الدقائق القليلة بين فقرات درس العلوم بأبيات شعرية جميلة من ذاكرته الحيَّة. وفي إحدى هذه المرات أسمعنا أبياتاً من قصيدة الشاعر الكبير حافظ إبراهيم "حَطَمْتُ اليَراعَ" وحين سألناه عن مناسبة نظم هذه القصيدة, وعدنا برواية قصَّة هذه القصيدة الهجائية في فرصة أخرى. نعم كان معلم صفنا لمادة...
  2. لودفيك ديلوري - الضفادع في الماء البارد Les grenouilles dans l’eau froide.. الترجمة عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    " إن الطغيان الاقتصادي ، مثلما هو الحال مع حقوق الإنسان ، يؤدي إلى كارثة La tyrannie économique, tout comme celle exercée envers les droits de l’Homme, conduit au désastre" لم يكن لدى محمد بوعزيزي تصريح رسمي d’autorisation officielle . بعد أن توسلت الإدارة التونسية عبثاً لإضفاء الشرعية على أداة عمله - عربة من الفواكه والخضروات - أشعل البائع المتجول النار في نفسه أمام قصر الحاكم. تضحياته انفجرت تونس ، وهي حتى الآن غارقة في راحة الاستبداد الصامت le confort du despotisme silencieux . هذه...
  3. حسين هاشم - الشاعر في سوق الجمعة.. شعر

    جمعٌ,هادرٌ في الطرف الشرقيّ من المكان ترك الباعة : بضائعهم المهرّبة, المسروقة,الملمّعة وانضمّوا للحشد حيث السيّارات الفارهة, وخليط عجيب من : المسؤولين الذين تأخروا عن مواعيدهم والسماسرة الذين أضاعوا كثيراً من الوقت والشباب الذين يدورون مسرعبن حول المكان بدرّاجتهم النارية مثيرين الغبار والفوضى دون أن يلاحقهم رجال المرور وهو المسجّى في ( الدمعة التي ذرفها الرومان) حالماً بلفافة من التبغ وكأس من الشراب وبعض الموسيقى ومن طرف الفوضى...
  4. هاني نديم - عن النساء اللاتي.. شعر

    النساء اللاتي يحوطننا بآية الكرسي ويحملننا حجاباً أخضر لامع القماش للحال والمال ...النساء اللاتي وددن لو أنجبن "رجلاً " كل شهرين الداعيات لكلّ الحي الواثقات بأن الله تحت لسانهن من لا يعرفن فرقاً بين الأرض والعرض والعمّ... والخال هبني يا الله نصف امرأة منهن وخذ عني نصف الرجال
  5. حسن قطريب - الطيف المتمرد.. شعر

    أيُّ طيف مِنْ صدى الجُرْح أطل = عبق الأوصال ورديّ الحللْ مَرَّ بي، والرِّيحُ تشكـو جــــرحه = وتخطّانـي، وولّى، وارتحل لم تعـدْ تُشجـيـه أنّاتُ الهــــــوى = أو تُروّيـه يـنـابـيع الـمقــــل كُلَّمـا أتـرع كأسًا حــــــــــــــرّةً = حدّثته الرّاح، عـنـي فثـمــل أو هفـا النَّجـمُ عـلـيـه ســــــائلاً = قال دعني آمري أو لا تَسل إبقَ فـي مسـراك نجـمًا صامتًا = مـا أحـيلاك بعـيـدًا لـم تـــنل أيُّهـا الطـيف الـمعـنّى إننــــي = معك اليومَ، على درب الأزل أدفـــــــــــن الأنّاتِ إبّان النّو =...
  6. عبد المجيد أحمد المحمود - من بعيد.. قصة قصيرة

    صباحٌ باردٌ ترتقيهِ غيومٌ داكنةٌ تتعانقُ بحرارةٍ، تَشِي بيومٍ ماطر. أنا أحبُّ الشِّتاءَ وأعشقُ تلك الزَّحمةَ في شوارعِ مدينتي، والناسُ يتراكضون لاتِّقاءِ المطرِ بلافتةٍ، أو شرفةِ منزلٍ أو ناصيةِ محلّ، لكنَّني هذا اليوم استيقظتُ متأخرةً على غيرِ عادتي، لم أتناولْ كأسَ الشَّاي الساخن الذي أعدَّتْه لي أمِّي، فهكذا سأتأخَّرُ، حملتُ أوراقي، و هرعتُ باتِّجاهِ الشَّارعِ الطويل، ورائحةُ البردِ تحلِّقُ في الهواءِ الممتزجِ بدخانِ السيَّاراتِ والحافلاتِ التي تتسابقُ باتِّجاهِ مركزِ المدينةِ، في تتابعٍ...
  7. روزيت حداد - حياة مؤجلة.. قصة قصيرة

    في كل مرّة أزورها، أجد ملامح الخيانة بادية على وجهها، أُهمِلها، أبتعد عنها، لكن كيف أعود، في أي ظرف أعود، لماذا أعود….حتّى الآن، لم أستطع سبر هذه العلاقة المزعجة بيني وبينها ولا كُنْه الاشتياق إليها. لزيارتي طقوس لا أستغني عنها، لها صلة في توطيد أواصر الودّ أو عكسه: أصفّف شعري، أضيف بعض المساحيق على وجهي، وأحمر الشّفاه، أرتدي ثياباً أنيقة، حتّى أنّي أنثر أجمل عطر لدي، أنتعل الكعب العالي. أطمئنّ على مظهري وأخطو إليها، أمسد شعرها الذي مازال حريريّاً، أزيل حزنها لغيابي، أحدّثها، تتمعّن في كل...
  8. عبدالرزاق دحنون - قضيَّة المرأة الساكتة

    حين قرأت محضر تسجيل وقائع قضية المرأة الساكتة المكتشف في خرائب مدينة نفر السومرية في وادي الرافدين والتي حدثت في حدود عام 1850 قبل الميلاد, تذكرت قول فيدور دوستويفسكي عن روايته الجريمة والعقاب: إنها تقرير سيكولوجي عن أحدى الجرائم. قضية المرأة الساكتة تندرج في هذا السياق, وتعود بداية الوقائع إلى عام 1950 حين عثرت بعثة مشتركة من المؤسسة الشرقية في جامعة شيكاغو والمتحف التابع لجامعة بنسلفانيا على لوحين من الطين في مدينة نفر السومرية جنوب العراق سُجّل فيهما محضر لمحاكمة خاصة بجريمة قتل. أحد...
  9. إبراهيم محمود - مديح المجنون.. شعر

    لمجنون ٍ يُسمّـــــى بالمخالفْ = أقول له سلامـــــاً بالمجازِفْ لمجنون تضمَّخ في جنــــون = وكان جنونـه له خيرَ واصف لمجنون يعشعش في الأعالي = وينتعـل الزوابـع والعواصف لمجنون يطوّح بالمبــــــــاني = ويمنح للمعانـــــــــي ما يؤالف لمجنون يسافر في جنـــون = ويعتمـــــــر المتاهـــة والروادف لمجنون يصادق ما يقيــــه = من الأطــــــر المقضّة للمعارف لمجنون يعيش هوى جنون = يقيم على النقيض مــــن السوالف لمجنون يموت وليس موتـاً = فموت جنونه منــــــــذور ناسف تخاله في المكان بلا مــكان = يشد...
  10. عبد القادر الأسود - أنا والربيع.. شعر

    شرابُكَ ما ارتوى منه الغليلُ = وعُمرُكَ ما دنا فيه الخليلُ نَميلُ إلى الجَمالِ،وأيُّ قلبٍ = يلوحُ له الجمالُ ولا يميلُ ؟ إذا ابتَسَم الربيعُ فكلُّ ثغرٍ = بسيمٌ والنَسيمُ به عليلُ أحبُّكَ يا ربيعُ عَبوقَ فجْرٍ = على نَغَماتِه رقَصَ الأصيلُ ومثلُ صباحِكَ النشوانَ حَرْفي = فأزهارٌ وأغصانٌ تميلُ أُحِبُّك؛كم أُحبُّكَ لستُ أَدري = كما يـهوى مَنابِتَه النخيلُ *** أحبُّكَ يا ربيعُ وأنتَ نورُ = وألحانٌ تُهَدهدُها الطُيورُ وأنسامٌ بنشرِ الزهر ثابتْ = إلى فَنَنٍ يُثنِّيه الحُبورُ وأطفالٌ تَرودُ...
  11. عبدالرزاق دحنون - غسان كنفاني في تراجيديا أرض البرتقال الحزين

    هيّا افسحوا لهم مكاناً ليرقدوا إلى جوار اخوتهم، عندئذٍ لنحييّهم في صمت يليق بالموتى سلام عليكم في رقدتكم، يامن قُتلتم في سبيل بلادكم وأنتِ أيتها الحفرة المقدسة التي دَفَنت كل أفراحي ويا أيها الخدر، خدر الفضيلة والنبل، كم استودعتك من أبنائي، أبنائي الذين لن تردهم إليّ مرة أخرى. "شكسبير" 1 هي سيرة الأرض والإنسان، تلك العلاقة الإشكالية المعقدة، وبما في ذلك التمسك بالجذور وبالنشأة الأولى. برتقال غسان كنفاني الحزين صار حزناً مُقيماً دامياً على مرِّ السنيين. ضرب الحزن شروشه في كل الأصقاع التي...
  12. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الثاني من رواية عنق الزجاجة

    وفي اليوم الثاني أحضر معه ساعةً رملية ووضعها على الطاولة عينها .. وبدأت حُبيبات الرّمل تخرّ رويداً .. وتكرّ تباعاً مخترقة عنق الزجاجة .. وقالت ضاحكة : - جلستنا اليوم موقوتة على ما يبدو .. - لا يهمّكِ .. نصفُ ساعةٍ فقط ستمرّ .. وسأقلب الزجاحة الرملية بعدها والجلسة قابلة للتمديد .. إنما أتيتكِ بها فقط لتنظري إلى عنق الزجاجة .. نحن الآن هنا .. انظري إلى حبّات الرمل تتسابق للعبور وعنق الزجاجة يسمح بمرور واحدة فقط .. وبعده انفراجٌ وانعتاقٌ من القيد .. ولكنّهم لا يتركونها تهنأ بالرسوّ في...
  13. وداد سكاكيني - أدب الشام الحديث..

    منذ القدم اقتسمت بلاد العرب أدبها الأصيل، فكان لكل قطر شعراؤه وأدباؤه. وكان الشعر في آثار العرب الثقافية أول ما جاد به دهرهم وأطل من آفاقهم، فكان في الجاهلية موزعاً بين قبائل وعشائر لكل منها شاعرها الذي يحمي ذمارها ويروى أخبارها، وكان لنجد شعراؤها كما كان للحجاز أندادهم من أهل الفرائح والبيان. بيد أن الأدب الذي انتهى إلينا منهم والشعر الذي أثر عنهم لم يكن بتلك القسمة في عهود الجاهلية متميزاً بعضه من بعض، إذ كان نسيج القصائد في تلك الفترات متشابهاً، ولم يستطع دراس الأدب من قدامى ومحدثين أن...
  14. عبدالرزاق دحنون - صاحبة كلمات الحب في حياة تشايكوفسكي

    "تمنحني موسيقاك ورسائلك دقائق تجعلني أنسى كل صعب وردئ. أنت الشخص الوحيد في العالم الذي يمنحني مثل هذه السعادة العميقة والسامية, وأنا أشكر لك هذا بلا حدود. أشعر بتعلق شديد بك وبكونك عزيز وغال لدي إلى درجة أن الدموع تغمر عيني ويخفق قلبي زيادة عن المألوف اعجاباً . يا إلهي كم أشكرك على هذه الدقائق الغنية بسحر موسيقاك, وبها أصبحت حياتي أكثر نوراً ودفئاً. لا أستطيع وصف شعوري وأنا أستمع إلى مؤلفاتك. أنا مستعدة لأمنحك روحي , أصبحت معبودي. كل ما هو أنبل وأنقى و اسمى يرتفع من أعماق النفس" بهذه...
  15. محمد القاطوف - وطن مسجون.. شعر

    وأنا أمضغُ الوَقت وبعدَ انتظارٍ مُملٍ لعقاربِ السّاعة وهيَ تَلسعُني دونَ موعدٍ مُسبق أرسمُ ذكرياتي بِعنايَة مِنْ دونِ أقلامِ رَصاص ولا حِبرَ ريشة مسروقَ مِنَ السّماء وبريشةٍ بَيضاءَ أمسحُ الظّلَ دونَ ضَجيج وأتوجسُ الكَونَ بإصبعٍ مَبتورة وأرى تِمثالَ الثّلجِ حافيَ القَدمينِ يَتبعني ويَصنعني تلابيبَ الوَقت تحتَ ظلّهِ الخَافِتِ أتذكرُ أنّي حلمتُ ذاتَ وَقت ورسمتُ شيئاً ما يؤلمني ونَقشتهُ على وجهِ المَاء واحتفظتُ بهِ قبلَ أنْ أولد حِينَها سَقطَ تِمثالُ الثّلج ساجداً أمامَ البُحيرة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..