نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. أمجد مجدوب رشيد - أنساق الجسد في مجموعة "امرأة على الرف" للكاتبة المغربية مريم بن بختة

    قبل الحديث عن تأويل أنساق الجسد في قصص مريم بن بخثة، نقف قليلا عند التقديم الباذخ الذي خص به الدكتور مصطفى سلوي مجموعتها القصصية الصادرة عن دار الوطن 2015، ويمكن الإشارة إلى محاوره الكبرى: – تفسير ظروف نشأة القصة القصيرة جدا.- سمات الكتابة القصصية عند مريم بن بخثة. – قيمة الرسالة ومقصديات الخطاب السردي في المجموعة القصصية.- تفصيل وتحديد عناصر الإمتاع والإفادة والتأثير في المجموعة القصصية: (تنوع الموضوعات ،تنوع النماذج البشرية،رؤى اجتماعية، اللغة..).- تعبير القصص عن الواقع المعيش. استلهام...
  2. أمل الكردفاني - الرواية بين الحكمة والبلاغة والتأويل

    ربما من قراءاتي في الأدب الروائي عموما يلاحظ ان هناك ثلاث اساليب رئيسية تعتمد عليها الكتابة الروائية. احداها البلاغة ، وهي عبر استخدام تشبيهات واستعارات وخلافه ، بحيث يهتم الكاتب باللغة نفسها كفن وليس كأداة او وسيلة. ربما هذا النوع تقلص كثيرا في مواجهة اتجاهين ، اتجاه نحو الحكمة تقوده تيارات شبابية عربية ، حيث لا يتم الاهتمام داخل السرد ببلاغة اللغة بقدر ما يكون الاهتمام بصياغة مقولات او حكم اثناء السرد ، سواء تعلقت الحكمة بتحليل احدى شخصيات الرواية او اقعة معينة . ربما نجد ذلك ظاهرا عند...
  3. هشام حراك - القصة القصيرة الواقعية في المغرب.. الرواد المؤسسون

    مقـــدمة: في مقابل النـزعة الذاتية التي ركن لها الاتجاه الرومانسي نتيجة عيشة في أبراج عاجية، ظهر الاتجاه الواقعي – في قمة نضجه – بالمغرب، أواسط الستينيات من القرن المنصرم.. فقد دعا هذا الاتجاه إلى الاهتمام بكل ما يحيط بالكاتب من مظاهر اجتماعية وسياسية واقعية، إذ عليه أن يختار مادة اشتغاله من مشكلات العصر: ( مشكلة الفقر، البطالة، الانحلال، الفساد، البيروقراطية، الخ… ).. فالأهم عند هذه المدرسة أن يكون الموضوع واقعيا وأن تكون آليات معالجته كذلك.. وما دام موضوعنا يتعلق ببداية تشكل القصة...
  4. محمود جنداري - دابادا . . الكتابة بشروط الحياة

    ماذا يفعل الكاتب المتمرس أو المحترف عندما ينوي كتابة عمل رواية أو قصة قصيرة يريد لها مسبقاً أن تملك صوتاً خاصاً متميزاً ناجحاً في إثارة الانتباه، متوغلاً في بعض مساءلاته أكثر من غيره في ملامسة الجذور الحية للموضوعات التي تحركت باتجاهها؟. بل ماذا يفعل كاتب شاب، ليس محترفاً ولا متمرساً عندما ينوي كتابة عمل رواية أو قصة يريد لها مسبقاً أن تسحب الضوء أو بعضاً منه في فرصة تصنعها بنفسها مثل مئات الروايات والقصص؟. لابد من شيء جديد.. هذا هو الجواب. لابد من شيء جديد وشكل جديد وطريقة جديدة على الأقل...
  5. إبراهيم مشارة - رومنطيقية القلب الحزين ، الوصف عند خليل مطران قصيدة الأسد الباكي نموذجا

    أقحم شعر الوصف في أدبنا العربي ضمن الشعر الغنائي أو الوجداني أو الذاتي وهو الشعر الذي يعبر فيه الشاعر عن ذاته أو "أناه " و بلفظ موجز رؤيا الذات أو موقفها من العالم و الوجود بخلاف الشعر الموضوعي أو التمثيلي حيث يعبر فيه الشاعر عن ذات الأمة ، غير أن شعر الوصف في أدبنا العربي القديم ظل وصفا ميكانيكيا لا تندغم الذات فيه في الموضوع أو لا تتصل وشائج القرابة بين الذات الشاعرة و موضوعها ، فيظل الوصف خارجيا ترى فيه أثر كد الذهن في خلق القرائن أو إدراكها بين المقتبس منه( المشبه به ) والمقتبس له (...
  6. نورالدين الطويليع - الشاعر نورالدين الزويتني وسؤال الكتابة الإبداعية

    على سبيل التقديم: قراءة شعر نورالدين الزويتني رحلةُ متعةٍ تأخذ منك كل تفكيرك وتستفزك لاستدعاء معارفك كلها، عساها تسعفك في فك شفرات نصوص أتاها خالقها من "جهة المعرفة" كما قال الشاعر والإعلامي ياسين عدنان في تقديمه لديوانه المعنون بِــ "قلب الثلج" ، تحتاج وأنت تنتقل بين معانيها العميقة إلى أن تكون ذا ثقافة موسوعية، لأن صاحبها كذلك، وإن لم تسر على أثره، فلن تحيط بشعره خبرا، ذلك الشعر الذي نجد فيه أثر الفلسفة الوجودية والواقعية الاشتراكية وأدب العبث واللا معقول وفلسفة الجمال والسوريالية...
  7. رائد السراحين - الجنديان السوري والأردني رواية الطريق الى الزعتري.. " دراسة مقارنة"

    الجنودُ هم حماةُ الدّيارِ،وهم مَن يذودون عن حياضِه ،ويبذلون أرواحَهم فداءً له،سحنتُهم المغبرّةُ تحكي قصصَ نضالٍ وغُربةٍ، أصبحوا رفاقَ الشّمسِ من مشرقِها حتّى مغربِها،أنستهم الصّحراءُ بفصولِها الأربعةِ. طالعتنا روايةُ "الطّريق إلى الزعتري "لمحمد فتحي المقداد، بصورتَين متناقضتَين للجنديَين الشّاميَين :السّوريّ والأردنيّ، ورسمتْ لكلٍّ منها صورةً تشي بحقيقتِهما، وفق ما رواه الكاتبُ على ألسنةِ أبطالِه،إبّانَ الثّورةِ وبداياتِها في درعا،ومن ثمِّ التّهجيرِ القسريّ إلى الأردنِّ ،وتحديدًا "مُخيّمِ...
  8. زياد بوزيان - إشكالية المنهج النقدي أم إيديولوجية النخب؟

    كنت خلال دراستي الجامعية أفضل أخذ درس الأدب عن الفلاح – في مسقط رأسي- وعن البواب وعن المواطن العادي أو الغلبان و من السّوقي في سوق كسوق تراباندو على أرصفة شارع الأمير عبد القادر بالعاصمة الجزائر، على أن آخذه عن أستاذ الأدب في مدرج من مدرجات الجامعة المركزية.. كم كنت مقتنعا حينها أن مدرسة الحياة هي المنبع الحقيقي التي تنبض أدباﹰ بل هي المدرسة التي تقدمهُ لك في أرقى وأحلى حلة وعلى أبهى طبق ، عندما يعجز أستاذ الجامعة عن يقدمه لك. وكنت حينها ألوي نازلاََ إليها من بن عكنون لأضيع من عمري كل يوم...
  9. نقوس المهدي - فتنة الحكي في مجموعة "بأمر من مولانا السلطان" مريم بن بخثة

    تعتبر المبدعة مريم بن بخثة التي نحتفي اليوم بمنجزها السردي من بين القاصات الأكثر حضورا في فضاء الإبداع المغربي، بتنوع وتعدد اهتماماتها في كل الميادين من شعر وقصة ورواية. وجدير بالذكر أنها أصدرت سابقاً رواية وديوانا شعريا، وتعد للطبع إضمامة للقصة القصيرة جدا وديوانا زجليا. والكتابة في جنس القصة القصيرة أو (الأقصوصة) كما يحلو للدكتور عبدالله العروي تسميتها اختصارا. تمثل بالنسبة إليها بداية لاهتمامات وامتدادا لهموم أخرى. لأنها تشكل السعي وراء مطلق الجمال. ومن أكثر الأشكال الأدبية ملاءمةً...
  10. محمد عبد الرحمن يونس - مدخل في مفهوم المكان في النصّ الحكائي

    للمكان أهميّة كبيرة في بناء الحدث الحكائيّ، فهو البنية الأساسيّة من بنياته الفنيّة، و لا يمكن تصوّر أحداث قصصية إلاّ بوجود مكان تنمو فيه و تتشعّب، لأنّ المكان يحتوي على الأحداث و يبنيها و يشعّبها. و من داخل الفضاء المكانيّ تتم عمليات التخيّل و الاستذكار و الحلم، فلا يمكننا أن نتخيّل بطلاً أو شخصية قصصية تفكّر و تتفاعل مع أخرى، و تراقب و تحلّل الأوضاع الإيديولوجية و الاجتماعيّة، أو تثبت رؤاها إلاّ من داخل المكان ومن خلاله. و يحدّد المكان في النصوص الحكائيّة مسار الشخصيات، و هو ضروري...
  11. عبدالرحيم التدلاوي - قراءة في ديوان "جذور الشيكوريا" لعبدالله ورياش

    عن مؤسسة «آفاق للدراسات والنشر والاتصال»، صدر للشاعر عبد الله ورياش ديوانه الثاني الموسوم ب”جذور الشيكوريا”، وذلك بعد مرور أزيد من 16 سنة على صدور مجموعته الشعرية الأولى «أوراق من شمس» سنة 2001 والتي كانت قد صدرت عن منشورات اتحاد كتاب المغرب. الإصدار الجديد تتصدره لوحة للشاعر التشكيلي عزيز أزغاي، ويقع في 113 صفحة من القطع الصغير، يضم بين دفتيه ما يمكن تسميته بكتب تشتمل على اثني عشر نصا شعريا، جاءت على الشكل التالي:» همس الرمال، أنفاس، افتراضات رخيصة، هزيع الروح، قطيع أحلام، فوانيس النوارس،...
  12. عباس محمود العقاد - هذه هي الأغلال

    المسلمون في حاجة إلى جرعات قوية من قبيل هذه الجرعة التي ناولهم إياها صاحب الفضيلة الأستاذ عبد الله على القصيمي في كتابه (هذه هي الأغلال) لأن الذين يحجمون عن مساعي الحياة اعتقاداً منهم بتحريمها إنما يخرجهم في هذا الوهم عاملان ضروريان، وهما عظة الحوادث وعظة المرشدين، وأحق الناس بإسداء هذه العظة إليهم من يصححون لهم الوهم بإسناد من الكتاب والسنة النبوية، ومن يرشدونهم لأنهم متدينون يفهمون الدين على وجهه المستقيم، لا لأنهم ينكرون الأديان فلا يلتقون بهم في أصل من أصولهم التي يتقبلون منها الحجة...
  13. عبد الجبار العلمي - لعبة الخيال والواقع في رواية "امرأة النسيان " لمحمد برادة

    على سبيل التقديم : يبدو أن محمداً برادة في مسيرته الإبداعية الروائية، ابتداءً من " لعبة النسيان" إلى " امرأة النسيان " ، مروراً بــ" الضوء الهارب " ومثل صيف لن يتكرر " ، يؤسس لمشروع سيرة روائية خيالية طويلة ، تواكب من جهة مراحل مختلفة من حياة الذات الكاتبة ، وتواكب من جهة أخرى التطورات والتحولات التي عرفها الواقع الموضوعي سواء على الصعيد الوطني أو القومي أوالعالمي. إن هذه الأعمال الروائية الأربعة تشكل في مجملها رباعية روائية تربط بينها عدة وشائج سواء على مستوى وجهة النظر السردية ، أو على...
  14. سيد محمد سيد - قراءة التاريخ في رواية هالة البدري: امرأة ما..

    يكتب القلم روايتين إحداهما تنشر والأخرى تحترق. هذا ما تعلنه هالة البدري ( مواليد 1954م ) في آخر فقرة من "امرأة ما" فالقارئ سيرى نصا ظاهرا، يتضمن قصة صناعة الرواية التي احترقت: "صدمتني دفاتر الرواية محترقة، متفحمة حتى النهاية، لم يبق منها غير أطراف الكرتون المعوج في السلك." لن يفتقد القارئ بعض الفقرات التي ضمنها الكاتب نصه المنشور فنجت من الاحتراق، ويستطيع القارئ أن يقيم حوارا بين الروايتين، الكلمات التي قيلت والكلمات التي بين السطور. على كل الأحوال فإن الرواية داخل الرواية، أو اتخاذ المشروع...
  15. عبدالرحيم التدلاوي - قراءة في المجموعة القصصية “سيرة ذاتية” لمحمد البغوري

    يشعر قارئ “سيرة ذاتية “بتوتر ناجم عن الجمع بين جنسين مختلفين أشد ما يكون الاختلاف، فالسيرة الذاتية حديث عن النفس بدرجة يرتفع فيها الصدق إلى مرتبة عليا بينما القصة تعتمد على الخيال، ما يخفضه أن القصة لا يمنعها مانع من الاستفادة من السيرة والاتكاء عليها لخلق عوالمها التخييلية؛ وكثير من المبدعين يستلهمون من سيرهم الذاتية لكن ذلك لا يسقط نصوصهم في التقريرية التاريخية التي تهدف التدوين والتسجيل لمحطات من حياتهم. ومثل هذا الفعل يمكن عده شجاعة أدبية خلاقة، لكونها تسعى إلى اكتشاف أشكال جديدة، برموز...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..