نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. جعفر الديري - كتّاب: الرواية البحرينية ارتدت لباس التغيير بالمعطيات العصرية

    شهدت الأعوام الأخيرة، صدور روايات لمؤلفين بحرينيين، مخضرمين وشباب، في ظل محاولات لا تتوقف، ساهم في نشاطها، توفر كثير من دور النشر، ومساعدة وزارة الثقافة في طباعة الإنتاج الروائي، بجانب عوامل أخرى. هذه التجارب، تحتاج بحسب الروائي عبدالعزي الموسوي، لناقد، يتكفّل بدراستها، ليعطينا حكماً نستطيع الركون إليه ومحاكاته بشأن ما يميزها عن سابقاتها. الموسوي لا يرى بشكل عام، أن هناك فارقاً بين هذه التجارب وسابقاتها؛ إلا بما يتناسب وروح كل جيل، مشيراً إلى أن ثمّة سمات بسيطة وهي مكمن الاختلاف في عمل كل...
  2. جعفر الديري - عفيف البهنسي.. اشتغال دائم بالقضايا الجمالية المعاصرة

    د. عفيف البهنسي؛ أحد كبار المشتغلين العرب، بالقضايا الجمالية المعاصرة في العالم العربي. قدّم للمكتبة العربية أكثر من (70) كتاباً نالت شهرة عربية وعالمية، وترجم كثير من مؤلفاته إلى لغات أجنبية، كما شارك في تأليف موسوعات عالمية، ووضع كتباً بلغات أجنبية. يعنى د.البهنسي، بنشأة الفن في عالمنا العربي، ومدى تأثره بفنون الحضارات الأخرى. الجميل والقبيح، النظريات المتعلقة بالجمال، تأثر الفنون المعاصرة بتطور البرامج الحاسوبية الجديدة، وغيرها من أسئلة كثيرة تطرحها دراساته العميقة، بأسلوبِ جميل وجذاب،...
  3. أيمن دراوشة - العميان الجدد لمحمد إقبال حرب مرآة أعماله

    خبرة واعية وثقافة أتاحت للكاتب رؤية متعمقة للجوانب النفسية والفكرية والاجتماعية وبصيرة نافذة في تشابك الأحداث قراءة – أيمن دراوشة قد تكون القيمة الجمالية ذات وشائج متقاربة، ولكن ذلك ليس سببا للتوحيد بين القصة والشعر في نفس العمل الواحد، وللتعبير عن التجربة العاطفية تلعب المصادفة دورها شعرًا أو نثرًا، لكن العاطفة الملتهبة الجياشة الشخصية تلعب دورها شعرًا أكثر منها نثرًا، وإني لأتخيل أنَّ مجموعة محمد إقبال حرب هي أقرب للشعر منها للنثر. إن هذا التوحد بين الشعر والنثر هو ما أعطى المجموعة...
  4. عبد المتعال الصعيدي - الكميت بن زيد.. شاعر العصر المرواني

    تمهيد في الأدب اجتهاداً لم يغلق بابه كما أغلق في الفقه وغيره من علومنا الشرعية، وقد كان لامتياز الأدب بهذا على غيره من العلوم أثر كبير في ازدهاره في هذا العصر، وفي وصوله إلى ما لم يصل إليه في عصر من العصور السابقة، وهو في هذه النهضة المباركة شغل الطالب في معهده، والتلميذ في مدرسته، بل شغل الناس جميعاً على اختلاف أنواعهم ومذاهبهم. ولو أن غير الأدب من العلوم كان له حظه من فتح باب الاجتهاد لم يصر إلى هذا الجمود الذي صرف الناس عنه، وجعلهم يكرهون النظر فيه، ويخشون ما يصيبهم من العنت إذا خرجوا عن...
  5. محمد فهمي عبد اللطيف - بين الفن والنقد

    تدرج الطبيعة بالإنسانية في مدارج الرقي والكمال، وتنهج بها مناهج السمو والتطور، فتحرص على النافع وتختار الأصلح، وتجدد دائماً! فتنقل الناس من حال إلى حال، ونخرج بهم من وضع إلى وضع، وما أداتها في هذا إلا الشخصيات العظيمة، والنفوس الكبيرة، والإرادات القوية الوثابة، التي تحمل في أطوائها عظمة الطبيعة نفسها، فإذا هي في أعمالها وحياتها ومواهبها برامج سامية للجنس، وشرائع عالية للنوع، وعوامل ناهضة بدهماء الناس من ظلمة الخمول، وحمأة الانحطاط، ومُثل رفيعة تنير بروعتها في النفوس أعمق الخواطر، وتلهمها...
  6. مصطفى أحمد علي - العبقري الأوحد.. في تذكّر عبد الله الطيب..

    يا أمّ بدرٍ إنّ داريَ مسجدُ = وأنا الفتى والعبقري الأوحدُ عبد الله الطيب من ذكريات الطفولة وسنوات الصبا الأولى، اهتمام أمي وحرصها على متابعة برنامج كانت الإذاعة السودانية تبثه بُعَيْدَ صلاة المغرب، يقدمه الدكتور عبد الله الطيب، يفسر فيه سور القرآن الكريم وآياته التي كان يتلوها القارئ الشيخ صديق أحمد حمدون، رحمهما الله. كان يشدها إليه رغبتها في الفهم والتعلم كسائر الناس في بقاع السودان العريض "من بر سواكن إلى بحر تشاد" كما قال رحمه الله في قطعة له، وكان لهذا التفسير الميسر الذي ينفذ إلى...
  7. جعفر الديري - محمود درويش أغنية فلسطين الخالدة

    تأتي الذكرى الحادية عشرة لوفاة شاعر فلسطين محمود درويش، مع استمرار الاعتداء الإسرائيلي الغاشم على فلسطين، لتثير كماً من الألم والمأساة الإنسانية لا يطاق!، وتساؤلات شتى عن دور الشعر والأدب في إذكاء روح المقاومة الفلسطينية ضد العدو الإسرائيلي. عاش درويش القضية الفلسطينية، وكان في سباق مع الزمن، مشعلاً قصائد من نار ودخان، وأبيات شعرية تقاوم الظلم والجور وتردّي النوع الإنساني لما يأباه الجماد فضلاً عن الحيوان والنبات!. نظم قصائد هي اليوم جزء من حياة الفلسطينيين، يصدحون بها في مجالسهم وأمسياتهم،...
  8. جعفر الديري - روايات دوستويفسكي.. شقاء الإنسان في لوحات معبرة

    الكاتب الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي رائد التحليل النفسي في الرواية العالمية. تلك حقيقة لا يختلف عليها مؤرخو الأدب، وتلقى القبول عند الغربيين والشرقيين على حد سواء. الشرقيون والغربيون على حد سواء، يجدون دوستويفسكي محللاً لا مثيل له للمشاعر السلبية كالقلق والحزن، والغربة، ذو نزعة إنسانية ورغبة صادقة في القضاء على الشقاء الإنساني، من خلال التعاليم الدينية السمحة، وفطرة الخير في الإنسان. في روايات دوستويفسكي، وأشهرها «الجريمة والعقاب» و«الأخوة كرامازوف»، تتجلى الروح الانسانية التي تشمل جميع...
  9. جعفر الديري - سميح القاسم.. قصيدة فلسطينية تقرأ مراراً وتكراراً وتأويلاً وسبراً

    حسب سميح القاسم –هذا الشاعر الفلسطيني الذي ودّعنا الى مستقره الأبدي- أن فتح مساراً في القصيدة الفلسطينينة، يقرؤه الناس مراراً وتكراراً وتأويلاً وسبراً. وحسبه أن كان دليلاً على قدر هذه الأرض الفلسطينية المثخنة بالموت؛ أن تلد نفسها مراراً وتكراراً في القصيدة منذ توفيق زياد إلى محمود درويش إلى سميح القاسم. مات سميح قاسم موتاً مجازياً، كما هم الشعراء. يقول الناقد زكريا رضي: إنهم يحيون ويخلدون باستعاراتهم. جئني بشاعر مات ونسيته القصيدة؟!.. لن تجد. إن قدر هذه الأرض الفلسطينية المثخنة بالموت أن تلد...
  10. جعفر الديري - عبدالله خليفة الأب الروحي للرواية البحرينية

    ليس الأمر خطباً جللاً وحسب؛ بل ألماً لا يطاق، وحسرة لن تريم عن قلوب الكثيرين من عشاق قلمه. عبدالله خليفة.. فارس الرواية البحرينية وناقدها، يترجل، بعد تاريخ مضيء مشرق، عاش فيه مثالاً للمثقف الكبير، ذي الرأي الحر، والفكر المستنير. عاش عبدالله خليفة مثالاً لوحده في عنفوان المبدع وشدة اعتزازه بنفسه. لم يترك شيئاً وراءه سوى ما كتب. عاش عاكفاً على مشروعه الأدبي والنقدي، هازئاً بالمتزلفين ومدعي الثقافة، رافعاً رأسه عالياً وسط مهطعي الروؤس، مولياً شطره ناحية الخلود!. تعتبر تجربة الراحل عبدالله خليفة...
  11. مليكة فريحي - الأدب المقارن: النشأة والتطور..

    الأدب المقارن النشأة والتطور لدى الغرب تعددت وكثرت مدلولات الأدب المقارن، وتنوعت من باحث لآخر فالأدب المقارن هو من العلوم الأدبية الحديثة المبتكرة في العصر الحديث وأوّل من أطلق عليه هذه التسمية[1] فان تيجم[2] ففي المعنى المعجمي "هو المقارنة بين آداب أو أدباء مجموعة لغوية واحدة أو مجموعات لغوية مختلفة من خلال دراسة التأثيرات الأدبية التي تتعدى الحدود اللّغوية والجنسية والسياسية كالمدرسة الرومانتيكية في آداب مختلفة"[3]. وقد أوضح كمال أبو ديب أن الأدب المقارن هو "دراسة الأدب خارج حدود بلد...
  12. محمد مصطفى - في التصوير الإسلامي.. ليلى والمجنون

    - 2 - جاء قيس محققاً ما تمناه والداه، لا يعرف قلبه سوى أخلص الحب. . . يعشق الجميل ويحب الجمال. . . فكان وهو في مهده يتطلع إلى الفتيات الجميلات المليحات، ويرنو إليهن في شغف ونهم، كأن في منظرهن ما يجلب السرور إلى قلبه، أو ما هو غذاء لنفسه الصغيرة، يصيح في طلبهن إذا ابتعدن عنه، ويبكي في توجع وتوسل ليقترب منهن إذا لم يستطع رؤيتهن. ثم صار يجالسهن ويحادثهن ويستنشدهن الشعر، حتى حفظ منه الكثير، فاكتسب حديثه طلاوة ولباقة، وأسلوبه أناقة وطرافة، وأخذ على صغر سنه يقرض شعر الغزل وينشده، ويغازل به...
  13. محمد فهمي عبد اللطيف - العاطفة.. وأثرها في التقدير الأدبي

    لما وضع أرسطو مذهبه في النقد الأدبي، أقامه على المنطق والفكر، واعتبر العقل وحده كلَّ شيء في أدراك الحقيقة الفنَّية النافعة، يكشف ويوضح، ويقيس ويضبط، ويتلمس ويعلل، وينتهي من وراء ذلك كله إلى جملة من الضوابط والقوانين، يراها صالحة في كل زمان ومكان لقياس الفن، وتقدير الأدب، وفهم الجمال. فكأن النقد عند هذا الفيلسوف الخالد، باب من الفلسفة؛ وبحث في العلم، فهو يعالجه بالقياس الثابت، والعيان المدرك، والخبر المتواتر، والشاهد البينّ، فأما الحس فلا اعتبار له عنده، ولكنه - كما يقول المعري - زجر طير هي...
  14. محمد فهمي عبد اللطيف - من الأدب الأندلسي - 3 - التوابع والزوابع

    رأينا في المقال السابق كيف راح ابن شهيد يتهكم بالأدباء الذين غمطوه فضله حقداً عليه، وحطوا من قدره حسداً له، وقد أبدى ابن شهيد - وهو بسبيل الكلام على أدب هؤلاء الأدباء - كثيراً من الآراء في النقد والبيان هي أهم وأقوى ما اشتملت عليه التوابع والزوابع، بل هي أهم وأقوى ما لابن شهيد من الآثار الأدبية، حتى من شعره على عذوبته، ومن نثره على ملاحته، فنحن بلا خلاف لا نعتقده الناقد الأول بين النقاد الأقدمين في الأدب العربي، ولكنا بلا خلاف لا نعتبره الشاعر الأول، ولا الكاتب الأول. ولما كانت هذه الآراء قد...
  15. محمد برادة - اتجَاهات ونصوص أساسيّة في الرواية المغربيّة

    تشغل الرواية المكتوبة باللغة العربية حيّزاً متميزاً في ساحة الإِبداع الأدبي في المغرب، وبخاصة في السنوات الأخيرة، مما يجعلها جديرة بالمتابعة والدرس، من حيث كونها أداة يعبر مبدعوها من خلالها عن هموم الإِنسان العربي في المغرب وقضاياه. فإِلى أي مدى نجحت الرواية المغربية في ذلك؟ وما القسمات الرئيسة في مراحل تطورها؟ بدأت الرواية في المغرب تحتل مكانة مرموقة، خلال العقدين الماضيين، وعلى الرغم من أننا نجد نصاً، يمكن عدّه، بنوع من التجاوز، رواية، يعود إلى سنة 1942، نشره المرحوم التهامي الوزاني...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..