نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. طارق ناصر - الحارس في حقل الشوفان.. الصرخة الغاضبة عن نفاق المجتمعات

    الرواية مكتوبة باللهجة العامية لأهل نيويورك […] ولقد حاولت قدر الإمكان أن أحافظ على روح اللغة، وأرجو أن أكون قد وفقت” هكذا بدأ مترجم رواية الحارس في حقل الشوفان الأردني غالب هلسا (1932-1989) الرواية بمقدمة مختصرة، يبين بطريقة غير مباشرة أنه تعب في ترجمة الرواية، إذ أنها ليست كباقي الروايات مكتوبة بلغة إنجليزية كالتي ندرسها في المدرسة، بل بلغة عامية مليئة بالسباب والشتم والكلام العفوي. جيروم ديفيد سالينجر (1919-2010)، كاتب إنجليزي، قرر أن يؤلف روايته الوحيدة في مسيرته التأليفية، فأبدع وكتب...
  2. أنور المعداوي - علي محمود طه.. شاعر الأداء النفسي - 6 -

    ذات مساء، وقد أوشك الليل أن ينتصف، راح يقص علي طرفاً من ذكرياته وحياته. . . وكان مسكنه في تلك اللحظة قد خلا إلا من صديقين: هو وأنا. وكان يطيب له في أوقات الصفاء أن يحملني على جناح الزمن إلى ماضيه، وأن يفتح لي في قلبه كوي أطل منها على عالمه. . . ترى أكان يحس في أعماقه أن غوائل الردى ستطوي حياة يريد أن يتركها بين يدي وديعة؟ لست أدري! كل ما أدريه أننا في تلك الليلة قد انتهينا إلى التحليق في سماء الشعر بعد أن أرهقنا الطواف حول أرض البشر. . وهناك ونحن في السماء، توقف عن الحديث ليسألني: ترى أي...
  3. دريني خشبة - 2 - أبو تمام.. بين عبقريته وسرقاته

    استطاع أبو القاسم الآمدي أن يحشد لنا في كتابه الموازنة طائفة كبيرة جداً من أشعار أبي تمام التي سطا فيها على معاني غيره من الشعراء، والتي تركها تختمر في رأسه - كما يعبر الآمدي - أو التي اتكأ فيها على نفسه - كما يقول أبو بكر الصولي - حتى أخرجها آخر الأمر زائدة المعنى، أو معدولاً بها عن معناها الأصلي، أو مذهوباً بها تلك المذاهب الطريفة التي تصورها ابن الأثير، والتي قسمها إلى تلك الأقسام الخمسة: من نسخ، ومسخ، وسلخ؛ وأخذ المعنى مع الزيادة عليه، وعكس المعنى إلى ضده، على نحو ما بيناه في الكلمة...
  4. الجنس في الثقافة العربية أمجد ريان - الجنسانية وحقول المعرفة

    (1) كتابة جديدة هذه هى الرواية الثالثة للكاتب ، ومنذ كتاباته الأولى نستشعر خصوصية ، ونستشعر تفوقاً ، وقدرة متميزة ، تضعه فى المصاف الأولى للكتابة العربية اليوم ، وفى هذه الرواية وصلت قدرات الكاتب إلى اقصى ما يمكن أن تعطيه ، من حيث التفرد التقنوى ، والرؤيوى ، من جهة ، ومن حيث هذا التمرد الساحق الذى يشبه السيل المتدافع الذى لايبقى ولايذر ، يحطم كل شىء أمامه ، ويرفض الكاتب كل مستتب ، ويرفض حتى وجود صورته مع أمه داخل البرواز التقليدى للصور الفوتوغرافية ، فيوافق على الفور على تصميم المخرج الفنى...
  5. ممدوح رزق - التوظيف الإيروسي في الرواية العربية

    "يتسم التوظيف الإيروسي في الرواية العربية بالفقر البالغ، ليس فقط على مستوى مساحة الكتابة، وإنما في طبيعة التوظيف نفسه؛ فنحن نتحدث عن خطاب يتصف بالمحدودية والهُزال معًا، وهذا ليس حُكمًا عدائيًا بل إشارة نقدية لنمط سردي عند مواجهته بالرؤى والظواهر المضادة التي يتعمّد إقصاءها طوال الوقت .. مقارنة بالاستثناءات القليلة؛ تُطلق الكليشيهات التاريخية كالصدم والجرأة والشجاعة تجاه أعمال مسالمة، مروّضة بالمحاذير التقليدية، وهي تنسجم مع الكليشيهات السائدة الأخرى التي تضع "الكتابة التعويضية عن الحرمان...
  6. أحمد حسن الزيات - الشعر في صدر الإسلام وعهد بني أمية.. شعر الشيعة

    ورث علي بن أبي طالب بحكم مولده ومرباه مناقب النبوة، ومواهب الرسالة، وبلاغة الوحي، وصراحة المؤمن، وبسالة المجاهد، فأجمع الناس على إجلاله وكادوا يطبقون على حبه؛ حتى من كتب عنه من الأوربيين قد شاركوا المسلمين في هذه العاطفة، فقد قال فيه الكاتب الإنكليزي كارليل: (أما ذلك الفتى عليّ فلا يسعك إلا أن تحبه؛ ركب الله في طبعه النبل منذ الحداثة، وتجلى في خلاله الكرم طوال عمره، ثم طبعه على العمل ونفاذ الهمة وصراحة البأس، وآتاه سر الفروسية وجرأة الليث، وكل ذلك في رقة قلب وصدق إيمان وكرم فعال تليق...
  7. أنور المعداوي - علي محمود طه.. شاعر الأداء النفسي -5-

    تحدثت إليك في الصورة النفسية الأولى وأعني بها (الموسيقى العمياء) عن خط الاتجاه النفسي ومكانه من الوحدة الفنية، وعن أدوات الربط بين الوجود الداخلي والوجود الخارجي أو بين عالمي المشاهد المرئية؛ وعن أصول الرؤية الشعرية ومصادرها في شعر الأداء النفسي، وتحدثت إليك في الصورة الثانية وأعني بها (القمر العاشق) عن الموسيقى الداخلية وقيمها في شهر هذا الأداء، وعن الحركة النفسيةوالحركة المادية. وعن التجسيم الشعري كأثر من أثار الملكة التخيلية. وتحدثت إليك في الصورة الثالثة وأعني بها (التمثال) عن العلاقة...
  8. دريني خشبة - 1 - أبو تمام وموازين السرقات الشعرية عند ابن الأثير

    رأينا أن أبا تمام لم يشتغل طول حياته بغير الشعر تأليفاً وتصنيفاً، ورأينا كيف كان يختار مرة للمشهورين ثم يختار أُخرى لغير المشهورين، فيحكم ذوقه النقاد في الحالين، فلا يقدم إلينا إلا كل درة وكل غرة من درر الشعر العربي وغرره. . . ولم يكن أبو تمام مصنفاً ومؤلفاً فحسب، بل كان حافظاً، بل كان أعجوبة في الحفاظ الذين اشتهر بهم تاريخ الفكر العربي. . . ورأينا اتفاق آراء خصومه وأصدقائه على أنه كان يأخذ المعنى، فيعني بتخميره - على رأي الآمدي - أو بالاتكاء فيه على نفسه - على رأي الصولي - حتى يخلص له آخر...
  9. الزبير خياط - كيمياء القصيدة ..قراءة في ديوان ” كي أشبه ظلي ” للشاعر المغربي بوعلام دخيسي

    يظل النص الشعري خميلة مظللة بالجمال يتشظى فيها المتخيل، ويأتلف المُوقّع، وتختمر الرؤى غوصا وتجليا. والشاعر هو المالك لأسرار هذا الجمال بثوابته ومتحولاته، والعارف بكيميائه وتفاعل عناصره. ولأن لكل شاعر نكهتَه فالأكيد كذلك أن لكل شاعر خلطتَه التي يحسن مزج عناصرها كي يعلنها إبداعا يتفرد وحده بخلقه. وللشعر ثوابته الجمالية متمثلة في اللغة والخيال والايقاع والرؤى، وله متحولاته وهي تشغيل كل شاعر لهذه الثوابت بفرادته وبصمته. هذه التوطئة هي مدخلي لقراءة ديوان “كي أشبه ظلي” للشاعر بوعلام دخيسي الصادر...
  10. جودت هوشيار - يوم في ضيافة تشيخوف

    تلقيت دعوة كريمة من منظمي المؤتمر العلمي العالمي المكرس لإبداع أنطون تشيخوف - الذي سيعقد في موسكو من 29 يناير ولغاية 1 فبراير2019 - للمشاركة في المؤتمر، بقراءة ورقة في موضوع يتعلق باحد جوانب حياة وأدب هذا الكاتب ، الذي يحظى بمكانة سامية في الأدب العالمي. تشيخوف يبدو اليوم بعد أكثر من قرن على رحيله ، كاتبا معاصراً لنا ، وما زالت كتبه تطبع ويعاد طبعها في بلدان كثيرة ، ،ويلتقي المشاهد بأبطاله على مسارح موسكو وبطرسبورغ ونيويورك وطوكيو ولندن وباريس وبيونس ايرس وغيرها من المدن . وقلما نجد كاتبا...
  11. عباس عجاج - التناسق الموضوعي بين بُعدين في " نافذة بلا جدار".. لمحمد ياسين صبيح - قراءة..

    يختفي الجدار و تبقى النافذة, ذلك الانطباع الأول الذي يفاجئنا به محمد ياسين صبيح في اصطياد عنصر الدهشة من خلال الاسم الذي حملته مجموعته القصصية القصيرة جدا " نافذة بلا جدار "؛ فأي نافذة تلك التي نطلّ من خلالها على انعكاسات الواقع؟ و ما الذي حملته بين طياتها بعد أن اختفى الجدار الذي تستند عليه؟ تلك النافذة التي لم يغلقها صبيح على السياق المباشر للنص, إنما فتحها مشرّعة لذهن المتلقي, وهو بذلك يتصل بالقارئ العادي الذي ينظر للمضمون الظاهري للنص, و ينتقل بالمتلقي النخبوي للبحث عن محاكاة ضمنية...
  12. أنور المعداوي - علي محمود طه شاعر الأداء النفسي - 4 -

    الإنسان صانع الأمل، ينحت تمثاله من قلبه ومن روحه، ولا يزال عاكفاً عليه يبدع في تصويره وصقله متخيلاً فيه الحياة ومرحها وجمالها، ولكن الزمن يمضي ولا يزال تمثاله طينا جامداً وحجراً أصم، حتى تخمد وقد الشباب في دم الصانع الطامح وتشعره السنون بالعجز والضعف فيفزع إلى معبد أحلامه هاتفاً بتمثاله! ولكن التمثال لا يتحرك، ولكن الحلم الجميل لا يتحقق، وهكذا نجتاح الليالي ذات المعبد وتعصف بالتمثال فيهوي حطاماً، وهنا يصرخ اليأس الإنساني ويمضي القدر في عمله! بهذه المقدمة النثرية المحلقة في الصفحة الثانية...
  13. فضيلة معيرش - الشاعر الإنسان ميلود علي خيزار.. وجنون الكتابة بين الصوفي والحداثي

    حينها أدركت أنه يكتب قصائده المتشظية بأوجاعه ، بقوة ذكائه ودفء رؤاه . قلت في نفسي : لن أستطيع اقتحام قلاع الرجل فحصونه منيعة ، أبوابه فولاذية ، شرفاته عالية . الشاعر ميلود علي خيزار مناجم إبداعية لا تنضب ، شاعر يحتفي بالأصدقاء والجمال وظلال النخيل الوارفة ، كما يحتفي أيضا بالمعاني والحروف والمجازات والاستعارات . قدمني إليه صديق مشترك على هامش العكاظية الوطنية للشعر ب” أمخادمة ” ولاية بسكــــرة وبالتحديد يوم 22 جوان 2013 م . كانت أدواته التعبيرية متحضرة ، يقبض على المعاني بقوة حضوره ، احتفي...
  14. بوزيد الغلى - رواية “طبل الدموع le tambour des larmes “ من السرد و تقنياته إلى مجتمع البيضان ورهاناته

    1 ليست رواية le tambour des larmes للكاتب الموريتاني مبارك بيروك Beyrouk نصا سهل التناول والفهم بقدر ما هي نسيج تتداخل فيه الرؤية الفنية و التقنيات السردية مع سردية آلام ” المظلومين” الذين قسا عليهم الزمن، وانتبذتهم قساوة الأعراف و جفاف العواطف مكاناً قصيا مهجرين قسرا باحثين عن المعنى في “زمن اللامعنى”. و لكيلا نستبق باب الكشف عن مصير بطلة الرواية التي تسمح حواراتها و حركتها و طريقة بنائها من طرف الكاتب بوجود أصوات أخرى تدرجها ضمن الرواية الحديثة التي تتجاوز حركة الشخصيات في الفضاء الروائي...
  15. عبد السلام مرابط - الوجع في "مرافئ الوجع" القصصية للقاص الحسن أيت العامل

    ﻳﺴﺎﻓﺮ ﺍﻟﻘﺎﺹ ﺣﺴﻦ ﺃﻳﺖ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ ﺍﻟﻘﺼﺼﻴﺔ " ﻣﺮﺍﻓﺊ ﺍﻟﻮﺟﻊ " ﺑﺎﻟﻘﺎﺭﺉ، ﻧﺤﻮ ﻋﻮﺍﻟﻢ ﻣﻠﺆﻫﺎ ﺍﻷﻟﻢ ﻭﺍﻷﺳﻰ ﻭﺍﻟﻮﺟﻊ، ﻭﺟﻊ ﺿﺤﻴﺘﻪ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻋﺎﻣﺔ، ﻭﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﺬﻱ ﻇﻞ ﻳﻜﺎﺑﺪ ﺍﻟﺠﺮﺍﺡ ﻭﺍﻷﺯﻣﺎﺕ، ﻭﻳﺼﺮﺥ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺇﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻨﺰﻳﻒ. ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺍﻟﻮﺟﻊ ﻟﻴﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﺤﺴﺐ، ﺑﻞ ﺗﻌﺪﺍﻩ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺛﻘﺎﻓﻲ ... ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﻒ ﺃﻭ ﺟﻨﺲ ﺃﻭ ﻓﺌﺔ ﺩﻭﻥ ﺃﺧﺮﻯ، ﻫﻜﺬﺍ ﻳﻄﺎﻟﻌﻨﺎ ﺍﻟﺴﺎﺭﺩ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ " ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺟﻊ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺼﻴﺐ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ، ﻓﻘﺪ ﺁﻣﻨﺖ ﻭﻟﻤﺪﺓ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺟﻊ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺼﻴﺐ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ ﻭﺍﻟﻮﺿﻊ،...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..