نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. محمد فهمي عبد اللطيف - من الأدب الأندلسي - 2 - التوابع والزوابع..

    دخل ابن شهيد وادي الجن، ورغب في البدء بلقاء الشعراء على ما بيَّنا في المقال السابق، وقد حدَّثنا الرجل أنه طلب من صاحّبه زهير بن نمير أن يقدمه أول ما يقدمه إلى تابع امرئ القيس، وإنما حق له هذا، أولاً: لأن امرئ القيس سابق في عمر الزمن، وحساب الأيام؛ وثانياً: لأن النقاد جميعاً على أنه أمير الشعراء في العصر القديم، وشيخهم الذي أوضح لهم الطريق، فهو مقدم بالطبع والوضع كما يقول المناطقة، ولم يرد ابن شهيد أن يخرج على ما قضت به الأيام، وما تواضع عليه النقاد، فأنزل الرجل منزلته المقررة، ووضعه في...
  2. فاطمة أحمد رضا - تراجيديا الذات البشرية

    لست تلك الإنسانة التي لطالما حلمت أن أكون هي ، وكل ما انا عليه حاليآ هي محاولات لصنع تلك الإنسانة الجليلة ، وكل المحاولات باءت بالفشل . جمال الإنسان في عيني ليس مصدره لون بشرتك أو ملابسك النظيفه ومظهرك الجذاب.. جمال الإنسان في نظري هو إنجذاب قلبي لشخص الإنسان ، وقلبي يستمد حبه للبشر من قلوبهم الصافية ، عندما يضعف الحب يضعف النظر في رؤية جمالك ، وإن إختفى الحب إختفى جمالك تماماً فأصبحت مجرد إنسان عادي يعبر بجانب صخرة صماء ربما لا ترى ولا تسمع ولا تشعر بشيء . الكائن البشري متقلب المزاج دومآ...
  3. رشيد المومني - الشعر ومفارقات التدمير..

    لا يتقيد الشعر بالإقامة في أرض محددة ،واضحة المعالم،ولا يطمئن إلى زاوية نظر جاهزة ومعلومة.إنه وتبعا لذلك، يتواجد حيث يحتفي الخلل بتداعياته،وحيث التدمير يستمتع بتفريخ حماقاته الصغيرة والكبيرة. كما يكون، حيث يحتد عنف تلك الارتجاجات المتتالية داخل الذات وخارجها،والتي تمتد أصداء ذبذباتها إليك من عمق مدارات ذاكرة الكون،من راهنه كما من آفاق توقعاته، ترصداته واحتمالاته.إنه ووفق هذا المعنى تحديدا، يكون مهيأ للانفلات من مركز كتابة الأشياء،كي يستحث الخطى باتجاه هوامش قراءتها،تلك التي تقع عادة تحت سلطة...
  4. محمد فهمي عبد اللطيف - الفهم.. وصلته بالحكم الأدبي

    قرأت فيما قرأت للمرحوم الرافعي كلاماً يقول فيه: إن الذوق الأدبي في شيء إنما هو فهمه، وإن الحكم على شيء إنما هو أثر الذوق فيه، وإن النقد إنما هو الذوق والفهم جميعا! وهذا الذي قاله الرافعي كلام يتهالك في أوله، بقدر ما يتماسك من آخره. نعم فقد أخطأ الرافعي إذ حسب أن الذوق الأدبي في شيء إنما هو فهمه، فإن الفهم شيء والذوق شيء آخر، وإذا كان الذوق يستلزم الفهم كما يقولون، فان الفهم كثيرا ما ينفك عنه فلا يستلزمه ولا يقتضيه. ولقد يتأتى للشخص أن يفهم الأثر الأدبي على خير ما يكون الفهم، ومع ذلك لا يقع...
  5. محمد المسعودي - لَعبة التداعي وتشكيل المتخيل السردي في "وليمة الكلام" لحسن إغلان

    ماذا نقصد بلَعبة التداعي؟ وما تجلياتها في نصوص "وليمة الكلام"؟ وكيف يوظفها الكاتب لتشكيل متخيله السردي؟ وهل تُسهم هذه الخاصية الفنية في بناء دلالة النص وأبعاده الرمزية؟ مما لا شك فيه أن هذه بعض أسئلة أثارتها قراءتنا لوليمة كلام المبدع والباحث حسن إغلان السردية، وهي وليمة تُغري بأطاييبها، وتَلَون أصنافها، ولهذا تقتضي الاستجابة إلى دعوة المبدع حسن إغلان، والشكرِ العميق له على دعوته الكريمة إلى التمتع بما احتوته هذه الوليمة الباذخة فنا وجمالا، والتي تثير أسئلة كثيرة وإشكالات شتى تتعلق بالمحتوى...
  6. محمد فهمي عبد اللطيف - من الأدب الأندلسي.. التوابع والزوابع

    نشأ أبو عامر بن شهيد الاشجعي في الاندلس في قرطبة احدى مدن العلم والادب، وكان هذا الرجل اديبا مغموراً توغل في شعاب البلاغة وطرقها كما يقول ابن خاقان، وله في الادب مجالس معمورة يبث فيها تعاليمه وآراءه، ويالها من تعاليم قيمة، وآراء مبتكرة، ولكنه كان مبتلى بحقد جماعة من معاصريه قصروا عن شأوه فناصبوه الخصومة، فكان وهم كما يقول. وبلّغت أقواما تجيش صدورهم ... علىّ وأنى منهم فارغ الصدر أصاخوا الى قولي فأسمعت معجزاً ... وغاصوا على سرى فأعياهمو أمري ولكنه لم يلبث أن ضاق صدره بهم، وشغله أمرهم،...
  7. جعفر الديري - مبارك الخاطر المؤرخ المجدد

    مضى 18 عاماً، على وفاة المؤرخ والأديب البحريني مبارك راشد جاسم الخاطر، المعروف بمبارك الخاطر. ابن البحرين البار، من ولد في 1935 وكانت وفاته في 2001 ، بعد أن خلف عدداً من الدراسات والتحقيقات المهمة، إلى جانب دواوين شعرية دلت على امتلاكه ناصية البحث والتأليف والنظم والإبداع الشعري. ولد الخاطر في مدينة المحرق، وتوفي في مدينة الرفاع. وكان عضواً في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالبحرين، كما كان عضو مجلس الأوقاف السنية، وعضواً في اتحاد المؤرخين العرب، وكذلك كان عضواً في جمعية الإصلاح،...
  8. جعفر الديري - عبدالله خليفة عرَّاب الرواية البحرينية وناقدها

    تمر في أكتوبر المقبل الذكرى الخامسة لوفاة الناقد والروائي البحريني الكبير عبدالله خليفة. حيث سعت أسرة الأدباء والكتاب لتكريم الراحل في احتفال كبير يليق بمكانته وتاريخه وعطاءه الأدبي والفكري، وتم تحديد النصف الثاني من شهر ديسمبر 2014 موعدا لهذا التكريم، بالـتزامن مع نشر أحدث رواية له وهي رواية "خليج الأرواح الضائعة"، ولكن شاءت إرادة الله العلي القدير عكس ما تم التخطيط له، حيث رحل عن الدنيا قبل أن يشهد التكريم. ولد عبدالله خليفة في 1 مارس 1948 وتوفي في 21 أكتوبر 2014. وقـد تنوعت كتاباته منذ...
  9. جعفر الديري - الكعبي: (مابعد النسوية) تقويض حقيقي لفكرة المركزية النقدية الغربية

    قالت أستاذة السرديات والنقد الأدبي الحديث المساعد بكلية الآداب بجامعة البحرين الناقدة البحرينية د.ضياء الكعبي ان (مابعد النسوية) في مرحلة (مابعد الكولونيالية) و(مابعد الاستعمارية) تشكل تقويضا حقيقيًا لفكرة المركزية النقدية الغربية المهيمنة منذ قرون في المشهد النقدي العالمي. جاء ذلك في ورقة بعنوان (الأنا والآخر وتحولاتهما المعرفية)، شاركت بها د.الكعبي، يناير الماضي في أبوظبي، خلال ندوة "الثقافة وبناء الهوية بين الأنا والآخر"، ضمن فعاليات المؤتمر العام الـ 27 لاتحاد الكتاب العرب. وتناولت...
  10. الكبير الداديسي - إشكاليات في القصة القصيرة جدا

    إذا كانت مهمة النقد غربلة ما يقدم للمتلقي وتمييز الغث من السمين والتعريف بالأعمال الجادة القادر ة على تنمية الوعي والذوق الجماعي فإن مسؤولية ناقد القصة القصيرة جدا تبدو أعظم، لأنه يتعامل مع ننوع أدبي مستحدث، زئبقي، مكثف حي لا زال ينمو ويتفاعل مع محيطه مما يحتم عليه البحث عن جهاز مفاهيمي وعن مصطلح نقدي وفق منهج يتناسب و الحالة الطارئة في عصر يسعى لتسليع كل شيء، وما كان لي أن أكتب عن القصة القصيرة جدا إلا بعد قراءة عدد لا ببأس من المجموعات سمحت لي ببداية بلورة تصور حول هذا "النوع"...
  11. جعفر الديري - الذكرى الثالثة عشرة على وفاة الأديب البحريني علي التاجر

    تمر في يونيو/ حزيران المقبل، الذكرى الثالثة عشرة على وفاة الأديب البحريني علي التاجر الذي يعد أحد أبرز رموز حركة التنوير في البحرين في العصر الحديث وأحد أشهر رواد النقد الأدبي في البحرين ومنطقة الخليج العربي. ولد في البحرين في العام 1906 وينحدر من أسرة عرفت بالعلم والأدب وأنجبت الكثير من الشعراء والأدباء والفقهاء ورجال الفكر والاقتصاد وكان لها الفضل الكبير في تفعيل الحركة الثقافية والتعليمية في البلاد في النصف الأول من القرن العشرين ومن وجوه الأسرة الشيخ سلمان التاجر والمؤرخ الشيخ محمد علي...
  12. محمد سمير عبدالسلام - مصطفى الأسمر.. وتعدد مجالات الرؤية في رواية متتابعة الموت والحياة

    يتميز نتاج المبدع الراحل مصطفى الأسمر بالمزج الفني بين العالم الداخلي للشخصية، و الانتشار الإبداعي للصور المولدة من تداعيات الكتابة، و اتصالها العميق بجماليات الواقع السحري، و الأبنية الثقافية، و الاجتماعية المشكلة للحظة الحضارية الراهنة للشخصية، و الرغبة في الكشف عن الحركية الإبداعية لعناصر الكون، و عوالمه الطيفية، و المجازية العديدة التي تفكك مركزية الواقع و الذات في السرد التقليدي؛ فالسرد يرتكز هنا على اكتشاف مجالات جديدة للرؤية تنفتح، و تتصارع، و تتكامل خارج سطوة التعريفات، و المرجعيات...
  13. صلاح حفني - الغموض الفني لدى عبدالقاهر الجرجاني..

    فطن عبدالقاهر الجرجاني (ت471هـ) إلى أن الشعر الجيد لا بد أن يتشح بقدر من الغموض، هذا الغموض يزول مع القراءة الواعية، والفكر المتأمل المستنير، وهذا ما دعا إليه كثير من النقاد في زمننا الحديث. ويستشف من حديث عبدالقاهر في أسراره أنه لا يرجع هذا الغموض إلى ما يتكبل به الشعر من قيود كالوزن، والقافية كما ذهب إلى ذلك أبو إسحاق الصابي والمرزوقي، وإنما يرى عبدالقاهر أن سر هذا الغموض يكمن في طبيعة الشعر ذاته، ولغته الخاصة المتفردة. ويتطرق عبدالقاهر في حديثه إلى التفرقة بين الغموض المحمود والتعقيد...
  14. محمود محمود محمد - تاريخ الأدب..

    سلكت دراسة التاريخ في العصر الحديث مسالك شتى، وتشعبت في فروع كثيرة؛ فأصبحنا نرى إلى جانب تاريخ السياسة تاريخاً للفلسفة، وتاًريخا للعلوم، وتاريخاً للاقتصاد، وتاًريخا للأدب. وسنحاول في هذه الكلمة أن نبين مدى ما يمسه تاريخ الأدب من مباحث. 1 - شخصية الكاتب يعنى تاريخ الآداب بدراسة الآثار الأدبية من نثر ونظم. ولما كنا لا نستطيع أن نفهم الكتاب فهما صادقاً دون أن نعرف مؤلفه، أو نحلل القصيدة تحليلاً دقيقاً من غير أن نعرف ناظمها، فقد أصبح لزاماً علينا أن نجعل الكتاب والشعراء أنفسهم موضوعاً للدرس...
  15. محمد قدري لطفي - دنيا الأدب..

    ليست هي دنيانا، فما ينبغي أن يكون هذا الأدب منها، وليست هي عالمنا، فما لهذا الأدب أن يدخل فيه، وإنما هي طبيعة الأدب تأبى أن يكون من دنيانا في شيء، فان أكثر دنيانا قبيح، وأكثر الأدب جميل، وعماد دنيانا الحقيقة وعماد دنيا الأدب الخيال، والعقل في دنيانا عنصرها الأكبر، والعاطفة في دنيا الأدب عنصرها الأول، والمرء في دنياه يرى بعيني رأسه، ويرى في دنيا الأدب بعين قلبه، وهو في الدنيا مادي، قد يمسك بالزهرة فيقطعها في غير رحمة التماس عبيرها، فيظلّ به حتى ينفذ، ثم يلقيها كأن لم تبهره لحظة بجمالها، ولم...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..