نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. خالد لمنوري - مليكة وليالي تقارب تيمة الاحتراق في أشعارها في " حرائق الريحان"

    عن منشورات سعد الورزازي، صدر للشاعرة المغربية مليكة وليالي ديوان شعري، تحت عنوان " حرائق الريحان".يعتبر هذا الديوان، الذي يضم بين ثناياه 43 نصا شعريا موزعا على 80 صفحة من الحجم الصغير، باكورة أعمال الصحافية والشاعرة وليالي. الديوان الجديد، الذي قدم له الشاعر توفيقي بلعيد، وصمم غلافه الفنان ياسين بهوش، تحتل فيه تيمة الاحتراق مساحات هائلة تمنح نصوصه الشعرية أبعادا درامية، من خلال لغة شعرية هادرة تنزف انزياحات، وتشترط قارئا حاذقا للقبض على دلالاتها. غير أن هذا الاحتراق الإبداعي يتغيى الدفء...
  2. رواء محمود حسين - ملاحظات حول كتابة الرواية..

    يرى إبراهيم العريس أنه لم يكن خوض إيكو الكتابة الروائية منذ البداية سوى نوع من تزجية الوقت، نوع من المزاح. بل لنقل ان معظم ما كتبه في هذا السياق يبدو أقرب الى الفكر منه الى العمل الروائي. إيكو استخدم السرد الروائي، غالباً، لإيصال أفكار، او لدحض افكار، وليس للتوغل في حيوات شخصيات أو تصوير علاقات. بدا غالباً وكأنه يحوّل التاريخ – نوعاً خاصاً من التاريخ – إلى سرد روائي وليس العكس. كان ذلك دأبه منذ «اسم الوردة» – التي زاد تحويلها فيلماً من شعبيتها، وأنقص من قيمتها الفكرية -. فهو في هذه الرواية...
  3. أمل الغزالي - رواية الصور على الحائط بين النسوية وطقوس يهودية.

    أنجب فتال وديزي طفلة اطلقا عليها اسم تسيونيت ولدت في اسرائيل عام 1964 بعد ان هاجر ابويها من بغداد قسرا ، رغم هجرتهم الا انهم حافظوا على لهجة اليهود البغدادية كما حافظوا على تقاليدهم وعاداتهم التي ورثوها عن العراق. درست تسيونيت وحملت اللقب الاول باللغة والادب العربي وتاريخ الشرق الاوسط كاتبة وباحثة وروائية وقاصة ، كان لرحيل والديها الاثر البالغ في حياتها والدافع الفذ للحفر في التاريخ عن حياتهما السابقة في مدينة بغداد التي عرفتها تسيونيت بالصور والذكريات والخيال المليء سعادة وحزن ، فسارعت في...
  4. صلاح نيازي - قراءة في قصيدة قديمة.. ولقد دخلتُ على الفتاةِ الخدرَ

    قصيدة المنخّل بن يزيد اليشكري هذه، من مفاتن الشعر العربي، وعيونه. إنها ابنةُ مَلَكَةٍ شعرية، ربّما لا أخت لها. اشتهرت هذه القصيدة بمقطعها الثاني الذي يبدأ: ولقد دخلتُ على الفتاة = الخدرَ في اليوم المطيرِ المناهج التعليمية، تُهملُ مقطعها الأوّل، ربّما لأنّ مؤرخي الأدب لم يجدوا، واهمين، صلةً بين المقطعيْن، أو ربّما ظنّوا أنّه مربك للقارئ. تبدأ القصيدة: إنْ كنتِ عاذلتي فسيري = نحو العراق ولا تحوري (لا تحوري: أي لا ترجعي. وفي التنزيل:\"إنّه ظنّ أنْ لنْ يحور\". يعرّفنا الشاعر منذ البداية...
  5. أحمد عبد الرازق أبو العلا - جماليات التجديد في القصة القصيرة ( السعودية نموذجا عن قصص ( عبده خال )

    يشير معظم الباحثين إلى أن القصة القصيرة في الخليج العربي ، تطورت تطورا ملحوظا بعد الحرب العالمية الأولي ، وساهمت عدة عوامل في عملية تطورها - منذ البداية - ومن أهمها : ازدياد نسبة المتعلمين في المجتمع الخليجي والحجازي ، نتيجة إنشاء المدارس ، ولقد ظلت المملكة العربية السعودية محرومة من التعليم حتى قيام الدولة الثانية في عهد الملك ( عبد العزيز بن سعود ) الذي قام بإنشاء المدارس ، واهتم بتوفير المدرسين والمعلمين الذين وقع علي عاتقهم عبء تعليم أبناء الجزيرة ، وأيضا كان لوصول الصحف العربية في...
  6. أحمد الزناتي - أومبرتو إيكو متجولًا بين دانتي وبورخيس وجويس.. الأدب هو ما يُبقي اللغة حيّة!

    في سنة 2005 نشرتْ دار Mariner Books ترجمة إنجليزية لكتاب مهم للسيميائي والروائي الإيطالي الراحل أومبرتو إيكو، والذي تحلّ ذكري وفاته في الخامس من الشهر الحالي. ظهر الكتاب تحت عنوان »عن الأدب»‬. الكتاب في الأصل، شأنه في ذلك شأن معظم أعمال إيكو غير الروائية، مجموعة من المحاضرات التي ألقيت في مناسبات علمية متفّرقة، بدايةً من سنة 1980 وحتي سنة 2000، ثم نقّحها إيكو وزوّدها بشروح وتعليقات، لتصدرَ الترجمة الإنجليزية تحت هذا العنوان في سنة 2005. علي مدار ثمانية عشر فصلًا يحاول إيكو تحليل سِـرّ شغفه...
  7. سمية حطري - إشكالية السرقات الشعرية في النقد القديم

    المعاني المشتركة العامة وإشكالية السرقات الشعرية في النقد العربي القديم حتى نحكم بالسرقة أو الابتكار، لا بد من سعة في المعرفة والاطلاع الواسع على التراث الأدبي، عبر العصور الطوال، وحفظ الكثير منه حتى يسهل ربط المتقدم بالمتأخر، ويعرف السابق من اللاحق[1]، لأن السرقة تعود للنصوص السابقة سواء من زمن متقدم أو متأخر. لذا لا يمكن لنا الحكم بالسرقة إن لم نكن على دراية بالنصوص السابقة، ونحفظ الكثير منها، بحيث يكون الحديث عن السرقات اجتهادا مبنيا على العلم الواسع المدى، حتى نحيط ببعض هاته النصوص...
  8. علي صديقي - التناص والسرقات الشعرية..

    إن المفاهيم النقدية الغربية التي سعى بعض النقاد العرب المعاصرين إلى تأصيلها، بالبحث لها عن أصول وسوابق في التراث النقدي والبلاغي العربي، كثيرة ومتعددة؛ منها: «التناص»، و«الاختلاف»، و«النحوية»، و«الأثر»، و«موت المؤلف»، وغيرها. أما النقاد العرب الذين قاموا بتأصيل هذه المفاهيم، فهم كثر يصعب حصرهم، غير أنهم يكادون يُجمِعون على أن التراث النقدي والبلاغي العربي حافل بالنظريات والمفاهيم النقدية، ومن الضروري العودة إليه للكشف عما فيه من أصول للنظريات والمفاهيم النقدية الغربية الحديثة، وإعادة...
  9. خيرة جليل - التشكيلي المغربي بدر التديلي تجربة مسار البحث في الرمز لتشكيل هوية تشكيلية مغربية كونية

    إن ما تشاهده الساحة العربية حاليا والعالمية عامة من نشاط وحركة ودينامكية في المجال التشكيلي لا يعبر عن قطيعة مع ما كانت عليه المدارس التشكيلية أو ما وصل إليه التشكيل في الحداثة و ما بعدها، إنما يعبر عن الاحتقان بالساحة الثقافية والاجتماعية الاقتصادية وما شاهده العالم من تغيرات فكرية وفلسفية إلى درجة غابت فيها معاير الجمال والفلسفة المؤطرة للإبداع ، لكن هذا لا يعني أن عالمنا العربي لا توجد به تجارب جادة ربطت الحركة الإبداعية بالنشاط الثقافي الجاد الذي يتطلع إلى أحداث تغيير ، وهذا ما أسعى إلى...
  10. فاروق مواسي - جولة هُذَلية مع غزلية.. حننت إلى ريا‎

    من أجمل الشعر الغزلي ما كنت درّسته في مادة الأدب- قصيدة أبي صخر الهَذَلي الرائية. الشاعر هو عبد الله بن سَلْم السَّهْمي أحد بني مُرْمِض، شاعر إسلامي من شعراء الدولة الأموية. يروي صاحب (الأغاني، ج 24، ص 98 وما بعدها- طبعة دار الفكر) قصة عن الشاعر خلاصتها ان أبا صخر وهذيلاً جاءوا إلى عبد الله بن الزبير ليقبضوا أعداءهم، حين غلب ابن الزبير على الحجاز، وكان ابن الزبير عارفًا بهوى أبي صخر في بني امية، فمنعه عطاءه. (كانت بينهما مخاطبات بليغة أرجو أن تجدوا وقتًا لقراءتها- انظر: البغدادي- خزانة...
  11. يسري عبدالغني عبدالله - تأثر الأدب الغربي بالأدب العربي ( محاولة للفهم الصحيح)

    للأدب العربي في مشرقه ومغربه آثار بارزة في الأدب الأوربي، فقد انتقلت بعض خصائصه إلى هذه الآداب، وأدت إلى ظهور الجانب الإنساني الواقعي فيها بعد أن كانت سمتها البارزة تتمثل في الجانب الوثني المستمد من الأدب اليوناني القديم. وعلى الرغم من أن كثيراً من النقاد والباحثين الأوربيين يعزفون عن الاعتراف الصريح بفضل العرب على أوربا في هذا الجانب الأوربي، كما هو ديدنهم دائماً في إنكار فضل الحضارة العربية على أوربا، فإن الوقائع والأحداث التاريخية والأدبية تشهد ببروز تأثير الأدب العربي والحضارة الإسلامية...
  12. سيد الوكيل - مأزق الخيال الأدبي..

    في صبانا كنا نتهافت على روايات أرسين لوبين وأجاثا كريستي وروكامبول وغيرها من السلال البوليسية التي تستهدف روح المغامرة والإثارة. فكانت بمثابة نبع التغذية الأول لخيالنا. لكن الخيال ينضج تماما كما ينضج العقل والجسد، وهؤلاء الثلاثة معا يمثلون الذات التي تحقق وجودنا في الحياة. إن تاريخ تطوّر الفنون ليس إلا طبقات من نضج الخيال البشري ووعي الإنسان يتطور من الطفولة إلى الصبا والشباب والكهولة، والعقل لا يعرف الهرم فهو ينضج ويتطوّر بلا حدود. البدايات الأولى للرواية في عصر الرومانس كان الناس يقرؤون...
  13. محمد المسعودي - الحس الإنساني وتشكيل المتخيل القصصي في "حلم غفوة" لمحسن أخريف

    ما تجليات "الحس الإنساني" في قصص مجموعة "حلم غفوة"؟ وكيف يعمل "الحس الإنساني" باعتباره سمة تكوينية على تشكيل المتخيل القصصي؟ وهل يمكن لهذه السمة التكوينية تأدية دور حيوي في بناء فنية القصة؟ هذه أسئلة ثلاثة أثارتها قراءتنا للمجموعة القصصية الأولى للشاعر والروائي والقاص محسن أخريف، وهي المجموعة التي احتلت المرتبة الثالثة في جائزة الشارقة للإبداع العربي في دورتها 20 سنة 2016. فما تجليات "الحس الإنساني" في قصص مجموعة "حلم غفوة"؟ وكيف يؤدي دوره الأساس في بناء فنية القصة؟ إن...
  14. جعفر الديري - الأديبة البحرينية فوزية السندي

    احتضنت أسرة الأدباء والكتاب، أديبات بحرينيات، أثبت وجودهن داخل البحرين وخارجها، ومن هؤلاء الشاعرة فوزية محمد عبد الرحمن السندي. ساهمت السندي في هيئة تحرير مجلة كلمات، وفي كتابة أدبية إسبوعية بعنوان "صوت" في العديد من الصحف العربية. كما شاركت في العديد من البرامج الأدبية التلفزيونية في البحرين ودول الخليج. وفاز كتابها "رهينة الألم” بالجائزة الأولى للشعر عام 2006 في مسابقة الكتاب المتميز مملكة البحرين. ونشرت السندي 6 مجموعات من الشعر العربي في الفترة من 1998 إلى 2005، هي: استفاقات 1982 المكتبة...
  15. جعفر الديري - عبدالقادر المرزوقي: المتخيل محور أساس لفهم تاريخ وماهية الإنسان

    يرى الناقد د.عبدالقادر المرزوقي أن النص التاريخي بصنوفه السياسي والديني والتراثي اعتمد في بسطه لمضمونه إلى معايير المتخيل الثقافي في إقناع الناس وكسب تأييدهم، وهو ما يجعل المتخيل أساس محوري لفهم تاريخ وماهية الإنسان، إذ لا يمكن للثقافة أن تستقر في مضامينها الدلالية بمعزل عن المتخيل الثقافي في سمته الفكري. ويلفت في إطار بحثه عن العلاقة الجدلية بين المعطى التاريخي في علاقته بالمتخيل الثقافي في الثقـافة العـربية، إلى ان النظر فـي النص التاريخي مجردا بأحداثه قد يحيله إلى سياق وصفي وثائقي منبتا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..