نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. أنيسة السعدون - عبدالله خليفة في ضوء تجربته الروائيّة

    الكاتبَ والمثقّف البحرينيّ الكبير عبدالله خليفة، بعد مسيرة طويلة شاقّة ومضنية وحافلة بالعطاء والتنوير، وإنتاجات دافقة وعميقة وثريّة ومتنوّعة في الفكر والفلسفة والأدب خلّفها وراءه لتشهد بآثاره التي حفرها في ذاكرة الوطن بترابه ونخيله وبحره وهوائه وشخوصه وتاريخه التليد والطارف، لقد توسّل عبدالله خليفة بالكتابة لِتقوم -كما أشار في تعقيباته النقديّة التي بعثها إليّ عبر بريدي الإلكتروني- «بالانغراس في جذور الأرض لأنّ كلّ يوم هو لحظة ألم وأمل»، ولكلِّ لحظة مضمون، وكلّما كان المثقّف ممتلكًا أدوات...
  2. مزمل الباقر - يا عمر الدوش: أراك تجمل ممشى الحزن ( 2 – 2)

    (علي ود سكينة) أم (عمر الدوش)؟: (سعاد) ببساطة تهوى (علي ود سكينة) أو الراوي في هذه الملحمة الشعرية، كما أن الأخير بارع في التعبير عن حبه لسعاد، ولنتركه يصف لنا مشهد لقائه بسعاد: ” وأنا يا سعاد وكتين تصبي سحابة تنزلي زي دُعاش بفّرش على روحي وأجيك زولاً هِلِك تعبان وطاش وأنا يا سعاد وكتين أشوفك ببقى زول فرشولوا فَرَش الموت و.. عاش قالت سعاد: بطل كلام الجرسه.. أنجض يا ولد! مزقتي روحي .. نِتَف .. نِتَف مرقتي من جيب.. القميص ” رغم أن (سعاد) استبد بالراوي ( علي ود سكينة).. إلا أن الشجاعة...
  3. أحمد حسن الزيات - أبو الطيب المتنبي بمناسبة ذكراه الألف - 2 -

    ولد أبو الطيب في ذرور القرن الرابع عظيما بالاستعداد، قويا بالنشأة، طموحا بالفطرة؛ فلا تحاول أن ترجع هذه الصفات فيه إلى أحوال داعية وأسباب موجبة، فأن إعجاز القدرة أن يولد الملك في حجر السوقية، ويدرج العبقري في عش الفدم، ويظهر النبي في بيت المشرك؛ إنما العظمة خلقةٌ في العظيم، تقويها عوامل وتضعفها عوامل؛ فولادة المتنبي بالكوفة، وتجواله في البادية، وتنقله في القبائل، وكدحه الدائب أربعاً وثلاثين سنة وراء الرزق الشرود، يضرب من أفق إلى أفق، ويخرج من هول إلى هول، نمت فيه أخلاق الجرأة والصراحة والصدق...
  4. محمد عبد العزيز الكفراوي - أبو العتاهية

    انتهينا من بيان الأسباب الرئيسية التي أدت إلى ما حدث من انقلاب في حياة شاعرنا سنة ثمانين ومائة للهجرة، وعرفنا أن أهمها هو شعوره بالضعة لما كان من وضاعة آبائه وأجداده، وما استتبع ذلك من حقد على ذوي الجاه والنفوذ في عصره، وسخط على الحياة والأحياء عامة. وثانيهما نقمته على هارون وبغضة له. وثالث تلك الأسباب هو تدخل الفضل بن الربيع وزبيدة وتشجيعهما للشاعر على الثورة ضد الخليفة. واليوم تبدأ المرحلة الثانية في دراستنا وهي الثيام بجولة في شعره لنرى مدى انطباق ما قدمنه من نظريات على تلك الأشعار،...
  5. ضياء الدخيلي - الفتوة في التاريخ الإسلامي وكتب اللغة

    في العدد (778) من مجلة الرسالة الغراء يقول الأستاذ محمود رزق سليم: (وقال ابن الوردي في لاميته المشهورة. واهجر الخمر إن كنت (فتى) ... كيف يسعى في جنون من عقل وشاهدنا في عبارة (إن كنت فتى) وهي ترادف الاستعمال الشائع الآن وهو (إن كنت جدع) أي إن كنت شهما. وبدهي إن معنى فتى لا يفيد لغة معنى شهم) وقد دفعتني كلمة الكاتب الفاضل إلى تحقيق معنى فتى وفتوة. إذ قد أصبح لكلمة الفتوة في العراق أهمية خاصة، وقد تردد صداها في تاريخنا السياسي والحربي القريب بعد أن جعلها مسيرو وزارة المعارف اسما لنظام تربوي...
  6. معروف الرصافي - نظرة إجمالية في حياة المتنبي.. لماذا لقب بالمتنبي

    كان زمان المتنبي زمان التغلب بالقوة، فكل من ساعدته الظروف وكانت لديه قوة كافية، استطاع أن يتغلب على البلد الذي هو فيه، فيكون فيه مالك الأمر والنهي. وكذلك كان في كل بلد أمير، وفي كل قطر ملك، بل ملوك ولما كان المتنبي فد فطر على جانب عظيم من الذكاء والفطنة، وأوتي من طلاق اللسان، وفصاحة البيان، وحرارة الجنان، ما لم يؤته غيره من أهل الوسط الذي هو فيه، تولد فيه الطموح إلى الرئاسة، وإلى مناصب منذ نعومة أظفاره، وصار يحتقر الأمراء والملوك في نفسه. ويرى نفسه أحق منهم بما هم فيه والدليل على ذلك، ما...
  7. محمد مندور - الأدب الإغريقي في عصر الإسكندرية -2-

    خلصنا من المقال السابق إلى أن الأدب الإغريقي في عصر الإسكندرية كان كنبات في بيوت من زجاج، فهو بمعزل عن الفضاء الطلق حيث تهب نسمات الحياة منبعثة عن الشعب. ومع ذلك فالنبات - كما قلنا - لم يذو كله وإن شحبت نضرته وقل ماؤه ولما كانت ملابسات الحياة لم تدفع إلى فن أدبي بذاته، ولا غلبت فناً على فن. فقد كتب أدباء ذلك العصر في كافة الفنون. ولكنني لا أستطيع أن أقف مع القارئ عند كل منها، ولقد سئمت القبح حتى أعود استخرجه من بطون الكتب. وأي خير في أن أطلعك على شعر أو نثر ترى فيه مدح الملوك قد حل محل...
  8. محمود محمد شاكر - نبوّة المتنّبي

    كتب الأخ سعيد الأفغاني كلمة عن (دين المتنبّي) في العددين من الرسالة (161و162) سنة 1936، وقد عرض فيها لنبوّة أبي الطيّب التي يزعمونها وقعت وكانت منه، ولم يجد مندوحةً عن القول (أو كما قال): (بأن تنبؤه في الأعراب أمر وقع حقيقة ولا سبيل إلى الشكّ فيه، تضافرت على ذلك كل المصادر الموثوقة حتى التي كانت تميل إليه كل الميل، فأنها لم تنف الأمر وإنما التمست له المعاذير) ثم علق على هذا فقال: (قرأتُ أخيراً عدد المقتطف الذي كتبه الأستاذ شاكر عن المتنبيّ خاصّةً، فإذا به يذهبُ إلى نفي تنبؤ أبي الطيب الذي...
  9. فخري أبو السعود - القول المكشوف في الأدبين العربي والإنجليزي

    لعل الأدب الإنجليزي أشد الآداب تحفظاً في المقال والتزاماً للوقار وعزوفاً عن المجون، فبينه وبين الأدبين الفرنسي والروسي، مثلاً، بون كبير في هذا المجال. وبعكس ذلك كان الأدب العربي الذي وسع من صريح العبارة عن ماجن القول وسفسافه ما لا يسيغه العصر الحالي؛ بل لم يكن يسيغه فضلاء العصر الذي قيل فيه، وذلك راجع للظروف المحيطة بالأدبيين. فسيماء الوقار والتسامي التي تعلو الأدب الإنجليزي راجعة إلى ثلاثة عوامل رئيسية متشابكة هي: طبيعة الإنجليزي الهادئة، والتربية الإنجليزية التي تجعل غرضها الأول كبح نزعات...
  10. محمد فتحي المقداد - إضاءة على رواية (مئة عام من العزلة) للروائي العالمي الحائز على جائزة نوبل 1982 غابرييل غارسيّا ماركيز

    من الصعوبة بمكان متابعة قراءة أحداث هذه الرواية, دون الرجوع لما قرئ سابقًا للتأكّد، والتثبّت من جزئيّة، أو أكثر تشابكت بطريقة بعد صفحات, يأتي ذلك من كونها تحوي الكثير من القصص والحكايات المتفرّعة على مساحات زمنيّة طالت معظم البناء الدرامي للرواية. جاءت الرواية من المدرسة الواقعية السّاحرة بطريقة السّرد، بخليط عجائبيّ يقود القارئ للمضيّ قُدُمًا بلا اعتراض على ما قرأ، حتّى وإن كان لا معقولا، كمثل الفراشات التي ملأت سماء القرية "ماكندو" حول فتاة جميلة "ريميديوس" أينما حلّت وأقامت، ومن ثم اختفت...
  11. أنور المعداوي - عناصر الشخصية الأدبية

    أريد بهذا المقال أن أحدد عناصر الشخصية الأدبية، وأن أعدد ملامحها العامة، وأن أرسم خطوطها الرئيسية. . . وإذا ما كان هناك دافع إلى هذا التحديد، فهو دافع وزن القيم بميزانها الصحيح الدقيق، ووضع الأمور في موضعها من صدق النظرة ونزاهة القصد وهدى التائهين إلى معالم الطريق. عناصر الشخصية الأدبية في حاجة إلى تحديد، بل ما أحوجها إلى كثير من التحديد في هذا الجيل الذي نعيش فيه. . . إنه جيل تنقصه الأداة وتعوزه الأناة، ولا يستقيم له الحكم على حقائق الأشياء في الكثير الغالب من الأحيان، ذلك لأنه يأخذ زاده...
  12. أحمد حسن الزيات - أبو الطيب المتنبي بمناسبة ذكراه الآلف -1-

    في مثل هذا الأسبوع من سنة أربع وخمسين وثلاثمائة للهجرة طل في سواد بغداد دم الرجل الطموح. والبطل الشاعر أبو الطيب أحمد بن الحسين المتنبي، فهمدت بهموده نفس دائبة الشبوب وعزيمة دائمة الوثوب وهمة رفيعة المصعد! وكان المأمول أن يكون هذا العدد من الرسالة ديواناً لما يلقيه أساتذة الجامعة المصرية من المحاضرات في (أسبوع المتنبي)، ولكن العواصف الهوج التي ثارت بالبلاد فروعت قلوب الناس، وزعزعت سلام الجامعة، حالت من دون هذا الأمل. وأبو الطيب الذي رزق السعادة في شعره، وأوتي النباهة الخالدة في ذكره، لا...
  13. محمد عبد العزيز الكفراوي - أبو العتاهية.. علاقته بالبرامكة

    ذكرنا فيما سبق أن أبا العتاهية كان يلتزم جانب الفضل ابن الربيع في النزاع الذي نشب بينه وبن البرامكة، وقد أقمنا الدليل على ذلك بما كان بين الشاعر والفضل من تواد وتعاطف. وسنحاول اليوم أن ننظر إلى المسألة من جانبها الآخر، فنرى مدى ما كان بين الشاعر والبرامكة من عداوة أو صداقة، فإن كانت الأولى فقد استقام لنا ما ذكرناه آنفا من أن التعاون بين الشاعر والفضل كان تعاونا سياسيا يهدف إلى مضادة البرامكة، وإن كانت الأخرى فقد التوى الحديث واضطرب ومن حسن الحظ أن نرى الأدلة على ما كان بين البرامكة وأبي...
  14. محمد مندور - الأدب الإغريقي -1-

    يذكر القراء أن الإسكندرية كانت في زمن ما عاصمة عقلية للعالم أجمع، حتى ليصطلح علماء التاريخ على تسمية القرون الثلاثة السابقة لميلاد المسيح بعصر الإسكندرية. وهو عصر إغريقي بلغته وثقافته. ومع ذلك فمن واجبنا نحن المصريين أن نعني بدراسته لاتصاله الوثيق بتاريخ بلادنا. وما نظن فهمه يستقيم ما لم نلم بملابساته التاريخية لنرى كيف احتلت الإسكندرية هذه المكانة، ونحدد أهميتها بالنسبة للعواصم الأخرى التي عاصرتها، وبخاصة أثينا. وعندئذ سوف نرى خصائص الأدب الإغريقي في ذلك العصر تتحدد بذاتها متميزة عما عداها...
  15. محمد محي الدين عبد المجيد - دين المتنبي - 3 - أبو الطيب المتنبي

    ثم يقول بعد ذلك في شأن سيف الدولة: رأيتكم لا يصون العرض جاركم ... ولا يدر على مرعاكم اللبن جزاء كل قريب منكم ملل ... وحظ كل محب منكم ضغن وتغضبون على من نال رفدكم ... حتى يعاقبه التنغيص والمنن فغادر الهجر ما بيني وبينكم ... بهماء تكذب فيها العين والأذن وكان كلما نازعته نفسه إلى سيف الدولة واستشعر شيئاً من الأسف على فراقه يعلل نفسه بأنه لقي أهلا بأهل فيقول: وأخلاق كافور إذا شئت مدحه ... وإن لم أشأ تملي علي فأكتب إذا ترك الإنسان أهلا وراءه ... ويمم كفوراً فما يتغرب ولكنه ما عتم أن اجتوى...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..