نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. مصطفى بيومي - حياة وأوجاع المصريين في قطارات نجيب محفوظ

    لأن القطار، عبر مراحل التاريخ المصري الحديث، يمثل جزءًا من نسيج الحياة اليومية، يبدو منطقيًا أن يحظى بوجود مكثف دال في الإبداع الروائي والقصصي والمسرحي، وهو ما نجده عند الشقيقين محمد ومحمود تيمور، وتوفيق الحكيم ومحمود البدوي وعبدالرحمن الشرقاوي ويوسف الشاروني وفتحي غانم ويوسف إدريس وسعد الدين وهبة، وصولاً إلى إبراهيم عبدالمجيد. *بذلة الأسير* في مجموعته القصصية الأولى: "همس الجنون"، يتخذ نجيب محفوظ من محطة الزقازيق مسرحًا مكانيًا لقصة "بذلة الأسير". تنعقد البطولة لجحشة بائع السجائر المتجول،...
  2. دنيا بشارات - ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    عودة بشارات، دنيا، رواية. يافة الناصرة: بشارات للنصر. تصميم ”مجد“ للتصميم والفنون، حيفا؛ تدقيق وتحرير د. عصام عساقلة، ط. ١، ٢٠١٥، ٣٥٨ ص. ولد الأديب والصحفي عودة بشارات في معلول عام ١٩٥٨، يسكن في يافة الناصرة، درس في جامعة حيفا، كان ناشطًا في حركات يهودية عربية. كان رئيس تحرير مجلّة ”الغد“؛ في بداية سنوات الـ ٢٠٠٠ شغل منصب سكرتير عام الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة. له رواية زتونيا بالعربية صدرت عام ٢٠٠٧ والترجمة العبرية صدرت عن عام عوڤيد عام ٢٠٠٩، كما ترجمت للفنلندية وصدرت في هلسنكي...
  3. إبراهيم مشارة - مي زيادة وصالونها الأدبي

    لقد وجدت دعوة الإمام محمد عبده وتلميذه قاسم أمين وغيرهما من المصلحين آذانا صاغية في المجتمع العربي وهو يدب نحو الرقي ويسعى نحو النهضة في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين وفحوى تلك الدعوة أن لا رقي ولا نهضة بغير إصلاح وضع المرأة التي هي نصف المجتمع وإصلاح وضعها يعني القضاء على عهد الحريم وإتاحة الفرصة للمرأة بأن تتعلم وتنال كامل حقوقها التي أعطاها إياها الشرع والفلسفة الوضعية الإنسانية ، تلك الدعوة المباركة التي صدع بها شعراء العربية الكبار مزكين إياها مباركين مضمونها وعلى رأس...
  4. منى عبد الكريم - يارا المصري مترجمة‮ “‬العظام الراكضة‮” ‬و”الذواقة‮”‬ المعرفة شرط الترجمة

    “‬إن السلبيات التي تواجه الترجمة قد تتمثل في عدم أخذها بجدية كعملية إبداعية وليس مجرد نقل نص من لغة إلي لغة آخري،‮ ‬إضافة إلي الاهتمام الفاتر الذي تلقاه الترجمة في بلدنا‮”.‬ بهذه الكلمات عبرت المترجمة الشابة‮ ‬يارا المصري عن جانب من رؤيتها لعملية الترجمة من خلال صفحتها علي‮ “‬الفيس بوك‮”‬،‮ ‬والتي تحولت لنافذة تعرض من خلالها رأيها في عملية الترجمة وقضاياها باعتبارها واحدة من المترجمين الشباب الواعدين،‮ ‬وربما كانت قضية النشر وعلاقتها بالترجمة واحدة من القضايا الهامة التي علقت عليها‮ ‬يارا...
  5. ناديا التميمي - قراءة في كتاب.. السندباد الكافر للشاعر محمد عيد ابراهيم

    في مجموعته "السندباد الكافر" .. الشاعر محمد عيد إبراهيم يثير أسئلة أكثر مما يجيب عليها، ويطأ مناطق تكاد تكون محرمة شعرياً .. ففي أربع عشرة قصيدة أنشدها الشاعر على مساحة ثمانين صفحة من القطع المتوسط، في إصداره الأخير (السندباد الكافر) عن منشورات الغاوون في بيروت، تستحضر تمردا وسخرية من أشياء شتى وأحيانا استفزازا ممزوجا بحزن بغدادي أكثر ما يوصف بالشفيف والقادم من قرون خلت، حيث نراه ملتحفاً بعباءة الشاعر البغدادي الصوفي أبو حيان التوحيدي، الذي يرتكن إليه في استهلال مجموعته بمجتزأ صغير من...
  6. أحمد بلحاج آية وارهام - أُمِّيٌّ شاعرٌ فَصِيحٌ..

    في الخريطة الشعرية العربية أُمِّيونَ شعراء فصحاء، لم تكن لهم دراية بالقراءة ولا الكتابة، مع أنهم كانوا يعيشون في أزمنةٍ لامجالَ للبروز فيها إلا بالعلم والمعرفة، وعلى الرغم من ذلك قالوا شعرا بَزُّوا به المتعلمين والمتصدِّرين ميدان القول الشعري، لم تشغلهم حِرَفُهم التي يقتاتون منها عن نسجِ برودٍ من الشعر مُذهلة. وهم بذلك صاروا منطقة شعريةً شفَهية مُبَايِنةً للمناطق الشعرية الكتابية، تستدعي التأملَ والدراسةَ في مختلف العهود، كالعباسي والمماوكي والأندلسي. ومن هؤلاء الأميين الشعراء الفصحاء...
  7. جودت هوشيار - هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟

    كلما رأيت كاتباً مبدعاً يرتدي ملابس غريبة ، صارخة أو متنافرة الألوان ، وقد اطلق شعر رأسه ،على طريقة الهيبيز، وترك لحيته تنمو لتغطي معظم وجهه . أقول كلما رأيت مثل هذا الإنسان ، تساءلت بيني وبين نفسي : هل هذه هي علامات النبوغ أو العبقرية حقاً ، أم أن في الأمر التباساً ما ؟ لم تدرس شخصية الكاتب وعملية الخلق الفني إلا قليلاً . ويبدو الكاتب في نظر الآخرين كائناً غريباً ونادراً. الناس يعتقدون أن الكاتب المبدع يجب أن يشذ عن أعراف وتقاليد مجتمعه ، ويتمرد على محيطه بكسر التابوهات، أو يعاني من اضطراب...
  8. أنور المعداوي - علي محمود طه.. حياة من شعره -11-

    - 11 - تصفح المجلد الثاني من كتاب (وحي الرسالة) للأستاذ الزيات، وقف عند الصفحة الخامسة والأربعين بعد الثلاثمائة، وأقرأ ما جاء بهذه الصفحة تحت هذا العنوان: (أرواح وأشباح). (على الضفة الشجراء من مصيف المنصورة عرفت علي محمود طه، وعلى هذه الضفة الخضراء من مربعها قرأت (أرواح وأشباح)، وكان بين اللقية الأولى للصديق وبين القراءة الأخيرة للشاعر إحدى وعشرون سنة. كان حين عرفيه إبان شبابه، وكنت حين عرفني في عنفوان شبابي؛ وابن آدم في هذه السن ربيع من أربعة الفردوس لا يدرك بمحدود الشعور، ولا يوصف بلغة...
  9. عبده وازن - يسمى في المغرب "الكاتب الكبير".. محمد زفزاف التزم قضايا الناس وكتب بلغة ثالثة

    كان محمد زفزاف، كما درج على تسميته محمد شكري وبعض رفاقه الآخرين، "كاتباً كبيراً" بحقّ. واذ كانوا يصرّون على هذه التسمية مشدّدين على "أل" التعريف فإنما اعتراف بريادته القصصية والروائية وبالمكانة التي تبوّأها في المغرب والعالم العربيّ. ولم يُخفِ هذا الاعتراف أيضاً اعجاباً بنزاهته ونبله، هو الذي نذر حياته كلّها للأدب قراءةً وكتابةً. ولعلّ عينيه المتوقدتين والمعتكرتين قليلاً، ولحيته المسترسلة ونظراته الحادّة كانت توحي بوجه رجل هو أقرب الى الأشخاص المتمردين والهامشيين الذين لا يأبهون ببريق الحياة...
  10. عبد الرزاق بوكبة - سماوات عاشور فني..

    تحيل كلمة »أخيرا« في عنوان الديوان الجديد لعاشور فني أخيرا أحدثكم عن سماواته الصادر حديثا عن المؤسسة الوطنية للاتصال، النشر والإشهار القارئ على التساؤل عن الموانع التي حالت دون أن يتحدث الشاعر عن سماواته من قبل، وسوف لن تكون الإجابة بعد أن ينهي الكتاب سوى أن التأمل الذي يقتضي وقتا فرض عليه ذلك. فعاشور فني من طينة الشعراء الذين لا يشتغلون على الحالة وينطفئون معها، بل على التجربة في تجلياتها وتحولاتها المختلفة، ولا يعلنونها للقارئ إلا بعد الإحساس بنضجها، أو باستعدادها لأن تواصل نضجها بالقراءة....
  11. الكبير الداديسي - في الرواية الجزائرية النسائية (ج.1 )

    نفتح اليوم نافذة على الرواية النسائية بالجزائر لنغوص في بحر هذه التجربة الحديثة كما في مختلف البلدان العربية فرغم كون رواية (غادة أم القرى) لرضا حوحو الصادرة سنة 1947 كانت أول رواية جزائرية، فإن المرأة لم تقتحم كتابة الرواية إلا بعد أزيد من ثلاثين سنة، إي أواخر سبعينيات القرن الماضي حسب معظم الدراسات التي قاربت نشأة الرواية بالجزائر ، فقد أقر أحمد دوغان في كتابه (الصوت النسائي في الأدب النسائي الجزائري المعاصر) تأخر ظهور الأدب النسائي الجزائري مقارنة مع الدول العربية واعتبر وأن...
  12. محمد الديهاجي - الأليغوريا الشعرية والتفكير باليد

    ثمة في الشعر إمكانات هائلة للتفكير. فأينما كانت الأليغوريا فثمة تفكير. ولما كانت اليد هي ما يميز الإنسان عن القرد، كما يقول هايدغر، بما هو – القرد – كائن لا يفكر، فإن اليد لا محالة هي مصدر هذا النشاط الذي يميز الإنسان عن سائر الكائنات. يقول هايدغر «إن القرد يمتلك أعضاء الإمساك، لكنه لا يمتلك اليد». معنى هذا الكلام أن القرد محروم من نعمة التفكير لأنه لا يمتلك يدا. لكن ما وضع الإنسان الذي لا يتكلم أو بالأحرى لا يفكر؟ وإذا كان التفكير، كنشاط، هو من أصعب ما تقوم به اليد، بالنسبة للإنسان، فكيف...
  13. أنور المعداوي - علي محمود طه.. حياته من شعره

    - 10 - أشرت في مقدمة هذه الدراسة إلى أن شاعرنا المصري كان أشبه بكتاب مفتوح. أستطيع أن أقول لك وأنا مطمئن، إنني قد قرأته كله. . . شعره على ضوء حياته، وحياته على ضوء شعره، ناحيتان تؤلفان هذا الكتاب الذي قراته، وعشت بين سطوره، وخرجت من هذه السطور بآراء عرضتها على الذاكرة فمل اعترضت، وعلى الضمير فما أنكر، وعلى موازين النقد فما اختلفت مع أصوله كما افهمها ومناهجه. وقلت لك أيضاً إنني قد درست حياة علي طه النفسية، ودرست آثاره الفنية. . . درستهما على طريقتي التي أومن بها وادعوا إليها كلما حاولت أن...
  14. سعدية اسلايلي - قراءة لرواية L'incube (الحضون) الكاتب محمد العرجوني

    "الله يعطيك الصحة ايتها الناقدة سعدية السلايلي عن هذه القراءة الجميلة و العبقرية في حسن و دقة ترجمة و فهم رواية ” الحضون” الرائعة التي اخرجها و كتبها الاستاذ و الكاتب و الشاعر و المترجم الكبير الذي تفتخر به مدينة وجدة السيد محمد العرجوني حفظكما الله و شكرا جزيلا لوجدة البوابة على امواضيعها و مقالاتها الرائعة و المفيدة حياكم الله جميعا" - تعليق - الحضون و لعبة العقد .. قراءة في رواية: L'incube (الحضون) للكاتب: محمد العرجوني مقدمة: سوف أستعير أسلوب محمد العرجوني عندما بدأ روايته بميثاق شرف....
  15. بلقاسم بن عبد الله - وطار رائد القصة النضالية -1-

    وكيف نتمكن الآن من التأريخ لمراحل تطور أدبنا الجزائري؟.. ذلك هو التساؤل الجوهري الذي واجهني وصافحني هذه الأيام بعد أن وصلتني الدعوة الرسمية من مديرية الثقافة بولاية عنابة، للمساهمة في الملتقى التكريمي لأديبنا الكبير المرحوم الطاهر وطار.. وسرعان ما عدت لأستنجد بكتابي الأخير بصمات وتوقيعات، حيث تتصدره مقالة نقدية عن وطار رائد القصة النضالية في الجزائر. وقد سبق أن نشرت هذه المقالة المطولة بعناوينها الفرعية، بجريدة الشعب الوطنية بتاريخ 4 سبتمبر 1970 وأذيعت في حصتين من برنامج دنيا الأدب بالإذاعة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..