1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

نقد

  1. عبد الرحيم جيران - السهو السردي الحكاية التي لم ترو في الليالي

    يتصل السهو بعلاقة السارد بفعل سرده، وبقوّة ذاكرته، وبوعده بحكي حكاية أو حدث يُؤجِّلهما، أو يعطي معلومات غير متطابقة مع ما سبق سرده. والسهو السرديّ غفلة عن شيء معلوم لدى السارد، لا عدم قدرته على تذكّره. ولا تخلو الليالي من أن يعرض السهو للسارد، خاصّة في صدد حكاية «أمامة وعاتكة» التي ذُكرت نصّا في الليلة السادسة، ضمن حكاية «الصياد والعفريت»، لكنّها لم ترو: « ثم صرخ المارد وقال بالله عليك أيّها الصيّاد لا تفعل وأبقني كرما، ولا تُؤاخذني بعملي، فإذا كنت أنا مسيئا كن أنت محسنا، وفي الأمثال السائرة...
  2. عبد الرحيم جيران - أسلوب المُقايضة في ألف ليلة وليلة

    غلب على الظنّ النقديّ أنّ شهرزاد توسّلت بالحكي وسيلة مُثلى من أجل أن تتفادى الموت الذي يتهدّدها من قِبَل شهريار. وقد فُسِّر هذا الأمر على أوجه مُتعدِّدة، منها أنّ وسيلتها هذه تندرج في نطاق استعمال الحيلة بوصفها استطاعة فعل يستخدم المعرفة، أو أنّها تُعَدُّ شكلا ما للقوّة بديلا عن القوة الفيزيقيّة. وإذا كان هذا التأويل مقبولا في حدود تفسير الفعل السرديّ لشهرزاد فإنّ ما لم يتنبّه إليه هو حذقها في تبليغ الرسائل المُسنّنة codées إلى القوّة الماحقة التي تُجابهها. والمقصود بهذا الكيفيةُ الي صاغت...
  3. محمد عبد الرحمن يونس - مدخل في مكانة الأسطورة وأهميتها

    تشكّل الأسطورة الشعبية و التراثية التاريخية حيّزاً زمانياً و مكانياً مهماً في تاريخ الحضارات الإنسانية المتعاقبة و المتزامنة، و بالتالي في تاريخ الفكر البشري منذ تشكّلاته الأولى حتى الوقت الراهن، فما من شعبٍ من الشعوب أو أمة من الأمم إلاّ و لها أساطيرها و خرافاتها الخاصة بها، و من الملاحظ أنّ ثمة تداخلاً واضحاً بين هذه الأساطير، فالأسطورة الواحدة تنمو و تتشعب لتنتقل من حضارة إلى أخرى عبر مثاقفة فكريّة و حضارية، فعلى سبيل المثال يلاحظ أن أسطورة « تموز و عشتروت » أو أدونيس و عشتار هي بابلية و...
  4. عبد الرحيم جيران - خطاب الذاكرة بين الذكوري والأنثوي

    يستضمر الخطاب الذاكرتيّ الاختلاف بين الذكوري والأنثوي، ويُؤسِّس مُحتوياته وفق توزيع السلطة داخل المُجتمعات، ولا يُعَدُّ مُوحَّدا بالنسبة إلى كلٍّ من الرجل والمرأة (ماري جوزيف بوني). ويتعلّق الأمر- هنا- بالتشكّل التاريخيّ- النفسيّ والسوسيو- ثقافيّ للمُشكلة في ارتباطها بالصراع حول تملّك الخطاب؛ فإذا كان الكلام يُوزَّع كما القوت على البشر، ولا يحقّ لأيّ كان أن يتكلَّم خارج حيّز ما يُرسم له (ميشال فوكو)، فكذلك الأمر بالنسبة إلى تملّك الحقّ في مُمارسة الذاكرة، خاصّة الذاكرة الجماعيّة التي تجد...
  5. محمد عبد الرحمن يونس - المرأة والفضاء الروائي في رواية الرهينة للروائي اليمني زيد مطيع دماج

    1 تعدّ رواية (الرهينة) للروائي اليمني زيد مطيع دماج، من أهم الروايات اليمنية التي رصدت لمختلف العلاقات الإنسانية والاجتماعية والسياسية في فترة نظام حكم الأئمة، أي قبل قيام الحكم الجمهوري بصنعاء، وهي من أجرأ الروايات اليمنية الحديثة والمعاصرة في التركيز على فضاء الجسد والجنس، والقصور، وإيديولوجيا الطبقة الإمامية البائدة. إنها تؤسس لفن روائي يمني، يخرق المحرمات، وفق سخرية حادة مرّة من جميع الأعراف والتقاليد والقيم البطريركية المؤسسة على نظام معرفي سلطوي، أحادي الرؤية في تطلعاته ومفاهيمه...
  6. أحمد بوزفور - العازفة الزرقاء.. قصة قصيرة

    الأوركسترا كاملة على المسرح . المايسترو يدير وجهه إلى الجمهور ، يلقي على القاعة الغاصة بالصمت و الترقب نظرة متفحصة و إصغاء مرهفا يستقصي بهما أية حركة/ نأمة لم تسكن/ تسكت بعد. تسترخي قسمات وجهه المتفحص المصغي ، يعبر مقدمة المسرح في خطوات عجلة إلى الكواليس على اليسار... دقيقة أو قرابة... ثم يعود بها :سيدة في حوالي الأربعين، تلبس ثوبا أزرق من قطعة واحدة يهبط من صدرها حيث منبت النهدين ضيقا إلى الخصر ، ثم يتسع ... يتواسع حتى تغطي حافته الرافلة القدمين فلا يبين منهما إلا رأسا الحذائين الأسودين....
  7. مراد الخطيبي - لعبة السرد في رواية:” المدينة التي” للمغربي هشام ناجح

    تقديم: صدرت رواية ” المدينة التي” لكاتبها القاص المغربي هشام ناجح سنة 2012 عن المحلاج ، وهي من الحجم المتوسط وتضم 80 صفحة. و لهذا الكاتب الشاب الذي بدأ يحفر اسمه في السرد المغربي، بالإضافة إلى هذا العمل الروائي الأول الأعمال المنشورة التالية: مجموعة قصصية مشتركة مع مبدعين مغاربة تحت عنوان “حتى يزول الصداع”. مجموعة قصصية مشتركة مع مبدعين عرب بالقاهرة تحت عنوان “واحات من جنان القناديل”. مجموعة قصصية تحت عنوان”وشم في السعير”. مسرحية تحت عنوان “أبدية الروح” عن دائرة الثقافة والإعلام بحكومة...
  8. بوسلهام الكط - العربــة: محمد زفزاف

    نجد في الموسوعة الفلسفية، ترجمة: سمير كرم. الطبعة الأولى، تشرين الأول (أكتوبر)، 1974، دار الطليعة للطباعة والنشر، بيروت، ص.272. "العلاقة: لحظة ضرورية في التفاعل بين جميع الظواهر تحددها الوحدة المادية للعالم، وعلاقة الأشياء موضوعية مثل الأشياء ذاتها، فالأشياء لا توجد خارج علاقة، والأخيرة هي دائما علاقة أشياء، فوجود كل شيء، وسماته وصفاته النوعية وتطوره تتوقف على المجمل الكلي لعلاقته بالأشياء الأخرى في العالم الموضوعي، ولا تبدو الصفات نفسها -وهي بالضرورة كامنة في عملية أو أخرى أو في شيء- إلا...
  9. أحمد بوزفور - أشكال التخريب في القصة المغربية

    اسمحوا لي أن أخصص هذه الشهادة، ليس لما يمارس في القصة من التجريب، ولكن لما يمارس عليها من التخريب، والتخريب الذاتي أساسا، أي ما نمارسه على القصة، نحن كتابها من التخريب. ومن عوامل هذاالتخريب في نظري: 1- الكاتب بدل الكتاب: ذلك أننا أخذنا نهتم في لقاءات القصة ومهرجاناتها بالكاتب على حساب ما كتبه. ندعوه.. نكرمه.. نأخذ صورا معه.. نحاوره ونجامله ونشبع غروره.. ولكننا لا نقرأ كتبه. الغريب أن ما تشهده القصة من اهتمام واحتفال في كل ر بوع المغرب لا ينعكس زيادة في مبيعات المجموعات القصصية. والأغرب أن...
  10. أحمد بوزفور - كُعُوبُ أخِيل في تجربتي: اللغة، المعرفة، البناء

    هل يمكن الحديث عن كتابة قصصية جديدة بالمغرب؟ نعم· يمكن ذلك بالتأكيد· إن العدد الكبير نسبيا من الأسماء والمجموعات القصصية والنصوص التي ظهرت في السنوات الأخيرة، والاطراد المتنامي في الجمعيات والأطر التي تشتغل بالقصة، وفي المهرجانات واللقاءات التي تعقد حولها··· كل ذلك يوحي بأن هناك كتابة قصصية جديدة تبرز هذا الزخم من النشر والاشتغال والحفاوة والاهتمام· ثم· يمكن ذلك بالتأكيد· لكن ماهي ملامح الجدة في هذه الكتابة؟ وماهي الإضافات التي قدمتها وتقدمها الى متن القصة المغربية الحديثة؟ هل هي كتلة قصصية...
  11. أحمد بوزفور - اللغة اللبنة

    وأقصد باللغة اللبنة: اللغة الموظفة لخدمة الموضوع المبني· العمل الأدبي موضوع يشتغل عليه الكاتب· والمفروض أن الكاتب لا يلتقط موضوعه القبلي من الطريق، ثم يعمل بالكتابة على تقديمه أو وصفه أو استغلاله لصياغة التعبيرات الجميلة، أو لبث الأفكار والدعوات المؤثرة، أو للتنفيس عن عواطفه الحبيسة· المفروض أن الكاتب يبني موضوعه وهو يكتب ·والمفروض أن هذا الموضوع المتعلق بالتدريج خلال الكتابة يتحكم في كل مواد البناء ويسخرها لبلورته واكتماله: لغةً وفضاء وزمنا وشخصيات ووقائع· واللغة بهذا المعنى مجرد لبنة، لا...
  12. أحمد بوزفور - المثل في الخطاب الأدبي (تجربة خاصة)

    الخطاب الأدبي كما يدخل الطفل الروض، حيث يخرج من فردانيته ويلتقي بأطفال آخرين، وحيث يلعب ويتعلم وينمو ويتحول، وحيث يبدأ كونه (فلانا) في التنازل لحساب كونه (مواطنا). كيف يستخدم المثل في الخطاب الأدبي، وفي القصة خاصة؟ أعتقد أنه: أولا: لا يستخدم بقصد، إنه يدخل القصة تلقائيا، من خلال تعبير الشخصية القصصية عن عواطفها وآرائها، أو من خلال تعبير السارد عن موقفه من الوقائع والشخصيات. إنه جزء من حياة الشخصية أو السارد، يجري تلقائيا على قلم الكاتب في غمرة حرارة الكتابة. ثانيا: المثل نص مكتمل مستقل،...
  13. فاطمة الزهراء الرغيوي - السيد “سين”

    منذ أن تكسر خنصر السيد سين، تغيرت حياته. أصبح شخصا كثير التأمل. فجأة تخلى عن عدد من أصدقائه. لم تعد تستهويه جلسة المقهى والنظر إلى صدور العابرات في الشارع العام. ولم يعد يخمن ما تحمله أكياسهن من خضراوات أو ملابس أو أدوات تجميل. ثم إن السيد سين انتبه فجأة إلى أهمية ذاك الإصبع الصغير في يده اليسرى. كان يتذكره فقط عندما يحين موعد قص أظافره، مرتين في الشهر، صباح الجمعة، عندما يكون قد اغتسل وتخلص من جنابة الحب الذي جمعه مع زوجته في الليلة الماضية. لم ينم السيد سين ليلة الخميس. سقط في الدرج وهو...
  14. عبد الرحيم العلام ـ محمد زفزاف.. مغامرة الكتابة في تلويناتها العديدة

    تنظم الآن في المغرب عدة فعاليات ثقافية إحياء لذكرى القاص والروائي محمد زفزاف، الذي يصادف غدا مرور أربعين يوما على رحيله تاركاً وراءه انجازاً ثقافياً مهماً. فقد كتب الراحل ثمانية عشر كتاباً (بين المجاميع القصصية والروايات) بالإضافة إلى بعض الترجمات المنشورة في المجلات والصحف العربية أو في كتب، وتنصب أساساً على جنسي الشعر والمسرح. بدأ محمد زفزاف مشواره الإبداعي شاعراً في أوائل الستينات قبل أن يتجه لكتابة القصة والرواية تحديداً. كما استطاع «كاتبنا الكبير» (وهي الصفة التي اختارها له محبوه...
  15. محمد معتصم ـ محمد زفزاف و النقد الأدبي

    1/في إطار الحديث عن التطور وعن دينامية الفكر المغربي الحديث والمعاصر، يقع الإطار الخاص بتطور النقد الأدبي المغربي، والوقوف على مراحله وخصوصياته وإسهاماته في الدفع بالحركة الثقافية والأدبية المغربية. وبالنظر إلى وتيرة التحول الفكري والإبداعي يمكن قياس درجة تطور الوعي النقدي المغربي. وما دام الأمر ، في هذا المقام، مرتبطا بكاتب مغربي رحل عنا في صيف 2001م بالدار البيضاء، وترك لنا رصيدا مهما ومتنوعا مما جادت به قريحته ومخيلته المبدعتان الخصبتان، فإنني سأتعقب التطور في الوعي النقدي من خلال ملامسة...
جاري تحميل الصفحة...