نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. أمير تاج السر - قراءة المخطوطات

    من العادات المرافقة لفعل الكتابة، والقراءة العادية، سواء أن كانت للمواد الأدبية، أو أي مواد أخرى، عادة قراءة المخطوطات، أي الأعمال الإبداعية التي يبحث أصحابها عن رأي مساند، والتي تتوفر للكاتب بطرق عدة، أهمها البريد الإلكتروني الذي يمكن أن يحمل يوميا مخطوطا أو اثنين، ومواقع التواصل الاجتماعي التي يتوفر فيها الكاتب المخضرم، من أجل إنشاء علاقات جيدة مع قرائه، ومحيطه الثقافي. وحقيقة تبدو تلك الصيغة في الوجود بشكل كبير والتفاعل بجدية ومع الجميع، مكلفة جدا، حيث تحدث بعض المنغصات دائما، وربما يفقد...
  2. صبري محمد خليل - الأبعاد الفلسفية للأمثال السودانية

    تتناول نظريه المعرفة مشكلة المعرفة، ويمكن تحليلها إلى المشكلات الجزئية التالية: إمكان المعرفة: وتتناول مشكلة إمكانية المعرفة ،وأهم المحاولات التي وضعت لحل المشكلة هي: الحل الأول: أنه لا تتوفر للإنسان إمكانية معرفة الوجود ،ويمثله مذهب الشك (المطلق أو المذهبي) ، وهو مطلق لأنه دائم وغاية في ذاته، ومذهبي لأن صاحبه يتخذه مذهباً في التفكير والحياة، فهو قائم على أنه لا تتوافر للإنسان إمكانية حل أي مشكلة. الحل الثاني:إنه تتوافر إمكانية معرفة الوجود، أي أنه تتوافر للإنسان إمكانية حل المشاكل التي...
  3. فريد أبو سعدة - كتب عذراء

    الكتب، زمان، كانت مختلفة عما هي عليه الآن. هل لأنها كانت اقل جودة، من وجهة نظر الصناعة، كان لها هذا السحر؟! كنا نجد لها رائحة خاصة، رائحة الحبر والورق والغراء. مزيج خاص يجمع بين روائح هذه العناصر مع عرق عامل الطباعة، وعرق عامل التجليد، ليعطي الكتب هذه الرائحة المحببة. زمان كنا نجد ملازمها مغلقة من جهة أو جهتين، كان هذا بالطبع نتيجة عمل غير جيد في قص الكتاب، لكننا كنا نجد في ذلك خصوصية نشعر معها بالزهو، إذ سيكون علينا أن نكون أول من يفضها ونكون أول القارئين! كان يمكن، في زياراتنا الى بعضنا...
  4. بشير مفتي - البحث عن قارئ في الصيف

    عندما كنا مُراهقين، قبل عقود، كانت للصيف دلالة واحدة: البحر. لكن بمجرد اكتشاف متعة القراءة، صار الصيف، بالنسبة إلى الكثيرين منا، يحيلنا إلى وقت طويل نمضيه في قراءة الكتب، وصارت عطلة الصيف ملازمة لهذه العادة الجميلة، لقراءة الكتب التي تتراكم طوال السنة الدراسية. لكن الحديث الآن مع زملاء في العمل، عن متعة القراءة في الصيف، ينتهي بنظرة غريبة، كأن لسان حالهم يسأل: ما زلت تقرأ؟! لا بد من الاعتراف بأعذار قد تبرّر الحيرة، إذ أن متعاً كثيرة باتت تجذب الناس وتلهيهم. والزمن تغير: إنترنت،...
  5. زهير الخويلدي - إصدار جديد عن التجريبية وفلسفة الطبيعة

    " لقد شكل المبحث الأساسي لكتابه " بحث في الذهن البشري" عرضا لمسار تكون الأفكار في الذهن البشري وقدم توصيفا للعمليات التي تنقسم من خلالها إلى أفكار بسيطة وأفكار مركبة"1 عن دار ريم بألمانيا أضيف منذ 24 ماي 2017 للمكتبة الفلسفية التونسية والعربية وفي مرحلة بحثية متقدمة مؤلفا جديدا في 224 صفحة تحت عنوان "تدقيق فلسفي في نطاق المعرفة التجريبية" تم تقسيمه إلى ثلاث أبواب تتضمن بدورها مجموعة من الفصول يتوسطها تركيز حول مسألة الذهن عند جون لوك والأدوار التي تقوم بها التجربة في مجال المعرفة والقيم...
  6. أمير تاج السر - ما تفعله الكتابة

    في حديث تسجيلي مع الكاتبة الألمانية: هيرتا مولر، الحاصلة على جائزة نوبل في الأدب منذ عدة سنوات، أكدت أن الكتابة لا تحررها من الخوف الذي عانته أيام إن كانت في رومانيا- شاوشيسكو، وعرضة لرجال دولته الأوفياء له، الذين كانوا ينبشون حياتها، ويطاردون حروفها، ويزرعون الرعب في كل خطوة تخطوها، هي وعشرات المثقفين غيرها، لدرجة أن كثيرين ضاعوا في تلك اللجة الغاشمة. أعتقد أن هذه وجهة نظر ما، لشخصية من شخصيات الكتابة، تقابلها وجهات نظر أخرى، لشخصيات كاتبة هي الأخرى. ولعل الرعب الذي عانته الكاتبة في تلك...
  7. عبدالمجيد الصغير - (خليفة) أم (سلطان) أين الحقيقة؟

    1 ـ نلاحظ في الكتابات التاريخية والكلامية التي اهتمت بتسجيل تطور التجربة السياسية في الإسلام وبرصد القناعات النظرية المحركة لها، نقاشاً حول مشكلة تصنيف أنواع الحكم الممارس على المستوى الفعلي، ومنذ قيام الدولة الأموية، ودوران ذلك التصنيف بين مفاهيم ثلاثة: الخلافة، الملك، والسلطان. ونظن أن ذلك النقاش، وكذا الاختلاف الذي أفرزه، قد بقي غالباً في إطاره النظري في مستوى أخلاقيات الحاكم النموذجي. وقد دفعت الانقسامات السياسية، وظهور إمارات (التغلب) المنظرين السياسيين والفقهاء، الحريصين جميعاً على...
  8. شوقي ضيف - الخطابة السياسية في التاريخ الاسلامي

    كان كل حزب من الأحزاب السياسية يتخذ الخطابة وسيلة إلى نقد خصومه وبيان نظريته السياسية واستمالة الناس إليها وكذلك كان يصنع الثائرون على بني أمية من أمثال يزيد بن المهلب في تحريك الناس إلى الثورة عليهم وكأنما قامت عندهم جميعاً بما تقوم به الصحافة في عصرنا من الدعاية للآراء السياسية، فانبرى خطباء كل حزب يدعون إلى نظرية حزبهم وبيان أنهم على الحق وخصومهم على الباطل، فهم الجديرون بأن يعتنق الناس مبادئهم ويذودوا عنها ذياداً. وكان الخوارج يصفون بني أمية بجورهم في الأحكام وتعطيلهم حدود الله،...
  9. عبدالوهاب المسيري - العلمانية عملية بنيوية كامنة

    من الأسباب التي أدت إلى تقلص نطاق مصطلح العلمانية، تصور البعض أن العلمانية ليست ظاهرة تاريخية، شاملة كاسحة، وإنما هي ظاهرة محددة تتم من خلال آليات واضحة (مثل مصادرة أموال الكنيسة وإشاعة الإباحية)، يمكن تحديدها ببساطة، كما يمكن تبنيها أو التصدي لها بشكل واع. ومن المنظور الاختزالي نفسه تناقش العلمانية في إطار نقل الأفكار والتأثر بالحضارات الأجنبية، فينظر إلى العلمانية على أنها مجموعة من الأفكار الغربية صاغها بعض المفكرين الغربيين، وأن هذه الأفكار نشأت في أوروبا بسبب طبيعة المسيحية، باعتبارها...
  10. ألبرتو مانغويل - حبس بورخيس.. ت: نزار آغري

    القدر وحده، وبسخرية واضحة، منح خورخي لويس بورخيس في آن معاً عشق الكتب والعمى. كان عالمه عالماً كتابياً، عالم الكلمات والجمل والحروف التي تتقافز من حوله ككائنات حية ومع هذا فقد كان عاجزاً عن رؤية هذه الكتب والكلمات. كانت العلاقة علاقة روحية تنغرس في القلب وتنهض بأيدي الشغف الذي لا ينتهي. كان بورخيس عاشقاً للكتب فالتصق بالكلمات وابتعد عن الألوان والموسيقى والأصوات والأشكال. القدر وحده، أيضاً، أرسل شاباً مولعاً بالكتب، هو الآخر، ليقرأ لبورخيس الروايات والقصص والأشعار. كان بورخيس يقرأ...
  11. عبده وازن - كتب في النار

    ترددت قليلاً في كتابة هذا المقال. حرق الكتب والمكتبات يظل أقل فداحة من حرق البشر، أحياء في أحيان كثيرة. مشهد كتب تُضرم فيها النار لا يضاهي مشهد اطفال ونسوة ترمى عليهم"براميل"البارود. هنا قتل وهناك قتل، لكنّ زهق ارواح الكتب أقل إيلاماً من زهق أرواح أناس، وحرمانهم نعمة حياة منحت لهم. بدا مشهد حرق مكتبة"السائح"في طرابلس، عاصمة الشمال اللبناني، العريقة تاريخاً، أليماً جداً، أياً تكن حوافزه والنيات التي ساورت الفاعلين، هؤلاء"الظلاميين"الذين يقتلون من غير رحمة. هذه المكتبة القديمة التي كانت طوال...
  12. زهير الخويلدي - فلسفة الصورة بين المنع والإباحة

    "ليس ثمة من صورة بريئة، لكن بالطبع لا وجود لصورة آثمة، لأن من يفرض على نفسه شيئا من خلالها هم نحن" استهلال: لم تنل الصورة منذ القديم الحظوة التي تليق بها سواء من طرف الدين أو من طرف الفلسفة وذلك لواقع الإقصاء والتهميش الذي تعرضت له واعتبارها محل الخساسة وجسد الدناسة ومادة شيطانية ما انفكت تتسبب في غواية الإنسان وتضليله، زد على ذلك ترتبط بالمادة وتنبع من الحواس والتخيل والتذكر واقترانها بمحاكاة الطبيعة وجعلها اللامرئي الغائب شاهدا مرئيا ووجودها بالقرب من دوائر الانطباع والاندثار...
  13. سعيد بنسعيد العلوي - المسألة السياسية في فكر الحركات الاسلامية المعاصرة

    هل كان الأمر غير ذلك في فكر الحركات الاسلامية المعاصرة، على نحو ما تظهر عليه منذ ثلاثينيات القرن العشرين؟ هل كان من شأن انهيار الخلافة العثمانية، وحصول التحولات السياسية التي عرفها العالم الاسلامي أن تغير من النظرة التي كان يأخذ بها مفكرو (عصر النهضة)؟ يلزمنا، قبل محاولة القول في المسألة وقبل الشروع في فحص نماذج أو تيارات هذه (الحركات الاسلامية المعاصرة)، أن نقطع برأي دقيق وواضح في نقطتين لا يملك الناظر في فكر هذه الحركات وعملها إلا أن يتخذ في شأنهما نظراً واضحاً لا يعتوره غموض أو التباس...
  14. محمد أركون/ لوي غارديه - الرمزية الدينية والتغير الاجتماعي .. ت: علي المقلد

    يحس العقل البشري بمحدوديته كل حين. ولكنه، تجاه المسألة الدينية مارس إلى أقصى حدٍ تجربة المحدودية وعرف صعوبة تجازوها وإمكانيته. هنا، في هذا المجال، انعقدت وتراكمت سلسلة من التجارب الحسية، تجري اليوم محاولة لفهمها بصورة أفضل. وهذا ما قمنا به، عندما تفحصنا الظروف الاجتماعية والتاريخية للحياة الدينية في إسلام اليوم. ويبقى علينا أن ننظر في اللغة التي هي الفضاء الذي فيه ترتسم ما حفظته الذاكرة الجماعية (الدائمة في عملها الانتقائي والتزويري) من المعاش الاجتماعي التاريخي. ومهما غصنا في أعماق التاريخ...
  15. نقوس المهدي - قطبية الروحي والمادي في ديوان (ضفاير لالة) لفاطمة المعيزي.. تقديم

    "وإنما سمي هذا الفن زجلا لأنه لا يلتذ به وتفهم مقاطع أوزانه حتى يغنى به ويصوت" أبو بكر حجة الحموي - بلوغ الأمل في فن الزجل *** "ولما شاع فن التوشيح في أهل الأندلس، وأخذ به الجمهور لسلامته وتصريع أجزائه، نسجت العامة من أهل الأمصار على منواله ، ونظموا على طريقته بلغتهم الحضرية من غير أن يلتزموا فيه إعرابا واستحدثوا فنا سموه بالزجل"...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..